إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة بنات الرياض

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة بنات الرياض

    " إن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم . سورة الرعد : 11"
    "سأكتب عن صديقاتي"
    سيداتي آنساتي سادتي 000 أنتم على موعد مع أكبر الفضائح المحلية ، وأصخب السهرات الشبابية . محدثتكم .. تنقلكم إلى عالم هو أقرب لكل منكم مما يصوره لكم الخيال . هو واقع نعيشه ولا نعيش فيه ، نؤمن بما نستسيغ الإيمان به منه ونكفر بالباقي . لكل من هم فوق الثامنة عشرة ، وفي بعض البلدان الحادية والعشرين ، أما عندنا فبعد السادسة ( لا أعني السادسة عشرة ) للرجال وسن اليأس للفتيات . لكل من يجد في نفسه الجرأة الكافية لقراءة الحقيقة عارية على صفحات الإنترنت ، والمثابرة المطلوبة للحصول على تلك الحقيقة ، مع الصبر اللازم لمسايرتي في هذه التجربة المجنونة . إلى كل من مل قصص الحب الطرزاني ، ولم يعد يرى أن الخير لونه أبيض والشر يرتدي الأسوْد .
    إلى من يعتقد بأن 1+1 قد لا يُساوي اثنين ، وإلى من فقد إيمانه بأن الكابتن ماجد سيسجل هدفي التعادل والفوز في آخر ثانية من الحلقة !
    إلى كل الساخطين والناقمين ، الثائرين والغاضبين ، ولكل من يرى أن الناس خيبتها السبت والحد ، وإحنا خيبتنا ما وردتش على حد ، إليكم أكتب رسائلي ، علها تقدح الزناد ، فينطلق التغيير 00 هذه ليلتي ، وقصة الأمس بطلاتها ' منكم وفيكم ' ، فنحن من وإلى الصحراء نعود ، وكما تنبت نجدنا الصالح والطالح ، فمن بطلات قصتي من هي صالحة ومن هي طالحة – وهناك الاثنان في واحد – و 'استروا على ما واجهتهم ' !
    ولأني قد بدأت في كتابة رسائلي تجرؤا دون مشاورة أي منهن ، ولأن كلاً منهن تعيش حالياً تحت ظل ' راجل ' أو ' حيطة ' أو ' راجل حيطة ' أو وراء الشمس ، فقد آثرت تحريف القليل من الأحداث مع تغيير الكثير من الأسماء ، حفاظاً على العيش والملح ، بما لا يتعارض مع صدق الرواية ولا يخفف من لذوعة الحقيقة . صحيح أنني مستبيعة ولا أنتظر شيئاً . لا أخشى شيئاً . لا آمل في شيء ، على رأي نيكسوس كازانتزكيس ، إلا أن حياة صمدت على الرغم من كل ما ستقرؤون ، لا أظن أن هدمها ببضع رسائل بريدية ' بالشيء المجرز ' !
    [frame="8 98"]
    [frame="11 98"]اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السموات و الآرض رب كل شيء و مليكه أشهد أن لا اله الا أنت أعود بك من شر نفسي و من شر الشيطان و شركه و أن أقترف على نفسي سوءا أو أجره الى مسلم [/frame]
    [/frame]

  • #2
    سأكتب عن صديقاتي فقصة كل واحدة أرى فيها ، أرى ذاتي ومأساة كمأساتي سأكتب عن صديقاتي عن السجن الذي يمتص أعمار السجينات عن الزمن الذي أكلته أعمدة المجلات عن الأبواب التي لا تفتح عن الرغبات وهي بمهدها تذبح عن الزنزانة الكبرى وعن جدرانها السود وعن آلاف ، آلاف الشهيدات دفنّ بغير أسماء بمقبرة التقاليد صديقاتي دميّ ملفوفة بالقطن ، داخل متحفٍ مغلق نقود صكها التاريخ ، لا تهدي ولا تنفق مجاميع من الأسماك ، في أحواضها تخنق وأوعية من البلور ، مات فراشها الأزرق بلا خوفٍ سأكتب عن صديقاتي عن الأغلال دامية بأقدام الجميلات عن الهذيان ، والغثيان 000 عن ليل الضراعات عن الأشواق تدفن في المخدات عن الدوران في اللاشيء عن موت الهنيهات صديقاتي رهائن تشترى وتباع في سوق الخرافات سبايا في حريم الشوق موتى غير أموات يعشن ، يمتن ، مثل الفطر ! في جوف الزجاجات صديقاتي طيورٌ في مغائرها تموت ، بغير أصوات صح لسانك يا نزار يا قباني .رحمك الله و صدق من لقبك بشاعر المرأة ، ' ومن لا يعجبه ذلك فليشرب من البحر.. ' ففي الحب لا بعدك ولا قبلك كما تقول الأغنية المعروفة ، ولو أن الفضل في تعاطفك مع نون النسوة لم يكن سببه طفرة جينية في كروموسوماتك الرجالية ، وإنما انتحار أختك المسكينة بسبب الحب ، ويضربالحب شو بيذل ! فـ يا بخت المرحمومةبلقيس ، ويا 'قرد' حظنا من بعدك ، أي يا لتعاسة الحظ ، وأظن التعبير النجدي مشتق من حيوان القرد لكثرة تنطيطه ، الذي يشبه الحظ في عملية وقوفه وانبطاحه المستمرين ، أو هو من حشرة القرادة كما يقول البعض . للأسف ، يبدو أن المرأة منا لن تجد نزارها إلا بعدأن ' تخلص' على إحدى أخواته ، لتتحول بعدها قصة الحب الجميل من فيلم أبيض وأسود إلى حب الزنزانة ، ويا قلبي لا تحزن ! نكشت شعري ، ولطخت شفتي بالأحمر الصارخ ، وإلى جانبي صحن من رقائق البطاطس المرشوشة بالليمون والشطة
    [frame="8 98"]
    [frame="11 98"]اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السموات و الآرض رب كل شيء و مليكه أشهد أن لا اله الا أنت أعود بك من شر نفسي و من شر الشيطان و شركه و أن أقترف على نفسي سوءا أو أجره الى مسلم [/frame]
    [/frame]

    تعليق


    • #3
      [frame="4 98"]
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
      أهلا بك اختي وبما نثرته هنا من بدايات لقصة بنات الرياض
      فياليت لو كنت كتبت إسم الراوية حتى تكون الامور واضحة
      اسم كاتبة قصة بنات الرياض الدكتورة السعودية الشابة ( رجاء الصانع )
      أثارت هاته القصة ضجة كبيرة في الأوساط الخليجية عموما والسعودية خصوصا
      لأنها عرت المجتمع السعودي وكشفت ستر ما لا يعرفه معظم الناس الذين يروا في السعودية
      البلد الافلاطوني الخير والنظيف ..طبعا الكاتبة لم تعمم فهي ذكرت شريحة معينة من الناس
      فكما نعلم جميعا ان كل المجتمعات تحوي الصالح والطالح الجيد والرديئ ..غير ان الفرق بيننا وبين السعودية خصوصا
      أنهم لا يناقشون الامور التي تمس سمعتهم فيعتمون عليها إعلاميا ويمنعون ويعاقبون كل من يمس بهاته الجزئية المهمة
      لديهم بيد ان النقاش يفسح المجال لتصحيح الكثير من الاخطاء والسلوك المتناقض الذي يعلو المجتمع السعودي ..
      قبل بضع سنين لم يكن أحد يجرؤ على الإتيان بكلمة تمس السعودية إلا بالخير والإطراء لما تبذله الحكومة من جهود متفانية
      للحفاظ على صورتها امام العالم اجمع ..لكن الىن وبعد ظهور الفضائيات وانتشار الانترنت أصبح العالم صغيرا وفي المتناول
      فالكل يعلم عن الكل ومن لا يرى من الغربال اعمى وكفانا دفنا لرؤوسنا في الرمال كالنعام ولنصحح الاخطاء التي تعتري مجتمعاتنا
      ولنكن حياديين في حكمنا على الآخر وليس بالتعصب والمحسوبية والقرابة ..
      شكرا جزيلا لك اختي الكريمة أتمنى ان تكملي القصة حتى تظهر معالمها لكل من تود القراءة
      بارك الله فيك
      تحياتي .
      [/frame]
      كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
      عذرا على طول الغياب ..
      لي عودة إن شاء الله ..

      تعليق


      • #4
        قرأت هاته القصة اثارث اعجابي لانها تحدثت عن المجتمع السعودي لكن بمنظور وصورة لم اكن اعرفها من قبل عرت الكثير من الامور وتحدثت الكاتبة عن كثير من الامور مسكوت عنها في المجتمع السعودي او بعض الافكار التي لا يحب السعوديين ان تقال عنهم وكما قالت اختي زهر فهي قصة رائعة تكلمت فيها الكاتبة عن صديقاتها او ربما عن نفسها الله اعلم لان بها تفاصيل كثيرة وكثيرة جدا اتمنى من الاخوات قرائتها فهي رواية جميلة جدا

        تعليق


        • #5
          كل شيء جاهز للفضيحة الأولى .

          اتصلت مدام سوسن بسديم المختبئة مع قمرة خلف الستار ، لتخبرها أن شريط الزفة ما زال عالقاً ، والمحاولات جارية لإصلاحه : - ودخيلك قولي لقمورة تهدي حالها 00 ما صار شي ! لسّاتون الناس مأربزين هون ما حدا فل ، وبعدين كليات العرايس الكوول بيتأخروا شوي تيعملوا سسبنس !
          قمرة على وشك الانهيار ، وصوت والدتها وأختها حصة اللتين تصرخان فيوجه منظمة الحفل يأتي من آخر القاعة منبئاً بفضيحة وليلة سوداء ، وسديم ما زالت إلى جانب صديقتها العروس ، تمسح عن جبينها قطرات العرق قبل أن تلتقي بالدموع التي تحبسها أطنان من الكحل داخل جفنيها .
          يملأ صوت محمد عبده المنبعث من جهاز التسجيل القاعة الضخمة ، وتصل إشارة البدء من مدام سوسن إلى سديم ، التي تلكز قمرة بكوعها : - سَرينا .. تنهي قمرة المسح بيديها على سائر جسدها بحركة سريعة بعد أن قرأ المعوذتين والإخلاص ثلاثاً مخافة الحسد ، وترفع طرف الفستان العلوي الذي ينحسر باستمرار على نهديها الصغيرين ، ثم تبدأ بهبوط الدرجات الرخامية بأبطأ مما تدربت عليه مع زميلاتها في البروفة ، مضيفة ثانية سادسة على الثواني الخمس التي تفصل كل خطوة عن التي تليها. تذكر الله قبل كل خطوة وتدعو أن لا تدوس سديم ذيل الفستان فيسقط عنها ، أو أن تدوس هي الطرف الأمامي الطويل فتقع على وجهها كما يحدث في الأفلام الكوميدية .
          [frame="8 98"]
          [frame="11 98"]اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السموات و الآرض رب كل شيء و مليكه أشهد أن لا اله الا أنت أعود بك من شر نفسي و من شر الشيطان و شركه و أن أقترف على نفسي سوءا أو أجره الى مسلم [/frame]
          [/frame]

          تعليق


          • #6
            يختلف الأمر كثيراً عن البروفة ، فحينها لم يكن هناك ألفا مدعوة تحدقن في خطواتها وتحصين لفتاتها وابتساماتها ، ولم تكن هناك مصورة تعمي عينيها بفلاشاتها . مع تلك الإضاءة المزعجة والأعين المثبتة عليها ، يصبح الزواج العائلي الضيق الذي طالما نفرت من فكرته ، أروع حلم ، في ليلة من كابوس طويل ! . تسير سديم محنية الظهر خلف صديقتها خوفاً من أن تظهر في الصور . تتابع العملية بتركيز شديد . تصلح وضع الطرحة المثبتة فوق رأس قمرة وتسحب لها ذيل الفستان بعد كل خطوة ، ورادارها يلتقط حوارات على الموائد القريبة : -
            من تكون ؟
            - ما شاء الله . ملح وقبلة
            !
            - أخت العروس ؟ - يقولون صديقتها من زمان . - يبدو لي أنها سنعة دبرة . من بداية العرس وهي تدور وتباشر . شايلة العرس على راسها . - أحلى من العروس بكثير ! تصدقين أنا سمعت إن الرسول r دعا للشينة ؟ - عليه الصلاة والسلام . إيه والله ، الشيون هم اللي سوقهم ماشي هالأيام . مهوب حنا ، مالت على حظنا ! - فيها عرق ؟ بياضها بياض شوام مهو بياضنا المشوهب ! - سديم الحريملي . خوالها ماخذين مننا . إذا ولدكم معزم ، جبت لكم الأخبار كلها. بلغها أن ثلاثة قد سألن عنها منذ بداية العرس ، وها هي ذي تسمع الرابعة والخامسة بأذنها .
            كلما جاءتها إحدى أخوات قمرة لتخبرها بأن فلانة سألت عنها كانت ترد بحياء :' سألت عنها العافية ' 00 يبدو أن الفرج قد حان وأن زواج قمرة سيفرط السبحة كما قالت لهم الخالة أم نويّر ، إن هي نفذت الخطة بدقة كما تفعل حتى الآن .
            سياسة الـ ' يالله ' بمد الياءين مد حركتين ، أن ال ' بالكاد ' هي أضمن الطرق في مجتمعنا المحافظ مثل ما تبين
            ! . في الأعراض والنزالات والزوارات وحفلات الاستقبال ، حيث تلتقي النساء والعجائز منهن تحديداً –رأس المال وأمهات العيال كما تحلو للفتيات تسميتهن – يجب إتباع هذه السياسة بحذافيرها : ' يلله يالله تمشين ، يا لله تتحركين ، يا لله يالله تبتسمين ، يا لله ترقصين . الله الله بالعقل والثقل ، لا تصيري خفيفة ! الكلمة بحساب واللفتة بحساب 000 ' ولا نهاية للتعليمات . تتخذ العروس مكانها على المنصة الفخمة ' الكوشة ' ، وتصعد إليها والدتها ووالدة عريسها لتباركا الزواج السعيد وتلتقطا بعض الصور التذكارية إلى جانبها قبل دخول الرجال . تبدو اللهجة الحجازية مميزة في مثل هذا العرس النجدي القح : - أجدادنا الفراعنة ! يطغى تأثير الجدة المصرية على لسان لميس وشخصيتها 000 تهمس في أذن صديقتها ميشيل وهما تتأملان المساحيق الكثيفة التي تغطي وجه صديقتهما قمرة ، وخاصة عينيها ، اللتين بدا بياضهما بلون الدم من كثرة الكحل الذي تسرب إلى داخلهما .
            [frame="8 98"]
            [frame="11 98"]اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السموات و الآرض رب كل شيء و مليكه أشهد أن لا اله الا أنت أعود بك من شر نفسي و من شر الشيطان و شركه و أن أقترف على نفسي سوءا أو أجره الى مسلم [/frame]
            [/frame]

            تعليق


            • #7
              يختلف الأمر كثيراً عن البروفة ، فحينها لم يكن هناك ألفا مدعوة تحدقن في خطواتها وتحصين لفتاتها وابتساماتها ، ولم تكن هناك مصورة تعمي عينيها بفلاشاتها . مع تلك الإضاءة المزعجة والأعين المثبتة عليها ، يصبح الزواج العائلي الضيق الذي طالما نفرت من فكرته ، أروع حلم ، في ليلة من كابوس طويل ! . تسير سديم محنية الظهر خلف صديقتها خوفاً من أن تظهر في الصور . تتابع العملية بتركيز شديد . تصلح وضع الطرحة المثبتة فوق رأس قمرة وتسحب لها ذيل الفستان بعد كل خطوة ، ورادارها يلتقط حوارات على الموائد القريبة : -
              من تكون ؟
              - ما شاء الله . ملح وقبلة
              !
              - أخت العروس ؟ - يقولون صديقتها من زمان . - يبدو لي أنها سنعة دبرة . من بداية العرس وهي تدور وتباشر . شايلة العرس على راسها . - أحلى من العروس بكثير ! تصدقين أنا سمعت إن الرسول r دعا للشينة ؟ - عليه الصلاة والسلام . إيه والله ، الشيون هم اللي سوقهم ماشي هالأيام . مهوب حنا ، مالت على حظنا ! - فيها عرق ؟ بياضها بياض شوام مهو بياضنا المشوهب ! - سديم الحريملي . خوالها ماخذين مننا . إذا ولدكم معزم ، جبت لكم الأخبار كلها. بلغها أن ثلاثة قد سألن عنها منذ بداية العرس ، وها هي ذي تسمع الرابعة والخامسة بأذنها .
              كلما جاءتها إحدى أخوات قمرة لتخبرها بأن فلانة سألت عنها كانت ترد بحياء :' سألت عنها العافية ' 00 يبدو أن الفرج قد حان وأن زواج قمرة سيفرط السبحة كما قالت لهم الخالة أم نويّر ، إن هي نفذت الخطة بدقة كما تفعل حتى الآن .
              سياسة الـ ' يالله ' بمد الياءين مد حركتين ، أن ال ' بالكاد ' هي أضمن الطرق في مجتمعنا المحافظ مثل ما تبين
              ! . في الأعراض والنزالات والزوارات وحفلات الاستقبال ، حيث تلتقي النساء والعجائز منهن تحديداً –رأس المال وأمهات العيال كما تحلو للفتيات تسميتهن – يجب إتباع هذه السياسة بحذافيرها : ' يلله يالله تمشين ، يا لله تتحركين ، يا لله يالله تبتسمين ، يا لله ترقصين . الله الله بالعقل والثقل ، لا تصيري خفيفة ! الكلمة بحساب واللفتة بحساب 000 ' ولا نهاية للتعليمات . تتخذ العروس مكانها على المنصة الفخمة ' الكوشة ' ، وتصعد إليها والدتها ووالدة عريسها لتباركا الزواج السعيد وتلتقطا بعض الصور التذكارية إلى جانبها قبل دخول الرجال . تبدو اللهجة الحجازية مميزة في مثل هذا العرس النجدي القح : - أجدادنا الفراعنة ! يطغى تأثير الجدة المصرية على لسان لميس وشخصيتها 000 تهمس في أذن صديقتها ميشيل وهما تتأملان المساحيق الكثيفة التي تغطي وجه صديقتهما قمرة ، وخاصة عينيها ، اللتين بدا بياضهما بلون الدم من كثرة الكحل الذي تسرب إلى داخلهما .
              [frame="8 98"]
              [frame="11 98"]اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السموات و الآرض رب كل شيء و مليكه أشهد أن لا اله الا أنت أعود بك من شر نفسي و من شر الشيطان و شركه و أن أقترف على نفسي سوءا أو أجره الى مسلم [/frame]
              [/frame]

              تعليق


              • #8
                ترد ميشيل بالإنجليزية : - وير ذا هيل دد شي قت ذس دريس فروم ؟! - مسكينة يا قمورة ، يا ريتها راحت للمشغل اللي خيطت عندو سدومة بدال هالعك اللي عاملتو بنفسها 000 شوفي فستان سديم ! اللي يشوفو يفكر إنو لإيلي صعب !
                - اللي يسمعك يقول في واحدة من هالمعازيم عارفة عن فستاني لباجلي مشكا ! ما حدن دري عنك ما ي دير ! نو بودي كان تل ذا دفرنس إلا القليل ، وهذول بالذات ما تلاقينهم في عرس قروي زي هذا ، وبعدين انتي شايفة كيف الميك أب حقها مرة تو متش ؟ إذا هي سمرا ليش يحطون لها فاونديشن أبيض زي الطحين ! مخلينها طالعة زرقاء ! وفي فرق واضح بين وجهها ورقبتها ز يععع 000 سو فالقر ! - الساعة حد عشر ! الساعة حد عشر!! - الساعة واحدة ونص يا هبلة . - لا يا تنحة ! قصدي التفتي يسارك زي عقارب الساعة لما تكون على الحد عشر 000 عمركو ما حتتعلموا أصول الحش ! المهم شوفي البنت هادي 000 أما عليها ' مواهب ' !! - أي واحدة فيهم ؟ الدفع الأمامي والاّ الخلفي ؟ - الخلفي يا حولة ! - تو متش 000 هاذي المفروض ياخذون منها ويعطون قمرة حقن من قدام ومن ورا زي حقن الكولاجين !
                [frame="8 98"]
                [frame="11 98"]اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السموات و الآرض رب كل شيء و مليكه أشهد أن لا اله الا أنت أعود بك من شر نفسي و من شر الشيطان و شركه و أن أقترف على نفسي سوءا أو أجره الى مسلم [/frame]
                [/frame]

                تعليق


                • #9
                  - أحلى مواهب فينا حقة سديم . أحس إنو جسمها مرة انثوي! يا ليت عندي مواهب زيها من ورا . - صح شيز سو كير في بس يبغي لها تنحف شوي وتلعب رياضة مثلك 000 أنا اللي الحمد لله مهما أكلت ما أسمن فمرتاحة . - والله يا بختك 000 أنا عايشة في مجاعة دائمة علشان جسمي يظل كدا . تلمح العروس صديقتيها على طاولة قريبة وهما تبتسمان وتلوحان لها وفي عيني كل مهما سؤال تحاول إخفاءه : ' لمَ لست مكانها ؟؟ فتنتشي في تلك اللحظات الثمينة في حياتها وهي ترى أنها – وهي أقلهن تميزاً كما كانت تعتقد دائماً – أول من تزوجت بينهن . بدأت المدعوات بالصعود إلى المنصة أفواجاً لتهنئة العروس بعد أن توقف التصوير فصعدت كل من سديم وميشيل ولميس ، وهمست كل منهن في أذن قمرة وهي تحتضنها وتقبلها : - قمر والله ! ما شاء الله . تبارك الله . طول الزفة وأنا أذكر الله عليك . - مبروك حياتي 000 مرة حلو شكلك . الفستان طالع عليك شي خيالي!!. - يا ألله ! تجنني يا بت ! أيش الحلاوة هادي ؟ أحلى عروسة شفتها في حياتي!. تتسع ابتسامة قمرة وهي تستمع لمديح صديقاتها وترى الغيرة المخبأة في أعينهن . تقف الثلاثة لالتقاط بعض الصور مع العروس السعيدة ، وتجتهد سديم وليميس في الرقص حولها بينما تتفحصهما وميشيل أعين الخاطبات بتمعن . تتباهى لميس بطولها الفارع وجسمها الرشيق وهي ترقص بعيداً عن سديم التي حذرتها مسبقاً من الرقص بجانبها حتى لا يلاحظ الجميع قصر قامتها وعودها الريان الذي تتمنى لو تستطيع شفط بعض الدهون من أماكن معينة منه حتى تصل إلى مستوى رشاقة لميس أو ميشيل
                  [frame="8 98"]
                  [frame="11 98"]اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السموات و الآرض رب كل شيء و مليكه أشهد أن لا اله الا أنت أعود بك من شر نفسي و من شر الشيطان و شركه و أن أقترف على نفسي سوءا أو أجره الى مسلم [/frame]
                  [/frame]

                  تعليق


                  • #10
                    . يندفع الرجال فجأة كالسهام يتوسطهم العريس راشد التنبل ، باتجاه منصة العروس فتتزاحم النساء مبتعدات وكل واحدة تبحث معها أو مع من حولها عما تغطي به شعرها ووجهها والمكشوف من جسدها عن أنظار الرجال القادمين . عندما أصبح العريس ومن معه على بعد خطوات بسيطة منهن ، رفعت لميس طرف المفرش الذي يغطي الطاولة لتغطي به العاري من صدرها ، وغطت توأمها تماضر ظهرها وشعرها بشالٍ من لون الفستان ، بينما ارتدت سديم عباءتها السوداء المزركشة الأطراف وطرحتها الحريرية التي أخفت بها النصف السفلي من وجهها أما ميشيل فقد ظلت على حالها وراحت تتفحص أوجه الرجال واحداً واحداً تلو الآخر غير عابئة بهمهمات النساء ونظراتهن الحارقة إليها . صعد راشد مع أبي العروس وخالها وإخوتها الأربعة إلى المنصة ، وكل منهم يحاول لمح أكبر قدر ممكن من أوجه النساء اللواتي تركزت أنظارهن على الخال الأربعيني ، الذي يشبه الأمير الشاعر خالد الفيصل إلى حد كبير . عندما وصل راشد إلى عروسه القمرة ، مد يديه ليرفع الطرحة عن وجهها كما أشارت له والدته ، ثم اتخذ مكانه إلى جانبها مفسحاً المجال لبقية الرجال حتى يباركوا لهما زفافهما الميمون . تعالت أصوات صديقات العروس : ألف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد0 وتوالت الغطاريف . انصرف الرجال بعد دقائق قليلة ، توجه بعدها العروسان نحو قاعة الطعام لقطع قالب الحلوى ، تتبعهما المقربات من الحاضرات . هناك هتفت صديقات العروس بحماس : ' عاوزين بوسة ! عاوزين بوسة ! فابتسمت أم راشد واحمر وجه أم قمرة ، أما راشد فجحدهن بنظرة أسكتتهن في لحظة
                    [frame="8 98"]
                    [frame="11 98"]اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السموات و الآرض رب كل شيء و مليكه أشهد أن لا اله الا أنت أعود بك من شر نفسي و من شر الشيطان و شركه و أن أقترف على نفسي سوءا أو أجره الى مسلم [/frame]
                    [/frame]

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X