إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم




    القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم

    جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ذات يوم، أب كبير السن ، يشكو إليه عقوق ولده

    فقال:
    يا رسول الله كان ضعيفا ًوكنت قوياً
    وكان فقيراً وكنت غنياً
    فقدمت له كل ما يقدم الأب الحاني للابن المحتاج.
    ولما أصبحت ضعيفاً وهو قوي
    وكان غنياً وأنا محتاج
    بخل علي بماله ، وقصّر عني
    بمعروفه ثم التفت إلى ابنه منشداً :

    غذوتك مولوداً وعلتك يافعـــاً**** تعلُّ بما أدنـي إليـك وتنهـــــلُ
    إذا ليلة نابتك بالشكـــو لم أبت **** لشكواك إلا ساهـراً أتملمـــــلُ
    كأني أنا المطروق دونك بالذي **** طرقتَ به دوني وعيني تهمـلُ
    فلما بلغت السن والغاية التـــي **** إليها مدى ما كنتُ منك أؤمِّــلُ
    جعلت جزائي منك جبهاً وغلظةً **** كـأنك أنـت المنعـم المتفضـلُ
    فليتك إذ لم تَرعَ حـق أبوتـــــي **** فعلت كما الجار المجاور يفعلُ
    فأوليتني حق الجــوار ولم تكـن **** عليّ بمال دون مالـك تبخــــلُ

    فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال :

    ما من حجر ولا مدر يسمع هذا إلا بكى

    ثم قال للولد:

    أنت ومالك لأبيك

    أخواتي أوصيكن ونفسي بتقوى الله والبرِ بوالديكم
    sigpic

  • #2
    جزاك الله خير الجزاء اختي

    تعليق


    • #3
      merci okhti

      تعليق


      • #4
        ما صحة هذا الحديث ؟؟؟؟؟
        لقد وجدت هذا الحديث في الساحه المفتوحه فما صحته يا أخوان
        ارجوا ممن لديه علم في هذا ان يبين لنا وجزاكم الله خيرا.


        جاءَ رجلٌ إلى النبي( صلى الله عليه وسلم) فقال: يا رسول الله إنَّ أبي أخذَ مالي ، فقال ( صلى الله عليه وسلم): فأتني بأبيك ، فنزلَ جبريلُ (عليهِ السلام) فقالَ لرسولِ الله ( صلى الله عليه وسلم): إذا جاءَكَ والدهُ الشيخ فاسألهُ عن شيءٍ قاله في نفسه ولم تسمعه أذناه ، فلمّا جاءَ الشيخ قال له النبي ( صلى الله عليه وسلم): ما بال ابنكَ يشكوكَ أَن أخذت لهُ ماله؟ فقال: سَلهٌ يا رسول الله هل أنفقتُه على نفسي أم على إحدى عمّاته؟ فقال له النبي( صلى الله عليه وسلم): فأخبرني عن شيءٍ قُلتَهُ في نفسكَ ولم تسمعه أذناك وأنتَ قادمٌ إليّ؟ فقال الشيخ: واللهِ يا رسولَ الله ما زال اللهُ يزيدُنا بكَ يقيناً ، لقد قُلتُ في نفسي ولم تسمعه أذناي:
        غَذَوتُكَ مولوداً وعِلتُكَ يافعـــاً -

        تُعـَلُّ بما أُدني إليـــكَ وتَنـهـلُ

        إذا ليلةُ ضافتكَ بالسـُّقمِ لم أبِتْ -

        لسُقمِكَ إلاّ ســـاهراً أتمـلّـمـلُ

        كأنّي أنا المطروقُ دونكَ بالذي-

        طُرقتَ به دوني فعينيَ تَهمـِلُ

        فلمّا بلغتَ السِــنَّ والغايةَ التي -

        إليها مدى ما كُنتُ فيكَ أُؤمـّلُ

        جَعَلتَ جزائي غِلظَةً وفظاظــَةً -

        كأنّكَ أنتَ المُنعِــــمُ المتَفضـّلُ

        فـليتـَكَ إذ لـم تَرْعَ حـــَقَّ أبوَّتي -

        فَعَلتَ كما الجارُ المصاقِبُ(1) يفعلُ

        فأوليتَني حَقَّ الجوارِ ولم تَكُن -

        عَليَّ بمالٍ دونَ مالِـــكَ تبخَـلُ

        فبكى النبي( صلى الله عليه وسلم) : حتّى ابتلَّتْ لحيتُه الشريفةُ ، ثُمَّ أمْسَكَ ( صلى الله عليه وسلم) بتلابيبِ (2)الوَلدِ وقال: (( أنتَ ومالُكَ لأبيك)) .


        ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ


        بينما كنت أُقلّب صفحات المشكاة وجدت هذا السؤال لأخي الفاضل القاطع
        فأحببت الإفادة
        الحديث بتمامه ضعيف
        قال الهيثمي : روى ابن ماجة طرفاً منه ، ورواه الطبراني في الصغير والأوسط، وفيه : من لم أعرفه ، والمنكدر بن محمد ضعيف ، وقد وثقه أحمد ، والحديث بهذا التمام منكر ، وقد تقدمت له طريق مختصرة رجال إسنادها رجال الصحيح .
        والطريق المختصرة هي ما أشار إليها الأخ مسك وفقه الله .
        وقال العجلوني في كشف الخفا : وله طريق أخرى عند البيهقي في الدلائل والطبراني في الأوسط والصغير بسند فيه المكندر ضعفوه عن جابر . ثم ذكره بتمامه .
        وأورده الزيلعي في نصب الراية ونسبه للطبراني في الصغير وللبيهقي في دلائل النبوة من طريق المنكدر بن محمد .

        فمدار إسناد الحديث على المنكدر هذا .
        وهو ليّن الحديث ، ولم أر من تابعه عليه بهذا التمام .
        أي بهذا اللفظ بتمامه .
        والله أعلم .
        ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ
        يا رسول الله إن لي مالا وولدا وإن أبي يريد أن يجتاح مالي فقال أنت ومالك لأبيك. صححه الألباني في صحيح ابن ماجه (1855 )
        -----------------------------------
        جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن أبي اجتاح مالي فقال أنت ومالك لأبيك وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أولادكم من أطيب كسبكم فكلوا من أموالهم صحيح ابن ماجه( 1856 )


        (( أنت ومالك لأبيك))
        رواه الإمام احمد وأبو داود وابن ماجة
        ونص الحديث:
        أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إن لي مالاً وولداً، وإن والدي يريد أن يجتاح مالي، فقال: "أنت ومالك لأبيك ، إن أولادكم من أطيب كسبكم، فكلوا من كسب أولادكم".
        وفي رواية الإمام أحمد: "فكلوه هنيئاً".
        وقد علق الإمام الخطابي على هذا الحديث بقوله:
        "معنى يجتاح مالي: يستأصله فيأتي عليه، ويشبه أن يكون ما ذكره السائل من اجتياح والده ماله، إنما هو بسبب النفقة عليه، وأن مقدار ما يحتاج إليه للنفقة عليه شيء كثير لا يسعه عفو ماله والفضل منه، إلا أن يجتاح أصله ويأتي عليه، فلم يعذره النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يرخص له في ترك النفقة، وقال له: "أنت ومالك لأبيك" على معنى أنه إذا احتاج إلى مالك أخذ منك قدر الحاجة كما يأخذ من مال نفسه، وإذا لم يكن لك مال، وكان لك كسب، لزمك أن تكسب وتنفق عليه").
        واللام هنا للإباحة وليست للتمليك ، وذهب الأئمة الثلاثة إلى أنه لايأخذ من مال ابنه إلا بقدر الحاجة ، وقال أحمد له أن يأخذ من مال ولده ماشاء عند الحاجة وغيرها.
        والله أعلم واحكم

        http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=4423

        ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ



        - حديث: ((أن رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم وهو يشكو إليه عقوق ولده، فقال: يا رسول الله كان ضعيفاً وكنت قوياً, وكان فقيراً وكنت غنياً, فقدمت له كل ما يقدم الأب الحاني للابن المحتاج, ولما أصبحت ضعيفاً وهو قوي, وكان غنياً وأنا محتاج, بخل علي بماله, وقصر عني بمعروفه, ثم التفت إلى ابنه منشداً: غذوتك مولوداً وعلتك يافعاً تعل بما أدني إليك وتنهل إذا ليلة نابتك بالشكو لم أبت لشكواك إلا ساهراً أتململ كأني أنا المطروق دونك بالذي طرقت به دوني وعيني تهمل فلما بلغت السن والغاية التي إليها مدي ما كنت منك أؤمل جعلت جزائي منك جبها وغلظة كأنك أنت المنعم المتفضل فليتك إذ لم ترع حق أبوتي فعلت كما الجار المجاور يفعل فأوليتني حق الجوار ولم تكن علي بمال دون مالك تبخل فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: ما من حجر ولا مدر يسمع هذا إلا بكى, ثم قال للولد: أنت ومالك لأبيك)).

        الدرجة : القصة لا تصح، أما قوله صلى الله عليه وسلم: (أنت ومالك لأبيك) فصحيح

        http://www.dorar.net/enc/hadith_spread&page=9





        زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
        أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


        تعليق


        • #5
          مشكووورة على الموضوع الاكتر من رائععععععععع
          اللهم..
          إني أستودعك كبائر أحلامي، وصغائر أمنياتي
          احفظها في علم الغيب عندك
          ثم بشرني بها من غير حول مني ولا قوة





          يا رب .. لا تحرمني طموحا كم تمنيت تحقيقه ..
          يا رب .. اجعل نهاية جهدي فرح ..

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X