إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

انت امبراطور........لكن......!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • انت امبراطور........لكن......!

    الامن النفسي و السكينة الروحية والطمانينة القلبية كلها كنوز نادرة في عالم المادة وحضارة الملل والاحباط ،صحيح ان الامكانيات قد زادت لكن تراجعت سعادتنا ،وكلما ازداد الترف ازدادت الشكوى ،وعلى الرغم من ان المفكرين يدقون ساعات الخطر فالقلوب مازالت مغلقة...ربما لان ضمائر هؤلاء المفكرين يسكنها الزيف والنفاق.

    اننا نفتقد الراحة النفسية لاننا لم نفهم بعد ذواتنا ،ولم نفهم بعد فلسفة الحياة.فنحن لانرى ما في ايدينا من نعم والاء ،وانما نرى مانفتقده من خيرات لذلك ننسى اننا محظوظين.انك انت تعيش حياة اكثر بدخا من حياة فرعون مصر و امبراطور فارس وقيصر الروم...قد لا تصدق ،لكنها الحقيقة التي اعمانا عنها واقع الزيف المادي واليات المجتمع الاستهلاكي الخبيث.

    كان امبراطور فارس يضيء قصره بالشموع وقناديل الزيت ،ويحمل باليد الماء في القرب وله فرقة غنائية لايتعدى افرادها عدد الاصابيع ،وانت تضيء بيتك بالكهرباء وتشرب مياها مرشحة من حنفيات وعندك مفاتيح المذياع والتلفزة تسمع ما تشاء من الموسيقى....
    انت امبراطور...لكن يبدو اننا اغبياء..لان كل واحد منا لاينظر الى ما في يده وانما ينظر الى ما في يد غيره ولن يتساوى الناس ابدا.

    علينا بفهم الحياة على حقيقتها حتى لا يتسلل الينا الياس والاحباط والسخط والمعاناة ،فالله تعالى جعل السعادة في الرضى بالقليل والتسليم له سبحانهو ،جعل الشفاء في السخط والجري المحموم وراء لذات الدنيا ،الايمان بالله وحده يبعث الطمانينة.قد افشل في الدراسة لكنه ليس فشل في الحياة ، وانني لست اول من يفشل ولا الاخير وقد ابتلى بمرض ما لكنه قدر الله وما اكثر المبدعين الذين حملو بين اجسادهم امراضا وعللا.ان من يزور المستشفيات ويسمع احوال المرضى ويرى امامه المعطوبين والمعاقين و ....يرى نفسه معافى يحمد الله ويستشعر السكينة في قلبه ، ويعلم ان موطن السعادة هو القلب حين يكوم مؤمنا راضيا وان موطن التعاسة هو القلب حين يكون جاحدا للنعم ساخطا على حاله، والقلوب بيد الرحمان يقلبها كيف يشاء.
    فاللهم ثبت قلوبنا على السعادة والرضا بما اعطيتنا...ولا تكلنا الى نفسنا طرفة عين ولا اقل من ذلك.

  • #2
    شكرا اختي على ها الموضوع الجميل الله ثبت قلبنا على الرضا ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا بوركت اختي وجزاك الله الجنة

    تعليق


    • #3
      فاللهم ثبت قلوبنا على السعادة والرضا بما اعطيتنا...ولا تكلنا الى نفسنا طرفة عين ولا اقل من ذلك
      اللهم اميييييين
      جزاك الله خيـــــــــــــــــــــــرا

      تعليق


      • #4


        جزاك الله خيرا أختي وبوركت ..

        أتفق مع الكاتب في كل ما كتبه ..فعلا صدق من قال : القناعة كنز لا يفنى **

        والرضى من سمات المؤمن الصادق مع نفسه والمطيع لربه في السراء والضراء ..

        والله سبحانه وتعالى لا يكتب علينا إلا كل خير و إن كان مصيبة لا سمح الله ،، لأن جزاء الصبر والتسليم بقضاء الله وقدره مشمول بحسن الجزاء وزيادة الحسنات وذهاب السيئات ..

        اللهم تبثنا على ديننا ولا تزغ أنفسنا واهدنا اللهم إلى التي هي أحسن لنا ولا تضلنا بعد ان هديتنا
        إنه لا يجيب الدعاء إلا انت سبحانك ربي ..

        تحياتي لك أختي وبارك الله فيك..


        كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
        عذرا على طول الغياب ..
        لي عودة إن شاء الله ..

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X