إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من اجمل ما قرأت ......لا تترددن...

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من اجمل ما قرأت ......لا تترددن...

    [ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;background-image:url('http://www.anaqamaghribia.com/vb/mwaextraedit2/backgrounds/4.gif');background-color:black;border:7px solid deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
    مرحبا بالحلوات شو اخباركم ان شاء الله بخير
    من اجمل ما قرأت</STRONG>


    اقراو معي القصة والله راح تستفيدو منها كثيييير


    كانت الفضائل والرذائل.. تطوف العالم معا"..

    وتشعر بالملل الشديد....

    ذات يوم... وكحل لمشكلة الملل المستعصية...

    اقترح الأبداع.. لعبة.. وأسماها الأستغماية.. أو الطميمة..

    أحب الجميع الفكرة...

    وصرخ الجنون: أريد أن أبدأ.. أريد أن أبدأ...

    أنا من سيغمض عينيه.. ويبدأ العدّ...

    وأنتم عليكم مباشرة الأختفاء....

    ثم أنه اتكأ بمرفقيه..على شجرة.. وبدأ...

    احد... اثنين.... ثلاثة....

    وبدأت الفضائل والرذائل بالأختباء..

    وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر..

    وأخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة...

    وذهب الولع واختبأ... بين
    الغيوم..

    ومضى الشوق الى باطن الأرض...

    الكذب قال بصوت عال: سأخفي نفسي تحت الحجارة.. ثم توجه لقعر البحيرة..

    واستمر الجنون: تسعة وسبعون... ثمانون.... واحد وثمانون..

    خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها... ماعدا الحب...

    كعادته.. لم يكن صاحب قرار... وبالتالي لم يقرر أين يختفي..

    وهذا غير مفاجيء لأحد... فنحن نعلم كم هو صعب اخفاء الحب..

    تابع الجنون: خمسة وتسعون....... سبعة وتسعون....

    وعندما وصل الجنون في تعداده الى: مائة ،،،،،،

    قفز الحب وسط أجمة من الورد.. واختفى بداخلها..

    فتح الجنون عينيه.. وبدأ البحث صائحا": أنا آت اليكم.... أنا آت

    اليكم....

    كان الكسل أول من أنكشف...لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه..

    ثم ظهرت الرقّة المختفية في القمر...

    وبعدها.. خرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع النفس ... !!

    واشار على الشوق ان يرجع من باطن الأرض...

    وجدهم الجنون جميعا".. واحدا بعد الآخر....

    ماعدا
    الحب...

    كاد يصاب بالأحباط والبأس.. في بحثه عن الحب...

    الى ان اقترب منه الحسد ،،،
    وهمس في أذنه:

    الحب مختف في شجيرة الورد...

    التقط الجنون شوكة خشبية أشبه بالرمح.. وبدأ في طعن شجيرة الورد بشكل طائش
    ،،،،،، ليخرج منها الحب .

    ولم يتوقف الا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب...

    ظهر الحب.. وهو يحجب عينيه بيديه.. والدم يقطر من بين أصابعه...

    صاح الجنون نادما": يا الهي ماذا فعلت؟..

    ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟...

    أجابه الحب: لن تستطيع إعادة النظر لي... لكن لازال هناك ماتستطيع

    فعله لأجلي... كن دليلي ...

    وهذا ماحصل من يومها.... يمضي الحب الأعمى... يقوده الجنون!!!!!!!!!!!!</STRONG>


    </STRONG>
    اتمنى ان تنال القصة اعجابكم وتستفيدوا من المعنى والعبرة</STRONG>

    </STRONG>

    [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLE1][/ALIGN]

  • #2
    ما شاء لله قصة جميلة جدا و معبر جزك لله الف خير

    تعليق


    • #3
      قصة معبرة بالصراحة



      توقيع زهرة الليل :
      اللهم أتينا في الدنيا حسنة وفي الأخيرة حسنة وقينا عذاب النار

      تعليق


      • #4
        [align=center]
        قصة رااائعة ذات دلالات ومعنى رااااقي للحب الخالص بارك الله فيك اختي مني اليك ارق تحية
        [/align]

        تعليق


        • #5
          قصة رائعة لكن اظنها مكررة في المنتدى

          تعليق


          • #6
            قصة روعة و لها دلالة و معنى مشكورة اختي
            يارب يا حي يا قيوم..أسألك بكل اسم سميت به نفسك..أو أنزلته في كتابك..أو علمته أحداً من خلقك..أو استأثرت به في علم الغيب عندك..ان ترزقني زوجا يخافك ياارحم الراحمين اسالك من خيرك أكثر مما ارجو....اللهم وعظمني في قلبه..واجعلني ماء عينه ودم قلبه ودفئ حياته..واسعدني ولا تشقيني معه..يا أرحم
            الراحمين

            تعليق


            • #7
              قصة جميلة جداوفـــــيها عبرة تقبلي مروري
              عدرا عن عدم دخولي للمنتدى
              اللهم اجمع بيني وبين زوجي الذي اخترته لي في جنانك
              واجعلني زوجته ورفيقته في هذه الدنيا الفانية والجنة الخالدة
              وأصلح بينى وبينه وأجمعنا فى خير وعلى خير..امين يا رب

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              يعمل...
              X