من يوميات سمية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من يوميات سمية

    المازحة


    _... طماطم و بقدونس و... بصل... أهذا كل ما أحتاج إليه؟
    _والزيت والتوابل والثوم...أم هل تراك نسيتها؟
    _ذاك ما حدث بالفعل، فبعد يوم جهيد من العمل الشاق كدت أنسى اسمي و قد سألني الشرطي عقب إخلالي بإحدى قوانين السير...كان الزحام شديدا...
    _لا عليك، يمكنك الخلود للراحة و سأتولى الطهي بنفسي...
    _كلا، لا يعقل أن أتركك وسط هذا الكم الهائل من الأشغال و أنبري للنوم؛ فمازال ينتظرنا الدجاج و السمك و إعداد العصير و.....
    _والسلطات ...
    _كدت أنسى الزيت...
    _حذار ثم حذار من هذا السهو، فلو لم تتذكريه لكان لزاما علينا أكل كمية الطعام الذي ستهيئينها كلها بعد أن ينفر منها الضيوف...
    _ها... ها... لقد كانت مزحة فقط، إذ نسيت أن أعيد قنينة الزيت إلى مكانها فحسب...
    _يالك من مازحة ثقيلة...
    _كم عدد الضيوف الذين سيشرفون بيتنا العتيق؟
    _أظن أنهم خمسة عشر...
    _خمسة عشر؟هل ستبعث قريش من مرقدها أم هل ستظهر يأجوج و مأجوج؟
    _دعيك من السخرية الآن و هاك الدجاج... نظفيه وأعدي له العدة...
    _ أعدوا لهم من الدجاج و المرق و العصير ...
    _كفاك هراء
    _ما هدا بالهراء بل بالترفيه عن النفس، فبعد يوم كامل من العمل المضني وسط الأوراق و السجلات والأصوات المزعجة المنبعثة من سماعة الهاتف و التحيات المفروضة من الزملاء...
    _ها قد جاء أول الضيوف
    _وجاء البشير بتقاطر...
    _اخفضي صوتك يا سمية و كفى ثرثرة ...ناوليني الفاكهة لصنع العصير...
    _أمي، ما مقدار الموز و التفاح الدي سأطحنه؟
    _ثلاثة كيلوغرامات
    _رحماك الهي
    _ماذا دهاك؟ منذ متى و نحن نبخل على ضيوفنا؟
    _منذ أن استلمت مقاليد الطهي، فقد تعلمنا أن نقتصد في طعامنا و شرابنا إذ سيمر العالم بمجاعة خلال هذا القرن، وبالتالي يجب توفير مخزون هام من الأغذية حتى يتسنى للأجيال الصاعدة العيش في اكتفاء داتي محض يوفر لها العيش الملائم...
    _سمية، ناوليني الزيتون و البصل و الثوم... واغسلي السمك جيدا ثم ادهنيه بالتوابل... بسرعة... لقد دقت السادسة...
    _وسأدق على الأبواب و سأفتحها الأبواب... ترللا... ترللا...
    _صمتا... صمتا، يبدو أن أباك يحدث شخصا ما
    _لعله الضيف الثاني وأظنه امرأة، ولكن يا أمي؛ هل دعوتم النساء أيضا؟
    _كل ما أعلمه أن أباك دعا الرجال فقط، فلأنظر من القادمة
    _لا عليك يا أمي، سأدهب بنفسي و أتقصى الأمر...
    _سمية، لا يصح أن تلتقي بها و أنا بالمنزل، خذي هدا الخليط و أضيفيه للخليط السابق؛ احترسي أن يحترق المرق... إنني ذاهبة...
    _ترللا... ترللا...
    (ترى أخاها الأصغر واقفا أمام الباب و بيده لعبة)
    _أحمدَ، ماذا تفعل عندك؟
    _ثمية، أريد خبذا
    _خبزا أيها الجاهل،وأنا لست ثمية... أنا سمية، خذ الخبز وانصرف بدراجتك بعيدا... هيا...أمي...أمي،هل أدخل السمك إلى الفرن الآن؟
    _لقد أمرتك أمي أن لا تصرخي يا ثمية
    _ومن تكون حتى تعارضني أنت؟
    _أنا أخوك...أنا البطل...برم...برم...
    _امش،هيا...اخرج...
    (تأتي الأم)
    _ما الخبر يا أمي؟
    _إنها حميدة زوجة القاضي،وهي تعتذر عن عدم مجئ زوجها و تقول أنه قد عرضت عليه قضية ولديه موعد الآن بالمحكمة.
    _ليتني كنت قاضية فأحكم بين الناس بالعدل ولن أهضم حق أي كان...
    _بل ليتك كنت بكماء لقد أزعجتني بأفكارك الحمقاء...
    _كلا يا أمي لو تعلمين، جل صديقاتي يقلن أن لدي خيالا خصبا و أفكارا رائعة ولكنك لا تشاطرينهن الرأي...
    _هل أدخلت السمك إلى الفرن؟
    _نعم يا أمي...
    (يتعالى صوت نحنحة)
    _احم ...احم... تفضل يا سيد مختار...
    _ها قد وصل سيد مختاريا أمي،سأذهب لأسأله عن حال ابنته
    ترفع الام يديها متضرعة:
    _لكم حز في نفسي ذلك الحادث...شافاها الله...

  • #2
    [frame="2 80"]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما شاء الله قصة جميلة أختي ..جزاك الله خيرا
    أتمنى رؤية باقي المقتطفات من هذه اليوميات الجميلة .. تقبلي مروري.



    لي سؤال عزيزتي هل هيّ من إبداعك الشخصي؟
    [/frame]
    ~ في طريقي...~


    [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



    ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
    * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





    نادية

    تعليق


    • #3
      أختي نسرين بارك الله فيك على مرورك الرائع وتقييمك للقصة، و إن شاء الله لي عودة لاستكمالها.

      أما بخصوص مصدرها فهي فعلا بقلمي المتواضع، وقد كنت محتفظة بها في الأرشيف فأحببت أن أشارككنها، وأرحب بآرائكن و انتقاداتكن.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        اسلوب جميل في سرد الاحداث دون ان يشعر القارئ بالملل لكن اعذريني اختي ان اتطفل على موضوعك و انبهك لهذه العبارة "و أعدوا لهم ما استطعتم من الدجاج و المرق و العصير ليرضى عنكم أهل البطون" تبدوا كانك استعرتها من اية قرانية
        انا خطأت سامحيني و ان لم يكن كذلك فهي بمتابة السخرية و الله اعلم

        تعليق


        • #5
          أختي الزهراء أم علي أرحب بهذا الملاحظة،لم أقصد السخربة بكلام الله تعالى، وإنما طبيعة سمية الفكاهية هي التي دفعتها لاستعمال تلك العبارة، ولعل نهر أمها لها دليل على خطإ الفتاة، فوجود الأم لم يكن عبثا فهي تبعث لابنتها من حين لآخر رسائل ذات مضمون،والله الموفق

          تعليق


          • #6
            [frame="2 80"]

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


            أختي الكريمة فاطمة بما أنك صاحبة قلم مبدع دعيني أرحب بك معنا بالقسم الأدبي و هذا الركن بالخصوص الا وهو قسم القصة القصيرة .
            لقد كان رأيي فعلا حين قرأت قصتك الجميلة من رأي أختي الزهراء جزاها الله كل خير .. فأحببت أن أستفسر عن مصدرها منك أولا قبل قيامي بتعديل الجملة , و بما أنها من إبداعك فما رأيك في هذا التعديل البسيط الذي قمت به .وجزاك الله عني كل خير.


            [/frame]
            ~ في طريقي...~


            [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



            ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
            * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





            نادية

            تعليق


            • #7
              وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

              أختي الكريمة نسرين، أشكرك على هذا الترحيب في قسم القصة القصيرة، وعذرا عن التأخير فلم أزر الضفحة منذ وقت، زيادة على أنني لم أتمكن من إضافة الرد لوجود عطب في الصفحة، أما بخصوص التعديل، فلا بأس أن تترادف جهودنا لنشر الأفضل و الأسمى والأحسن، ووقاك الله من كل سوء.

              تحياتي الأخوية لكل المشرفات

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              شاركي الموضوع

              تقليص

              يعمل...
              X