إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل تجرح ام تسامح

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل تجرح ام تسامح

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عندما تتألم وتجرح من أعز الناس هل تفكر بالإنتقام

    .. أم .. العفو والتسامح ..؟
    قضية جلية قد وقع إختياري عليها ... لابد أنها تحمل الكثير

    من منا ينتقم إذا جرحه أعز الناس ومن منا يصافح عن خطأه

    ويداري جرحه بآهاته ويسامح غاليه الذي تسبب له

    بألم لا نهاية لحدوده ...

    قضية هي البحر بحد ذاتها وآرائكم هي شاطئ الأمان لها

    الإنتقام ... التسامح ؛

    بينهما جسر طويييييل لا يلتقيان أبدا ، فهل أنتِ

    ممن ينتقمون إذا تعرضوا لأي جرح أكان سببه

    عدم الوفاء / الخيانة / الكذب .....الـخ ...

    أم أنك ممن يقدمون على التسامح والغفران بحق من اخطأ

    في حقك وجرحك جرح مازلتَ منه تعاني .....

    هذه القضية هي بين أيديكم اليوم .. لنناقشها سويةً

    ولتعرف نفسك أكثر في هذه المواقف هل تنتقم أم ..

    تسامح وتعفو ..؟

    فلنتناقش معاً ولا يسعني إلا أن أذكر أن النقاش هو رأي

    معارض لرأي آخر بحسن الأسلوب وطيب الحروف ،


    سؤال النقاش : ـ

    عندما تتألم وتجرح من أعز الناس هل تفكر بالإنتقام
    .. أم .. العفو والتسامح
    مع خالص تــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــحياتي.. .


  • #2
    اسامح دائما واجد الهناء والراحة ومهما كان المعتدى امامى بكلامه وتعبيراته فانى لا اجيب وهده مواقف كثيرة كانت لى فى العمل وفى النهاية باتى المسىء ليطلب السماح ما يفوق ثلاثين سنة من العمل لا اجيب المتهجم الابقول الله يهديك حتى زوجى والحمد لله مسيرتى اثبتها بتحكم عقلى واعصابى وايمانى بكظم الغيظ علينا بالتمسك بديننا الاسلامى والله يهدينا

    تعليق


    • #3
      شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . اسامح دائما كيف ما كيقو لو قلبي ا بيض لكن بعض المر ات كنحس ان هاد التسامح شئ سلبي فيا

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        سؤال صعب لأني في هذه الأيام بل من شهور و أنا أنا أعاني من الإساءة التي حصلت من أخوات زوجي هداهن الله. المشكلة أني أبدا لم أتعرض لهكذا موقف من الكلام المخجل خصوصا و أني أسكن في بلد بعيد منهم و نلتقي مرة كل سنة أو سنتين (وأتواصل معهم يالإنجليزية) المهم أنهن أسأن لأخوهن و هو زوجي و امتد الكلام الجارح لي فما كان مني إلا أن طلعت من بيتهم مع زوجي و أولادي إلى الفندق ثم بعدها الى المطار مع أني حاولت الإصلاح و كانت ردودهن الإستهزاء و السخرية و المزيد من الرسائل Sms المقززة ... مرت علي أيام مليءة بالأرق و المرارة لأني لم أرد كرامتي و لم أقل لهم من الكلام ما يشفي الغليل و لكن خوفي من أن أصير مثلهن و صبر زوجي أسكتني ... ذهبت الى مكة للعمرة و دعيت لهن بالهداية و أن يكف الله عني شرورهن . المشكلة أني أتعصب لأنهن يفرضن طلباتهن على زوجي عن طريق الأم و ألأب و التي هي غير معقولة خصوصا أن سبب الخلاف كان بسبب البنات و خروجهن مع الشباب و الآن زواج احداهن برجل مجهول تعرفت عليه بالإنترنت و فرضهن مصاريف أكثر(الزواج من ذهب و ملابس و و) زيادة على مصاريف المعيشة و العلاج و العملية الأخيرة للأب و التي تمت في هذا الشهر.
        و تراني أحيانا أتسامح معهم لأمضي في حياتي و تارة أستشيط غضبا من تصرفلتهم و الكلام المروج في العائلة عن عدم مبالاتنا بهم و الله المستعان عما يقال . أحاول أن أتجاهلهن و أن أنسى كل ما حصل و أقول الله يسامحهم و لكن في قرارة نفسي أنا باقي مقلقة من جهتهوم . لا أسعى الى ألإنتقام و لكن ليتركوني في حالي هذا ما أريد. بارك الله فيك على هذا الموضوع أختي نظرة فرح و ننتظر المزيد من الإجابات. شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

        تعليق


        • #5
          ذكرتني أختي بسوال وضعته في نفس السياق و أجابتني الأخت الغالية أم سارة وهنا اورد جوابها و في نفس الان أدعوا كافة أفراد منتدانا الى التسامح و نسيان الجرح عسى أن يغفر الله ذنوبنا و يجعلنا من الصالحين.و هنا جواب أم سارة


          http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?t=28047
          يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا يزيد سفاهة وأزيد حلما كعود زاده الإحراق طيبا

          تعليق


          • #6
            [frame="13 98"]
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            بادئ دي بدء احب ان اشكركي اخيتي على هدا الموضوع الرائع و الاسلوب الاروع
            فالموضوع في غاية الاهمية
            و لكي اجيبكي احب فقط ان انوه لكي عزيزتي اني من الناس الدين ظلموظلما عظيما و من اقرب الناس الي.
            لكني و اقسم بالله العلى العظيم اني احمد الله كثيرا اني من المظلومين و لست من الظالمين.
            حدث كثيرا ان اغمضت الطرف على من ظلمني ليس خوفا او دلا لكنه و لله الحمد عزة و شانا
            فكما قال الشاعر

            يخاطبني السفيه بكل قبحا:::: فأأبى أن أكون له مجيبا
            ويزيد سفاهة وأزيد حلما ::::: كعود زاده الاشعل طيبا


            اما ان كنت ساسامح ام لا
            الحقيقة ان لتسامحي درجات كما ان لجروحي ايضا درجات
            لكني ابدا لم اصل الى درجة الحقد
            فانا دائما اقول
            حسبي لله و نعم الوكيل
            و شكرا مرة اخرى على الموضوع
            [/frame]

            تعليق


            • #7
              [align=center]
              بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين سيدنا محمدعليه افضل الصلوات
              أولا أود ان اشكرك اختي على موضوع، فعلا موضوع جميل
              بالنسبة لي أختي إذا تعرضت للخيانة أو الغدر أو حتى الكذب من أعز الناس ، فإنني لا أنتقم، فأنا لا أحب الانتقام فالأيام كفيلة بذلك، و لكنني حتى لو حاولت أن أسامح، أو أن أعامل هذه الشخص معاملة عادية و أنجح في ذلك و لكن شيء في داخلي أشعر به قد انكسر، فأنا مسامحة بطبعي و لكن إذا طعنت من شخص عزيز على جدا، احس بالاحباط و عدم الثقة في هذا الشخص.
              و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
              [/align]
              sigpic[SIGPIC][/SIGPIC]

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              يعمل...
              X