إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

امي...صديقتي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • امي...صديقتي







    الام هي الحنان و الامان... الحضن الدافئ و الملاذ عند المصاعب...و اليد الحنونة التي تبعد كل تعب الحياة بلمساتها الحانية...و القلب الرحب الذي يستوعب كل الاهات و الدموع و المشاكل


    فهل حقا كل الامهات هكذا؟!!!


    بعض الفتيات تعتبر أمها صديقة لها لكونها متفهمة و مستوعبة لتغيرات ابنتها و مشاكل عمرها..و مستعدة لفتح اي حوار بهدوء و سكينة لايجاد الحل الملائم..


    و الاخرى تعدها كأي فرد من أفراد الاسرة لانها ربما لا تملك الخبرة الكافية..او لانها لا تتوفر على مستوى تعليمي او ثقافي يسمح لها بتفهم ما يحدث لابنتها من مشاكل و تغيرات


    و تلك لا تفكر
    ابدا في مصارحة امها بكل شي
    لان مزاجها عصبي و ثائر....و ليست مستعدة ابدا لفتح اي حوار بدون نزاعات و خلافات و اتهامات..




    ما رايكن في الموضوع اخواتي..

    هل تصارحين امك بكل شي؟

    هل تتقبل منك امك كل ما تصارحينه بها بهدوء و روية؟

    ان كنت متزوجة..هل تتقربين من اطفالك و تربينهم على مصادقتك؟
    و هل لعلاقتك بامك تاثير على علاقتك باطفالك؟

    و لماذا لا يمكن مصارحة بعض الامهات بكل شي ؟

    و ما هو الحل في نظرك؟







  • #2
    السلام عليكم
    الام هي منبع الحنان والصدق والحب
    من المفروض ان تكون الام صديقة لبناتها والا فهن تلتجئن لصديقات خارج البيت ووووووووووووو مكن سارجع للموضوع بعد ان تتدخل العضوات لنغني النقاش باذن الله

    استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
    ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
    امة الستير طهورا حبيبتي

    تعليق


    • #3
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      بصراحة امي هي امي فقط ليست صديقتي ابدا...

      قبل ان اتزوج لم تكن في حياتي احداث كثيرة لذا لم كن اروي لها شيئا

      اما الآن فلا اعلمها بمشاكلي او اخباري الحزينة او مرضي.. اعطيها فقط ماهو طيب

      ربما لا اريد ان تنشغل علي او اني ربما اعاتبها قليلا لاني يوم احتحتها في مرضي ولم يكن لي غيرها لم تساعدني.. لذا لم اعد ارغب في ان تعرف عني ماهو اليم او حزين.

      لكني عازمة باذن الله ان اعامل ابنتي غير معاملة امي لي وان اكون صديقتها واختها وامها

      وان اكون بجوارها حين احتياجها لي.

      شكرا على الموضوع فقد طرق جرحا خفيا.

      تعليق


      • #4
        ان في الحقيقة لم اجرب حنان الام لانها توفيت وانا عندي ست سنوات ولكن احاول ان اطبق
        هدا مع ابنتي لاني احبد ان تكون الام صديقة لابنتها

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته الحقيقة الموضوع زوييين اختي goodness صراحة انا امي ماشي حنونة بزاف لانها لم تعرف حنان الام لاكنها تحاول بعدة وسائل ونحن نعذرها لا ن امها توفت مباشرة بعد ولادتها وكما نقول فاقد الشيء لايعطيه لذلك تاتي مرات تقسوا علينا ونتجاوز ذلك او اعتدنا عليه ولكن تبقى هي اعز صديقة لي لانني اعلم ان من الواجب علي اخبارها بكل شيئ لذلك افعل واتقبل ردها لانه غالبا يكون منطقي وناتج عن خبرة في الحياة اما عن ابنائي ان شاء الله فساعاملهم كصديقة وام واخت اوا الله يسهل فشي زوج صالح لي وللجميع واشارة اناضد اننا نديروا الزبايل سواء قلناهم للام او خبيناهم عليها لاننا مسؤولين امام الله وخصنا نخافوه ماشي نخافوا واليدينا والله يخليلنا امهاتنا الحبيبات ومايحرمنا منهم يارب ويخليهم ديما راضيين علينا
          سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

          تعليق


          • #6
            الأم الصديقة تكون سببًا في صلاح ابنتها وسببًا للتواصل والقرب بينها إلى جانب الراحة النفسية
            هل تصارحين امك بكل شي؟
            نعم اصارح امي و لكن بحدود
            هل تتقبل منك امك كل ما تصارحينه بها بهدوء و روية؟
            نعم تتقبل و كذلك تبدي بعد الرفض في الامور و بعض التعقبات و اتقبل نصيحتها بصدر رحب و اعمل بها
            ان كنت متزوجة..هل تتقربين من اطفالك و تربينهم على مصادقتك؟
            و هل لعلاقتك بامك تاثير على علاقتك باطفالك؟
            نعم انا لدي طفل و في نتضار طفلة ان شاء الله اكيد طفلي احته دائما على الصراحة و ان يحكي لي اي شي و احيطه بكل الامان و كذلك ساكون مع طفلتي ان شاء الله
            و لماذا لا يمكن مصارحة بعض الامهات بكل شي ؟
            في الحقيقة هناك بعد الخصوصيات الذاتية التي نرتاح لمناقشتها مع الصديقات على ان نناقشها مع الامهات و ذلك خجلا منها و لكي لا نكسر حاجز الاحترام
            الحل بنضري اصلالا يوجد مشكل
            ولكن نصيحتى لاي ام هي ان تكون صديقة ابنتها و تحيطها بالامان لكي تكون متنفس الصعداء لهموم ابنتها و خاصة في فترة المراهقة و ان تكون اذن صاعية لها و يجب ان تاتي المبادرة الاولى دائما من الام تسأل بطريقة فنية و حبية لكي ترتاح لها ابنتها
            وشكرا لك اختي موضوع رائع بارك الله فيك

            تعليق


            • #7
              امي هي احلى شيئ في الوجود وهي اكبر نعمة انعمني ربي بها ولله الحمد لكنني لا اصارحها بشيئ والسبب هو عدم المبالات بمشاكلي يعني حنا بعاد كل البعد على بعضنا لكن هذا لا يمنع حبي الكبير لها وحبها لي
              []






              تعليق


              • #8
                أمي هي أغلى ما أملك في هذه الحياة صراحة أن تعودت أن أمي صديقتي كنت أحكي لها كل شيء إلا القليل القليل جدا فهي من أرتاح بالحديث معه فهي صديقتي التي تمسعني وتفهمني وتنصحني وأنا ايضا أريد أن أكون صديقة لأطفالي وأم وأخت وكل شيء
                sigpicاللهم لا تشمت اعدائي بدائي واجعل القرآن العظيم شفائي و دوائي فأنا العليل و أنت المداوي انت ثقتي و رجائي واجعل حسن ظني بك شفائي

                تعليق


                • #9












                  جزاكن الله خيرا اخواتي على تواصلكن الجميل..و على تفاعلكن مع الموضوع...

                  فعلا الام يجب ان تكون صديقة لابنتها...و المبادرة من الافضل ان تكون من الام لتحفيز و تشجيع ابنتها...لكن احيانا تكون الام فاقدة للحنان لكونها لم تعشه مع امها بدورها و لكونها لم تتربى على الحوار و المصارحة...ففاقد الشي لا يعطيه كما جاء على لسان اختي حور عين...
                  كما ان البنت قد تحرم من حنان امها سواء بوفاتها او بعدم احساسها بقربها من امها..و لكن هذا كله لا يمنع ان تكون الفتاة واعية بذلك و ان لا يؤثر هذا على علاقتها المستقبلية باطفالها..


                  هذا اختصار لما كتبتن اخواتي في مشاركاتكن و اتمنى التفاعل اكثر









                  تعليق


                  • #10
                    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه اختيgoodnessعلي موضوعك جيد




                    السلام عليكم يا بنات حواء....

                    الام هي الحضن الدافئ و الملاذ الآمن,
                    هي الملجأ عند الخوف و المستشار عند المشاكل....



                    فهل حقا كل الامهات هكذا؟!!!

                    بعض الفتيات تعتبر أمها صديقتها
                    لانه تتفاهم و ضعها و تحل مشاكلها....
                    و الاخرى تعدها كأي فرد من أفراد الاسرة لانها
                    لا تملك الخبرة الكافية...
                    و تلك لا تفكر
                    ابد في أن تصارحها في كل شئ
                    لان مزاجها عصبي و ثائر....



                    سـ1- هل تعتبرين أمك صديقتك؟

                    ما السبب في ذلك؟

                    سـ2- برأيك لماذا بعض الفتيات لا تقبل أمها كصديقتها؟

                    سـ3_ لكاذا بعض الامهات لا تستحق لان تكون صديقة لإبنتها؟
                    و الحل في نظرك؟


                    شاركينا برأي..... بفكرة....
                    بخاطرة.... بحل ... فرأيك يهمنا

                    تقبلوا تحياتي....




                    رويدك يا قلمي!

                    فإن الكلمة...

                    تحلمين بصديقة.. تستمع لك، تفهمك.. تضحك لكلماتك وتبكي لدموعك.. ويغدو حلمك أجمل عندما تكون هذه الصديقة هي أمك.. إلا أنه غالباً ما تكتفي الأم بدور الراعية الوصية على ابنتها، ترعى مصالحها، وتأخذ بيدها إلى الطريق القويم.. ويبقى حلمك بعيد عن الواقع، لأنك تفتقدين في أمك دور الصديقة التي تحسن الاستماع إلى همومك، مشاكلك، آمالك ومشاعرك.. تفهم ما تقولينه وتتفاعل معه. دور لو عرفت الأم أهميته في تدعيم دورها الأول في الرعاية والتوجيه لانتهجته معك.. وحولت حلمك إلى حقيقة.. أمك هي صديقتك.. شاركينا الرأي
                    أنا أمي من أول كانت فعلا بعيدة عني لأني أنا مو عايشة معاها بس الحمد الله جات فرصة وإتقربت من أمي

                    وصارت أمي صديقتي وحبيبتي وكل شيء تسلمي ودمتي بخير
                    أنا أمي من أول كانت فعلا بعيدة عني لأني أنا مو عايشة معاها بس الحمد الله جات فرصة وإتقربت من أمي

                    وصارت أمي صديقتي وحبيبتي وكل شيء تسلمي ودمتي بخير


                    الام هي الاقرب للبنت , والام هي الاقدر على فهم ابنتها والظروف التي تمر بها والتغيرات البيولوجية والفسيولوجية
                    التي تطرأ على حياة البنت في مراحل عمرها

                    والبنت ترى في امها الملجأ الوحيد في الاسرة التي تبث اليها همومها وتطرح لها كل آمالها واحلامها , لأن الام قد

                    مرت بنفس الظروف التي تمر بها ابنتها الآن
                    ولكن بعض الامهات تبني حاجزا بينها وبين ابنتها لا يجعل ابنت تتجرأ لتشكو اليها هما او تشرح لها مشكلة تمر بها
                    اما لطبيعة الام المغلقة او لانشغالها بهمومها واهتماماتها الخاصة او مشاغلها العملية والاجتماعية
                    قد تكون الاخت الكبرى هي الصديقة المهتمة بشئون اختها
                    سؤالي هو

                    هل امك هي صديقتك الاولى بحيث انه ليس بينك وبينها موانع او حواجز , وهل تتبادلين معها الاحاديث او تتبعان مسلسلا
                    تلفزيونيا او تشتركان في عمل وجبة تفاجئان بها الاسرة هل لما تتعبين تضعين رأسك في حجرها , هل تملس على
                    شعرك لتمتص الالم من نفسك
                    ام ان صديقتك الاولى هي اختك
                    ام لا صديقة لك في هذا البيت الذي تعيشين فيه وانما صديقتك هي دمعتك وآهتك ووحدتك واحلام اليقظة التي
                    تسرحين فيها وتبنين قصورا من الاوهام والخيالات

                    نعم , امي صديقتى بس مش الاولي بس انا بتكلم معاها وبحكيلها علي حاجات كتير ممكن بنات متحكيهاش لأمهاتها

                    وبرتاح اوي لما بكون في حاجه تعباني او مديقانى وبحكيهالها وكفايه (طبطبتها بأديها الحنينه عليا ) دى كفايه ..


                    بس ده طبعا لأنها هى الي بتشجعنى انى اتكلم معاها وبتسمعني للآخر ولو هي شايفه ان كلامي غلط بتقنعنى براحه ,

                    وانا بقتنع بكلامها.....................انا بالنسبه الي ماكو حواجز بيني وبين الوالده اي واحد كان يصارحني كنت احجي للوالده
                    والبنت من تشوف الام تكون قريبه الها راح تحجيلها كل اللي بقلبها حتى لو كانت امور صعبه كامور الحب
                    اهم شي الثقه موجوده هي اللي تسهل كل الامور


                    أمانة! الأم صاحبة الصدر الحنون وذات القلب الرحوم
                    من تملك الأحضان الدافئة والمشاعر المتدفقة
                    أمي
                    حملتيني و وضعتيني و ارضعتيني و ربيتيني
                    كبرت عام بعد عام هاقد أصبحت امشي على قدماي وارى ابتسامتك وفرحك بي وأنا اكبر شيئا فشيء

                    هاقد بلغت عامي السادس وها أنتي تستعدين لإدخالي عالم جديد ومختلف
                    عالم اترك فيه أحضانك لأرتمي في احضان مدرستي لانتهل منها العلم والمعرفة
                    هذه نبضات قلبك خافقة وأنتي تودعيني فيها لأذهب لأول يوم دراسي لي أتركك واترك حضنك الدافئ

                    كم أنتي سعيدة بي
                    مر عام وعام وعيناك تترقبني
                    ها أنا الآن أودع مرحلتي الابتدائية لأدخل في عالم جديد عالم أودع فيه طفولتي التي قضيت فيها أجمل أيام حياتي
                    هنا اقف معك امي لأهمس لكِ قائلة :
                    هل انتهى دورك هنا ؟ هل ستصبحين صديقة لي وقد أصبحت وردة أمامك ؟

                    هل أمي صديقتي ؟
                    عندما سـُئلت عدد من البنات هذا السؤال ؟
                    قالت أحداهم:
                    وعيناها غارقة بالدموع وفي قلبها كم هائل من الحزن؟
                    أمي أخر إنسانة يمكن أن تكون صديقة لي
                    وقالت أخرى :
                    لا استطيع أن أقول نعم أو لا فهناك عدة أمور لا استطيع البوح بها لامي
                    وقالت أخرى :
                    أمي ليست صديقة لي فهي لا تحفظ أسراري ولا تساعدني على حل مشاكلي
                    لذلك أنا الجأ لصديقاتي لحل كل مشاكلي دون علم أمي
                    وقالت أخرى
                    بيني أنا وأمي رحلة صداقة رائعة فهي ملجأ لهمومي ومشاكلي
                    ودائما ما أحدثها عن مواقفي مع صديقاتي في المدرسة
                    فأمي آم رائعة لأني لا اخفي عنها شيء

                    تلك هي القلوب الصغيرة تاهت في حيرة من أمرها
                    بنات في عمر الزهور عيونهن لا تحب إلا البهجة يراها الجميع حائرة ومتأملة حزينة

                    البنات وأسرار البنات
                    ترى هل لأولئك القادمات من عالم الطفولة وينابيعها الجميلة من أياد رحيمة وحضن حانٍ؟ من أم طالما سهرت لياليها من أجلها!
                    هل لهموم تلك الفتيات التي يراها البعض صغيرة من رأس واعٍ ومشورة ؟

                    أمك هل هي صديقة لك؟
                    هل تبوحين لها بكل أسرارك؟
                    وتفرغين في قلبها همومك وأحزانك ؟
                    وكيف يمكن أن تكون أمي صديقة لي ؟

                    الام
                    في هذا الزمن المفتوح على كل شيء عليكِ أيتها الأم
                    أن تكوني قلباً مفتوحا لتلك الطفلة الصديقة التي كبرت في غفلة عنك ولتكوني صديقة لها :
                    _تخلصي من الإحساس الزائد بالمسئولية الزائدة تجاه ابنتك وتحرري من مخاوفك المفرطة عليها
                    _اجلسي معها جلسات ودية وافتحي لها قلبك
                    _أشعريها بأهمية حديثها
                    _ابتعدي عن أسلوب فرض الأوامر عليها
                    _لا تعاقبين ابنتك على صراحتها فهي من اكبر الأخطاء
                    _لا تفشي أسرار ابنتك أمام أبيها حتى لا تفقديها ثقتها فيك
                    _لا تطلبين منها أن تكون نسخه منك ولا تعنفيها عند كل خطـأ يصدر منها
                    _لا تقارني بينها وبين زميلاتها وقريباتها
                    _طوري من شخصيتك وتفكيرك حتى تواكبين عصر ابنتك


                    _احذري المزاجية في تعاملها وكوني قدوة حسنة لها



                    كيف تكونين صديقة أمك "
                    _قللي من إحساسك بالضالة والصغر أمام أمك بل تعاملي معها بواقعك
                    _اجلسي معها وتقبلي طول حديثها ونصائحها فهذا يشعرها باهتمامك به
                    _تجنبي العناد والمكابرة مع أمك وتذكري دائما حقها عليك
                    _بوحي لها ببعض أسرارك لتكسبي ثقتها
                    _شاركيها اهتماماتها وعلاقاتها وأشعريها بقربك منها
                    _تذكري أن كل عمل تعمليه لإرضاء أمك هو لإرضاء ربك وهذا ما يرفعمن قدرك بالدنيا والآخرة


                    _________ـالتوقيعـ_________
                    يــلــومـونــي ياقــمــم فــيــك
                    صــراحــه قـمة الروعــه
                    وأنا والله من شــفتـك
                    دخلـت قلبي بسرعه


                    تعليق


                    • #11
                      []






                      تعليق


                      • #12
                        السلام علكم
                        طبعا الام هي اغلى ما في الوجود ,بحنانها وعطفها ,ولست متفقة مع مقولة فاقد الشيء لا يعطيه لان مشاعر الام فطرية و احاسيس نابعة من الاعماق وليس شيء مكن تعلمه او اكتسابه فهي الصدر الحنون الذي تلجين اله كلما ضاقت بك الدنيا,
                        ولو حتى لم تشاركك همومك ومشاكلك فمجرد وجودها في حياتك عطك الاحساس بالامان والطمانينة..
                        الله يخلي لكم امهاتكم وحفظهم من كا مكروه





                        تعليق


                        • #13
                          الصراحة امي هي كل حياتي صديقتي واختي وكل شي الله لايحرمني منها
                          وانا ان شاء سوف اكون نفسها مع اولادي
                          لا اله الا الله وحده لا شريك له

                          تعليق


                          • #14
                            الام اغلى ما في الوجود
                            sigpic

                            تعليق


                            • #15
                              الله يخلي لينا امهاتنا والله لا يحرمنا منهم والله يحقق ليهم كل لي يتمناوه لينا والله يرحم جميع امهات المسلمين ويكون متواهن الجنة قولو اميييييييييين
                              []






                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              الأعضاء الأكثر نشاط

                              تقليص

                              There are no top active users.
                              يعمل...
                              X