إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصيدة صوت صفير البلبل عجيبة وغريبة الالفاظ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصيدة صوت صفير البلبل عجيبة وغريبة الالفاظ





    قصة قصيدة صوت صفير البلبلهذه هي قصة الأصمعي مع أبو جعفر المنصور الخليفة العباسي، فلقد كان أبوجعفر المنصور يحفظ القصيدة من أول مرة، وعنده غلام يحفظ القصيدة من المرةالثانية، وعنده جارية تحفظ القصيدة من المرة الثالثة، وكان أبو جعفرذكياً، فأراد أن يباري الشعراء فنظَّم مسابقة للشعراء فإن كانت من حفظهمنح جائزة، وإن كانت من نقله فلم يعط شيئاً، فيجيء الشاعر وقد كتب قصيدةولم ينم في تلك الليلة لأنه كان يكتب القصيدة؛ فيأتي فيلقي قصيدته فيقولالخليفة: إني أحفظها منذ زمن.. ويخبره بها فيتعجب الشاعر ويقول في نفسه: يكرر نفس النمط في بيت أو بيتين أما في القصيدة كلها فمستحيل!!!!!!... فيقول الخليفة: لا وهناك غيري، أحضروا الغلام. فيحضروه من خلف ستار بجانبالخليفة، فيقول له: هل تحفظ قصيدة كذا ؟؟؟ فيقول: نعم، ويقولها فيتعجبالشاعر!! فيقول:لا وهناك غيرنا، أحضروا الجارية.. فيحضروها من خلف الستار،فيقول لها: هل تحفظين قصيدة كذا ؟؟؟ فتقول: نعم، وتقولها. عندها ينهارالشاعر ويقول في نفسه: لا أنا لست بشاعر.. وينسحب مهزوماً.....
    فتجمع الشعراء في مكان يواسون بعضهم؛ فمر بهم الأصمعي فرآهم على هذهالحال، فسألهم: ما الخبر؟؟؟؟ فأخبروه بالخبر فقال:أن في الأمر شيئاً، لابدمن حل....فجاءه الحل فكتب قصيدة جعلها منوعة الموضوعات، وتنكر بملابسأعرابي حتى لا يعرف وغطى وجهه حتى لا يعرف ودخل على الخليفة وحمل نعليهبيديه وربط حماره إلى عامود بالقصر، ودخل على الخليفة وقال: السلام عليكأيها الخليفة. فرد السلام، وقال: هل تعرف الشروط؟؟ قال: نعم. فقالالخليفة: هات ما عندك. قال الأصمعي:


    صَوْتُ صَفِيْرِ البُلْبُلِ

    هَيَّجَ قَلْبِيَ الثَمِلِ

    المَاءُ وَالزَّهْرُ مَعَاً

    مَعَ زَهرِ لَحْظِ المُقَلِ

    وَأَنْتَ يَاسَيِّدَ لِي

    وَسَيِّدِي وَمَوْلَى لِي

    فَكَمْ فَكَمْ تَيَّمَنِي

    غُزَيِّلٌ عَقَيْقَلي

    قَطَّفْتُ مِنْ وَجْنَتِهِ

    مِنْ لَثْمِ وَرْدِ الخَجَلِ

    فَقَالَ لاَ لاَ لاَ لاَ لاَ

    وَقَدْ غَدَا مُهَرْولِ

    وَالخُودُ مَالَتْ طَرَبَاً

    مِنْ فِعْلِ هَذَا الرَّجُلِ

    فَوَلْوَلَتْ وَوَلْوَلَتُ

    وَلي وَلي يَاوَيْلَ لِي

    فَقُلْتُ لا تُوَلْوِلِي

    وَبَيِّنِي اللُؤْلُؤَلَي



    قَالَتْ لَهُ حِيْنَ كَذَا

    انْهَضْ وَجِدْ بِالنَّقَلِ

    وَفِتْيَةٍ سَقَوْنَنِي

    قَهْوَةً كَالعَسَلَ لِي

    شَمَمْتُهَا بِأَنْفِي

    أَزْكَى مِنَ القَرَنْفُلِ

    فِي وَسْطِ بُسْتَانٍ حُلِي

    بالزَّهْرِ وَالسُرُورُ لِي

    وَالعُودُ دَنْ دَنْدَنَ لِي

    وَالطَّبْلُ طَبْ طَبَّلَ لِي

    طبطب طبطب طبطب طبطب لي
    وَالسَّقْفُ قَدْ سَقْسَقَ لِي

    وَالرَّقْصُ قَدْ طاب الِي

    شَوَى شَوَى وَشَاهِشُ

    عَلَى وَرَقْ سِفَرجَلِ

    وَغَرَّدَ القِمْرِ يَصِيحُ

    مِنْ مَلَلٍ فِي مَلَلِ

    فَلَوْ تَرَانِي رَاكِباً

    عَلَى حِمَارٍ أَهْزَلِ

    يَمْشِي عَلَى ثَلاثَةٍ

    كَمَشْيَةِ العَرَنْجِلِ

    وَالنَّاسُ تَرْجِمْ جَمَلِي

    فِي السُوقِ بالقُلْقُلَلِ

    وَالكُلُّ كَعْكَعْ كَعِكَعْ

    خَلْفِي وَمِنْ حُوَيْلَلِي

    لكِنْ مَشَيتُ هَارِبا

    مِنْ خَشْيَةِ العَقَنْقِلِي

    إِلَى لِقَاءِ مَلِكٍ

    مُعَظَّمٍ مُبَجَّلِ

    يَأْمُرُلِي بِخَلْعَةٍ

    حَمْرَاءْ كَالدَّمْ دَمَلِي

    أَجُرُّ فِيهَا مَاشِياً

    مُبَغْدِدَاً للذِّيَّلِ

    أَنَا الأَدِيْبُ الأَلْمَعِي

    مِنْ حَيِّ أَرْضِ المُوْصِلِ

    نَظِمْتُ قِطعاً زُخْرِفَتْ

    يَعْجِزُ عَنْهَا الأَدْبُ لِي

    أَقُوْلُ فِي مَطْلَعِهَا

    صَوْتُ صَفيرِ البُلْبُلِ



    هناتعجب الخليفة ولم يستطع حفظها لأن فيها أحرف مكررة فقال: والله ماسمعت بهامن قبل. أحضروا الغلام، فأحضروه؛ فقال: والله ما سمعتها من قبل. قالالخليفة: أحضروا الجارية، فقالت: والله ما سمعت بها من قبل........ فقالالخليفة: إذاً أحضر ما كتبت عليه قصيدتك لنزينها ونعطيك وزنها ذهباً. فقالالأصمعي: لقد ورثت لوح رخامٍ عن أبي لا يحمله إلى أربعة من جنودك. فأمرالخليفة بإحضاره، فأخذ بوزنه كل مال الخزنة فعندما أراد الأصمعي المغادرةقال الوزير: أوقفه يا أمير المؤمنين والله ما هو إلى الأصمعي. فقالالخليفة: أزل اللثام عن وجهك يا أعرابي. فأزال اللثام فإذا هو الأصمعي،فقال: أتفعل هذا معي، أعد المال إلى الخزنة. فقال الأصمعي: لا أُعيده إلابشرط أن ترجع للشعراء مكافئاتهم.. فقال الخليفة: نعم،،،، فأعاد الأصمعيالأموال وأعاد الخليفة المكافئات

  • #2
    [frame="15 98"]
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    يا لهذا الأصمعي ما أذكاه وما أدهاه !!! من أعلام الشعر في تاريخنا الادبي العربي

    فعلا قصيدة غريبة صعب حفظها ولملمت معانيها المبعثرة ههههههههه
    بارك الله فيك اختي وشكرا جزيلا لك على هاته المشاركة
    تحياتي وفي رعاية المولى .
    [/frame]
    كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
    عذرا على طول الغياب ..
    لي عودة إن شاء الله ..

    تعليق


    • #3
      شكرا لمرورك العطر ولتشجيعك اختي زهر الخزامى
      بارك الله فيك

      تعليق


      • #4
        اول قصيدة احفظها و عمري ٧ سنين و الله و احب جيدا هدا النوع من الشعر
        شكرا ليك اختي
        اللهم ارحم ماما و بابا برحمتك و اكرمهما بكرمك و انسهما في قبريهما بما تؤنس به عبادك الصالحين و اغفر لهما ما اضاعا من حقك و اغفرلي ما اضعت من حقهما و ادخلهما الجنة دون حساب و دون سابقت عداب بعفوك و رحمتك يا حنان يا منان
        إن كنت في الصلاة فاحفظ قلبك

        وإن كنت في مجالس الناس فاحفظ لسانك
        وإن كنت في بيوت الناس فاحفظ بصرك
        وإن كنت على طعام فاحفظ معدتك
        ولدتك أمّكَ يا ابن آدم باكياً والناس حولك يضحكون سرورا

        فاحرص فديتك أن تكون إذا بكوا في يوم موتك ضاحكاً مسرورا

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X