إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حملةانت طيبة كالنحلة..يا بنت عائشة انضمي*3*

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حملةانت طيبة كالنحلة..يا بنت عائشة انضمي*3*

    حملةانت طيبة كالنحلة..يا بنت عائشة انضمي*1*
    اعتمدت على هذا الرابط قبل الحملة 1
    حل لك.لها ولنا.. لكن هل يمكن ان نكون مثلها
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?70619-

    Read more: http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...#ixzz1AtuCjDzT
    1

    ورابط الحملة 1هو هذا تفضلي

    Read more: http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...#ixzz18PFBlFY3
    الحملة رقم2تفضلي
    http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...E4%D6%E3%ED*2*

    وهذه الحملة رقم 3 بحلة جديدة في ركن النقاشات تفضلي حبيبتي
    بسم الله الرحمن الرحيم..
    حبيباتي يا كل الطيبات هيا نتواصل كما اخبرتكن هنا حملتنا لها الصلاحية ان تحل في كل ركن طيب لانها حملة طيبة كالنحلة تماما اينما وقعت تاكل طيبا او تحط طيبا.بخليتنا امهات متوادات وبنات مطيعات ثابتات باذن الله فاللهم ارزقهن الازواج الصالحين يا رب. وزوجات صالحات ..ثقافة علم.دين...فنون ولا نزكيهن..كلنا قلب واحد .
    القلب الطيب بين ضلوعنا يخفق حبا واخلاصا..
    للجميع مرحبا بكن بيننا وكل النحيلات ترحبن بكن وعلى راسهن المسيرة بنتي الحبيبة اناقة ريم وماشاء الله ستتقدم بلائحة كل الخلية متى سمحت لها الظروف.
    محبتكن المشرفة المحبة ام الصالحين
    .
    موضوع النقاش الاول هنا بركن النقاشات فهو ببر الوالدين

    استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
    ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
    امة الستير طهورا حبيبتي

  • #2
    ام الصالحين مرحبا بينا عندك فالحملة رقم 3
    حبيبتي ما نحتاج لترحيب نحن بناتك و كلنا معك اينما كنتي يا طيبة يا عسولة
    لنناقش موضوعنا



    اعلموا أيتها النحيلات الطيبات أن الوالدين هما الشموع المضيئة في حياتنا الدنيا ، بل هم ريحانة منازلنا وقُرَانا ومجتمعاتنا . هم الذين تسببوا في وجودنا – بعد الله عز وجل-، وأحاطونا بالرعاية والاهتمام، وسعوا في راحتنا وتوفير كل سبل الراحة والسعادة لنا، وزرعوا فينا الأخلاق الفاضلة ، وسقوها بالشذى والريحان وقطرات الندى حتى كبرت واستقرت ونمت ، فرفرت أوراقها الخضراء ، وأثمرت خيرا كثير ، وأمدونا بالنصائح والتوجيهات السديدة ، لم يثنهم في ذلك تعب أو عمل أو مشقة .إذا ، ما وجبنا تجاههم ؟ ما دورنا نظير ما قاموا به من أجلنا ؟ هل نبرّ بهم ونحيطهم بالعطف والحنان أم نعقهم ونخاطبهم بالغلظة والشدة، أم نتركهم كالشماعة نُعلّق عليها أخطاءنا وتقصيرنا وهمومنا وقلة حيلتنا؟!!!إن البعض من الأبناء – هداهم الله – يتصرّفون مع أبائهم تصرفات عشوائية ، تصرفات مرفوضة . يُقابلون الإحسان بالإساءة ، والجميل بالنكران ، يعتبرون آباءهم همّا ثقيلا على قلوبهم ، يُعاملونهم معاملة سيئة ، يتمنّون الخلاص منهم ليرتاحوا من همهم – كما يدّعون – وليرتاحوا من نظرات الناس المستنكرين على تصرفاتهم الخاطئة مع آبائهم ، علينا نحيلاتي ببر الوالدين وطاعتهما في غير معصية الله ، حيث إن رضاهما من رضا الله ، قال تعالى : { وقضى ربك ألاّ تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما ، واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا } .ومن خلال ما سبق ، يجب على كل نحلة مخاطبة والديها بأدب وبأسلوب لين وعدم نهرهما وزجرهما ، والتلطف عند الحديث معهما، والمحافظة على سمعتهما وشرفهما ، وصلة أصدقائهما وإكرامهما ، والعمل على كل ما يسرّهما ويفرحهما ، والدعاء لهما في حياتهما وبعد موتهما ، وأدعو الله دائماً ما حييت ، لهما بالمغفرة والرحمة كما ربَّياني صغيرا ، لأنهما صحبا المعروف والإحسان علي وقد جاء من حديثه عليه الصلاة والسلام : (( من صنع إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه )) . وقد علم سبحانه أن الولد مهما صنع من المعروف مع والديه فلن يستطع أن يرد اليسير من جميلهما عليه فقد جاء عن أبى بردة ؛ أنه شهد ابن عمر ، ورجل يماني يطوف بالبيت - حمل أمه وراء ظهره - يقول:

    إني لها بعيرها المذلل إن أذعرت ركابها لم أذعر

    ثم قال: يا ابن عمر! أترانى جزيتها ؟ قال: (( لا . ولا بزفرة واحدة ، واحدة . ولهذا قال سبحانه { وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً }

    ولا يقدَّم عليهما بالفضل إلا الخالق وهو الحق جل في علاه فهو المسبب لوجودي في هذا الوجود ، فهو صاحب المن والجود والكرم سبحانه ، وكذلك عبد الله وحبيبه ومصطفاه محمد صلى الله عليه وسلم فهو له الفضل في تبليغنا الرسالة وتأدية الأمانة فصلوات الله وسلامه عليه في السماوات والأرض وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين وعلى آله أجمعين .

    والله سبحانه وتعالى يُذَكِّر الإنسان دائماً في محكم تنزيله أن الله خلقه في بطن أمه وهو وهن وأمه بطبيعتها كامرأة مخلوق ضعيف فهي وهن ، فكان الحمل وهناً على وهن كما قال تعالى : { وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ }

    . فانظرن أخواتي في الله إلى هذا المجهود العظيم الذي بذلته أمكي وهي حامل بكي في أحشائها تسعة أشهر وهي الضعيفة بطبيعتها ، فمثل ذلك على نفسك أختي في الله لو أنك اشتريت حاجة ما ، تزن اثنين كيلو غرام فهل تستطيع أن تحمله بيد واحدة من السوق إلى البيت دون أن تغير إلى اليد الأخرى ؟!! فكيف بهذه الأم الضعيفة حملتك تسعة أشهر تأكلي من أكلها تتغذَّي من دمها كالعلقة تأخذي من نفسها ، تسعة أشعر ، وأنتي أحب إلى قلبها من العسل ، ويا ليت هذا فحسب بل عندما يحين موعد خروجكي من بطنها تأتي الزفرات والآهات والآلام من أمكي وربك أنك تستعصي عن الخروج فيؤدي الأمر بالطبيب أن يفتح بطن أمك بالمشرط لإخراجك ، ويا ليت ذلك يعجبك تخرجي وأنت تبكين ، وأمك تلك المسكينة لما تستيقظ من البنج بعد غيبوبتها أثناء عملية الولادة ، تنظر إليكي بعين العطف والرحمة فتنسى كل ما عانته من الآلام طيلة مدة الحمل والولادة بنظرة واحدة وهي تقول " ربي ، ربي خذ من عمري وأعطه " .

    وهناك من يقابل هذا الإحسان بالإساءة والعقوق ، وقد سمعنا ونسمع من القصص الغريبة عن أصحاب العقوق كيف يعملون آبائهم حيث نشرت جريدة من إحدى الجرائد العربية

    هذه القصة وهي : بينما رجل في إحدى الدول العربية خرج للنزهة هو وأهل بيته إلى شاطىء البحر للسمر هناك ، بينما هو على الشاطىء لاحظ امرأة عجوز لوحدها جالسة هناك ، وهذه المرأة لها فترة من الوقت فلأول وهلة اعتقد الرجل أن هذه المرأة تنتظر أحد أبنائها أو أقاربها ، ولكن سرعان ما تبدد هذا الظن باليقين أن للمرأة شأن ما وخاصة أن الرجل أراد أن ينقلب إلى بيته بعد قضاء النهار وانتصف الليل وهو على الشاطىء فقال لأهله أريد أن ارى تلك العجوز لعل لها حاجة أقضها لها ، فاتى إليها وسألها عن شأنها وعن انتظارها لهذه الساعة المتأخرة من الليل ، فأجابته أنها تنتظر ولدها والذي أتى بها إلى هنا وقال لها لا تبرحين هذا المكان حتى آتي لآخذك ، وها أنا أنتظر ولدي ، فقال لها يا أماه لا أظن إنه سيأتي وخاصة أن الوقت قد تأخر فهيا بنا إلى بيتي ونحن سنتصل به بعد ذلك ، فأبت الذهاب معه وأكدت عليه إنه سيأتي لا محالة وخاصة إنه ترك معي ورقة ، فقرأها الرجل وإذا بها " الرجاء على من عثر على هذه العجوز أن يضعها في دار العجزة "

    فسبحان الله هل جزاء الإحسان إلا الإحسان والحق جلَّ وعلا في علاه يقول : { وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً }




    " اللهم بلغنا وسلمناإلى رمضان وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا "

    تعليق


    • #3
      سعيدة بانضمامي لكن وسعيدة بجوابي
      في هدا الموضوع الثالث
      ميمتي لك كل الحب

      اناقة سلامي لك كيف انتي
      مواضيع الأنيقة " فيروز فلسطين " متجدد باذنه تعالى



      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        حملة طيبة وان شاء الله تكون خلية مباركة لكل الطيبات
        لك كل الود والحب امي الحبيبة ومشرفتنا المحبة
        اكيد لي عودة ان شاء الله للموضوع ومادمت انت النحلة الام فاكيد اني من بناتك ونحلة من نحيلات الخلية
        قبلاتي لك







        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ها حنا جينا امي الغالية كيف ماوعدنا ك


          الهدف الاول 62 ان شاء الله
          sigpic


          ام ادم وريان

          تعليق


          • #6
            -من ادب التعامل مع الوالدين :
            1. عدم النظر إليهم بحدة.
            2. عدم المشي أمامهم.
            3. ينفّذ ما يريدون منه قبل أن يطلبوه ويتحمّل ما يقولون له لأنهم يريدون الخير له.
            4. يدعوا لهما ويطلب من الله أن يرجمها كما ربّياه صغيراً.
            5. لا يقل لهما حتى كلمة أف.
            6. يعلم أن والداه هم أصله ولولاهما لم يكن.
            7. لا يمل منهما ولا في خدمتهما.
            8. يتذلل لهما ويتواضع لهما ويشكرهما.
            9. مخاطبتهما بصوت لطيف حسن جميل.
            10. لا يعمل عملاً سيئاً أو يقول شيئاً قبيحاً فيسب الناس والديه.
            11. يستغفر الله لهما دائماً ويعمل لهما الخيرات حيين كانا أو ميتيّن.
            12. ثواب بر الأم أعظم.
            13. يقضي لهما ديونهما.
            14. إذا كبرا في السن يهتم بهما ويتحمّل منهما كل شيء.


            الهدف الاول 62 ان شاء الله
            sigpic


            ام ادم وريان

            تعليق


            • #7
              مبروك الخلية الثالثة حبيباتي النحيلات
              الله يجمعنا ديما على الخير يا ربي

              سوف انقل مشاركتي على موضوع بر الوالدين من الخلية رقم 2 باش نكملوا النقاش ديالنا



              البر بالوالدين

              احن الناس علينا فالدنيا
              حبهم غير مشروط و بدون مقابل
              عين تسهر على راحتنا و هنائنا
              عين لا تكل و لا تنام
              تضحي بالغالي و النفيس فسبيل بسمتنا و لا تنتظر المقابل لذلك
              اللهم دعوة بعد الممات و الاعتناء في الكبر

              اللي مرضي والديه كينال رضى الله فالدنيا و ربي تينور وجهه سبحان الله بدعاوي الخير و الرضى من والديه
              فين ما حط يده ما يتخص و ربي تيكون راضي عليه
              لانه كيبر باللي ولدوه و رباوه و كيتقي فيهم الله فكل كلمة و كل تعامل
              ولو شنو نعملوا ليهم ما نكفيوهم حقهم
              شحال من واحد الله يستر تيتزوج و يرمي الام دياله و يهملها فسبيل ارضاء الزوجة اللي ما ربت ما سهرت ما طعمت .الله يستر
              شحال من واحد تيطوال و يعراض و يولي يرفع صوته على الاب دياله و يقوليه انت متتعرف والو.و شحال قاسحة يا ربيهاد الكلمة.راه هو اللي جابك للدنيا و هو اللي علمك كلشي و انت تنكرتي ليه و قلتي متيعرف والو
              الله يحفظ من هاد الناس

              راه البر بالوالدين من اعظم الطاعات للتقرب من الله عز و جل


              :" وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا " .. (الإسراء :23) وبلغت وصية الله سبحانه وتعالى بالوالدين أنه أمر الأبناء بالتعامل معهما بالإحسان والمعروف حتى ولو كانا مشركين ، فقال تعالى : " وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ " .. (لقمان : 15)

              كاين كثير من اوجه البر بالوالدين
              الرافة و الاعتناء بهما

              نقلت ليكم هاد الموضوع الجد مفيد

              حقوق الوالدين :
              إذا كان من الطبيعي أن يشكر الإنسان من يساعده ويقدم له يد المساعدة ، فإن الوالدين هما أحق الناس بالشكر والتقدير ، لكثرة ما قدما من عطاء وتفانى وحب لأولادهما دون إنتظار مقابل ، وأعظم سعادتهما أن يشاهدا أبناءهما في أحسن حال وأعظم مكانة ..
              وهذه التضحيات العظيمة التي يقدمها الآباء لابد أن يقابلها حقوق من الأبناء ومن هذه الحقوق التي وردت في القرآن الكريم :
              1-الطاعة لهما و تلبية أوامرهما .
              2-التواضع لهما ومعاملتهما برفق ولين .
              3-خفض الصوت عند الحديث معهما .
              4-استعمال أعذب الكلمات وأجملها عند الحديث معهما .
              5-إحسان التعامل معهما وهما في مرحلة الشيخوخة وعدم إظهار الضيق من طلباتهما ولو كانت كثيرة ومتكررة .
              6- الدعاء لهما بالرحمة والغفران .

              أحق الناس بحسن الصحبة :
              أن أعظم صحبة للإنسان هي صحبة الوالدين ، وهى صحبة يرضى بها الإنسان ربه ويرجو بها حسن الثواب في الآخرة ، ومعنى الصحبة ، هو أن يحاول الإنسان أن يرد الجميل لوالديه ، ويعمل على رعايتهما ، وبخاصة إذا كبرا في السن واحتاجا إلى العون والرعاية .
              وجاء في الحديث أن رجلا جاء إلى رسول الله-صلى الله عليه و سلم- ،
              فقال : يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي ؟
              قال : أمك .
              قال : ثم من ؟
              قال : أمك .
              قال : ثم من ؟
              قال : أمك .
              قال : ثم من ؟
              قال : أبوك . (رواه البخارى ومسلم)
              وقال -صلى الله عليه و سلم- : "إن الله يوصيكم بأمهاتكم (ثلاثا) إن الله يوصيكم بالأقرب فالأقرب " (سنن ابن ماجة – كتاب الأدب – باب بر الوالدين) .

              بر الوالدين قبل الجهاد :
              حرص الإسلام على إكرام الوالدين ورعايتهما ، وجعل ذلك جهادًا يعادل الجهاد في سبيل الله ، فلا يخرج أحد إلى القتال وأبواه أو أحدهما يحتاج إلى عونه .
              - أتى رجل إلى رسول الله -صلى الله عليه و سلم- يبايعه على الجهاد والقتال ، فسأله النبي -صلى الله عليه و سلم- هل من والديك أحد ؟ قال الرجل : كلاهما حي يا رسول الله ، قال -صلى الله عليه و سلم- : ارجع إلى والديك وأحسن صحبتهما . (البخارى 3004 ، ومسلم 2549)
              - وفى رواية ثانية أن رجلاً من اليمن هاجر إلى النبي -صلى الله عليه و سلم- يستأذنه في الجهاد ، فقال -صلى الله عليه و سلم- : هل لك أحد باليمن ؟ قال : أبواي ، قال : أذنا لك ؟ قال : لا .
              قال : فارجع إليهما ، فاستأذنهما ، فإن أذنا لك فجاهد والإ فبرهما
              (رواه أبو داود 2530) .
              بر الوالدين بعد وفاتهما :
              لا ينتهي البر بالوالدين بموتهما أو بموت أحدهما ، بل يستمر إلى ما بعد الموت ، فقد روى إن رجلاً جاء إلى رسول الله -صلى الله عليه و سلم- فقال :
              يا رسول الله هل بقى من بر أبوي شيء أبرهما به بعد موتهما ؟ قال : نعم الصلاة عليهما ، والإستغفار لهما وإنفاذ عهدهما من بعدهما ، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما ، وإكرام صديقهما (مسند أحمد 3/497)
              وفى الحديث حث على بر الوالدين في حياتهما وما بعدها ، ويكون ذلك بالاستغفار لهما ، والوفاء بالعهود والمواثيق التي عقداها في حياتهما وإكرام أصدقائهما وصلة أرحامهما .
              بر الوالدين ولو كانا غير مسلمين :
              الأباء هم الأباء مهما اختلفت ديانتهم عن دين أبنائهم يشعرون بالحب والمودة تجاة أبنائهم ، وتربطهم بهم علاقة الدم التي لا يمكن أن تضيع ، وفى الوقت الذي حرص فيه على الإلتزام بالدين الحق دعا إلى بر الوالدين غير المسلمين وعدم عقوقهما ما داما لم يطلبا من أبنائهم ترك الإسلام أو معصية الله تعالىكما جاء في الآية الكريمة :
              وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (15) (لقمان : 15 )
              وقد طلب الرسول -صلى الله عليه و سلم- من أصحابه البر بآبائهم غير المسلمين:
              تقول أسماء بنت أبى بكر الصديق رضى الله عنه : قدمت على أمي وهى مشركة في عهد رسول -صلى الله عليه و سلم- فاستفتيت رسول الله -صلى الله عليه و سلم- قلت : قدمت على أمي وهى مشركة ، أفأصلها ؟ قال : نعم : صِلى أمك . البخارى 5979 ، مسلم 1003)

              أحاديث في الترغيب في بر الوالدين والترهيب من عقوقهما :
              - قال رسول الله -صلى الله عليه و سلم-: "رضا الله في رضا الوالد وسخط الله في سخط الوالد "
              (الترمذى :1899)
              - قال رسول الله -صلى الله عليه و سلم-:" ألا أنبئكم بأكبر الكبائر" ، قلنا : "بلى يا رسول الله "، قال رسول الله :" إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات ، ووأد البنات "(البخارى:3677)

              صور من البر :
              ضرب لنا صحابة رسول الله -صلى الله عليه و سلم- والسلف الصالح أروع الأمثلة في البر بالوالدين والإحسان إليهما ، ومن ذلك ما يروى من أن "أسامة بن زيد" كان له نخل بالمدينة ، وكانت النخلة تبلغ نحو ألف دينار ، وفى أحد الأيام اشتهت أمه الجمار ، وهو الجزء الرطب في قلب النخلة ، فقطع نخلة مثمرة ليطعمها جمارها ، فلما سئل في ذلك قال : ليس شيء من الدنيا تطلبه أمي أقدر عليه إلا فعلته .
              وكان "على بن الحسين" كثير البر بأمه ، ومع ذلك لم يكن يأكل معهما في إناء واحد،
              فسئل : إنك من أبر الناس بأمك ، ولا نراك تأكل معها ؟!
              فقال : أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها ، فأكون قد عققتها .
              ويحكى أن إحدى الأمهات طلبت من ابنها في إحدى الليالي أن يسقيها ، فقام ليحضر الماء ، وعندما عاد وجدها قد نامت ، فخشى أن يذهب فتستيقظ ولا تجده ، وكره أن يوقظها من نومها ، فظل قائمًا يحمل الماء حتى الصباح .

              يالله شاركوا معايا















              مايا 04 سابقا

              تعليق


              • #8
                حبيبتنا الغالية نحن معك اينما حللت وارتحلت لانحتاج ترحيبا لان قلبك يسعنا كلنا حملة طيبة ان شاء الله وخلية موفقة مثمرة بالعطاء والخيرات والعمل الطيب والمشاركات المميزة المستخرجة من شهدها المعطاء بالعسل الشافي

                تعليق


                • #9
                  عن عائشة أم المؤمنين
                  رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
                  ( دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا ؟
                  فقالوا : حارثة بن النعمان )
                  فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
                  ( كذلكم البر كذلكم البر [ وكان أبر الناس بأمه ] )
                  مواضيع الأنيقة " فيروز فلسطين " متجدد باذنه تعالى



                  تعليق


                  • #10

                    البر بالوالدين

                    اين يتجلى هاد البر و ماهي اوجهه
                    و شنو تيعقبه من رضى الله و النور فالدنيا و الاخرة

                    نماذج عايشتوها و شفتوها لناس كانوا بارين بوالديهم
                    و نماذج لناس كانوا مساخط الله يستر
                    للعبرة و الموعظة.موضوع فيه مايتقال

                    لي عودة للموضوع

























                    مايا 04 سابقا

                    تعليق


                    • #11
                      أعظم البر
                      ( بر الوالدين )
                      الذي لو استغرق المؤمن عمره كله في تحصيله لكان أفضل من جهاد النفل ،
                      الأمر الذي أحرج أدعياء القيم والأخلاق في دول الغرب ،
                      فجعلوا له يوما واحدا في العام يردون فيه بعض الجميل للأبوة المهملة ،
                      بعدما أعياهم أن يكون من الفرد منهم بمنزلة الدم والنخاع كما عند المسلم الصادق
                      مواضيع الأنيقة " فيروز فلسطين " متجدد باذنه تعالى



                      تعليق


                      • #12
                        سبحان الله البر بالوالدين عندو منزلة كبيرة ومن بين القصص او الاحاديت اللي كنت سمعت بيه وعجبني بزاف هادا ونقلتولكم باش تشوفو المنزلة ديال الانسان البار بوالديه
                        كان عمر رضي الله عنه إذا أتى عليه أفراد اليمن سألهم أفيكم أويس بن عامر ؟ حتى أتى عليه ، فقال : أنت أويس بن عامر ؟ قال : نعم ، قال ، من مراد ثم من قرن ؟ قال : نعم ، قال : فكان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم ؟ قال : نعم ، قال : لك والدة ؟ قال : نعم ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرئ منه إلا موضع درهم ، له والدة هو بها بر ، لو أقسم على الله لأبره ، فإن استطعت أن يستغفرلك فافعل ، فاستغفرلي ،, فقال له عمر : أين تريد ؟ قال : الكوفه ، قال : ألا أكتب لك إلى عاملها ؟ قال : أكون في غبراء الناس أحب إلي ـ فلا إله إلا الله ـ انظر إلى هذه المنزلة التي بلغها وحظي بها هذا البار بأمه حتى أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر عنه وعن بره بأمه ، وقال لعمر فاروق الأمة أحد المبشرين بالجنة : إن استطعت أن يستغفر لك فافعل .


                        الهدف الاول 62 ان شاء الله
                        sigpic


                        ام ادم وريان

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة ام ايوب وانس مشاهدة المشاركة
                          السلام عليكم
                          حملة طيبة وان شاء الله تكون خلية مباركة لكل الطيبات
                          لك كل الود والحب امي الحبيبة ومشرفتنا المحبة
                          اكيد لي عودة ان شاء الله للموضوع ومادمت انت النحلة الام فاكيد اني من بناتك ونحلة من نحيلات الخلية
                          قبلاتي لك


                          اهلا بيك حبيبتي المشرفة اشتقت اليك و كيف حال الاولاد اكيد يشرفنا نحن و ام الصالحين ان تكوني بيننا لنا الشرف العضيم سادرج اسمك معنا في الخلية مرحبا بيك غاليتي




                          " اللهم بلغنا وسلمناإلى رمضان وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا "

                          تعليق


                          • #14
                            ام الكتامين اناقة ريم فيروز فلسطين فيوزةهبة الله وعلى راسكن حبيبتكن وحبيبتي اختكن وبنتي المشرفة الطيبة ام انس وايوب..اشهد الله اني احبكن فيه.
                            لو سمحتن فالخلية امانة بين ايدينا جميعا.فبيتي يناديني هنا بمطبخي من قعر مملكتي الصغيرة.ان شاء الله اقضي مصالحي وقد اسرفت هذا الصباح لكن في الخيرات ربي يحفظكن ومرحبا بنا جميعا عند بعضنا البعض.اناقة ريم حبيبتي ضروري ديري جدول الاعمال وديري الفهرس ديال اول موضوع وممكن يكون موضوع مستقل ولك في اختك هبة الله مساعدة وكلنا علاش لا هيا حبيباتي من فضلكن ضربة ضربة حتى نمشيو بعيد وتعم الاستفادة حتى لزائرات الركن ديالنا ومنتدانا وهنا في النقاشات الجادة احبكن حبيباتي...قبلاتي الطيبة من قلبي ..لا تنسينني من الدعاء .منفضلكن اخترن الصيغة ولما اتمكن ادخل..ربي يمتعكن برضى الله ثم الوالدين والازواج يارب ويجيب لبناتي الازواج الصالحين اللواتي تنتظرن ازواجا وربي يكونو طيبين ومتفهمين يارب.قبلاتي نحيلاتي الحبيباتي .
                            المطبخ ينادينننننننننننننههههههه

                            استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
                            ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
                            امة الستير طهورا حبيبتي

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة ام الصالحين مشاهدة المشاركة
                              ام الكتامين اناقة ريم فيروز فلسطين فيوزةهبة الله وعلى راسكن حبيبتكن وحبيبتي اختكن وبنتي المشرفة الطيبة ام انس وايوب..اشهد الله اني احبكن فيه.
                              لو سمحتن فالخلية امانة بين ايدينا جميعا.فبيتي يناديني هنا بمطبخي من قعر مملكتي الصغيرة.ان شاء الله اقضي مصالحي وقد اسرفت هذا الصباح لكن في الخيرات ربي يحفظكن ومرحبا بنا جميعا عند بعضنا البعض.اناقة ريم حبيبتي ضروري ديري جدول الاعمال وديري الفهرس ديال اول موضوع وممكن يكون موضوع مستقل ولك في اختك هبة الله مساعدة وكلنا علاش لا هيا حبيباتي من فضلكن ضربة ضربة حتى نمشيو بعيد وتعم الاستفادة حتى لزائرات الركن ديالنا ومنتدانا وهنا في النقاشات الجادة احبكن حبيباتي...قبلاتي الطيبة من قلبي ..لا تنسينني من الدعاء .منفضلكن اخترن الصيغة ولما اتمكن ادخل..ربي يمتعكن برضى الله ثم الوالدين والازواج يارب ويجيب لبناتي الازواج الصالحين اللواتي تنتظرن ازواجا وربي يكونو طيبين ومتفهمين يارب.قبلاتي نحيلاتي الحبيباتي .
                              المطبخ ينادينننننننننننننههههههه

                              لا فض فوكي
                              ولا شلت يمينك
                              انه حقا كلمات لا تصدر الا من انسان ذو احساس مرهف وقلب واسع

                              سيري ميمتي ووجدي لينا معاااااااااك
                              ها احنا جاييييييييييييييييين
                              نتغداوا معاك
                              مواضيع الأنيقة " فيروز فلسطين " متجدد باذنه تعالى



                              تعليق

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                              الأعضاء الأكثر نشاط

                              تقليص

                              There are no top active users.
                              يعمل...
                              X