إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا يتباهى الشباب بالعلاقات العاطفية.........؟؟؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا يتباهى الشباب بالعلاقات العاطفية.........؟؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم المعاكسة أو المغازلة هي ظاهرة سلبية نشأت للأسف في
    مجتمعاتنا لتجر وارءها العديد من الويلات ..
    في بداية ظهور هذه الظاهرة كانت تحدث من جانب واحد ألا
    وهو الولد المغازلجي الذي يبحث عن فرائس أنثوية يصطادها
    نظرا لأن الفتاة كانت مقيدة بقيود اجتماعية فتخجل من ممارسة
    بعض الممارسات سواء كانت ايجابية أو سلبية..

    وما إن تقدمت المجتمعات وأصبح للمرأة دور حيوي أكثر ومنحت
    حرية أكبر وتكسرت قيود الخجل من بعض الفتيات والحياء من
    فتيات أخرى للأسف.. فبعض الفتيات يستغلن الحركة النسوية
    التحررية في ممارسة بعض الممارسات التي كانت تخجل منها
    سابقا ولا زالت بعض الفتيات يخجلن منها أو بالأحرى يتسلحن
    بحياءهن للدفاع عن شرفهن..

    فترى بعض الشباب والقتيات على حد السواء يبادرن في ممارسة
    المعاكسات، ولهذا لا يمكن أن يحصر سبب المغازلة على جنس
    دون آخر بل على شخص دون غيره..

    وهذا الانحراف سواء كان من جانب البنت او الولد يكون بسبب
    التربية الخاطئة أو عدم قدرة المجتمعات على تقليل هذه الظواهر
    بل هناك بعض الأشياء تشجع هذه الممارسات الخاطئة للأسف
    كالمسلسلات والأفلام السلبية التي تغذي هذه الممارسات لدى
    الشباب اولادا وبناتا..


    فبعد أن كانت العلاقة بين الشاب والفتاة مرفوضة بشتي أنواعها ، أصبح أمراً عادياً ومألوفاً ان الشباب ينتقلون من علاقة الي أخرى . وأصبحت كلمة ( أحبك )
    من أسهل الكلام وليس اسهل منها الا التنصل منها بحجة عدم القدرة
    علي الزواج للأسباب الاقتصادية والاجتماعية ....



    الخطير فى الموضوع استسهال العلاقات العاطفية وتعددها ما يلجأ الية بعض الشباب في التباهي أمام أصدقائه وأقاربه بحب الفتيات له ليثبت نفسه محبوبا ...1

    1- لماذا يتباهى الشاب والشابات بتعداد علاقاتهم العاطفية ؟
    2 - هل هي محاولة لاثبات الذات ؟
    3 - أم أنها عادة تبدأ في سن المراهقة وتبقي ملتصقة بالشاب او الفتاة
    الى ما بعد المراهقة؟
    4 - هل المجتمع هو المسئول عن هذه المشكلة ؟
    5 - هل التلاعب في المشاعر أصبح منطقياً ؟
    6 - هل .... ؟ هل ؟؟

  • #2
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اختي هاديه علي موضوعك جيدللاسف الشديد أبتلينا في هذا الزمان بما يسمى العلاقات العاطقيه ولن أقول علاقات الحب!!

    نجد الأنسان في سن المراهق بالتحديد يمارس العلاقات العاطفية مع أقرانه ونادرا ما يكون علاقة


    عاطفية مع جنس غير جنسه! وهنا أقصد بالعلاقة العاطفية الحب الوهمي. فتجد الشاب المراهق

    يبحث عن الحنان الذي لم يجده لدى أبوية فينحاز إلى تكوين علاقات عاطفية لكي يخفف غريزة العاطفة

    لديه. ويشعر بالحنان الزائف الذي وللأسف الشديد حرمه منه والداه. ولكن سرعان ما يكبر ويتغير عليه الأمر

    فيجد أنه على خطاء حينما أعتقد أن الحنان يكون بين أفراد الجنس الواحد. وبمحاولات حثيثة ومن مرافقة اصحاب

    السوء يتجه للجنس الأخر {وينطبق القول على الشابات أيضا} لكي

    يجد معنى العاطفة المنشودة فيضيع في متاهات الحب والغرام وإلى طريق الضياع. فيتخبط الشاب وتتخبط الفتاة

    فتجدهم يبحثون عن العاطفة بتعدد العلاقات. ولكن يبقى سر العاطفة محجوب عنهم لأقصر نظرهم

    فالعاطفة غريزة لدى الأبوين فقط فهم الذين يستطيعون شحن أبنائهم بالعاطفة والحب وتنوير طريقهم.

    ومن المتاهات ايضا التباهي كما تطرق الأخ في صلب الموضوع عن التباهي في العلاقات العاطفية.

    فيكون أحد أنواع الغرور المضيع في متاهات الشيطان وطريق الفجور أعذنا الله وايكم من الضياع

    في متاهات الشيطان..

    تعليق

    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

    يعمل...
    X