إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التملق والتذلل。。 موضوع للنقاش

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التملق والتذلل。。 موضوع للنقاش

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته。
    اخواتي الكريمات。。。
    اليوم وانا اتصفح الاخبار عجبني هد الموضوع, وحبيت نحطه هنا فمنتدانا الغالي باش نفيد وانستفد من اراء اخواتي。 الموضوع عن التملق كيف شايفين فالعنوان


    التملق هو التودد والتلطف واللين فوق ما ينبغي إلى حد التذلل والخضوع والتضرع، وقد نهى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم المؤمنين عن التملق، فقد ورد في الحديث الشريف: "ليس من خُلُق المؤمن المَلَقُ". والمَلَقُ هنا هو التملق.

    وللتملق أساب كثيرة، منها الحب الحقيقي، ومنها التعلق الشخصي، ومنها النفاق، ومنها الطمع والسعي لتحقيق المآرب الشخصية،... وهكذا. والتذلل والخضوع والتضرع لا يكون إلا لله عز وجل، فهي عبادة لا يجب إلا أن تكون لله عز وجل. وهذا لا يعني ترك التودد إلى العباد والتلطف في معاملتهم واللين معهم، فالله وصف المؤمنين بأنهم: "أذلة على المؤمنين"، ولكن المنهي عنه هو الإفراط في التذلل والتودد واللين.

    الآن ساطرح هد الاسئلة للنقاش。
    ـ ما هو الحد الفاصل بين التودد المباح وبين التملق المنهي عنه ؟
    ـ ماهي مظاهرالتملق ؟

    انتظر التفاعلكن。
    تحيــــاتي

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    شكرا على الموضوع حبيبتي
    اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدَ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ الْمَنَّانُ يَا بَدِيعَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ يَا ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ إِنِّي أَسْأَلُكَ،ان تكتب لي حجة في بيتك الحرام.

    تعليق


    • #3
      شكرا لك الخالة نجاة, نورتي صفحتي بطلتك الجميلة。

      تعليق


      • #4
        موضوع زوين جزاكي الله خيرا
        بدئنا المنافسة يوم الجمعة 18 يونيو 2010






        سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

        تعليق


        • #5
          وانت من اهل الجزاء حبيبتي نجمة, نورتيني

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمان الرحيم

            عزيزتي مشكورة على الموضوع القيم
            بالنسبة الي ارى التملق من صفاة الضعفاء والمنافقين
            انا مع المجامله في حدود يعني ان تكون لك مصلحه مع شخص ممكن تجامله ولكن من دون مبالغه
            ولكن ان الانسان يتملق ويتودد ويتضرع اوووووووووووووف لا طبعا فهدا ضعف وقلة شخصيه وقلة ايمـــــــــــــــــــــــــــــــان
            لان السؤال لغير الله مدله

            تقبلي مروري المتواضع
            دمتي في حب
            sigpic

            تعليق


            • #7
              احسنت ميمةالجميلة المتملق انسان ضعيف الشخصية, متزعزع العقيدة لايعلم بان النافع والضار هو الله.


              اللهم طهر قلوبنا من الرجس والكذب والنفاق والتذلل لغيرك يا اكرم الاكرمين

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمان الرحيم والسلام عليكم
                في نضري

                في نضري التملق هو صفة تخص الشيطان،و قيال إن المتملقين مكانهم في الحلقة الثامنة من جهنم مع الطغاة والقتلة. والتملق ليس صفة تقتصر على بني البشر بل تتصف بها القردة التي يلجأ بعضها إلى المداعبة من أجل التقرب إلى البعض الآخر طلبا لإحراز تقدم في وضع معين أو في علاقة ما. ولم يسلم الفراعنة من صفة التملق، فقد أحبوا أنفسهم وتملقوها عندما ظنوا أن باستطاعتهم هزيمة الموت وتحقيق الخلود.
                وللاسف هدا من نري في مجتمنا ولا لم نعد نعرف التملق من التودد
                موضوكي رائع
                تقبلي مروري
                يا رب ♥ إن كان هناك ذنـــب ♥ ... يحـــول بيني وبين رضــــآكـ♥ ............ فـ أبعـــده عني و ابعدنـــي عنه♥ و اغفـــــــره لي يَا اللـہَ ♥ اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك♥ فـلا تـحـرمنــــــا الجـــــنــة ونـحن نســـــألك






                فهرس وصفاتي مصور إهداء للجميع **متجدد بادن ** الله

                تعليق


                • #9
                  أختي الأنيقة موضوعك يحتاج صفحااااااات حيت رجعنا نعيشو تناقضات كتيرة فمجتمعنا
                  الحد الفاصل بين التودد و التملق فنظري المتواضع هو : عزة النفس و الكرامة
                  الإنسان للي نفسو عزيزة ميقبلش الإهانة و الذل لراسو على قبل المصالح و الماديات.
                  الإنسان للي يحافظ على الكرامة ديالُ يخلي راسو ديما عزيز و مايقللش من القيمة ديالُ على أمور دنيوية.
                  ومن مظاهر التملق المثل الشعبي الخايب للي يقول، أعزكم الله :
                  إيلا مصلاحتك فالكلب قولو *سيدي*

                  واش أختي هدي ثقافة نورتوها لأجيال المستقبل ؟!!

                  فزمن المصالح رجع كلشي ممكن و كلشي منْفتح و متحضر... (بطبيعة الحال تحضر كيدمر ماشي كيبني) الأغلبية تخلاو على المبادئ و الأخلاق و بعض العادات و التقاليد حيت مكتخدمش مصلاحتهم الشخصية ويلا شافو شي حد مزال متمسك يستغربو و يقولو عليه * عقلية قديمة *

                  الله يثبتنا على طريق الحق


                  كريدي البنك شنو غير فحياتك ؟

                  تعليق


                  • #10


                    بسم الله الرحمان الرحيم والسلام عليكم
                    في نضري

                    في نضري التملق هو صفة تخص الشيطان،و قيال إن المتملقين مكانهم في الحلقة الثامنة من جهنم مع الطغاة والقتلة. والتملق ليس صفة تقتصر على بني البشر بل تتصف بها القردة التي يلجأ بعضها إلى المداعبة من أجل التقرب إلى البعض الآخر طلبا لإحراز تقدم في وضع معين أو في علاقة ما. ولم يسلم الفراعنة من صفة التملق، فقد أحبوا أنفسهم وتملقوها عندما ظنوا أن باستطاعتهم هزيمة الموت وتحقيق الخلود.
                    وللاسف هدا من نري في مجتمنا ولا لم نعد نعرف التملق من التودد
                    موضوكي رائع
                    تقبلي مروري
                    وعليكم السلام ورحمة الله, مشكورة اختي على اهتمامك.

                    تعليق


                    • #11
                      أختي الأنيقة موضوعك يحتاج صفحااااااات حيت رجعنا نعيشو تناقضات كتيرة فمجتمعنا
                      الحد الفاصل بين التودد و التملق فنظري المتواضع هو : عزة النفس و الكرامة
                      الإنسان للي نفسو عزيزة ميقبلش الإهانة و الذل لراسو على قبل المصالح و الماديات.
                      الإنسان للي يحافظ على الكرامة ديالُ يخلي راسو ديما عزيز و مايقللش من القيمة ديالُ على أمور دنيوية.
                      ومن مظاهر التملق المثل الشعبي الخايب للي يقول، أعزكم الله :
                      إيلا مصلاحتك فالكلب قولو *سيدي*

                      واش أختي هدي ثقافة نورتوها لأجيال المستقبل ؟!!

                      فزمن المصالح رجع كلشي ممكن و كلشي منْفتح و متحضر... (بطبيعة الحال تحضر كيدمر ماشي كيبني) الأغلبية تخلاو على المبادئ و الأخلاق و بعض العادات و التقاليد حيت مكتخدمش مصلاحتهم الشخصية ويلا شافو شي حد مزال متمسك يستغربو و يقولو عليه * عقلية قديمة *

                      الله يثبتنا على طريق الحق
                      ا
                      حسنت اختي بشارة جوبتني على قد السؤال لي طرحت كيف كيقول المثل فهم سؤال هو نصف الجواب لانه ماينفعش نجاوبو وحنا ماستوعبناش اصلا فحوى الموضوع, الله يكملك بعقلك.
                      اما بخصوص الحد الفاصل بين التودد و التملق فعلا اختي كيف قلت هي عزة النفس و الكرامة, لانه الانسان المتملق هو انسان منافق, كلامه وافعاله كذب, لا يرى ولايسمع الا صوته ومصلحته الشخصية والعياذ بالله
                      .

                      تعليق


                      • #12
                        بارك الله فيك أختي
                        موضوعك يحتاج نوقفُ عندُ حيث رانا نعانيو من التملق للي رجع مرض العصر


                        كريدي البنك شنو غير فحياتك ؟

                        تعليق


                        • #13
                          آااااه من صفة التملق التي صارت موضة العصر و من لا يتقنها فهو ساذج و ليس ذو طابع اجتماعي حسب رؤيتهم.
                          يتقربون بالكلام الحلو و اللبق و يزيدوا في قربهم و تظاهرهم بالمحبة و نبل الأخلاق لكن بعد قضاء المصلحة لن تجدي سوى أثرهم أمامك

                          للأسف هكذا صارت قلوب أغلبيتنا بعيدا عن نور ديننا و هدي محمد صلى الله عليه و سلم تسليما

                          لي عوذة بإذن الله

                          تعليق


                          • #14
                            لطفا أختي في الله، هلا وضحت أكثر مفهومك أو بالأحرى كيف ربطت التملق بالقردة أخية ؟
                            فهده أول مرة أصادف هاده المعلومة و أثارت انتباهي





                            بسم الله الرحمان الرحيم والسلام عليكم
                            في نضري

                            في نضري التملق هو صفة تخص الشيطان،و قيال إن المتملقين مكانهم في الحلقة الثامنة من جهنم مع الطغاة والقتلة. والتملق ليس صفة تقتصر على بني البشر بل تتصف بها القردة التي يلجأ بعضها إلى المداعبة من أجل التقرب إلى البعض الآخر طلبا لإحراز تقدم في وضع معين أو في علاقة ما. ولم يسلم الفراعنة من صفة التملق، فقد أحبوا أنفسهم وتملقوها عندما ظنوا أن باستطاعتهم هزيمة الموت وتحقيق الخلود.
                            وللاسف هدا من نري في مجتمنا ولا لم نعد نعرف التملق من التودد
                            موضوكي رائع
                            تقبلي مروري

                            تعليق


                            • #15
                              شكرالك اختي لؤلؤة المنتدى على المداخلة القيمة اللتي شخصت جانب مهم وهي ظاهرة التملق في المجتمع الفاسد اللذي تحكمه المصلحة .
                              اما بخصوص سؤالك عزيزتي على علاقة التملق بالقردة, اعترف عند قراءتي لهده المعلومة دهشت مثلك لكن قلت مع نفسي ربماالاخت مافهماتش المقصود من الموضوع, او ربما امر آخر... اوى اش غدي نقولك اختي
                              اللهم ارنا الحق حق وأرزقنا أتباعه و أرنا ألباطل باطلا وأرزقنا أجتنابه.
                              يااااااااااااااارب
                              اسعدت بمشاركتك, الله ولي التوفيق

                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              يعمل...
                              X