إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القصة قصيرة لكن رائعة وهادفة جداً وأتمنى أن تعجبك

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القصة قصيرة لكن رائعة وهادفة جداً وأتمنى أن تعجبك

    ((( بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي )))













    بعد 21 سنة من زواجي, وجدت بريقاً جديداً من الحب
    .



    قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي, وكانت فكرة زوجتي




    حيث بادرتني بقولها: 'أعلم جيداً كم تحبها '...




    المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت




    أمي التي ترملت منذ 19 سنة ,
















    ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادراً.




    في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: 'هل أنت بخير ؟ '




    لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها :




    ' نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي '. قالت: 'نحن فقط؟! '




    فكرت قليلاً ثم قالت: 'أحب ذلك كثيراً'.




    في يوم الخميس وبعد العمل , مررت عليها وأخذتها, كنت مضطرب قليلاً ,




    وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة .




    كانت تنتظر عند الباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه أبي قبل وفاته .



    ابتسمت أمي كملاك وقالت:




    ' قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني, والجميع




    فرح, ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي '




    ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة الأولى
    ,




    بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف الكبيرة
    .




    وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني قائلة:




    'كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير '.


















    أجبتها: 'حان الآن موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت يا أماه '.




    تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي, ولكن قصص




    قديمة و قصص جديدة لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل




    وعندما رجعنا ووصلنا إلى باب بيتها قالت :




    'أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى ,ولكن
    على حسابي'. فقبلت يدها وودعتها '.



    بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها.




    وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع ملاحظة مكتوبة بخطها:




    'دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة, المهم دفعت العشاء لشخصين لك
    ولزوجتك.




    لأنك لن تقدر ما معنى تلك الليلة بالنسبة لي......أحبك ياولدي '.




    في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة 'حب' أو 'أحبك'


















    وما معنى أن نجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه .









    لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم ............ إمنحهم الوقت الذي يستحقونه ..



















    فهو حق الله وحقهم
    وهذه الأمور لا تؤجل .



    ---




    بعد قراءة القصة تذكرت قصة من سأل عبدالله بن عمر وهو يقول :




    أمي عجوز لا تقوى على الحراك وأصبحت أحملها إلى كل مكان حتى لتقضي حاجتها




    .. وأحياناً لا تملك نفسها وتقضيها علي وأنا أحملها ............. أتراني قد أديت




    حقها ؟ ... فأجابه ابن عمر: ولا بطلقة واحدة حين ولادتك ... تفعل هذا




    وتتمنى لها الموت حتى ترتاح أنت وكنت تفعلها وأنت صغير وكانت تتمنى




    لك الحياة'




    * * * ارسلها لكل شخص تعرف أن أحد والديه على قيد الحياة * *.







    أتمنى أن أكون سبباً في تغيير بعض من قرأها طريقة تعامله مع أحد والديه أو كلاهما
    اللهم ارحم ماما و بابا برحمتك و اكرمهما بكرمك و انسهما في قبريهما بما تؤنس به عبادك الصالحين و اغفر لهما ما اضاعا من حقك و اغفرلي ما اضعت من حقهما و ادخلهما الجنة دون حساب و دون سابقت عداب بعفوك و رحمتك يا حنان يا منان
    إن كنت في الصلاة فاحفظ قلبك

    وإن كنت في مجالس الناس فاحفظ لسانك
    وإن كنت في بيوت الناس فاحفظ بصرك
    وإن كنت على طعام فاحفظ معدتك
    ولدتك أمّكَ يا ابن آدم باكياً والناس حولك يضحكون سرورا

    فاحرص فديتك أن تكون إذا بكوا في يوم موتك ضاحكاً مسرورا

  • #2

    السلام عليكم ورحمة الله
    قصة مؤثرة قرأتها قبلا في قسم الأسرة من طرح أختنا الفاضلة أم الصالحين
    لقد أبكتني فعلا وأثرت بي ،،فمهما فعلنا لن نوفي والدينا حقهما خاصة الأم الحبيبة ..
    بارك الله فيك أختي غيتا وجعلها الله في ميزانك المقبول ..
    تحياتي ..

    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

    تعليق


    • #3
      jazaki lah khayrn okhti,
      اللهم ارحم ماما و بابا برحمتك و اكرمهما بكرمك و انسهما في قبريهما بما تؤنس به عبادك الصالحين و اغفر لهما ما اضاعا من حقك و اغفرلي ما اضعت من حقهما و ادخلهما الجنة دون حساب و دون سابقت عداب بعفوك و رحمتك يا حنان يا منان
      إن كنت في الصلاة فاحفظ قلبك

      وإن كنت في مجالس الناس فاحفظ لسانك
      وإن كنت في بيوت الناس فاحفظ بصرك
      وإن كنت على طعام فاحفظ معدتك
      ولدتك أمّكَ يا ابن آدم باكياً والناس حولك يضحكون سرورا

      فاحرص فديتك أن تكون إذا بكوا في يوم موتك ضاحكاً مسرورا

      تعليق


      • #4
        قصة بالفعل مؤثرة بارك الله فيك اخيتي فكم لنا من واجبات وديون يجب ان نقضيها لامهاتنا وآبائنا اللهم اغفر لنا ان نحن قصرنا في حقهما وسامحنا على زلاتنا يا رب

        تعليق


        • #5
          aaaamine yarab
          اللهم ارحم ماما و بابا برحمتك و اكرمهما بكرمك و انسهما في قبريهما بما تؤنس به عبادك الصالحين و اغفر لهما ما اضاعا من حقك و اغفرلي ما اضعت من حقهما و ادخلهما الجنة دون حساب و دون سابقت عداب بعفوك و رحمتك يا حنان يا منان
          إن كنت في الصلاة فاحفظ قلبك

          وإن كنت في مجالس الناس فاحفظ لسانك
          وإن كنت في بيوت الناس فاحفظ بصرك
          وإن كنت على طعام فاحفظ معدتك
          ولدتك أمّكَ يا ابن آدم باكياً والناس حولك يضحكون سرورا

          فاحرص فديتك أن تكون إذا بكوا في يوم موتك ضاحكاً مسرورا

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة زهر الخزامى مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم ورحمة الله
            قصة مؤثرة قرأتها قبلا في قسم الأسرة من طرح أختنا الفاضلة أم الصالحين
            لقد أبكتني فعلا وأثرت بي ،،فمهما فعلنا لن نوفي والدينا حقهما خاصة الأم الحبيبة ..
            بارك الله فيك أختي غيتا وجعلها الله في ميزانك المقبول ..
            تحياتي ..

            الله يرضى عليك يا زهر الخزامى لاني افكر بانب مررت بالقصة واقول اين .............اين ............واين بارك الله فيك دكرتيني ولكن لا باسس.مشكورة غيتة .قبلة يازهر.اني ابحث عن قصة زوج امراتين .....هل تمت ام لا زالت تتطلب مجهودا بسيطا لنتمم اروع قصصك.

            استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
            ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
            امة الستير طهورا حبيبتي

            تعليق


            • #7
              موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
              اللهم ارحم ماما و بابا برحمتك و اكرمهما بكرمك و انسهما في قبريهما بما تؤنس به عبادك الصالحين و اغفر لهما ما اضاعا من حقك و اغفرلي ما اضعت من حقهما و ادخلهما الجنة دون حساب و دون سابقت عداب بعفوك و رحمتك يا حنان يا منان
              إن كنت في الصلاة فاحفظ قلبك

              وإن كنت في مجالس الناس فاحفظ لسانك
              وإن كنت في بيوت الناس فاحفظ بصرك
              وإن كنت على طعام فاحفظ معدتك
              ولدتك أمّكَ يا ابن آدم باكياً والناس حولك يضحكون سرورا

              فاحرص فديتك أن تكون إذا بكوا في يوم موتك ضاحكاً مسرورا

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                شكرا أختي على هذه القصة
                و الله يسمح لينا من حق الوالدين







                تعليق


                • #9
                  قصة مؤثرة حقا
                  جزى الله خيرا كاتبها وايضا من انزلتهاعلى صفحات المنتدى
                  اسال الله ان يغفر لنا تقصيرنا مع والدينا
                  وان يرحمهما ويرزقهما الجنة وطول العمر لمن كان حيا والرحمة لمن كان ميتا




                  ************************


                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  يعمل...
                  X