إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حينما كنت ألاعب طفلتي الصغيرة شاهدت ما لم أستطع نسيانه ( رسالة هامة) !!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حينما كنت ألاعب طفلتي الصغيرة شاهدت ما لم أستطع نسيانه ( رسالة هامة) !!




    كتب الله لكم السعادة ، وجعلكم ممن كتب عليه دوام رضاه وتمام محبته .. آمين


    في حين أباشر بعض الأعمال وإذا بقريب لي يتصل علي .. في اتصال مفاجئ ..

    المؤمن كالغيث السلام عليكم ؟

    وعليكم السلام هلا أبو عبد المحسن .. كيف أخبارك ؟؟

    قال لي خرجنا الآن لنتزه .. وإذا بــ ( كفر السيارة ) قد ارتخى علينا في المنتزه .. !!

    الله المستعان لا تكمل صف لي محلك وسأكون خلال دقائق عندك ..

    ذهبت لهم لأجد قريبنا هناك ومعه أهله في المنتزه وأولاده الصغار .. هناك

    وقد تعكر صفو ( رحيمنا ) قليلا ..

    قلت له : لا يليق بكم التأخر دعنا نذهب بسيارتي الآن نتم رحلتكم وتتناولون عشاءكم ..

    وأشارككم الرحلة على غير ميعاد .. وغدا نأتي ونصلح ما عطب من كفر السيارة ..

    فطاب خاطره .. وركبوا جميعا وقد أدرنا الضحكة بينهم ..

    وإذا بالصغيرة - وأنا خالها - تسأل باستغراب وفرح شديد :

    يعني بتتمشى معنا يا خالو ؟ لأن هذه أول تمشية معهم من سنوات فأنا في غالب أمري أكون في سفر .. !!

    قلت : نعم .. يا حبيبتي ..

    وانطلقنا واخترنا المناسب من المكان .. ثم تناول الجميع طعام العشاء ..

    وأخذت الأولاد جميعا .. وأنزلناهم حيث الملاهي التي لا يصاحبها منكر ولا صخب ..

    وانشغلت مع الصغيرة منهم ..

    وكل من الباقين قد ذهب في لعبة وانشغل في ترفيه يميل إليه ويناسبه ..

    أركبت صغيرتي في لعبة تسمى في عرفنا ( المرجيحة ) ولها أسماء أخرى : المدريهة – مثلا –






    وبدأت في تلقائية في مداعبة الصغيرة فكنت أدفعها وتذهب وحين ترجع كما هي اللعبة أكون

    قد أعددت في يدي عصاة صغيرة فأضرب بلطف قدمها .. وهي تقول : لا يا خالي وتكاد تسقط من على اللعبة

    من شدة الضحك وأنا إما أضرب قدمها أو أنزغ جنبها فلم يتمالك كلينا نفسه من شدة الضحك ..

    وأنا في هذا الجو الماتع ..

    جال نظري إلى ( المرجيحة ) التي بجوارنا ..

    وإذا بمنظر لم يكن لي على بال .. !!







    وقد ابتليت كما يقرأ من قرأ قصصي السابقة بعاطفة شديدة .. كاد دمعي والله ينهمر .. !!

    لك أن تتخيل وقد أشبعت طفلتك بالحنان واللعب والعاطفة .. مما جعلها تشبع ..

    وإذا بجوارنا من أوقفت لعبتها ... وتنظر إلينا نظرة حزينة ..

    فليس عندها من يلاعبها .. ويضحكها كما أضحك طفلتي الحبيبة ..

    كأنها تقول لطفلتي هنيئا لك .. بهذه المتعة وهذا الضحك .. ياليتني كنت مكانك ..

    وقد هزت كياني بنظرتها .. التي والله فعلت في قلبي فعلها ..

    حينما نظرت إليها ( إلى المظلومة )

    وجدت والدها ( الغافل ) قد جلس هناك وهو شاب في كامل عافيته ..

    لم يتنازل ليلاعب ابنته .. !! ليصبح لها أبا لا يترك لها أملا إلا لباه

    ولا ناقصا إلا أشبعه ..

    نظرت إليها .. وكأنها أفاقت من غفلة ..

    وعادت تلعب وكأن شيئا لم ... يكن .. لا تريد أن تظهر ضعفها وألمها ..

    فخشيت أن ألاعبها .. فيأتيني والدها .. ويتشاكل معي .. وله الحق ..

    فذهبت عن بعد واشتريت بالونا .. كبيرا زهيا ..

    وجعلت من بعد .. مسابقة بين طفلتي وهذه الطفلة في هذه اللعبة ..

    والذي يسرع أكثر فيها يأخذ هذه البالونة .. ( وأنا أضمرت في نفسي ان أعطيها لهذه المظلومة )

    فأصبحت أمدح هذه الطفلة كثيرا وأنا أعلم أن طفلتي لم تتكدر ..و لن تغضب ..

    فسارعت باللعب معنا وأبدعت في اللعبة فعلا وكأنما نشطت من عقال ..

    وتحمست وسرت كثيرا .. وانشرح صدرها ..

    وكانت سعيدة جدا من مدحي لها وشعرت بنشوة فرح سرتني كثيرا ..

    وأهديتها البالونة وأخذت أطفالي وذهبت وقد برد ما في قلبي قليلا ..

    ذهبت عنها وما نسيتها ..

    فأين الآباء عن الأبناء ...

    لما يهجر الأطفال فلا يلاعبون ..

    ولا يضحك معهم ولا يتنزل في مضاحكتهم ..

    فهم دمنا الذي يجري وروحنا التي تسري ..

    أما كان النبي صلى الله عليه وسلم يلاعب أحفاده ..

    أما كان الحسن والحسين يرتحلانه وهو خير من وطئ الثرى ..


    -----------------------------

    موقف مؤلم أجعل منه رسالة إلى الآباء والأمهات ..

    لا تجعلوا أطفالكم أغنياء في المال وتفقروهم من العاطفة

    فو الله لهم أحوج إلى جرعة من العاطفة أكثر من رغبتهم في طعام أو شراب ..

    والله يحفظكم ويرعاكم






    منقول للافادة




    ياغافلاً عن العمل
    وغره طول الأمل
    وقد مضى في غفلة حتى دنى منه الأجل
    الموت يأتي بغتة والقبر صندوق العمل

    sigpic


  • #2
    bourikti oukhti



    http://im38.gulfup.com/k8Ne5.swf
    ]



    تعليق


    • #3
      مشكورة اختي على النقل بصح بعض الاباء كيعتقدو بلي اهم شي خصو يتوفر للابناء هي متطلباتهم المادية و كيغفلو الجانب الحسي و هنا كيبدى البعد العاطفي بينهم ولي اكيد كياتر على العلاقة لاحقا كتلقاهم عايشين في دار وحدة و كل واحد في علام خاص بيه
      و هادشي كنلاحضوه عند الاباء اكثر من الامهات وهدا ما يفسر التجاء الابناء للام حيث مهما تكون انشغلات الام كتبقى احن واحد على ولادها و كتحاول توازن بين جميع المتطلبات المدية منها و حتى العاطفية

      تعليق


      • #4
        جزاك الله الفردوس الاعلى موضوع ذا مغزى فالكل هجر اطفاله الاب منهمك في الشغل وفي البيت مسمر امام الاخبار والام بدورها في الشغل او امام المسلسلات المدبلجة او النت لا يتذكرون اطفالهم الا في ساعة الاكل او الدراسة والمرض حتى لعب الطفل داخل البيت اصبح محظور الكل يصرخ في وجهه يطالبه بالتزام الصمت لان عنده صداع

        تعليق


        • #5
          جزاك الله الجنة على هذا النقل الطيب المبارك




          تعليق


          • #6
            بوركت اختي صحيح القصة فعلا مؤثرة الله ينبهنا باش نعطيو لابناءنا ما كيستاحقو من الحب والود






            تعليق


            • #7
              تخيلت هاديك البنيا بين عنيا ضرني قلبي بزاااف عليها الله يهدينا على ولداتنا

              اللهم اجعل امي ممن تقول لها النار {أعبر فأن نورك اطفا ناري }

              اللهم أمـــــــــين يارب



              تعليق


              • #8
                barka allaho fiki ya okht wallahi hadi aldahira mawdjouda bekathra wana 3am oul eno lwlad law ma 3atithom hanan rah yroho ydawro 3la hada ya3tihom lhanan wbelkhosos lbent lhika lazem 3labaa yheno chwaya 3alewlad men chan allah yeslamo ikhti 3almawdo3 lano ana ktir betather bha lichia thanks
                اذا اردت شيء بشدة اطلق سراحه فان عاد فهو ملك لك للابد وان لم يعد فاعلم انه لم يكن لك من البداية

                تعليق


                • #9
                  صدقــت أخيتي

                  كثيرا ما نجد هذا المثال في مجتمعنا

                  رسالة مهمة جداا جداا أتمنى ان تصل هذه الرسالة الى جميع الآباء

                  الله يبارك فيك ويجزيك كــل خير

                  تحيتي لكِ
                  أناسٌ أعرضوا عَنّا..........
                  ......... بلا جُرمٍ ولا معنى
                  أساؤوا ظنّهم فينا ..........
                  ......... فــ هلاّ أحسنُوا الظنّا ؟!
                  فإن خانوا فما خُنّا ..........
                  ......... وإن عادوا فقد عُدنا
                  وإن كانوا قد استغنوا ..........
                  ......... فـــ إنّا عنهمُ أغنـــــى

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم الانيقات كنتمنى منكم تسجلوامعانا في هدا الرابط جزاكم الله خير

                    http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...CA%E4%CF%E3%ED
                    لـَو تحطـّم لـكَ أمَـلْ


                    إعْـرفْ إن الله يحبّـك .: وَابتســـــِـــــمْ::.


                    لآ تقـوُلْ " الحَـظ" عمـرّهْ ماكِمَـلْ؟ قـلْ :أنـآ حَـاَولتْ ~[ والله ماكـتب..ْ} .. !

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X