الحجاب واجب شرعي لكني اتردد..ما الحل...

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحجاب واجب شرعي لكني اتردد..ما الحل...

    انا مزوجة و باقى صغيرة و منين منت صغييييييييييييرة و انا باغا ندير الحجاب حاولت عدة مرات
    ولكن كنديرو حت ل تلاتة اشهر و كنحيدو
    عافاكوم قولولي كيف درتو لحجاب و كيف كيجيكم دابا و كيف جاتكوم اول مرة بيه
    انا غير كاندير الدرة كنتخنق
    اللهم يسرلي امري

  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أختي إسألي الله الهداية، فلن تهتدي بغير هدايته
    حتى أنا فاش كنت صغيرة كنت تا نتمنى نديرو و ما كانتش عندي الشجاعة، كنت خايفة من رفض دارنا، فاش درتو ، قامت الدنيا من حولي و لم تقعد، داروني تسطيت ههههه الله يسمح ليهم، صبرت شهرين، و لم أتحمل سوء المعاملة التي كنت أتلقى و حيدتو، دازت 7 سنوات و بمساعدة صديقة لي الله يجازيها بخير عاودت درتو ، و منذ ذلك الوقت و أنا ديراه، صحيح جاني صعب بزاف، الخنقة و الصهد و تا يبان لي راسي خايبة، و لكن كلشي هادشي غير الشيطان تا يزين ليا طريق باش نحيدو
    استعيني بالله أختي، ديريه، و إدعي الله باش يهديك و تحافظي على حجابك، عززي حجابك بالصلاة و الصيام و الصدقات ، و ديري في بالك أن هذا هو الصواب

    الله يوفقك أختي و يهديك

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله

      اختي مادام عندك رغبة صادقة انك تعمليه فتوكلي على الله لانه اولا واخيرا واجب على كل مسلمة.

      بغيت نعاود ليك قصتي مع الحجاب لاني اعتبرها قصة غير اعتيادية.

      كنت في قسم السادس ثانوي يعني قبل الباك بسنة وكنا في بداية السنة الدراسية.. واحد النهار الثلاثاء كان الصهد بزاااااف

      وكانت عندنا حصة ديال الفرنسية من 4 لـ 6 مساء,, شوية بدات كتبان لينا السما ولات حمرا بزاااف من قوة الصهد ماعرفنا

      اشنو هذاك لعجب,, كلشي البنات معايا في القسم تخلعو وقلنا صافي هذي القيامة واللي تبكي واللي تغوت.

      المهم داز ذاك النهار والنهار اللي بعدو ونهار الخميس كنت كنهضر مع صديقة غير محجبة ولكن عندها خوها ملتزم..

      وكتعاود لي اشو قاليها على ذاك النهار وانه كينصحها تعمل الحجاب وتستر لان حتى واحد ماعارف امتى الدنيا تفنى.

      وقاليها تصوري لو كان هذاك النهار القيامة اشنو غادي يكون ملقاك مع ربي وانتي انسانة سافرة مامستوراش.

      المهم انا مشيت لدارنا وبقيت كنفكر في هذيك الهدرة اللي قالت لي واترات فيا بزاف كثر ما اترات فيها.

      نهار الاثنين صبحت دايرة الحجاب بقناعة الدنيا ومافيها.. ماشاورت حتى حد لا امي ولا خوتي وحتى حد ماقالي شي حاجة ولا اعتارض.

      وكلشي استغرب في المدرسة علاش درتو واشنو السبب لانه هذيك الساعة قليل فين اتحجب شي واحدة.

      الحمد لله من ذاك النهار عمرني ما زولتو لاني درتو عن قناعة وايمان بانه واجب علينا.. هذي يمكن 16 سنة

      وهذي سنة الحمد لله باش ارتديت الخمار طويل اما النقاب فلا اقدر عليه لاسباب صحية.

      نصيحة فقط اختي الا كنتي غاتحجبي فتحجبي حجابا اسلاميا كاملا وليس مانراه اليوم حجاب الجاهلية,,

      حجاب متبرج لا يستر ولا يقيك من عين الناس.

      الله يكمل لك بالخير ويعاونك عليه.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        أختي الحبيبة أهم شيء في الحجاب هي أنك تكوني مقتنعة بيه
        ومقتنعة بأن الله سبحانه فرضوا علينا
        وبأنه ماشي كيفما كيقولو الجاهلين هدر لكرامة المرأة وإنما هو كيحفظ كرامة المرأة
        ويحافظ عليها

        أختي الحبيبة، را طريق الحجاب ملغومة
        في الأول غادي تحسي بأنك مقادراش عليه وأنه كيخنقك ويمكن نظرات الآخرين تتغير ناحيتك
        ولكن أختي هذه فقط من مساوس الشيطان لعنه الله
        خصك غير شوية الصبر في بادئ الأمر وإن شاء الله غادي تلذذي بطعم طاعة الله سبحانه
        وكنصحك بالصحبة الصالحة را حتى هي كتعين على الطاعة

        أنا حكايتي مع الحجاب حكاية
        وبالمختصر المفيد أنا درت الحجاب صغيرة بزاف كنت في السنة الثالثة ابتدائي
        ومع أن الوالدة ديالي معمرها ما كانت متبرجة وكتخرج بالجلابة والفولار
        إلا أنني عانيت كثير من المشاكل
        كانوا رافضين أنني نلبس الحجاب
        وكلشي كينتاقدني
        وكيقولولي مغنبرة
        وفي الاخير حيدو ليا ولد عمتي بزز
        ومن بعد منين وليت في السنة الثالثة إعدادي واحد النهار في أخر السنة (في عز الحر هههههههههه) صبحت دايرة الحجاب
        كانوا غادي يحماقوا
        كيفاش بين ليلة وضحاها وبلا مقدمات درت الحجاب
        المهم رجعت كنعاني من جديد من الانتقادات: وراكي مازال صغيرة و الصيف خلي بعدة غير تالبرد وديريه ........ وشوفي فلانة دايرة الزيف وكتدير غير المصائب .... والحجاب في القلب ... وزيد وزيد
        ايوا واختك بين نارين نار حر الصيف والعافية الي شاعلة فيا ونار الكلام والنقير الي مكايساليش
        ولكن بعون الله و وقوف الوالد ديالي الله يجازيه بالخير في جنبي ، داز هداك الصيف بالزربة
        وأهلي عرفوا بالي لبست الحجاب عن اقتناع وبالي انا ماشي من هادوك الي كيديرو الحجاب غير ستار باش ايديروا الي بغاو


        ودابة هادي 11 عام تقريبا باش لابسة الحجاب
        وكندعي الله سبحانه وتعالى أنه يثبتني ويهديني ويعيني على طاعته


        الله يثبتك أختي ويعينك ويهدي بنات الأمة لما فيه الخير والصلاح


        تعليق


        • #5
          عزيزتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          انا ارى ان فيكي الخير ما دام تفكرين بالحجاب وترتدينه مرات فلله الحمد
          اختي قلتي لينا عاودو ليا مني درتوه كيف جاكم
          بصراحة انا كنت من دوك النساء لي عزيز عليهم شعرهم وطايتهم ههههههه باعرة براسي المهم تصوري حتى مني كنت نخرج من الحمام مستحيل ندير الفولار وكنت كنقول انه كيخنقني ومنديرش الحجاب لانني كنتخنق ولكن منكدبش عليك ولا كيجيني راسي غالي وشعري غالي وما من حق حتى واحد يشوفهم الا المحارم دياولي ووليت كنغطي كلشي ضد في بنادم باش ميبقاش يشوف او الشوفان فابور؟ ههههههههههههههههههه
          ايوا نهار درتو حسيت بثقة بالنفس اكثر ويا اختي كون عرفتي الرجال اش كيقولو على المتبرجات تنوضي ديري الحجاب دابا
          داك النهار قال لينا واحد الاخ دوك المتبرجات كيكونو خايبات دكشي علاش مكيبغوش يديرو الفولار والحجاب لانهن عارفين روسهم الى غطاو راسهم مغيبقا فيهم ما يتشاف اما البنت مني كدير الحجاب راها كتكون عارفة راسها زوينة سواء دارت حجاب ولا مدارتوش وفعلاعندو الحق
          المهم مني درت الحجاب حسيت براسي مطمئنة بزاف واحترم في الطريق ويا ربي يكمل عليك بيخير وسمحي ليا الى قلت شي حاجة ماشي تالهيه

          تعليق


          • #6
            " السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
            أنا أريد أن أتحجب ولكن كيف
            كلمة خطيرة تتلفظ بها كثير من المسلمات -وهن لا يدركن دلك- و دلك لتعلقها بأصل الايمان،لدلك يقال لمن تتلفظ بها،هل أنت مقتنعة أصلا بصحة دين الاسلام؟فستجيبين -بلا تردد-مسرعة،بالطبع أنا مقتنعةبه و أشهد أنه لا اله الا الله و أن محمدا رسول الله.
            أختي ان مقتضى هده الشريعة تصديق الله تعالى فيما أخبر به و طاعته فيما أمر به أو نهى عنه، و تصديق رسوله و طاعته.و ان مما أمر به الله تعالى الحجاب قال تعالى،(و لا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها)(النور31)و قال الرسول (ص)أن الكاسية العارية و هي المتبرجة في النار ،
            أختي في نظرك هل ستقدرين تقومين نار وحر جهنم
            أنت تقولين تريدي أن تتحجبي لكن الحجاب يخنقك وهل تظنين ان الستر و العفاف و الطهر يخنق لا و ألف لا.
            أختي إن الإسلام جاء ليكرم المرأة ويجعلها في أعلى المراتب كرمها بالحجاب لتكون طاهرة غير فاتنة لا يمسها محرم ولا يقع نظرها على ما حرمه الله
            أختي لو تعرفين قيمة الحجاب لما قلت أنكي ستشعرين بالاختناق
            فهل أختي بعذرك هذا ( الاختناق ) تكونين صادقة طائعة؟ أختي أحسبك أختي مؤمنة لان الايمان اعتقاد بالقلب و قول باللسان و عمل بالجوارح؟قال تعالى (انما كان قول المؤمنين اذا دعوا الى الله و رسله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا و أطعنا و أولئك هم المفلحون)(النور51) فبما أنكي مقتنعة بالإسلام، فلابد أن تقتنع بكل أوامره و الا فأنت مدعية للاسلام ليس الا؟
            كنت قاسية معك في الكلام وهذا لأني أحبك في الله و أغار عليك من الفتن و أريد حجابك الشرعي أن يكون تاجا عليك و أريدك بحجابك ان تتميزين وتفخرين به لأنك مسلمة محجبة و أن يكون حجابك حجاب اقتناع وليس مجرد قناع .
            أختي لاتبالي ماسيقوله الناس بل ردي عليهم بأنك فخورة بإسلامك وفخورة بحجابك وتعتزين به .
            أعيد و اكرر أختي أريدك أن تلبسي حجابا شرعيا لاحجاب الموضة لأن الدنيا فانية فيوم لنا ويوم علينا .
            و السلام عليكم وعفوا أختي على الإطالة و أتمنى أن تتقبلي كلامي بصدر رحب و أن تحسني الظن فيا و أن كلامي هذا نابع من قلب غيورة على أمة محمد صلى الله عليه وسلم .
            sigpicاللهم ارحم جدتي رحمه واسعه وتغمدها برحمتك , اللهم أرحمها فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك , اللهم قها عذابك يوم تبعث عبادك , اللهم أنزل نورا من نورك عليها , اللهم نور لها قبرها ووسع مدخلها وأنس وحشتها , اللهم وأرحم غربتها وشيبتها , اللهم أجعل قبرها روضه من رياض الجنه لاحفره من حفر النار, اللهم اغفر لها وارحمها , واعف عنها وأكرم نزلها .
            توفيت جدتي يوم :
            الاثنين 17 يناير 2011
            على الساعة 07.51.08 صباحا

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم اختي لا تنصتي للوساوس فالشيطان دائما يضع العقبات امام كل مسلم ويبين لك ان الامر الد ي ستقدمين عليه سيتعبك وستبدين كبيرة في السن ،اختي لا تترددي في وضع الحجاب يكفيك فخرا ان الله امر بدلك وكل امر الله الا وفيه خيرا لنا اتمنى ان تخبرينا عما قريب انك اقتنعت وانك لن تفارقي الحجاب

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                حبيبتي الحمد لله لانك كتفكري في الحجاب ومع حلول هذا الشهر الكريم كوني واثقة ان الله يحبك انا مغاديش نقول لك مدريهش حتى تقتنعي ولكن قولي لا اعتراض على كلام الله و رسوله الحجاب فرض علينا كاملين.
                نقول لك حكايتي مع الحجاب انا من البنات اللي عزيز عليها تلبس مزيان شعرها ديما مقاد في كامل الاناقة لباسي كان انيق و لكن محترم كنت تنقول حتى نتزوج عاد نتحجب مع العلم ان حتى واحد مضامن عمرو. امي الله يرحمها كانت مريضة جدا كانت عندها سرطان العظام تعذبت كثيرا بالمغفرة انشاء الله تاثرت كثيرا كنت انا المقربة لها الى مغسلت لها انا متخلي احد يقيسها كنت طول النها في الخدمة وفي الله اسهر على راحتها فترة صعيبة كنت تنجلس حدا الحبية ونسمع عظامها كتكسر وحدها عرفت بان كل شيء زائل وان الانسان ضعيف ماتت امي محسيتش براسي الا وانا متحجبة مقلتها لحتى احد كان حجابي تلقائي حسيت بانني اتعظت باني انسانة اخرى حسيت بان الله يحبني بان حجابي كان جزاء على بري بامي . تحجبي حبيبتي الله اذا احب عبدا نور له الطريق. رمضان تكون فيه القلوب صافية هذه فرصتك انا كذالك تحجبت في رمضان
                الله يوفقك حبيبتي ولا تحرميني من دعائك اول يوم تحجبين فيه,

                تعليق


                • #9
                  أعانك الله أختي على الحجاب ، و لعن الله إبليس الذي لا شغل له سوى الوسوسة في صدور الخلق
                  أحمد الله تعالى أني لبسته عن قناعة ، لم و لن أنزعه مهما يكن ، و ستر الله بنات المسلمين بالحجاب و العفاف ، تقبلي مروري أختي
                  اللهم إجعل والدي ممن تقول له النار اعبر فان نورك أطفأ ناري














                  تعليق


                  • #10
                    الحجاب








                    أوجب الله تعالى على المرأة الحجاب صونًا لعفافها، وحفاظًا على شرفها، وعنوانًا لإيمانها من أجل ذلك كان المجتمع الذي يبتعد عن منهج الله ويتنكب طريقه المستقيم: مجتمعًا مريضًا يحتاج إلى العلاج الذي يقوده إلى الشفاء والسعادة ومن الصور المؤلمة تفشي ظاهرة السفور والتبرج بين الفتيات وهذه الظاهرة نجد أنها أصبحت ـ للأسف ـ من سمات المجتمع الإسلامي، رغم انتشار الزي الإسلامي فيه، فما هي الأسباب التي أدت إلى هذا الانحراف؟

                    للإجابة على هذا السؤال الذي طرحناه على فئات مختلفة من الفتيات كانت الحصيلة: عشرة أعذار رئيسة، وعند الفحص والتمحيص بدا لنا كم هي واهية تلك الأعذار!
                    معًا نتصفح هذه السطور لنتعرف من خلالها على أسباب الإعراض عن الحجاب، ونناقشها كلاً على حدة

                    :: الحُجة والعذر الأول ::

                    قالت الأولى: أنا لم أقتنع بعد بالحجاب.
                    (( مع العلم أن هذا الكلام شرك )))

                    نسألها سؤالين:

                    الأول : هل هي مقتنعة أصلاً بصحة دين الإسلام؟
                    إجابتها بالطبع نعم مقتنعة؟ فهي تقول: 'لا إله إلا الله'، ويعتبر هذا اقتناعها بالعقيدة، وهي تقول: 'محمد رسول الله'، ويعتبر هذا اقتناعها بالشريعة، فهي مقتنعة بالإسلام عقيدة وشريعة ومنهجًا للحياة.

                    الثاني : هل الحجاب من شريعة الإسلام وواجباته؟
                    لو أخلصت هذه الأخت وبحثت في الأمر بحث من يريد الحقيقة لقالت: نعم.

                    فالله سبحانه وتعالى الذي تؤمن بألوهيته أمر بالحجاب في كتابه، والرسول الكريم الذي تؤمن برسالته أمر بالحجاب في سنته.

                    :: الحُجة والعذر الثاني ::

                    قالت الثانية: أنا مقتنعة بوجوب الزي الشرعي ولكن والدتي تمنعني لبسه، وإذا عصيتها دخلت النار.

                    يجيب على عذرها أكرم خلق الله رسول الله صلى الله عليه وسلم بقول وجيز حكيم: 'لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق'.

                    مكانة الوالدين في الإسلام ـ وبخاصة الأم ـ سامية رفيعة بل الله تعالى قرنها بأعظم الأمور ـ وهي عبادته وتوحيده ـ في كثير من الآيات ـ كما قال تعالى:
                    {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً} [النساء:36].

                    فطاعة الوالدين لا يحد منها إلا أمر واحد هو: أمرهما بمعصية الله؟، قال تعالى:
                    {وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا} لقمان:15].

                    ولا يمنع عدم طاعتهما في المعصية في الإحسان إليهما وبرهما قال تعالى:
                    {وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً} [لقمان:15].

                    :: الحُجة والعذر الثالث ::

                    جاء دور الثالثة، فقالت: الجو حار في بلادنا وأنا لا أتحمله، فكيف إذا لبست الحجاب.

                    لمثل هذه يقولالله تعالى:
                    {قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ} [التوبة:81].

                    كيف تقارنين حر بلادك بحر نار جهنم؟
                    إعلمي أن الشيطان قد اصطادك بإحدى حبائله الواهية ليخرجك من حر الدنيا إلى نار جنهم، فأنقذي نفسك من شباكه، واجعلي من حر الشمس نعمة لا نقمة، إذ هو يذكرك بشدة عذاب الله تعالى يوم يفوق هذا الحر أضعاف مضاعفة.

                    :: الحُجة والعذر الرابع ::

                    أما عذر الرابعة فقد كان: أخاف إذا التزمت بالحجاب أن أخلعه مرة أخرى، فقد رأيت كثيرات يفعلن ذلك!!.

                    وإليها أقول: لو كان كل الناس يفكرون بمنطقك هذا لتركوا الدين جملة وتفصيلاً، ولتركوا الصلاة؛ لأن بعضهم يخاف تركها، ولتركوا الصيام لأن كثيرين يخافون من تركه .. إلخ .. أرأيت كيف نصب الشيطان حبائله مرة أخرى فصدك عن الهدى؟
                    قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب العمل إلى الله أدومه وإن قل. لماذا لم تبحثي عن الأسباب التي أدت بهؤلاء إلى ترك الحجاب حتى تجتنبيها وتعملي على تفاديها؟

                    :: الحُجة والعذر الخامس ::

                    وقالت الخامسة: أخشى إن التزمت بالزي الشرعي أن يطلق علي اسم جماعة معينة وأنا أكره التحزب.

                    إن في الإسلام حزبين فقط لا غير، ذكرهما الله في كتابه الكريم: الحزب الأول: هو حزب الله، الذي ينصره الله تعالى بطاعة أوامره واجتناب نواهيه واجتناب معاصيه، والحزب الثاني: هو حزب الشيطان، الذي يعصي الرحمن ويكثر في الأرض الفساد، وأنت حين تلتزمين أوامر الله ومن بينها الحجاب تصيرين مع حزب الله المفلحين، وحين تتبرجين وتبدين مفاتنك تركبين سفينة الشيطان وأوليائه من المنافقين والكفار. وبئس أولئك رفيقًا.

                    :: الحُجة والعذر السادس ::

                    ها هي السادسة: فما قولها: قالت: قيل لي: إذا لبست الحجاب فلن يتزوجك أحد لذلك سأترك هذا الأمر حتى أتزوج؟

                    إن زوجًا يريدك سافرة متبرجة عاصية لله هو زوج غير جدير بك، زوج لا يغار على محارم الله، ولا يغار عليك، ولا يعينك على دخول الجنة والنجاة من النار.
                    إن بيتًا بني من أساسه على معصية الله وإغضابه حق على الله تعالى أن يكتب له الشقاء في الدنيا والآخرة، كما قال تعالى:
                    {وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً وَنَحْشُرُهُ
                    يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى} [طـه:124].

                    وبعد، فإن الزواج نعمة من الله يعطيها من يشاء، فكم من متحجبة تزوجت، وكم من سافرة لم تتزوج وإذا قلت: إن تبرجي وسفوري هو وسيلة لغاية طاهرة، ألا وهي الزواج، فإن الغاية الطاهرة لا تبيح الوسيلة الفاجرة في الإسلام، فإذا شرفت الغاية فلابد من طهارة الوسيلة؛ لأن قاعدة الإسلام تقول: الوسائل لها حكم المقاصد.

                    :: الحُجة والعذر السابع ::

                    وما قولك أيتها السابعة؟ تقول: أعرف أن الحجاب واجب، ولكنني سألتزم به
                    عندما يهديني الله.

                    نسأل هذه الأخت عن الخطوات التي اتخذتها حتى تنال هذه الهداية الربانية؟

                    فنحن نعرف أن الله تعالى قد جعل بحكمته لكل شيء سببًا، فكان من ذلك أن المريض يتناول الدواء كي يشفى، والمسافر يركب العربة أو الدابة حتى يصل غايته، والأمثلة لا حصر له. فهل سعت هي جادة في طلب الهداية، وبذلت أسبابها: من دعاء الله تعالى مخلصة، كما قال تعالى: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ} [الفاتحة:6].

                    ومجالسة الصالحات فإنهن خير معين على الهداية والاستمرار فيها، حتى يهديها الله تعالى، ويلهمها رشدها وتقواها فتلتزم بأوامره تعالى وتلبس الحجاب الذي أمر به المؤمنات؟

                    :: الحُجة والعذر الثامن ::

                    وما قول الثامنة؟ قالت: الوقت لم يحن بعد وأنا ما زلت صغيرة على الحجاب، وسألتزم بالحجاب بعد أن أكبر وبعد أن أحج.

                    ملك الموت زائر يقف على بابك ينتظر أمر الله حتى يفتحه عليك في أي لحظة من لحظات عمرك. قال تعالى:
                    {فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ} [الأعراف:34].
                    الموت لا يعرف صغيرة ولا كبيرة، وربما جاء لك وأنت مقيمة على هذه المعصية العظيمة تحاربين رب العزة بسفورك وتبرجك.

                    :: الحُجة والعذر التاسع ::

                    جاء دور التاسعة: فقالت: إمكانياتي المادية لا تكفي لاستبدال ملابسي بأخرى شرعية.
                    وهذه نقول لها في سبيل رضوان الله تعالى ودخول الجنة يهون كل غال ونفيس من نفس أو مال.

                    :: الحُجة والعذر العاشر ::

                    وأخيرًا قالت العاشرة: لا أتحجب عملاً بقول الله تعالى:
                    {وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ} [الضحى:11]

                    فكيف أخفي ما أنعم الله به علي من شعر ناعم وجمال فاتن؟

                    وهذه تلتزم بكتاب الله وأوامره ما دامت هذه الأوامر توافق هواها وفهمها، وتترك هذه الأوامر نفسها حين، لا تعجبها، وإلا فلماذا لم تلتزم بقوله تعالى:
                    {وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا} [النور:31]
                    وبقوله سبحانه: {يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ} [الأحزاب:59].

                    إن أكبر نعمة أنعم الله بها علينا هي نعمة الإيمان والهداية، فلماذا لم تظهري وتتحدثي بأكبر النعم التي أنعم الله بها عليك ومنها الحجاب الشرعي؟
                    وفى نهاية مقالتنا ندعو الله سبحانه وتعالى أن يهدى بنات ونساء المسلمين ممن هن مترددات فى إرتداء الحجاب الذى يصونها ويصون كرامتها ويزيد المتمسكات به إيمانا ورسوخا وثباتا على ما هن فيه والاتى ينكرنه أن يعدن لرشدهن ويتوبن الى الله ويعرفن الطريق الحق .

                    والله غفور رحيم أسأل الله أن يحفظ بناتنا المسلمات جميعهن من كل شيطان يريد غوايتهن سواء كان إنسيا أو جنيا
                    يسر الله لنا ولكم الهداية والتقوى





                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X