الصبر على المصائب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الصبر على المصائب

    المرأة المؤمنة لاتنساق وراء المغريات بسهوله وتتحلى بصفة الصبر على المصائب

    والشكر للباري عز وجل على كل النعم ولعل في هذه الرواية التي رواها الأصمعي وزير

    المأمون عبرة حيث كان يرافقه في رحلة --

    قال الأصمعي -كنت ارافق المأمون في قافلة صيد ترفيهية وفي اثناء المسير اضعت القافلة

    لأرى نفسي وحيداّ في صحراء قاحلة-وبعد مسيرة شاقة شاهدت من بعيد خيمة تلوح في الأفق

    فتحركت صوبها لأجد فيها امرأة شابة جميلة فسلمت عليها وجلست في ظل خيمتها وقلت لها

    هل لي شربت ماء-فتغير لونها وقالت -لم أكتسب اذناّ من زوجي في مثل هذا الأمر -وأن كان

    لك أن تشرب شيئاّ فهذا غذائي أقدمه لك وهو ضياح من لبن

    يقول الأصمعي --شربت اللبن وجلست في ظل الخيمة ساعة بعدها شاهدت فارسأ على جمل

    فقامت المرأة من جلستها وحملت بيدها قليلاّ من الماء وكأني بها تنتظر ذلك الفارس --

    نعم -وصل الفارس الى الخيمة وكان زوجها -فقدمت له الماء ليشرب ثم نزل من جمله وأذابه

    رجل عجوز أسود الشكل قبيح -لايطاق منظره -سيء الخلق والأخلاق -فهمت المرأة وجاءته

    بطبق وأبريق لتغسل يديه ورجليه ووجهه -

    بدأ زوجها بالتحجج وأثارة مالايثيره العاقل الفطن -حيث كن يسيء مخاطبتها-وتتلطف له بالرد-

    ولسوء خلقه لم اتحمل الجلوس في ظل خيمته بل فضلت الجلوس في الشمس المحرقه بعيداّ

    على ان اجلس الى خيمته وأستمع الى سوء أدبه --وما ان تحركت حتى قامت امرأته لتوديعي

    حيث لم يكن هو مهتماّ لهذا الموضوع بالمرة -وعندما دنت المرأة مني قلت لها

    أيتها المرأة -أنك شابه جميله فلم أرتباطك بهذا الشيخ العجوز الذي لا يمتلك من حطام الدنيا

    الا أخلاقاّ سيئه وجملاّ هزيلاّ بالاضافة الى شكله القبيح -

    فأجابت بعد ان بان عليها الأمتعاض --ايها الرجل أتريد الأيقاع بيني وبينه ألا تعلم ان الدنيا

    زائلة وألاخرة دائمة -وأنني بعملي هذا أروم رضا الله تعالى -الم تسمع قول رسول الله(ص)

    الأيمان نصفان -نصف في الصبر -ونصف في الشكر --وان تحملي لسوء خلقه يصل بي الى

    درجات الصبر الساميات وعليه يجب ان اشكر الباري تعالى على هذه النعمة -فنعمت الصبر

    تحتاج الى شكر -لذا سأديم خدمتي لزوجي حتى يكتمل ايماني ؟؟؟؟؟

    أنظري أختي المؤمنة الى أيمان وصبر هذه المرأة وأنها لم تعجب بجمالها وشبابها بل

    فضلت الصبر على ان يعوضها الله لقاء صبرها وشكرها خيراّ
    [/IMG]

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X