إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الى ابائنا وامهاتنا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الى ابائنا وامهاتنا

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اخواتي الغاليات تعددت المواضيع التي نجدها في منتدانا وخاصة في باب النقاش الجاد .ولكني مند فترة احببت ان اثير هدا الموضوع انهم الدنيا.انهم احبائنا انهم امي وابي.
    دعونا اخواتي نكتب بكل الحب والولاء ..العطف الاخلاص دعونا نعبر عن عواطفنا في هده الصفحة من منتدانا الجميل .نعبر عن حبنا لهم عن عطفهم عن صبرهم عن تربيتهم لنا عن سهرهم ليال وليال عندما كنا نمرض عند فرحهم لفرحنا وحزنهم لحزننا عندما نكبر وهم يرقبنوننا بكل لحظة حتى اصبحنا بدورنا بنات وامهات .
    ربي انك تعلم ونحن لا نعلم ونحتسب على ما سنكتبه في ميزان رضاهم والثواب لهم.
    ( وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا.)


    (ربي واجعلنا ممن يتدبرون حق الدنيا فلقد قرنت رضا الوالدين برضاك سبحانك وتعالى )





















  • #2
    ابدا لا يمكن تعويضهما على ما قدماه لنا والدانا الجوهرتان الثميناتان التي لا تقاس بثمن و لا بديل لهما
    مما بدر مني فاني اطلب منهما السماح و اطلب رضاهما يا ارحم الراحمين اللهم اهدني على ان اكون بارة بوالدي وان لا ارفع صوتي عليهما و ان احملهما في كبرهما كما حملاني في صغري و ان اتحمل كل شي منهما كما تحملاني في بداياتي يا رب لا تحرمني ابتسامتهما و بريق عينيهما عندما يفتخران بي ........... مهما كتبت فلن استطيع احصاء جميلهما ما عسايا اقول في اخر كلامي سوى اللهم اجعلني أما صالحة كوالدتي في العاجل القريب ان شئت يا ارحم الراحمين و اجعل ذريتي بارة بي يا رحمان يا رحيم
    اشكركي ام ربيع على الموضوع

    تعليق


    • #3
      اله الا الله محمد رسول الله
      قال الله تعالى وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً
      [الأحقاف:15] وقرن برهما بالأمر بعبادته في كثير من الآيات؛ برهان ذلك قوله تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [الإسراء:23]، وقوله تعالى: وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [النساء:36]، وجاء ذكر الإحسان إلى الوالدين بعد توحيده عز وجل لبيان قدرهما وعظم حقهما ووجوب برهما. قال القرطبي رحمه الله في قوله تعالى: وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [الأنعام:151]، أي: ( برهما وحفظهما وصيانتهما وامتثال أوامرهما ).


      اللهم ألهمنا حبك وحب نبيك وحب الصالحين من خلقك



      اقول لامي
      امـــــــي يا مهجة روحي

      في صحراء الحب ... وعلى رمال الوفاء ... كتبت لك ايتها الحبيبه كلمات بماء الذهب ... وبريق الألماس ... أزف حروف شوقي كي تقبل روحك الحنون ... يامن كستني حبا وعطاء... فانتي من يسكن فؤادي ... ومن ينعم بحبي الابدي الطاهر

      لك وحدك يا حبيبتي اقولها بدون خجل

      احبك ابد الدهر

      احبك عدد سنين العمر

      احبك اليوم و باكر والين الممات

      اقول لابي
      ابـــــي يا تاج راسي


      قدوتي الاولى ... نبراسي الذي ينير دربي ... من علمني أن اصمد امام امواج البحر الثائره ...من اعطاني وما زال يعطيني بلا حدود ... من رفعت رأسي عاليا افتخر به


      اليك يا من افديك بروحي ابعث لك باقات من حبي واحترامي... وعبارات نابعه من قلبي ....


      وإن كان قلمي يعجر عن التعبير عن مشاعري نحوك ... فمشاعري اكبر من ان اسطرها على الورق ... لكن لا املك إلا ان ادعو الله عزو وجل أن يبقيك ذخرا لي ولا يحرمني من ينابيع حبك وحنانك ... ويطول عمرك ع الخير والصلاح
      اقول لام ربيع
      حفضك المولى على هدا الموضوع الراقي و الرفيع
      جزاك الله الجزاء الأوفى والأجر الأتم الأكمل بارك الله فيك وعليك وأثابك الله في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وواقانا وإياك عذاب النار وحشرنا يوم القيامة مع عباده الأخيار الأبرار في جنة عرضها السموات والأرض أعدت لكل عبد حماد شكار في زمرة عباده الأبرار الأخيار الأطهار مع الأنبياء والصديقين والشهداء الأبرار اللهم أمين وسلام على المرسلين وآلهم والحمد لله رب العالمين الجبار القهار يولج النهار باليل ويولج الليل بالنهارسبحان ربي العظيم والله أكبر ولله الحمد أناء الليل وأطراف النهار.





      " اللهم بلغنا وسلمناإلى رمضان وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا "

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة assaliya مشاهدة المشاركة
        ابدا لا يمكن تعويضهما على ما قدماه لنا والدانا الجوهرتان الثميناتان التي لا تقاس بثمن و لا بديل لهما
        مما بدر مني فاني اطلب منهما السماح و اطلب رضاهما يا ارحم الراحمين اللهم اهدني على ان اكون بارة بوالدي وان لا ارفع صوتي عليهما و ان احملهما في كبرهما كما حملاني في صغري و ان اتحمل كل شي منهما كما تحملاني في بداياتي يا رب لا تحرمني ابتسامتهما و بريق عينيهما عندما يفتخران بي ........... مهما كتبت فلن استطيع احصاء جميلهما ما عسايا اقول في اخر كلامي سوى اللهم اجعلني أما صالحة كوالدتي في العاجل القريب ان شئت يا ارحم الراحمين و اجعل ذريتي بارة بي يا رحمان يا رحيم
        اشكركي ام ربيع على الموضوع
        غليتي اساليا ان للوالدين اختي مقاما وشانا يعجز الانسان ان يدركه وان فضل على الانسان بعد الله هو الوالدين والشكر على الرعاية والعطاء يكون لهما بعد الشكر الله وحمده .شكرا لك اختي على مرورك الطيب.




















        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة اناقة ريم مشاهدة المشاركة
          اله الا الله محمد رسول الله
          قال الله تعالى وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً
          [الأحقاف:15] وقرن برهما بالأمر بعبادته في كثير من الآيات؛ برهان ذلك قوله تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [الإسراء:23]، وقوله تعالى: وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [النساء:36]، وجاء ذكر الإحسان إلى الوالدين بعد توحيده عز وجل لبيان قدرهما وعظم حقهما ووجوب برهما. قال القرطبي رحمه الله في قوله تعالى: وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [الأنعام:151]، أي: ( برهما وحفظهما وصيانتهما وامتثال أوامرهما ).


          اللهم ألهمنا حبك وحب نبيك وحب الصالحين من خلقك



          اقول لامي
          امـــــــي يا مهجة روحي

          في صحراء الحب ... وعلى رمال الوفاء ... كتبت لك ايتها الحبيبه كلمات بماء الذهب ... وبريق الألماس ... أزف حروف شوقي كي تقبل روحك الحنون ... يامن كستني حبا وعطاء... فانتي من يسكن فؤادي ... ومن ينعم بحبي الابدي الطاهر

          لك وحدك يا حبيبتي اقولها بدون خجل

          احبك ابد الدهر

          احبك عدد سنين العمر

          احبك اليوم و باكر والين الممات

          اقول لابي
          ابـــــي يا تاج راسي


          قدوتي الاولى ... نبراسي الذي ينير دربي ... من علمني أن اصمد امام امواج البحر الثائره ...من اعطاني وما زال يعطيني بلا حدود ... من رفعت رأسي عاليا افتخر به


          اليك يا من افديك بروحي ابعث لك باقات من حبي واحترامي... وعبارات نابعه من قلبي ....


          وإن كان قلمي يعجر عن التعبير عن مشاعري نحوك ... فمشاعري اكبر من ان اسطرها على الورق ... لكن لا املك إلا ان ادعو الله عزو وجل أن يبقيك ذخرا لي ولا يحرمني من ينابيع حبك وحنانك ... ويطول عمرك ع الخير والصلاح
          اقول لام ربيع
          حفضك المولى على هدا الموضوع الراقي و الرفيع
          جزاك الله الجزاء الأوفى والأجر الأتم الأكمل بارك الله فيك وعليك وأثابك الله في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وواقانا وإياك عذاب النار وحشرنا يوم القيامة مع عباده الأخيار الأبرار في جنة عرضها السموات والأرض أعدت لكل عبد حماد شكار في زمرة عباده الأبرار الأخيار الأطهار مع الأنبياء والصديقين والشهداء الأبرار اللهم أمين وسلام على المرسلين وآلهم والحمد لله رب العالمين الجبار القهار يولج النهار باليل ويولج الليل بالنهارسبحان ربي العظيم والله أكبر ولله الحمد أناء الليل وأطراف النهار.

          غاليتي اناقة ريم تبارك الله عليك الله اجازيك بخير على حبك لوالديك لانهما اختي لهم المنزلة الكبرى تلي منزلة الايمان بالله تعالى.فهما اساس الوجود بعد الله ولهما الفضل الكبير على الانسان وقد رفع الاسلام من قدر الوالدين الى درجة لم تعرفها الانسانية في غير الاسلام .
          (ما من مسلم له والدان مسلمان يصلح اليهما محتسبا الافتح الله بابين في الجنة)
          اثابك الله الجنة على مرورك الطيب




















          تعليق


          • #6
            اختي الكريمة .انا اعرف مقدار حبك لوالديك .ولكن ليس عيب ان نعبر لهم من هدا المنبر عن حبنا لهم واعتدارنا عما بدر منا من اخطاء .ودلك بابيات شعرية او حديث نبوي او تعبير من صميم قلوبنا عن حبنا لهم وعن ما بدلهوه في سبيل ارضائنا .ارجو منك التفاعل ....اختكم في الله ام ربيع.




















            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X