إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

احتفالات السنة الميلادية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • احتفالات السنة الميلادية

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

    اخواتي أكيد و انك مررت من الشارع ترين لافتات التهنئة بالسنة الميلادية الجديدة

    امام المحلات التجارية سواء كانت لبيع الحلويات او لبيع مستلزمات الحفلات او حتى لبيع الملابس و الاجهزة المنزلية تهنئ بهده المناسبة و تقدم عروض التخفيض....الخ...
    و أكيد اختي تسمعين الجارات و افراد العائلة يتحدثون عن استعداداتهم للاحتفال و ماجهزنه لدلك

    و ربما غاليتي تكونين ايضا ممن يستعدون لاحياء هده المناسبة الغريبة عن ديننا و ثقافتنا و ترهقين تفكيرك بنوع الحلويات و الاطباق التي ستقدمين و ربما بالمدعويين للحفلة

    كثيرة هي المظاهر الاحتفالية و حتى الاعلام يساعد على دلك

    و نسمع بعض المذ يعين الله يسامحهم يقول و نحن ايضا نؤمن بالمسيح

    لا نختلف في دلك فالايمان بالانبياء و اجب و ليس الاحتفال باعياد الميلاد مع النصارى

    و الدلائل كثيرة على تحريم الاحتفال بما يسمى برأس السنة من الكتاب و السنة

    اد انها تدخل في نطاق التشبه بالنصارى و من هم على غير ملتنا

    ادا اختي و أنيقتي هل تحتفلين برأسا السنة اجيبي بصراحة؟؟
    و ان كنت لا تحتفلين فما رأيك في الموضوع؟؟

    لا تمري دون التعبير عن رأيك بكل موضوعية و صراحة

  • #2
    oum walid

    احسنت الاختيار موضوع في وقته الصحيح
    اكيد اختي اننا اصبحنا جميعا على ثقة كاملة في تحريم الله ورسوله في التشبه بالنصارى ةلكن للاسف الشديد هناك من لايزال يتبع هذه الاحتفالات ولا يحاربها في حين هم يحاربوننا ويحاولون القضاء على اعيادنا فكثيرامن المسلمين لم يحتفلو بعيد الاضحى( ماشي ضروري اللحم كنكلو ديما) وهنا تجدهم هم السباقين .....من شراء حلوى وهداياواشجار للزينة انا لم اعرف لما تلك الاشجار ....ياريت كانواخلوها فبلاصتهاراه عندنا خصاص فالبيئة الخضراء
    لاحول ولا قوة الا بالله
    sigpicاللهم احفظهما من كل شر واجعلهما من الأبرار

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
      كما قالت الأخت قبلي موضوع في الصميم أختي شمس ولا جدال في حرمة التشبه باليهود والنصارى و الإحتفال بأعيادهم ولكن ماذا نقول للمنبهرين بالغرب و المهرولين لتقليده في كل شيء
      لمادا لا يسأل هؤلاء أنفسهم لمادا لا يشاركهم الغرب في إحتفالاتهم الدينية
      فهل سمعتم قط بمسيحي أو يهودي يحي معنا عيد الفطر أو يسارع لشراء أضحية عيد الأضحى أو يدخل لمكان فيه الدكر أو لسماع المديح في رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم ونحن نعايشهم هنا في بلاد المهجر رأيناهم مرارا يحتفلون مع الهندوس في إحياء عيد آلهتهم ganecha واللتي هي ليست سوى فيل
      فلمادا لا يحتفلون بأعيادنا إدن أم أن فيل الهندوس أحق في نظرهم من خالق الفيل والهندوس بالإحتفال
      تم سؤال آخر كيف لدولنا العربية والإسلامية أن تسمح لهده المظاهر الإحتفالية بأن تأخد كل هدا الحيز الإعلامي الكبير في حين تمر السنة الهجرية و يكاد لا يعرف بها ولا يسمع بها المواطن و المسلم لولا أن فاتح محرم يوم إجازة
      تم كيف تحتفل دولنا أصلا و مواطنوها في المهجر يحاربون في دينهم بكل الأشكال في غياب أي من مضاهر المعارضة أو الإستياء من طرف المسؤولين حتى وصل الأمر للسخرية من ديننا و نبينا ومنع بناء الصوامع و ما خفي كان أعظم
      نعم نحن نؤمن بالمسيح ونؤمن بموسى ولكننا عرفناهم عن طريق محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم عرفناهم عن طريق القرآن فمتى إدن نفيق ونفخر بديننا الحنيف
      ونتشبت بهويتنا و تقاليدنا لأننا كمسلمين لا عز لنا إلا في الإسلام
      سامحيني أختي شمس على الإطالة ولكنني لم أتمالك نفسي مؤلم جدا ما وصلنا إليه باسم الإنفتاح و التحضر
      أتمنى أن يتفاعل الجميع مع موضوعك ليس فقط على صفحات المنتدى ولكن أيضا على أرض الواقع
      [frame="7 70"]

      فلسطينية العينين و الوشم
      فلسطينية الإسم
      فلسطينية الأحلام والهم
      فلسطينية المنديل...
      والقدمين ..والجسم
      فلسطينية الكلمات والصمت
      فلسطينية الصوت
      فلسطينية الميلاد والموت

      [/frame]

      تعليق


      • #4
        ليس عجيباً أن سَرَبت إلى المسلمين كثيرٌ من أنماط السلوك لدى المجتمعات الغربية، ولكن الأعجب تسرّب ما هو من شعائرهم الدينية، ومعتقداتهم النصرانية، ويتشربها المسلمون عن جهل أحياناً، وعن تساهل أحياناً أخرى.

        ومن ذلك احتفالاتهم بأعيادهم، ومنها عيد الميلاد الذي ساهمت القنوات الفضائية وتظهر هذه الحفاوة بعيد الميلاد لدى هؤلاء الفتيان والفتيات على صور منها:

        1- تبادل التهاني.

        2- إرسال بطاقات التهنئة.

        3- تبادل الهدايا بهذه المناسبة.

        4- إقامة الحفلات، سواء المآدب الساهرة، أو حفلات الشاي.

        5- إعطاء الأطفال اللعب والحلوى بهذه المناسبة.

        6- لعب الأطفال بالألعاب النارية.

        7- تعطيل العمل في ذلك اليوم، وترك الدراسة.

        8- الاتصال على البرامج المباشرة في القنوات، وإهداء الأغاني للأقارب والأصدقاء بهذه المناسبة.

        9- السهر الصاخب ليلة عيد الميلاد.

        10- حضور الاحتفالات التي تقام في الفنادق والنوادي وغيرها، وربما سافر البعض إلى البلدان التي تبالغ في هذه الاحتفالات للظفر بما يصاحبها من لهو ومتعة.
        ولذا فلابد من صيحة نذير تبيّن حقيقة هذا العيد وحكم المشاركة فيه؛ لتزيل الغشاوة عن أعين المندفعين وراء لهو هذه الأعياد ومتعها، وتكشف المنطلق العقدي لهذه المناسبات، والذي يغيب عن أذهان أكثر المسلمين المشاركين فيها، فعيد ميلاد المسـيح - عليه السلام - ويسمى "عيد الكريسماس" وهو اليوم الخامس والعشرون من ديسمبر عند عـامة النصارى، ومناسبة هذا العيد عند النصارى تجديد ذكرى مولد المسيح - عليه السلام - كل عام، ولهم فيه شعائر وعبادات، حيث يذهبون إلى الكنيسة ويقيمون الصلوات الخاصة، ويصل الاحتفال ذروته بإحياء قداس منتصف الليل، حيث تزيَّن الكنائس، ويغني النّاس أغاني عيد الميلاد، وقد تأثر هذا العيد بالشعائر الوثنية، أمّا حكم الاحتفال بهذا العيد بأي صورة من صور المشاركة فقد دلَّ الكتاب والسنّة وأقوال الصحابة وإجماع الأمة على تحريمه، وتتابعت كلمات العلماء وكتبهم ورسائلهم وفتاواهم في بيان ذلك والتحذير منه، وبالغ في ذلك الشيخ الكبير أبو حفص البستي من علماء الحنفية فقال: "من أهدى فيه - أي عيد الكفار - بيضة إلى مشرك تعظيماً لليوم فقد كفر بالله".
        (( ذكر الله يرضي الرحمن ويسعد الإنسان ويذهب الأحزان ويملأ الميزان ))

        تعليق


        • #5
          نعم نحن نؤمن بالمسيح ونؤمن بموسى ولكننا عرفناهم عن طريق محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم عرفناهم عن طريق القرآن فمتى إدن نفيق ونفخر بديننا الحنيف



          غاليتي اعجبتني هده الجملة

          فعلا نحن المسلمين لم نعد ندكر سنتنا الهجرية لكن نتسابق للاحتفال بالميلادية

          بدعوى الانفتاح و التقدم

          ناهيك عن كظاهر العربدة و السكر و الانحلال في الشوارع

          لمادا نأخذ من الغرب القشور و نترك اللب


          جزاك الله اختي ام اولادي و زنوبيا على الردين القيمين

          تعليق


          • #6
            غاليتي fulla كلمات في الصميم

            كثر الله من أمثالك

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم
              فعلا اختي هي ظاهرة دخيلة علينا ,لكنها وللاسف اصبحت من الاحتفالات الرسمية للبعض من المسلمين بما يخالط هذه الليلة من احتفالات غريبة عنا وعن ديننا وتقالدينا النابعة من مرجعيتنا الاسلامية..





              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة ام ايوب وانس مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم
                فعلا اختي هي ظاهرة دخيلة علينا ,لكنها وللاسف اصبحت من الاحتفالات الرسمية للبعض من المسلمين بما يخالط هذه الليلة من احتفالات غريبة عنا وعن ديننا وتقالدينا النابعة من مرجعيتنا الاسلامية..


                فعلا تبقى هده العادات دخيلة علينا

                اللهم اعفنا عنا و ارزقنا رحمتك و غفرانك

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  موضوع رائع اختي لنقاش مشكووورة
                  لي عودة باذن الله





                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    اختي كنت ناوية نحط موضوع في نفس الاتجاه و لكن سبقتيني و اللي اثار انتباهي هو الحديت ديال مقدمة برنامج اللقاء المفتوح خديجة شفيق مع الاخت التي قدمت حلوئ نهاية راس السنة .قالو اننا كما احتفلنا بالسنة الهجرية لا باس من الاحتفال بالسنة الميلادية و نحن نؤمن بعيسى عليه السلام....
                    و الله يا اخواتي لا يجوز قول هده الاشياء امام الملايين من المستمعين
                    و هده فتوى في الموصوع

                    الشيخ نبيل بن علي العوضي
                    جاءت الأدلة الشرعية تحذر من التشبه بالكافرين عموماً، كما حذرت من المشاركة في أعيادهم خصوصاً، ومن الأدلة العامة المحذرة من عموم المشابهة في قوله تعالى : {لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادّون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الأيمان وأيدهم بروح منه
                    و هده فتوىاخرى

                    يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ،أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم : { من تشبّه بقوم فهو منهم } . قال شيخ الإسلام ابن تيميه في كتابه : ( اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم ) : " مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في إنتهاز الفرص وإستذلال الضعفاء " . انتهي كلامه يرحمه الله . ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم سواء فعله مجاملة أو توددا أو حياء أو لغير ذلك من الأسباب لأنه من المداهنة في دين الله، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم . والله المسئول أن يعز المسلمين بدينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ، وينصرهم على أعدائهم ، إنه قوي عزيز . ( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين 3/369 )

                    و هده اخرى

                    تهنئة الكفار بعيد الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق ، كما نقل ذلك ابن القيم - يرحمه الله - في كتاب
                    ( أحكام أهل الذمة ) حيث قال : " وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول: عيد مبارك عليك ، أو تهْنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله ، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس ، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه ، وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنّأ عبداً بمعصية أو بدعة ، أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه ." انتهى كلامه - يرحمه الله - .
                    وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراماً وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر الكفر، ورضى به لهم ، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يحرم على المسلم أن يرضى بشعائر الكفر أو يهنّئ بها غيره ، لأن الله تعالى لا يرضى بذلك كما قال الله تعالى : { إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم } وقال تعالى : { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً } ، وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .

                    وإذا هنؤنا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك لأنها ليست بأعياد لنا ، ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى ، لأنها إما مبتدعة في دينهم وإما مشروعة لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً إلى جميع الخلق ، وقال فيه : { ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين } . وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام ، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها .

                    وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ،أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم : { من تشبّه بقوم فهو منهم } . قال شيخ الإسلام ابن تيميه في كتابه : ( اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم ) : " مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء " . انتهي كلامه يرحمه الله .

                    ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم سواء فعله مجاملة أو توددا أو حياء أو لغير ذلك من الأسباب لأنه من المداهنة في دين الله، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم .

                    والله المسئول أن يعز المسلمين بدينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ، وينصرهم على أعدائهم ، إنه قوي عزيز . ( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين 3/369 ) .
                    :]

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم الحمد لله الله أكرمني و أسرتي الصغيرة بعدم الإحتفال بالسنة الميلادية الجديدة و لكن حاجة كنا كنديروها هي كنشريو الحلوى ولكن ماشي بالضبط راس العام 2 أيام قبل 5 أيام بعد و لكن هاد العادة حتى هي عفا علينا الله منها . كانت بالنسبة لينا مسألة تعود و صافي ماشي تعبير عن فرحة قدوم السنة الميلادية

                      تعليق


                      • #12
                        حنا ماعندنا حتا علاقة بهاد الاحتفلات الخاوية ولي فاقصني هو ان عيد المولد النبوي داز ساااكت والقليل لي حس بيه ودابا هاد العيد لي اصلا ماشي تاعنا دايرين عليه كل هاد الحيحة بغيت غير نعرف مااال النصارى مكيحتافلوش معانا باعيادنا اوا على هاد الحساب غادي يجي الوقت لي غادي نحتافلو حتا ب عيد الفسح وعيد نويل الله ينعل لي مايحشم
                        []






                        تعليق


                        • #13
                          السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته معك حق اختي وفاء القلوب لاحول ولاقوة الا بلله العلي العظيم لكن لم العجب من يلقب بمسلم دون علمه بضوابط الاسلام وتعاليمه فلا يتاج لتعليق فلندعو للاسلام بللنصر والمسلمي بللهداية اقل قولي هدا واستغفر الله لي ولجميع المسلمين
                          اللهم باااااارك في امهات منتدانا امي ام الصالحين ,امي نجاة,ام ربيع,ام الشهيد مروان ,ام بيان,المسامحة ,ام سارة وكل الامهات الفاضلات






                          تعليق


                          • #14
                            فعلا اخواتي لا تمر اعيادنا الدينية بنفس حماسة

                            الاحتفال بالسنة الميلادية

                            اللهم انصر الاسلام و المسلمين

                            تعليق


                            • #15
                              لا حول و لا قوة الا بالله المسلمين عندهم 2 الاعياد عيد الفطر و عيد الاضحى الاحرى بنا ان نحتفل بجهلنا صدق من قال يا امة ضحكت من جهلها الامم
                              sigpic

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X