أختي حبيبتي سؤال من فضلك

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أختي حبيبتي سؤال من فضلك



    أختي الموضوع يتعلق بتربية الأطفال

    قبل أن أضع سؤالي

    وسؤالي هذا موجه لأخواتي الأمهات بالدرجة الأولى

    أحب أن أسلط الضوء على بعض المفاهيم

    الأطفال هم زينة الحياة الدنيا، يولدون كصفحةٍ بيضاء

    و الآباء والمربين مسؤولين على ملء هذه الصفحة بالعقيدة الصحيحة، والأفكار الإسلامية، التي تؤهلهم ليكونوا شبابا ذوي إنتاجية فعّالة في المجتمع ، وسبباً من أسباب رُقيّه وتقدمه ، فهم نواة المجتمع الذي سوف يأتي بعدنا –إن شاء الله- ليكمل مسيرة الاستخلاف في الأرض.

    و قضية التربية قضية عظيمة الأهمية في حياة الفرد والأمة.. وللدلالة على هذه الأهمية خلد القرآن الكريم وصية لقمان لابنه.. رغم أن لقمان لم يكن نبيا (على قول جماهير أهل العلم) إلا أن الله خلد ذكره فذكر وصيته لابنه وموعظته له لتكون قدوة للآباء والأمهات، وأسوة للأساتذة والمعلمين والمعلمات، ونبراسا للمربين والمربيات، ومنهجا لكل من أراد أن ينشئ رعيته على مرضاة رب الأرض والسموات؛ فقد حوت منهجا سليما وتوجيها قويما، وأسلوبا سديدا.

    منهج رشيد وأسلوب سديد

    وفي التربية لابد من هذين الأمرين:


    الأول: منهج سليم قويم، محدد المعالم، واضح المقاصد، قائم على الإيمان، محروس بسياج الشريعة غايته رضا الله والتمكين لدينه في الأرض.

    الثاني: طريقة قويمة، وأسلوب سديد لتحقيق هذا المنهج في الواقع الملموس والمنظور المحسوس؛ إذ لا قيمة لأي منهج مهما كان صوابه إذا كان مجرد تصور في عقول أصحابه، أو كلمات في أوراق بين أدراج المكاتب ولا وجود له في الحياة العملية الواقعية.


    للأسف أصبحنا نعاني بالخلل في هاتين النقطتين:


    فأصبح أبناء الأمة الإسلاميه مفتقدين لمنهج تربوي إسلامي يقوم على أوامر الله- سبحانه وتعالى- واتباع سنة نبيه محمد– صلى الله عليه وسلم- والإقتداء بالصالحين والصالحات اللذين عطروا صفحات التاريخ الإسلامي بأريج سيرهن فما نكاد نطلع على حياتهم وعلى بطولاتهم و على أمجادهم حتى نقف على قوة إيمانهم وصلاحهم وتاريخ الإسلام خلد ذكرهم


    أختي أصل بك إلى جوهر الطرح

    أنت نصف المجتمع و تلدين مجتمع

    أنت مربية الأجيال

    أنت أكبر مدرسة في حياة طفلك

    أنت أئتمنك المولى على إنتاج العنصر البشري

    فأبناؤك أمانة أختي في عنقك أمام الله عزوجل

    رسالتك بالحياة إنتاج عنصر بشري صالح و مفيد


    رسالتك بالحياة تتطلب منك علما بأساليب التربية

    رسالتك أختي تتطلب منك عودة إلى الكتاب و السنة من أجل ضمان تربية سليمة للأطفال


    رسالتك أختي تتطلب منك سبر أغوار حياة الصالحين و الصالحات من أجل الاقتداء بها و غرس جذور هذه الحياة في أبنائك


    وهنا أصل بك إلى لب الموضوع وإلى سؤال الطرح

    بمن يقتدي أبناؤك ؟؟؟؟
    هل لديك فكرة عن ذلك ؟؟؟؟
    أم لا تعلمين أختي ؟؟؟

    أختي حبيبتي هل أطلعت أبنائك على حياة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و أرضاها

    أنتظر أختي إجاباتك التي من دون شك ستسلسط بإذن المولى الضوء على منهج التربية


    أتمنى التفاعل مع الموضوع


















    زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
    أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه



  • #2
    ممنوع العرنسية اختي



    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ان شاء الله ملى يكونو عندى وليدات نسعى لتربيتهم على المنهج الاسلامي
      sigpic

      استغفر الله الدى لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه
      لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم.
        يبقى البيت هو النواة وهو اللب وهو البساط الذي يؤثر في ابنائنا..
        لكن مع الاسف خرج البيت وبعد ترعر ابنائنا في وسط مملوء بالمتناقضات فمهما مالوا لهذا الجانب او ذاك فمصيرهم الرجوع للاصل لذا اقترح ان تكون الام صديقة الصغار ذكورا او اناثا وان تشرح لهم سيرة امهاتنا رضوان الله عليهم..ان يكون الاب كذلك صديقا لابنائه وان تكون في البيت سلسلة من الكتب الدينية المبسط وما اكثرها للصغار سلسلة صحابيات حول الرسول ورجال حول الرسول صلى الله عليه وسلم..ولا بد ان يجد المربون صيغة مختصرة ليوصلوا هذا لابنائهم كان يخلقوا حلقة ذكر في جلسة عائلية غير مملة ويتبادلوا اطراف الحديث وتجمكى لهم قصة الصحابة او امهات المؤمنين اكيد كل مرة نقوم بادراج اسم محبب ونشرح بدون تكلف او ملل وتكون مسابقات وووالخ....جزاك الله خيرا حبيبتي وبنتي ساحيا بحب الله ..

        استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
        ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
        امة الستير طهورا حبيبتي

        تعليق


        • #5
          بصراحة
          قرات الموضوع اكثر من مرة مع الاجابات والتدخلات
          لهدا ساجيبك بكل وضوح وصراحة على ما فهمت من الاسئلة المطروحة وهي اظنها مباشرة لكل ام قامت او تقوم بتربية اطفالها. وانا واحدة منهن ام ولدي بنت14وولد11.
          اكيد كلنا نحب ان نربي اولادنا على منهج اسلامي
          واكيد نحب ان نقتدي بامهاتنا زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام .
          لكن الحقيقة المرة اننا عندما نربي ويكبر اطفالنا نتفاجئ انهم لم ياخدوا شيئا مما كنا نحلم به ونتمناه.
          وحتى لا اعمم كلامي على الجميع ساجعل الحديث يرتكز على تجربتي الخاصة .
          تعليق على ماجاء في تدخل ام الصالحين جزاها الله كل خير على ما كتبته.
          اقسم بالله اننا اشتريت السيرة النبوية بعد مرور القليل من زواجي واشتريت قصص الانبياء وهي عبارة عن مجموعة متكاملة وبعد دلك اشتريت مجموعة اخرى متكاملة لاصحاب النبي عليه السلام ورضوان الله عليهم كما اشتريت مجلد لفقه السنة وتفسير القران وكثير كثيرمن الكتب الدينية .
          وهده الكتب لم اشتريها للزينة بل للقراءة لنفسي اولا لانني من المحبات للقراءة وخصوصا قبل النوم وثانيا لمعرفة ديني وزيادة في العلم وثالثا اجهز نفسي ثقافيا ودينيا لتربية اولادي تربية دينية .
          للاسف قمت بكل هدا ورغم ان بنتي تحجبت عن اقتناع وفي سن مبكر وتقوم بواجبها الديني كاملا من صلاة وصيام .. كدلك ابني هو الاخر ملتزم بالصلاة وصيام رغم صغر سنه ..لكن لا اخفيك احس بان هناك نقص في تربيتهما هناك شيء مفقود لا احس بقوة الايمان لا احس بصدق عبادتهما لا اعرف كيف افسر بما احس به
          احيانا اشعر بانهما ينافقاني في تصرفاتهما .
          عندما كانا صغارا كنت اقراء لهما كل ليلة قصة لاحد الرسل وفي النهار وبعد صلاة العصر اجلس معهما لنتحدث عن سيرة النبوية على حسب كل قصة واحاول ان اجيب على اسئلاتهما الغير المتناهية والمحرجة احيانا.
          كانا وهما صغيرين يقفان بجانبي ويصليان معي ويحاولان التسبيح معي اقصد يحاولان تقليدي في كل تصرف وقد افرحني دلك وقلت بانني على الطريق الصحيح لكن اليوم لا اجد في عبادتها تلك الحلاوة التي كنت اترجى .
          اختي افكار كثيرة تتخبط في مخيلتي واريد ان الفصح عنها لكن التعبير يخونني و لا اجد الكلمات التي تعبر عن ما اريد قوله لكن في النهاية الحمد لله على كل شئ .
          clavier arabe




          إن مرت الايام ولم تروني
          فهذه مشاركاتي فـتذكروني
          وان غبت ولم تجدوني
          أكون وقتها بحاجة للدعاء
          فادعولي

          تعليق


          • #6
            نسأل الله عز وجل أن يصلح نياتنا وذرياتنا وأن يجعلهم قرة عين لنا في الدنيا والآخرة ، وأن يعيننا على تحمل هذه الأمانة ..


            جزاكِ الله خيراً اختي الحبيبة ساحيا بحب الله على هذه النصائح القيمة جعلها الله في ميزان حسناتك




















            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمان الرحيم
              أشكرك أختي ساحيا بحب الله على هذا الموضوع ويؤرق خصوصا الأمهات لكن الحمد لله نبحث ونتحرى دائما الطرق الناجعة للتربية الصالحة, أريد كذلك أن أطمئن أختي المسامحة :أبنائك ما شاء الله عليهم لكنهم في سن المراهقة وهذا شيء عادي فهم يخضعون للتحولات الفيزيولوجية وتحتاج منك تفهم كبير ويخضعون أيضا لضغوطات المجتمع الخارجي خصوصا في المدرسة ومع أطفال من سنهم فكوني أختي صبورة جدا ولاتخافي عليهم بل ثقي بهم وأعطهم الكثير من الإهتمام وأعانك اللــــــــــــــــــــــــــــــه

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة chnayna مشاهدة المشاركة
                bssah akhti andk lha9 khass lwld aw lbnt ytrbaw tarbiya dinia wllah yhdi makhla9
                السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
                اللهم آآآآآآآآآآآآآآمين أختي
                بارك الله فيك
                أسعدني أختي مرورك


                المشاركة الأصلية بواسطة ibfa مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم ان شاء الله ملى يكونو عندى وليدات نسعى لتربيتهم على المنهج الاسلامي
                وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته
                أختي أسأل الله أن يرزقك زوجا طيبا صالحا إن كنت غير متزوجة وأن يرزقك ذرية طيبة صالحة تنهج النهج الاسلامي
                أشكرك أختي على المرور الطيب





                زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
                أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

                  لي عودة للتعليق على كل رد بإذن المولى عز وجل

                  أشكركن على تفاعلكن مع الموضوع





                  زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
                  أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

                    برفع الموضوع للنقاش


                    وأتمنى من مشرفة القسم حذف الصورة التي أصبحت بالموضوع





                    زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
                    أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X