إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ابداء وجهة نظرك - التبرع بالأعضاء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ابداء وجهة نظرك - التبرع بالأعضاء

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:-

    قد يواجه البعض منا مشكلة،
    عنده أو عند قريب أو عزيز أو معرفة
    بعضو ما من أعضاء جـسمـه، ويوجهه
    الأطباء بأنه بحاجة لزراعة عضو،أو استبدال
    عضو معطوب أو تالف لديه، ولدي أسئلة حوارية
    حول هذا الموضوع، أتمنى على كل مــن يقرأ هذا
    الموضوع أن يجيب على تلك الأسئلة، بصدق وموضوعية
    دون طرح المثاليّات، ومايجب أو ينبغي أن يكون، فقط
    الجواب، بشكل مباشر، ثم إن شاء يعلّق على
    ذلك بأن يضيف أو يشرح، أو يبرر وجهة
    نظره، ولكم مني جزيل الشكر

    1-هل تقبل أن يتم لك زراعة عضو أو استبداله في حال
    تبين فشل ذلك العضو، وتلفه، مع حاجتك لذلك؟

    2-هل تقبل زراعة عضو، لقريب أو عزيز عليك، في حال
    تبين ضرورة ذلك لحياته؟

    3-هل تستسيغ فكرة التبرع ببعض أعضاء جسمك بعد
    موتك؟

    4-هل تقبل بأن تتبرع ببعض أعضائك، في حال موتك؟

    5-أجر مقارنة، وعلاقة منطقية، بين إجابتيك للسؤالين
    الأول والرابع.

    6*- ناقش إجاباتك، بررها، فسرها، وتكلم بمايحلو لك،
    ضمن إطار ذلك الموضوع..


    **إذا نجح هذا الحوار، إن شاء الله، سأتناول مواضيع
    أخرى يهمنا طرحها ونقاشها..


    مقدمة، للجميع الشكر، وتحية طيبة لكم





    انــّ الله إذا أراد قَلْبـاً لقلـــْب ، قــَال لـَهُ : " كـــُنْ فَيَكـــُون "

    حتــّي لــَو كــَانـَت المسـَافـَة أرْضـاً وسمَـاء،، ♥ فـَآتـــْركـُوهَـا عَلَى مـــُؤلــّف القلـُوب


  • #2
    7ata rad bkhalto 3liya
    mashkorat
    hhh





    انــّ الله إذا أراد قَلْبـاً لقلـــْب ، قــَال لـَهُ : " كـــُنْ فَيَكـــُون "

    حتــّي لــَو كــَانـَت المسـَافـَة أرْضـاً وسمَـاء،، ♥ فـَآتـــْركـُوهَـا عَلَى مـــُؤلــّف القلـُوب

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      جزاك الله خيرا أختي ميار على الموضوع الشائك جدا

      أختي العزيزة التبرع بالأعضاء موضوع صعب

      سأحاول أن أجيبك عن الاسئلة دفعة واحدة

      من وجهة نظري الشخصية أظن أننا كلنا نحب الأخذ ولكن سيصعب علينا العطاء في هذه المسألة بالخصوص .

      تصورت الامر بيني وبين نفسي وأنني بعد وفاتي جاء أحدهم وقال فلانة لا زالت فيها بعض الأشياء صالحة للإستعمال لم لا نستخدمها لإنقاذ شخص لديه فرصة في النجاة والحياة
      كانت كفكرة في رأسي صعبة وبعد أن فكرت مليا قلت لم لا . فالجسد في النهاية سيذوي ويتلاشى تحت التراب. ولكن الروح هي الأساس وهي ما لا يمكن أن يتبرع به الإنسان وهي التي سنلقى بها الله تعالى .

      تقبلي ودي







      ا

      تعليق


      • #4
        شكرا اختي على الموضوع لانه فعلا مهم جدا انا عن نفسي تنتمنى هذه المسالة تكون متاحة عندنا فالمغرب بحال فالخارج الا وهي بطاقة المتبرع بعد الموت لما فيها من اجر كبير وكذلك من انسانية لا محدودة خاصة ان جسمنا وبعد الموت مابقا عندنا مانديرو بيه غادي ياكلو الدود اوا علاش مانستغلوش هذه الفرصة الاخيرة لفعل الحسنات ونوهبو اعضاءنا لاشخاص باقيين فالحياة وباقيين يستفيدو منها
        والا كنت ان فهذاك الموقف واحتاجيت لمتبرع نتمنى نلقى شخص يساعدني ونكون شاكرة له مدى الحياة وندعي معاه حيا كان ام ميتا وما احوج الموتى لدعاء الاحياء
        وحتى فالموقف الثاني ماغاديش نتخلف الى كان فمقدوري مساعدة شخص قريب ليا باعطاء عضو من اعضائي لانقاذ حياتو
        وشكرا مرة اخرى اختي الكريمة على الموضوع الهام جدا
        [U]صلوا على المصطفى الامين
        اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
        sigpic

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          أهلا وسهلا بكن اخواتي

          كلامكم رائع، وماعندي الكثير لأعقب عليه
          بل أضيف بعض الأفكار، أن الإنسان إذا مات
          انفصلت روحه عن جسده، وانتهت بذلك حياة
          الجسد، وسيبدأ الجسد بالتحلل، والتعفّن، ...الخ
          وستذهب كل أعضاؤه غذاء للكائنات الحية، والمحللات
          وتتحول لمخلفات لتلك الكائنات، فبما أن علاقة الروح بالجسد
          انتهت، إذا لاداعي للتمسك بالجسد بعد الموت، إذ أنه زائل وفاني
          وطعاما للدود، وغيره من الكائنات الحية المؤذية، إذا أليس من الأولى
          أن أفيد به شخصا قد يعيش حياته يدعو لي، ويذكرني بالخير، كلما تذكر
          أن حياته استمرت لتعاوني معه بمشيئة الله، وحتى لو لم يشكرني، ولم يدعو
          لي فأنا قمت بتبرع وبصدقة جارية بعد موتي، أرجو الله الجزاء عليها، ولاضير من اشتراط
          أن يكون مسلما..وكما أنه عند حاجتي الشخصية، أو حاجة قريب لي لعضو ما، مثل القلب
          أتمنى أن لو كل الناس يتبرعون، يفترض فيّ أن أتبرع، لأن ذلك قد يساهم في حياة إنسان أو
          حياة إنسان بشكل طبيعي بإذن الله، فأنا الجزء المطلوب مني أعمله، و "إنما الأعمال بالنّيّات"

          أهلا وسهلا بكن، وبأفكاركن و آرائكن لكن الشكر الجزيل على ابداء رأيكن وتفاعلكن، فقد ظننت أن
          أحدا لن يبدي وجهة نظره.. ولا أعلم هل الموضوع تافه لهذه الدرجة، أم أن هناك سبب آخر..

          تحياتي للجميع





          انــّ الله إذا أراد قَلْبـاً لقلـــْب ، قــَال لـَهُ : " كـــُنْ فَيَكـــُون "

          حتــّي لــَو كــَانـَت المسـَافـَة أرْضـاً وسمَـاء،، ♥ فـَآتـــْركـُوهَـا عَلَى مـــُؤلــّف القلـُوب

          تعليق


          • #6
            الموضوع قيم جدا أنا ماشي ضد لفكرة بالعكس أننا نتبرع ل شي هاد محتاج علاش لا
            نقدر نكون مازال فحياتي و نتبرع حيت فمغرب معندناش تبرع بعض لموت
            لكن للأسف ناس خدات هادشي على أساس أنه تجارة
            و من هنا بغيت نقول أنا كل وحدة صحتها تعاونها تبرع بدم لي أنا ناس كتيرة محتاجه و ليها أجر فيه كتير بزاف
            شكرا لكي

            تعليق


            • #7
              مضوضوع مهم فعلا شخصيا اود ان اتبرع فعلا بعد الموت ولكن في بعض الاحيان اطرح على نفسي بعض الاسئلة مثل اني اعضائي تعطى لشي حد شي سكير او سكيرة او كافرة وتبقا تفسد في الارض علاش حتى نعاون انا على داكشي زائد انه اجراءات الدفن وما اليه تتاخر .... وما اليه من هذه الاسءلة حينها اتراجع عن الفكرة كما ان عائلتي لن توافق ابدا خاصة للاجراءات التي اظن انها معقدة... اما ان اتبرع في حياتي لشخص ما اذا كان ذلك ممكنا فذلك حسب قرابتي لذلك الشخص فمثلا امي ابي زوجي اخي اختي ابني فاظن اني لن اتوانى في ذلك خاصة اذا كانت شي حاجة نقدرو نبقاو حيين انا والمتبرع له

              اوا هذه هي فكرتي والله المستعاان


              اللهم بارك لي في ولداي واجعلهما صالحين بارين بابويهما حاملين لكتابك الكريم



              طوبى لمن وجدفي صحيفته استغفارا كثيرا

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                السؤال اللي حبيت نوجهه في
                هذه الحالات، لو ابنك/بنتك قريب
                عزيز/صديق/غالي، احتاج لعضو كالقلب
                مثلا، وإذا لم يتواجد هذا العضو، فإنه سيموت
                (بمشيئة الله)، وهذا العزيز عليك، بحاجة ماسة
                لذلك العضو، ماسيكون شعورك، أن هذا العزيز يموت
                والأعضاء تدفن لتتحلل، ويأكلها الدود والمحللات، وغيرها
                من الكائنات الحية؟ ماذا سيكون رد فعلك، أنت على استعداد
                لتدفع مبلغ مالي ضخم، ليس للتجارة بالأعضاء، بل لحاجتك الماسة
                لتلك الأعضاء، وأنا هنا لا أقول أن أبيع الأعضاء، بل التبرع بها، فما هو مآلها
                أصلا؟ هل الدود والعفن والمحللات أولى من حياة ناس بحاجة لهذه الأعضاء؟

                قد يطرح هنا، كيف يهون لي بنفسي، إنهم يقطعوني مثل الذبيحة، بعد موتي
                طيب، السؤال \، يعني أحسن إنك تدفن، وياكلك العفن والدود وكائنات الله أعلم بها؟

                وأحيانا يطرح فكرة أن "إكرام الميت دفنه"، نعم إكرام الميت دفنه، هذا بالمقارنة بالطرق القديمة
                للتعامل مع الموتى، وليس بموضوع التبرع بالأعضاء، لأن الكثيرين قديما كانوا يحرقون موتاهم، أو
                يرمونهم في البحار، أو ماشابه، أوتترك جثثهم للطيور الجارحة، والكائنات المفترسة، أما بخصوص هذه
                الحالة، فأنت ستدفن ميّتك، وقد ترى عيونه على شخص يرى بهما، أو قلبه ينبض بجسد إنسان أمامك
                أليس لهذا تأثيرا عليك؟ ترى عيون من أحببت على إنسان يرى بهما، ويدعو لصاحبهما، وأنت وهو يؤجر
                حسب نيته، وليس أن ذلك أصبح مجرما، أو ...الخ، فإذا رأيت شخص يحتضر، فإن الواجب عليك مساعدته
                وليست مسؤوليتك أن يصبح بعدها مجرما، أو قاطع طريق، فلو تركته يموت، تحاسب أمام الله و أمام القانون
                بغض النظر عن مستقبله اللذي لايعلمه إلا الله، قد يصبح من الصالحين، وقد يصبح من الفاسدين، لكن هذه
                ليست مسؤوليتك ولا تحاسب عليها، وإذا كان المجتمع من سيقف بطريقي لأنقذ حياة الناس، ماذا سيكون
                موقفي أمام الله؟

                لكن الشكر الجزيل على تفاعلكن، وعلى ابداء وجهات نظركن، ألف تحية وسلام






                انــّ الله إذا أراد قَلْبـاً لقلـــْب ، قــَال لـَهُ : " كـــُنْ فَيَكـــُون "

                حتــّي لــَو كــَانـَت المسـَافـَة أرْضـاً وسمَـاء،، ♥ فـَآتـــْركـُوهَـا عَلَى مـــُؤلــّف القلـُوب

                تعليق


                • #9
                  الله المستعان,ماش نقول للي ف بالي بلا ما تصدروا علي احكام حيت يمكن ماش نخرج على السطر
                  انا كنعاني من هاد المشكل حيث راجلي الله يشافيه و مرضى المسلمين خاصاه كلية
                  شوفوا راه قاش كايكون حبيبك هو اللي ف المحك كيتخلطو المفاهيم و حتى المبادئ راك تقولي تشريها باش ما عطى الله وحراااااااااااااااااااام ولكن شكون يصبر لداك الابتلاء.................الا من اخد الله بيده
                  ماتقولوش الايمان ووووو داك الشيء بوحدو والانسان ضعيف.الله يكون معانا راه التجارة ف الاعضاء ضاربة اطنابها
                  راجلي ف هاد الموصيبة قالك والو مايخد غير من عند متبرع ميت (ماشي مسالة فلوس لكن مبدء)المتبرع الميت" باح"
                  من هاد النقطة بديت نفكر نتصدق باعضا ئي بعد الموت حيت ماكاينش غير حبيبي انا. كاين حبيب هاديك و لوخرى و لوخرى
                  نحاول اللي عانيت منو انا نخففو على لوخرى, لكن كايبقا لي مشكل واحد
                  بلادي غزالة و فنة ولكن المحسوبية كاينة نخاف يسربيوا بي قبل مانموت حيت فلان او علان واقف علي شي حاجة في, فهمتوني
                  c bete ce que je dis
                  ديوني على قد عقلي ف اوروبا متلا ماكينش حيدلو التيو ,تيخليوه حتى يموت سريريا و اكلينكيا
                  هنا ما ضمناش و راني مزالة كنبحت

                  تعليق


                  • #10
                    يرفع





                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X