إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

sadaka

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • sadaka

    اليكم مجموعة من القصائد الزجلية
    الصاحب
    مجروح والجرح في لعماق مغروز
    راه عندي قلب واحد مشي جوج
    راه الصاحب مهما كان راه معزوز
    ما ايتبع لكلام الي ايشيع ويروج
    الصاحب اينور الطريق الضايقة
    ما ايظلمها أو ف الشدة تلقاه
    الصاحب يتعرف في الرخف والخانقة
    مشي غير وقت الفرحة اتكون امعاه
    الصاحب أو واه يالصاحب
    مالك ارجعتي ديما غاضب
    واش انسيتي أوراك سارب
    مالها نفسك وانت راك امعذب
    الصحبة ما يوزنها ميزان
    اوما تتقرى في اكتاب
    الصحبة حب أو اوكان
    وكفوفها فكر الشباب
    الصاحب ما ينسى ولا يتنسى
    والصحبة كلمة اتقيلة
    الصاحب من عادتو ما يتشفى
    أو ما اتكون نفسو مرخوفة اعليلة
    الصاحب امراية انخوه
    ايوجهو او ايرشدو
    ما ايدير ما دار اعدوه
    الصاحب يا الصاحب




    العشارية
    هاجروني لحباب او حتى لصحاب
    وليت بينهم يا خوتي من الأغراب
    ما اعرفت اش اطرى ليهم والسباب
    بقيت حيران آمنت ياخي بالمكتاب
    الدنيا هذي؟ آخرها راجعين نالتراب
    ما ابقيت قادر نفتاح ولا نقرى اكتاب
    زادوني في لمحان او زادو لعذاب
    راه الصديق ف وقت الشدة ينصاب
    إذا كانت الفرحة يفرح حتى السحاب
    ملي كيحضر الما أو حتى الضباب


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • #2
    sadaka




    يا مكَّةَ العشّاق


    ماذا تُخبّرُ أهلَها الصّحراءُ ؟
    و على الرّمالِ من القلوب دماءُ
    أرضَ الحجازِ و هل يُضامُ نزيلُهم
    لو كان يُثقلُ عاتقيْهِ عناءُ ؟
    أرضَ الحجازِ أنا نزيلُ محمّدٍ
    فإذا طُردتُ فهل يطيبُ بقاءُ ؟
    جبتُ القفارَ و جئتُ أقصدُ بابَهُ
    قالوا يُكرّمُ عنده النّزلاءُ
    فإذا أشار برجعتي قولي لهُ
    يأبى الرّجوعَ عسى يكونُ لقاءُ
    و أتيتُ بابَ محمّدٍ فوجدتُهُ
    رَحباً لمن طلبوا النّجاةَ و جاؤوا



    يا سيّدَ السّادات ما خان الهوى
    قلمي و لا كذبَ العهودَ ولاءُ
    مازالَ حبُّكَ في دمي بحراً و ما
    زالت تجوبُ بيادري القصواءُ
    ما رحتُ أكتبُ فيك سطراً من دمي
    إلّا و أذّنَ في الحروفِ قُباءُ
    أنت الحبيبُ و إنّني لك عاشقٌ
    و أنا لحبّكَ يا نبيُّ حراءُ
    لك في ضمير العالمين حكايةٌ
    لبناتها المعراجُ و الإسراءُ
    و لك الكمالُ و ليس فينا كاملٌ
    و لكَ اللّوا و العزّةُ القعساءُ
    يا سيّدي و أنا خطيئةُ عاشقٍ
    لو كان تُمحى في الهوى الأخطاءُ
    غصنُ النّبوّةِ في ضميري سابحٌ
    و أنا عليهِ حمامةٌ ورقاءُ
    آمالُ قلبي في الحياة فقيرةٌ
    و هواكَ للقلب الفقير ثراءُ
    شعري يتيمٌ في الشّآمِ فهل لهُ
    في قومِ "سعدَ " حليمةٌ و رِواءُ ؟
    جُدْ لي بوصلٍ لا يُغادرُ قفرةً
    إلّا و كانَ خميلُها و الماءُ
    فإذا رغبتَ عن الوصالِ فكلُّ ما
    أوتيتُ من نعمى فذاكَ هباءُ
    و لإذا اعترى نسبي إليكَ قطيعةٌ
    فأنا و صحراءُ الحجازِ سواءُ



    يا مكّةَ العشّاق سبحان الذي
    سواكَ من طينٍ فكانَ ضياءُ
    صلّى عليك اللهُ و الدّنيا فمٌ
    ما فيهِ غير لقا النّبيّ غناءُ
    صلّى عليك اللهُ ما مُدّت يدٌ
    ترجو رضاهُ أو استجيبَ دُعاءُ
    صلّى عليك اللهُ يا علمَ الهدى
    ما أترعتْ كاساتِنا الصّهباءُ
    صهباءُ حبٍّ ليسَ نظمأُ بعدها
    هي للقلوبِ العاشقاتِ دواءُ
    منقول


    تعليق


    • #3
      القدس تنادينا/ شعر لطفي الياسيني


      القدس تنادينا/ شعر لطفي الياسيني
      ------------------------------------------------------
      جزيل شكري تراب القدس اهديه
      ينوب عني الى اغلى غواليه
      تسمرت كلمات الشكر في شفتي
      يا اخوة الدرب يا عنواننا فيه
      حملت طوعا اليكم من مساجدنا
      سجادة لتصلوا... يا محبيه
      لو فرق الدهر ما بيني وبينكم
      في جنة الخلد موعدنا نلبيه
      ايحرم الاهل من ارض لهم سلبت
      وينعم الوغد حاشا لست راضيه
      ارادة الله اقوى من ارادته
      جسر التلاقي غدا لابد ناتيه
      هذي فلسطين ارض الانبياء لنا
      مليار مسلم وا... قلباه تبكيه
      بلفور خاب واؤلمرت الخسيس به
      من اين جاؤوا بهيكلهم وبانيه
      براءة الله من زعم ... لشلتهم
      بئس الفزافز .... والحاخام تاليه
      داود يشهد ان الله ... طهرها
      من رجس صهيون...من قتلوا نبييه
      شلت اصابع من باعوا...ومن بصموا
      على الوثائق .... او لانوا ... لغازيه
      فالموت اشرف من افعال قادتنا
      خسئ الزعامة...رب البيت حاميه
      -------------------------------------

      تعليق


      • #4
        على هامش الخيانة الزوجية/ شعر لطفي الياسيني
        ----------------------------------------------
        لا تامنن على رجل تعاشره
        ان الرجال لانجاس مناكيد
        يعطي لنفسه ما ليس يسعده
        يا خائن العيش ان الدهر تبديد
        اترتضي بزواج قد تحلله
        وانت احقر خلق الله عربيد
        اتهجر الزوج بعد ارادة كتبت
        من السماء اليس الفعل تعقيد
        الزوج مدرسة للنشء مبدعة
        لولاك النساء لما كان الاماجيد
        يا احقر الناس في الدنيا وثعلبها
        طعنت قلب التي للزوج تسديد
        لا بارك الله في زوج تطاوعه
        دنية النفس حكم الله تنديد
        هجرت زوجا غزال البر ..قد سبقت
        سبع الفيافي اليس الفعل تعديد
        لا الشرع يرضى عذاب الزوج بلوتها
        من الاله وهذا الفعل تقريد
        لا سامح الله زوجا في خطيئته
        فالنار مثواك لا سعد ولا غيد

        تعليق


        • #5
          قصيده اعتز بها واتمنى ان ترتقي لذووقكم


          [i]


          إذا دارت بنا الدنيـــــا وخـــانتـنا أمانينا
          وأحرقنـــا قصــائدنا وأسكتنـا أغانينـــا


          ولم نعرف لنا بيتا ً من الأحزان يؤوينــا
          وصـار العمر أشــلاء ً ودمر كل ما فينا




          وصـار عبيرنا كأسا ً محـطـمـة ً بأيدينـا
          سيبقى الحــب واحتنا إذا ضــاقت ليالينا






          إذا دارت بنا الدنيا ولاح الصيف خـــــفــاقا
          وعاد الشعر عصفورا ً إلى دنياي مشتـاقا


          وقال بأننـــا ذُبنــا .. مع الأيـــــام أشـــواقا
          وأن هــــواكِ في قلبي يضئ العمر إشراقا


          سيبقى حبنــــا أبدا ً برغم البعد عــمـــــلاقا





          وإذا دارت بنـا الدنيــــا وأعيتنـا مآسيــهــــا
          وصرنا كالمنى قصصا ً مع العشاق نرويها


          وعشنا نشتهي أملا ً فنسمعها ونرضيـــهــا
          فلم تسمـع ولـم ترحم وزادت في تجافيــهــا


          ولم نعرف لنا وطنـا ً وضــــاع زماننا فيـها
          وأجــدب غصن أيكتنا وعاد اليأس يسـقيها


          عشقنا عطرها نغما ً فكيف يموت شاديها ؟؟





          وإذا دارت بنا الدنيـــا وخـانتنــــا أمـانينــــا
          وجاء الــموت في صمت وكالأنقاض يلقينـا




          وفي غضب سيسألنا على أخطاء ماضينــا
          فقولي ....... ذنبنا أنا جعلنا حــــبنـا دينـــــا




          ســأبحث عنك في زهر ترعرع في مآقينــا
          وأســأل عنك غــصـــن سيكبر بين أيدينـــا




          وثغرك سوف يذكرني . . إذا تاهت أغانينـا
          وعطــــرك سوف يبعثنا ويحيي عمرنا فينا


          [/I
          ]

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X