إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بماذا يمكنك أن تساهمي في هذا الموضوع؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بماذا يمكنك أن تساهمي في هذا الموضوع؟

    تذكري اختي الحبيبة .

    قد تكتبين كلمة تغير حياة الكثيرين للافضل.

    وقد تذكرين مواقف مررت بها ...او مر بها قريب لك وتساعد الكثيرين في التغلب على الصعوبات التي يواجهونها في موقف مشابه .

    قد تغير كلماتك الكثير في نفوس لاتعرفينها .

    . وقد تساهمين في مساندة شخص ليشق طريقه بكل ثقه وصبر وثبات .

    يمكنك ان تاخذي بايدي الكثيرين ويمكنك فعل الكثير ولو بكلمة .

    فقط هي كلمات بسيطة.. ولكن مفعولها كالسحر .

    ساهمي معنا
    لكتابة نماذج مشرفة لذوي الاحتياجات الخاصة .

    هذا الموضوع سيكون خاص بقصص مشرفة لذوي الاحتاجات الخاصة .

    والذين استطاعوا ان يتغلبوا على الاعاقة ويواجهوا المجتمع وينخرطوا في الحياة بشكل طبيعي, ولم تكن الاعاقة عائقا لهم او حاجزا يمنعهم من التواصل مع مجتمعاتهم .

    كل اخت عندها قصة تفيد في هذا الجانب سواء كانت :
    *شخصية.

    * أو من لديها طفل معاق إستطاع التفوق في دراسته
    *او لديها قريب أو جار إلخ من ذوي الاحتاجات الخاصة .
    *او تعرفت على نماذج مشابهة .

    اتمنى منها أن تسرد القصة هنا ... باسلوبها وبطريقتها .
    سواء كانت الصعوبات التي تغلب عليها الشخص من ذوي الاحتياجات صعوبات نفسية او اجتماعية او مادية .

    وتذكري أختي :
    القصه التي ستكتبينها قد تغير حياة الكثيرين .
    (وتذكري اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث وذكر منها علم ينتفع به ...)
    فلا تحرمي نفسك الأجر .


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اشكركي على هذا الجهد الرائع جعله الله في موازين حسناتكم

    قبل فترة كنت اتابع برنامج في احى القنوات

    وكان الضيف شاب في مقتبل العمر

    بصراحة اذهلني رضاه واقتنعه بما كتبه الله له

    وايضا نجاحة الباهر وموهبته في الكتابة وهو الآن صحفي معروف

    الشاب لايتحرك منه إلا رأسه فقط وهو صغير الجسم إلى درجة انهم وضعوه بعربة تشبه عربة الأطفال وعنده صعوبه بالنطق

    يتكلم عن ما حققه من نجاح في مجاله ويقول ((انا افضل من كثييييير من الناس المتعافين ))

    ويحمد الله على ما انعم عليه من نعم وعلى ما وصل له من انجاز

    وايضا خطب امرأة معافاة ووافقت عليه لكن اباها رافض ورفعت قضية بالمحكمة على ابيها لكي يوافق على هذا الشاب

    بصرااااحة اذهلني

    فعلا الإعاقة اعاقة العقل وليست الجسم

    كم من صحيح يعيش في الدنيا كالبهائم يتبع شهواته فقط


    واكبر واعظم مثال علماءنا رحمهم الله

    الشيخ ابن باز وغيره كثيرين

    اشكركي من كل قلبي




    " اللهم بلغنا وسلمناإلى رمضان وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا "

    تعليق


    • #3
      أشكرك أختي على المرور الطيب وجزاك الله على إفادتنا بهذه القصة

      تعليق


      • #4
        [COLOR="rgb(46, 139, 87)"]السلام عليكم..
        درست بالقسم الداخلي هنا بمملكتنا السعيدة وكنت في المستوى الاعدادي فكانت لي زميلة او صديقة معاقة لا يمكنها ان تتمشى الا بالاعتماد على عكازها الطبي طبعا..كانت بيننا كالنجمة تشع نورا ومن المثابرات في دراستها كانت تحصل على ارقى النقط وكانت من اسرة محتاجة لكنا كانت تكتب شعرا وكانت تمتعنا بصوتها العذب وتمدح خير الورى وترتل القران وماشاء الله كانت تحصل على نقط مشرفة بل كان همها ان تصبح محامية وكان حالها يرق لمثيلاتها..حصلت على شهادة الباكالوريا بنقطة مشرفة وغابت عني بين زحام الدنيا لكني مطمئنة عليها لانها كانت ذات امل كبير في الله وكلما اشتقنا لتسية او لكسر الروتين الا وتفرحنا بصوتها وماشاء الله فكانت بارعة في تقليد ابتهالات النقشبندي واضيف لكن انها ما اشعرتنا قط انها ضعيفة بل كانت الصدر الرحب والقلب الكبير الذي يتسع لكل هموم الغير..
        جزاك الله خيرا اخيتي على طرح الموضوع واسال الله تعالى للصديقة التي ذكرت ان تكون قد وصلت للقمة لانها حقا تستحق ذلك واكثر واكيد ان الله عز وجل قد وفقها بفضله..[/COLOR]

        استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
        ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
        امة الستير طهورا حبيبتي

        تعليق


        • #5
          اختي الكريمة هده بعض القصص البسيطة ممن تخطوا الصعاب بسبب اعاقاتهم واصبحو مشهورين .

          (لكل زمان رجل ودولة) شعار انتشر بين الناس وأصبح الكثير منا يتداول هذا الشعار في بيته ومجتمعه وفي عمله ...
          لكن معظم الناس أدركت وللأسف أن الرجل المقصود به هنا هو ( الشخص الطبيعي أو الصحيح) الذي يتمتع بصحة جيدة وعقل خارق....
          لكن ما رأيناه وما سمعناه من قصص على مر الزمان بين لنا أن هناك شخص يقال عنه ( المعاق) قد وجد له مكانا في هذا الشعار(لكل زمان رجل ودولة)
          وترك كل ما يقال عن المعاق وراء ظهره وبدأ يشق طريق الابداع بقوة وعزم وإرادة, كسر حواجز الصمت في داخله, تخطى كل المصاعب التي عملت على إعاقته في أكثر محطة, حتى يثبت للعالم كله , ويقول بصوت عالٍ
          أنا أصبحت مشهووووووووووورا !!!!!!!!

          لأجل هؤلاء الذين تغلبوا على أنفسهم اولا وعلى الناس ثانيا ... لأجل كل شخص يحس أنه لا فائدة منه في هذه الحياة لأنه يفقد جزءا من جسده , أحببت أ ن اشارك بمجموعة من القصص وهي عبارة عن قصص لمشاهير وعظماء العالم من ذوي الاحتياجات الخاصة في شتى المجالات...

          فبسم الله نبدأ... توكلنا على الله


          في مجال طلب العلم و الدعوة والجهاد في سبيل الله ...

          الامام الترمذي

          هو الأمام الحافظ المحدث ، محمد بن عيسى الترمذي صاحب سنن الترمذي المشهور وأحد أصحاب الكتب الستة المشهورة في الحديث كان - رحمه الله - أعمى ولكنه أوتي من المواهب والأخلاق ما جعله من أكابر العلماء برع في علم الحديث وحفظه وأتقنه وطاف البلاد وسمع الشيوخ والعلماء وصنف عددا من الكتب النافعة والمفيدة ومن أهمها : سنن الترمذي وكتاب الشمائل المحمدية والعلل المفرد والزهد

          ابو العلاء المعري

          عاش حياته مكفوفاً بعد اصابته بداء الجدري وهو في الرابعة من عمره فقدت عينه اليسرى البصر وغشي اليمنى بياض أضعف قدرتها على الروي
          ا ولم يلبث ان ففد بصره.
          هو ان .. ابو العلاء لم يستسلم بل واجه مشكلته وحزم أمره على الانتصار مواصلاً الجهاد حتى يبلغ الغاية فشق طريقاً معينة ابدع فيها شاعراً ومفكراً وفيلسوفاً . فبفقده للبصر تمسك بالبصيرة فجعل العقل مقياساً لجميع
          الأحكام وله الإمامة المطلقة بقوله " لا إمام سوى العقل " .


          ربعي بن عامر

          صحابي جليل كان معاقاً بسبب شدة عرجه وصعوبة مشيه وحركته 0لكنه تميز بطلاقة اللسان والقدرة على التفاوض حيث ارسله سعد بن ابي وقاص الى قائد الفرس رستم فكان من انجح السفراء والمبعوثين السياسيين نظراً لصلابة عقيدته وشجاعته واخلاصه في المهمة ولم تحل اعاقته دون اختياره لتلك المهمة الصعبة ، ومن هنا كتب التاريخ عن ان معاقاً اعرجاً تحدى أكبر قادة جيوش العالم في قصره الامبراطوري .


          وهذه قصة حقيقية حدثت في الأردن:
          الطفلة رزان... زهرة من زهور الوطن بلغت من العمر 14 عاما, تعاني من ضمور كامل في العضلات, لا تستطيع الحركة, تواجه مصاعب وتبذل جهدا كبيرا عندما تتكلم...
          المفاجأة الكبيرة هي أنها بعون الله تعالى ثم بالإرادة والعزيمة القوية ( حفظت القرآن الكريم في 11 شهر) أين أصحاب الأبدان القوية؟؟ إذا قلت لهم أين تقع سورة الاخلاص يقولون ( لم أسمع بهذه السورة من قبل)
          حفظك الله يا رزان من كل سوء...


          في مجال العلوم والأداب:

          * الاديب مصطفى الرافعي

          اديب مصري مشهور اصيب بالصمم في الثلاثين من عمره
          ولم تقفاعاقتها حاجزا في وجهه فقد حقق شهرة ادبيه واسعه

          له كتاب المعركه تحت رايةالقراْن وكتاب المساكين و كتاب السحاب الاحمروالكثير من المقالات الادبيه

          ويعد الرافعي من الادباء الاسلاميين الذين خدموا الاسلام باْدبهموشعرهم
          توفي الرافعي سنة 1937 م



          * ستيفن هاو كنغ
          العالم البريطاني المعروف الحائز على اعلى منصب اكاديمي في مجال الرياضيات
          وهو كرسي الرياضيات الذي كان يشغله العالم الشهير نيوتن
          وهذا العالم مقعدا يتحرك على كرسيمتحرك
          اصدر العديد من الكتب منها: تاريخ موجز للزمن : وكتاب ثقوب سوداء


          * أعجوبة المعاقين : هيلين كيلر

          امريكية كانت مصابة بالعمى والصمم والبكم منذ صغرها ورغم هذا تعلمت الكتابة والنطق ثم تعلمت اللغات الانجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية ودخلت الجامعة وتخرجت ثم تفرغت للكتابة والتأليف ولها كتب وقصص ومقالات ومن مؤلفاتها : قصة حياتي

          بهذا ، السلاح ، سلاح العقل ، يمكن لأي معاق أن يستوعب إعاقته ويطلق طاقاته الأخرى الكامنه فيعيش على الاقل حياة طبيعية يكتسب بجهده وقد يسير خطوات متقدمة نحو الابداع والانتاج الوفير .

          ابو العلاء المعري

          عاش حياته مكفوفاً بعد اصابته بداء الجدري وهو في الرابعة من عمره فقدت عينه اليسرى البصر وغشي اليمنى بياض أضعف قدرتها على الروي
          ا ولم يلبث ان ففد بصره.
          هو ان .. ابو العلاء لم يستسلم بل واجه مشكلته وحزم أمره على الانتصار مواصلاً الجهاد حتى يبلغ الغاية فشق طريقاً معينة ابدع فيها شاعراً ومفكراً وفيلسوفاً . فبفقده للبصر تمسك بالبصيرة فجعل العقل مقياساً لجميع
          الأحكام وله الإمامة المطلقة بقوله " لا إمام سوى العقل " .


          في المجال السياسي:

          الرئيس الأمريكي : فرنكلين روزفلت

          هو الرئيس الثاني والثلاثون للولايات المتحدة الأمريكية ولد عام 1882 م تخرج في كلية هارفارد ثم التحق بكلية الحقوق في جامعة كولومبيا رشح نفسه لمجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك ونجح في ذلك ثم أسندت إليه مهمة وكيل وزارة البحرية
          أصيب عام 1921 بالشلل ورغم ذلك فقد واجه الأمور بشجاعة ومثابرة وتصميم وكأن شيء لم يحدث وظل يحقق طموحه ويسير بكل جد وعزم إلى أن انتخب عام 1932 رئيسا للولايات المتحدة .


          في المجال الرياضي :
          (رون سكاليون)
          كان طفلا في الثامنة من عمره عندما صدمته سيارة نقل كبيرة وهو يحاول أن يمر من الطريق, وكانت حياته في خطر
          ولكن الله سبحانه وتعالى أنقذه من موت محقق, ولكن اضطر الأطباء الى أن يبتروا له رجليه الاثنتين!!!
          مرت الأيام ورجع رون الى المنزل مع ابيه محطما تماما, لكن والده أقنعه بأن ما حصل هو هدية من الله تعالى وضرب له امثلة من قصص المشاهير من ذوي الاحتياجات الخاصة, قام والده بتسجيله في المدرسة حتى يكمل تعليمه, لكن المفاجأة ان الاولاد بدؤوا بالابتعاد عنه بدل من تشجيعه, وأخذوا يسخرون منه .
          فقرر أن يترك المدرسة وأحضر له والده مدرسين الى البيت, استمر رون في الدراسة حتى حصل على نتائج أذهلت الجميع.
          في يوم كان يشاهد التلفاز وكان هناك برنامج عن بطولة العالم للكراتيه وشعر (رون) أنه يستطيع أن يشارك في هذه اللعبة.
          ألح رون على والده أن يذهب به الى النادي وأخبر والده بحلمه ... حتى وافق الأب
          بدأ رون بتعلم أساليب القتال على يدي المدرب( ليزلي) وبدأ بالتدريبات النفسية والعقلية والجسمية, ثم تدريبات التنفس

          كل هذا ورون يجلس على الكرسي المتحرك !!!!!!
          ظهر إعلان لبطولة من البطولات لكاراتيه وأصر رون أن يشترك فيها , ووافق المدرب على طلبه وأقنع والداه .
          اشترك في البطولة لكنه خسر, في المقابل لم ييأس لأنه استفاد من خبرة لاعبين البطولات
          بعد 3 سنوات حصلت المفاجأة الكبرى قام بالاشتراك ببطولة المنطقة وفاز رون فيها (وهو مبتور القدمين)
          لم يتوقف طموحه , بل قرر أن يشارك في الألوبياد لعام 1970 وكان أول معاق يفوز بمثل هذه البطولة على مستوى العالم
          قال رون :( كنت أعتقد تماما أن ما حدث لي له سبب عند الخالق سبحانه وتعالى وأنني سأفوز مهما كانت التحديات) ثم قال: اعتقد برغبة قوية أن تنجح ثم ضع هذا الاعتقاد وهذه الرغبة في الفعل ستفاجأ بالنتائج التي ستحصل عليها

          الآن رون سكاليون أصبح حاصل على 8 دان للحزام الأسود ويمتلك ناديا للكاراتيه وعنده اكثر من 300 متدرب معظمهم من المعاقين الذين وجدوا الامل على يديه...

          هذه أفضل قصة قرأتها في المجال الرياضي.....
          واتمنى اختي ان تنال رضاك ورضا اخواتي الكريمات.




















          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة ام الصالحين مشاهدة المشاركة
            [COLOR="rgb(46, 139, 87)"]السلام عليكم..
            درست بالقسم الداخلي هنا بمملكتنا السعيدة وكنت في المستوى الاعدادي فكانت لي زميلة او صديقة معاقة لا يمكنها ان تتمشى الا بالاعتماد على عكازها الطبي طبعا..كانت بيننا كالنجمة تشع نورا ومن المثابرات في دراستها كانت تحصل على ارقى النقط وكانت من اسرة محتاجة لكنا كانت تكتب شعرا وكانت تمتعنا بصوتها العذب وتمدح خير الورى وترتل القران وماشاء الله كانت تحصل على نقط مشرفة بل كان همها ان تصبح محامية وكان حالها يرق لمثيلاتها..حصلت على شهادة الباكالوريا بنقطة مشرفة وغابت عني بين زحام الدنيا لكني مطمئنة عليها لانها كانت ذات امل كبير في الله وكلما اشتقنا لتسية او لكسر الروتين الا وتفرحنا بصوتها وماشاء الله فكانت بارعة في تقليد ابتهالات النقشبندي واضيف لكن انها ما اشعرتنا قط انها ضعيفة بل كانت الصدر الرحب والقلب الكبير الذي يتسع لكل هموم الغير..
            جزاك الله خيرا اخيتي على طرح الموضوع واسال الله تعالى للصديقة التي ذكرت ان تكون قد وصلت للقمة لانها حقا تستحق ذلك واكثر واكيد ان الله عز وجل قد وفقها بفضله..[/COLOR]
            أشكرك مشرفتي على المرور الطيب والله يعطيها ويعطينا لفيه الخير أو الخير كله آمين

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة om rabie مشاهدة المشاركة
              اختي الكريمة هده بعض القصص البسيطة ممن تخطوا الصعاب بسبب اعاقاتهم واصبحو مشهورين .

              (لكل زمان رجل ودولة) شعار انتشر بين الناس وأصبح الكثير منا يتداول هذا الشعار في بيته ومجتمعه وفي عمله ...
              لكن معظم الناس أدركت وللأسف أن الرجل المقصود به هنا هو ( الشخص الطبيعي أو الصحيح) الذي يتمتع بصحة جيدة وعقل خارق....
              لكن ما رأيناه وما سمعناه من قصص على مر الزمان بين لنا أن هناك شخص يقال عنه ( المعاق) قد وجد له مكانا في هذا الشعار(لكل زمان رجل ودولة)
              وترك كل ما يقال عن المعاق وراء ظهره وبدأ يشق طريق الابداع بقوة وعزم وإرادة, كسر حواجز الصمت في داخله, تخطى كل المصاعب التي عملت على إعاقته في أكثر محطة, حتى يثبت للعالم كله , ويقول بصوت عالٍ
              أنا أصبحت مشهووووووووووورا !!!!!!!!

              لأجل هؤلاء الذين تغلبوا على أنفسهم اولا وعلى الناس ثانيا ... لأجل كل شخص يحس أنه لا فائدة منه في هذه الحياة لأنه يفقد جزءا من جسده , أحببت أ ن اشارك بمجموعة من القصص وهي عبارة عن قصص لمشاهير وعظماء العالم من ذوي الاحتياجات الخاصة في شتى المجالات...

              فبسم الله نبدأ... توكلنا على الله


              في مجال طلب العلم و الدعوة والجهاد في سبيل الله ...

              الامام الترمذي

              هو الأمام الحافظ المحدث ، محمد بن عيسى الترمذي صاحب سنن الترمذي المشهور وأحد أصحاب الكتب الستة المشهورة في الحديث كان - رحمه الله - أعمى ولكنه أوتي من المواهب والأخلاق ما جعله من أكابر العلماء برع في علم الحديث وحفظه وأتقنه وطاف البلاد وسمع الشيوخ والعلماء وصنف عددا من الكتب النافعة والمفيدة ومن أهمها : سنن الترمذي وكتاب الشمائل المحمدية والعلل المفرد والزهد

              ابو العلاء المعري

              عاش حياته مكفوفاً بعد اصابته بداء الجدري وهو في الرابعة من عمره فقدت عينه اليسرى البصر وغشي اليمنى بياض أضعف قدرتها على الروي
              ا ولم يلبث ان ففد بصره.
              هو ان .. ابو العلاء لم يستسلم بل واجه مشكلته وحزم أمره على الانتصار مواصلاً الجهاد حتى يبلغ الغاية فشق طريقاً معينة ابدع فيها شاعراً ومفكراً وفيلسوفاً . فبفقده للبصر تمسك بالبصيرة فجعل العقل مقياساً لجميع
              الأحكام وله الإمامة المطلقة بقوله " لا إمام سوى العقل " .


              ربعي بن عامر

              صحابي جليل كان معاقاً بسبب شدة عرجه وصعوبة مشيه وحركته 0لكنه تميز بطلاقة اللسان والقدرة على التفاوض حيث ارسله سعد بن ابي وقاص الى قائد الفرس رستم فكان من انجح السفراء والمبعوثين السياسيين نظراً لصلابة عقيدته وشجاعته واخلاصه في المهمة ولم تحل اعاقته دون اختياره لتلك المهمة الصعبة ، ومن هنا كتب التاريخ عن ان معاقاً اعرجاً تحدى أكبر قادة جيوش العالم في قصره الامبراطوري .


              وهذه قصة حقيقية حدثت في الأردن:
              الطفلة رزان... زهرة من زهور الوطن بلغت من العمر 14 عاما, تعاني من ضمور كامل في العضلات, لا تستطيع الحركة, تواجه مصاعب وتبذل جهدا كبيرا عندما تتكلم...
              المفاجأة الكبيرة هي أنها بعون الله تعالى ثم بالإرادة والعزيمة القوية ( حفظت القرآن الكريم في 11 شهر) أين أصحاب الأبدان القوية؟؟ إذا قلت لهم أين تقع سورة الاخلاص يقولون ( لم أسمع بهذه السورة من قبل)
              حفظك الله يا رزان من كل سوء...


              في مجال العلوم والأداب:

              * الاديب مصطفى الرافعي

              اديب مصري مشهور اصيب بالصمم في الثلاثين من عمره
              ولم تقفاعاقتها حاجزا في وجهه فقد حقق شهرة ادبيه واسعه

              له كتاب المعركه تحت رايةالقراْن وكتاب المساكين و كتاب السحاب الاحمروالكثير من المقالات الادبيه

              ويعد الرافعي من الادباء الاسلاميين الذين خدموا الاسلام باْدبهموشعرهم
              توفي الرافعي سنة 1937 م



              * ستيفن هاو كنغ
              العالم البريطاني المعروف الحائز على اعلى منصب اكاديمي في مجال الرياضيات
              وهو كرسي الرياضيات الذي كان يشغله العالم الشهير نيوتن
              وهذا العالم مقعدا يتحرك على كرسيمتحرك
              اصدر العديد من الكتب منها: تاريخ موجز للزمن : وكتاب ثقوب سوداء


              * أعجوبة المعاقين : هيلين كيلر

              امريكية كانت مصابة بالعمى والصمم والبكم منذ صغرها ورغم هذا تعلمت الكتابة والنطق ثم تعلمت اللغات الانجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية ودخلت الجامعة وتخرجت ثم تفرغت للكتابة والتأليف ولها كتب وقصص ومقالات ومن مؤلفاتها : قصة حياتي

              بهذا ، السلاح ، سلاح العقل ، يمكن لأي معاق أن يستوعب إعاقته ويطلق طاقاته الأخرى الكامنه فيعيش على الاقل حياة طبيعية يكتسب بجهده وقد يسير خطوات متقدمة نحو الابداع والانتاج الوفير .

              ابو العلاء المعري

              عاش حياته مكفوفاً بعد اصابته بداء الجدري وهو في الرابعة من عمره فقدت عينه اليسرى البصر وغشي اليمنى بياض أضعف قدرتها على الروي
              ا ولم يلبث ان ففد بصره.
              هو ان .. ابو العلاء لم يستسلم بل واجه مشكلته وحزم أمره على الانتصار مواصلاً الجهاد حتى يبلغ الغاية فشق طريقاً معينة ابدع فيها شاعراً ومفكراً وفيلسوفاً . فبفقده للبصر تمسك بالبصيرة فجعل العقل مقياساً لجميع
              الأحكام وله الإمامة المطلقة بقوله " لا إمام سوى العقل " .


              في المجال السياسي:

              الرئيس الأمريكي : فرنكلين روزفلت

              هو الرئيس الثاني والثلاثون للولايات المتحدة الأمريكية ولد عام 1882 م تخرج في كلية هارفارد ثم التحق بكلية الحقوق في جامعة كولومبيا رشح نفسه لمجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك ونجح في ذلك ثم أسندت إليه مهمة وكيل وزارة البحرية
              أصيب عام 1921 بالشلل ورغم ذلك فقد واجه الأمور بشجاعة ومثابرة وتصميم وكأن شيء لم يحدث وظل يحقق طموحه ويسير بكل جد وعزم إلى أن انتخب عام 1932 رئيسا للولايات المتحدة .


              في المجال الرياضي :
              (رون سكاليون)
              كان طفلا في الثامنة من عمره عندما صدمته سيارة نقل كبيرة وهو يحاول أن يمر من الطريق, وكانت حياته في خطر
              ولكن الله سبحانه وتعالى أنقذه من موت محقق, ولكن اضطر الأطباء الى أن يبتروا له رجليه الاثنتين!!!
              مرت الأيام ورجع رون الى المنزل مع ابيه محطما تماما, لكن والده أقنعه بأن ما حصل هو هدية من الله تعالى وضرب له امثلة من قصص المشاهير من ذوي الاحتياجات الخاصة, قام والده بتسجيله في المدرسة حتى يكمل تعليمه, لكن المفاجأة ان الاولاد بدؤوا بالابتعاد عنه بدل من تشجيعه, وأخذوا يسخرون منه .
              فقرر أن يترك المدرسة وأحضر له والده مدرسين الى البيت, استمر رون في الدراسة حتى حصل على نتائج أذهلت الجميع.
              في يوم كان يشاهد التلفاز وكان هناك برنامج عن بطولة العالم للكراتيه وشعر (رون) أنه يستطيع أن يشارك في هذه اللعبة.
              ألح رون على والده أن يذهب به الى النادي وأخبر والده بحلمه ... حتى وافق الأب
              بدأ رون بتعلم أساليب القتال على يدي المدرب( ليزلي) وبدأ بالتدريبات النفسية والعقلية والجسمية, ثم تدريبات التنفس

              كل هذا ورون يجلس على الكرسي المتحرك !!!!!!
              ظهر إعلان لبطولة من البطولات لكاراتيه وأصر رون أن يشترك فيها , ووافق المدرب على طلبه وأقنع والداه .
              اشترك في البطولة لكنه خسر, في المقابل لم ييأس لأنه استفاد من خبرة لاعبين البطولات
              بعد 3 سنوات حصلت المفاجأة الكبرى قام بالاشتراك ببطولة المنطقة وفاز رون فيها (وهو مبتور القدمين)
              لم يتوقف طموحه , بل قرر أن يشارك في الألوبياد لعام 1970 وكان أول معاق يفوز بمثل هذه البطولة على مستوى العالم
              قال رون :( كنت أعتقد تماما أن ما حدث لي له سبب عند الخالق سبحانه وتعالى وأنني سأفوز مهما كانت التحديات) ثم قال: اعتقد برغبة قوية أن تنجح ثم ضع هذا الاعتقاد وهذه الرغبة في الفعل ستفاجأ بالنتائج التي ستحصل عليها

              الآن رون سكاليون أصبح حاصل على 8 دان للحزام الأسود ويمتلك ناديا للكاراتيه وعنده اكثر من 300 متدرب معظمهم من المعاقين الذين وجدوا الامل على يديه...

              هذه أفضل قصة قرأتها في المجال الرياضي.....
              واتمنى اختي ان تنال رضاك ورضا اخواتي الكريمات.

              أشكرك أختي على المجهود الجميل وجعله الله في ميزان حسناتك وشرفني مرورك

              تعليق


              • #8
                اختي اشكرك على موضوعك الجيد وأريد ان اشارك بقصة أنا اراها تحدي للاعاقة بكل كلمة لي أخت حلمت ذات يوم انها تطوف في الكعبة هي وصديقتها وعندما استيقظت أخبرت صديقتها بالامر هذه الاخيرة كانت عمياء ففرحت صديقة أختي وتمنت أن يحقق الله هذا الحلم و بالفعل استجاب الله للدعاء وقررت الذهاب مع أختي للعمرة كانت أختي متخوفة في الاول كيف لها أن تتحمل مسؤولية امرأة عمياء زيادة على كبر سنها ولكن توكلت على الله وذهبتا الى العمرة والمفاجأة كانت أن هذه السيدة تطوف وتأدي مناسك العمرة وكأنها ترى سبحان الله وأنها لم تجد معها اية صعوبة والحمد لله على عكس النساء الاخريات اللواتي يرون بأعينهن ولكن يتكاسلن في تأدية المناسك. فالاعاقة اعاقة العقل وليس الجسم
                [all1=#941c1c]
                اللهم ارزقني من اليقين ما تهون به علي مصائب الدنيا
                [/all1]

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة malak-yacout مشاهدة المشاركة
                  اختي اشكرك على موضوعك الجيد وأريد ان اشارك بقصة أنا اراها تحدي للاعاقة بكل كلمة لي أخت حلمت ذات يوم انها تطوف في الكعبة هي وصديقتها وعندما استيقظت أخبرت صديقتها بالامر هذه الاخيرة كانت عمياء ففرحت صديقة أختي وتمنت أن يحقق الله هذا الحلم و بالفعل استجاب الله للدعاء وقررت الذهاب مع أختي للعمرة كانت أختي متخوفة في الاول كيف لها أن تتحمل مسؤولية امرأة عمياء زيادة على كبر سنها ولكن توكلت على الله وذهبتا الى العمرة والمفاجأة كانت أن هذه السيدة تطوف وتأدي مناسك العمرة وكأنها ترى سبحان الله وأنها لم تجد معها اية صعوبة والحمد لله على عكس النساء الاخريات اللواتي يرون بأعينهن ولكن يتكاسلن في تأدية المناسك. فالاعاقة اعاقة العقل وليس الجسم
                  شكرا لك أختي على المرور الطيب والجميل والله يسر أمورنا آمين

                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  يعمل...
                  X