إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حوار بين الوردة واللؤلؤة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حوار بين الوردة واللؤلؤة

    حوار بين الوردة واللؤلؤة


    ذات يوم التقت وردة جميلة رائعة الجمال ..شذية الرائحة ..جذابة الألوان بلؤلؤة لا يبدو عليها شيئا من هذه الصفات فهي تعيش في قاع البحر ... تعرفا على بعضهما



    قالت الوردة: عائلتنا كبيرة فمنا الورد ومنا الزهر ومن الصنفين أنواع كثيرة لا أستطيع أن أحصيها يتميزون بأشكال كثيرة ولكل منها رائحة مميزة .. وفجأة عَلت الوردة مسحةُ حزن

    سألتها اللؤلؤة: ليس فيما تقولين ما يدعو للحزن فلماذا أنت كذلك ؟!


    قالت الوردة : إنَّ بني البشر يعاملوننا باستهتار فهم يزرعوننا لاحُباَس بنا ولكن ليتمتعوا بنا منظرا جميلا ورائحة شذية ثم يلقون بنا على قارعة الطريق أو في سلة المهملات بعد أن يأخذوا منا اعز ما نملك النظارة والعطر … تنهدت الوردة ثم قالت للؤلؤة : حدثيني عن حياتك وكيف تعيشين ؟؟ وما شعورك وأنت مدفونة في قاع البحر ..


    أجابت اللؤلؤة : ربما ليس لي مثل حظك في الألوان الجميلة والرائحة العبقة إلا أني غالية في نظر البشر فهم يفعلون المستحيل للحصول علي .. يشدون الرحال ويخوضون البحار ويغوصون في الأعماق ليبحثوا عني … قد تندهشين عندما أخبرك أنني كلما ابتعدت عن أعين البشر ازددتُ جمالاً ولمعاناً ويرتفع تقديرهم لي … أعيش في صدفة سميكة واقبع في أعماق البحر إلا أنني سعيدة .. بل سعيدة جداً لأنني بعيدة عن الأيدي العابثة وثمني غالي لدى البشر .




    أتعلمون من هي الوردة ومن هي اللؤلؤة ؟؟؟

    -
    -
    -
    -
    -
    -
    -


    الوردة هي المرأة الغير محجبة
    واللؤلؤة هي المرأة المحجبة

  • #2
    مابكم ألم يعجبكم الحوار

    تعليق


    • #3
      شكرا اختي على الموضوع الجميل

      تعليق


      • #4
        هي فعلاً الحقيقة ، شكراً ، موضوع جميل

        تعليق


        • #5
          الله يعطيك الصحة...فعلا حوار رائع...
          sigpic

          تعليق


          • #6
            يرفع
            بسم الله الرحمن الرحيم
            قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء}

            ربِّ إنّي قد مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

            [SIZE=7[/SIZE]

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X