الاعتداء الجنسي على الأطفال إرهاب من نوع آخر....

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الاعتداء الجنسي على الأطفال إرهاب من نوع آخر....




    أمام تنامي ظاهرة الشذوذ والاعتداء الجنسي على الأطفال يطرح سؤال نفسه على كل إنسان سوي" من المسؤول؟"



    هذا السؤال سألته لنفسي كما سأله آلاف غيري.ويحق لنا أن نسأله.أو ليس هؤلاء الذين يعتدى عليهم أكبادنا تمشي على الأرض؟كيف يمكن أن يرتاح بال الآباء وأبناؤهم مهددون في غدوهم ورواحهم من وإلى مدرستهم أو روضهم...؟
    لقد دعا الرئيس الغامبي إلى قطع رؤوس الشواذ جنسيا ليريح المجتمع من شر من يريد أن تشيع فيه الفاحشة.إنه قرار جريء ينقص أصحاب القرار في الدول العربية والإسلامية. قرار أثار جدلا فقهيا بين العلماء. فنطقت الألسن وخطت الأقلام .واختلفت حوله الآراء بين مؤيد ومعارض.ومع ذلك يتفق الفريقان بأن الشذوذ الجنسي مسألة مخالفة للفطرة . يمجه الذوق السليم،وتنفر منه النفس السوية.
    هذا الأمر يزداد خطورة يوما بعد يوم وصل حد المجاهرة به.ولم يعد لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:"إذا ابتليتم فاستتروا"تأثير عليهم .إنه إرهاب من نوع آخر،بل هو أخطر منه بكثير .فإذا كان الإرهاب يحصد أرواح أبرياء،ويدمر بنايات ،ويمسح معالم...كما يخلف وراءه خوفا،وهلعا،وآثارا نفسية،وجراحا لا تستطيع الأيام أن تداويها ...إلا أنه في المقابل يعمل على ظهور القوة الحية الكامنة في المجتمع .تلك القوة التي ترفض كل سلوك يهدد الحياة الآمنة لأبناء الشعب.فتتوحد الجهود لمواجهته،والتصدي له...وهذا يعني أن الإرهاب رغم ما يخلفه من مآسي إلا أنه بعمله هذا يخلق قوة مجتمعية بناءة، تمقته،وتعمل على تبليغ هذه الرسالة لأبناء المجتمع،والأجيال القادمة... إن الشذوذ الجنسي ـ كما سبق القول ـ لا يقل خطورة عن الإرهاب خصوصا إذا اقترن بالاعتداء على أبرياء لا حول لهم ولا قوة. أقصد الاعتداء جنسيا على الأطفال.إنه اغتصاب للبراءة.إنه اغتيال للسكون النفسي،والتوازن العاطفي للطفل.إن أثر الاغتصاب،أو الاعتداء الجنسي على الطفل لا تمسحه الأيام من ذاكرته ،وهذا الأمر يقلب حياته رأسا على عقب.وقد تكبر معه عقدة هذا العمل الشنيع فتدفعه إلى الانتقام،وربما الانحراف.
    إن المغرب كباقي دول العالم أصبح يعاني من هذه الظاهرة الخطيرة التي لم تكن من أخلاق المغاربة،ولا من عاداتهم، ولا دينهم... فتأسست جمعيات تعمل على توعية المواطن بخطورتها،وتعمل على محاربتها...


    صحيح أن "حوتة وحدة كتخنز شواري"ولكن ظاهرة الشذوذ،والاعتداء الجنسي على الأطفال دفعت بعض المنابر الإعلامية التي لها وزنها،وقيمتها على الساحة ،ومن أجل زيادة مبيعاتها إلى تصوير المغرب بلدا يصدر العهارة إلى الدول الخارجية،والخليجية منها على وجه التحديد... وأن المرأة المغربية أصبحت سهلة المنال، لا تتردد في التفريط في شرفها أمام إغراء المال... كما جعلت من المغرب قبلة كل فاسق، ومنحرف،وكل باحث عن إشباع شهواته... إن مثل هذا الإعلام الذي يتخذ من مصلحته الخاصة وسيلة لتشويه سمعة بلد بأكمله ،والإساءة إلى أهله يفسد أكثر مما يصلح. وينطبق عليه قول الله سبحانه وتعالى للتنبيه إلى خطورته:"يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين".






  • #2
    في الواقع موضوعك ممكن ينقسم لعدة أقسام ولكن أكتفي بالتحدث عن نقطتين أساسيتين
    أول نقطة الشذوذ الجنسي واغتصاب الأطفال
    والنقطة الثانية دور الإعلام في تشويه صورة المغاربة ووصف المغرب كمصدر للداعرات
    أظن أن أغلب الأطفال المغتصبين يكونون أطفال شوارع ولا معيل لهم فيسقطون ضحايا للشواذ المجرمين اللذين يكبرونهم سنا وقوة
    من ناحية أخرى الأطفال العاديين يسقطون ضحايا الشواذ بسبب إهمال أولياء أمورهم أولا وأخيرا وهم من يجب معاقبتهم قبل معاقبة المجرمين لأنهم سهلوا لهم الجريمة
    فلو أنهم يحرصون على بقاء أطفالهم بجانبهم ويخيفونهم من المجرمين ويعلمونهم أن الأطفال أيضا مهددون بالإعتداء عليهم فحتما لن يبتعدو عن أبواب بيوتهم ويقللون الفرص على المجرمين اللذين يقومون بجرائمهم حين تنام العيون عن حراسة أكبادها
    أما بالنسبة لعقاب مثل هؤولاء الشواذ المجرمين فالإعدام أقل شيء يستحقونه لأنهم بالسجن سيزيدون من جرائمهم فإما سيغتصبون أو يغتصبون
    وإعدامهم سيكون عبرة للأخرين

    أما النقطة الثانية فهذه مصيبة أخرى الدعارة بالمغرب آفة لايمكن نكرانها والإعلام لايقول غير الحقيقة على حسب ماأرى والسبب هو قلة فرص العمل الي يفتح بيت وتدني الأجور والحرمان من حقوق العاملات والتحرش الجنسي بهن من أرباب العمل
    لذا تلجأ الشابات لأسهل شغل وأقدم عرفته البشرية **الدعارة**
    ولكن حين يصورون أن العاهرة المغربية **التجارة في الرقيق الأبيض** وتصديرها لبلدان الخليج فإنهم لايفضحون فقط المغربية ولكن قبلها يفضحون الخليجي فلو لم تلقى الدعارة هناك الجو المناسب لكسدت تجارتهم
    إذن كله في الهوى سوى فكل عاهرة مغربية يقابلها أكثر من واحد بل عشرة رجال خليجين في الإنحطاط
    والله سبحانه عنده الزاني والزانية سواسية فلو أقيم الحد عليهم خصوصا في المشرق كونهم يوصفون بالشرقيين وعادات **وفلسفة كاذبة **
    وهم قد عرفوا الإسلام قبل المغرب بسنيــــــن فأين هم من الإسلام بهذه النقطة

    ******أخيرا الصورة الأخيرة مرعبة لذا أحذفها فالموضوع كافي لوصف الجرايم بدون صورة
    شكرا لتفهمك

















    ياما كان فيها ممالك .. إلاوجهه كله هالك

    من ترابها ولترابها .. من وكان في الدنيا مالك
    مين وكان في الدنيا ملكه .. إلا جاله يوم وهلكه
    مهما نوره طال ظهوره .. جاي ليل ع الدنيا حالك

    جاي ليل ع الدنيا ضلمة .. ياما ناس في الدنيا ظالمة
    في المظالم كل ظالم .. جايله ليل أسود وحالك
    ياما كان فيها وياما .. من هنا ليوم القيامة
    الممالك والمهالك .. مالي يا دنيا ومالك











    شكرا غاليتي أمنار


    حملة الدعاء لاخواننا السوريون يوم الجمعة هلمي اختي


    ،أستحلفكن بالله..الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لاخواننا في سوريا.







    تعليق


    • #3
      شكرا على مرورك و على ردك اما عن حدف الصورة فأضن انك لو كنت طلبت مني دالك على الاقل يعتبر دالك احتراما لي لانها ليست صورة خليعة فإنها الواقع المر للاطفال فلا اضن ان الاشراف يخول كامل الحقوق لكي يعبتو في المواضيع و مع دالك يبقى المهم هو ردك الجميل رد مقنع
      بالمناسبة مبروك التشريف عقبال لشي حاجة كبيرة

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        شكرا اختي وديان المحبة على الموضوع .. فعلا ضاهرة جديدة على مجتمعاتنا العربية ,و لست معك بخصوص الصورة فاختي يارة فعلت عين الصواب بحذفها ولم تقم بالعبت بموضوعك لانها مشرفة القسم وهده مسؤليتها ..انا يا اختي من اصحاب القلب الرقيق رؤيتي لهده الصور تحدث لي نوع من التعب النفسي الحاد ..والامر ليس بيدي والله صرت اخاف الدخول على بعض الروابط خوفا من الاصدام بامر كهدا ..اعدريني على تدخلي
        ~ في طريقي...~


        [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



        ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
        * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





        نادية

        تعليق


        • #5
          [quote=yara2000;299551]في الواقع موضوعك ممكن ينقسم لعدة أقسام ولكن أكتفي بالتحدث عن نقطتين أساسيتين
          أول نقطة الشذوذ الجنسي واغتصاب الأطفال
          والنقطة الثانية دور الإعلام في تشويه صورة المغاربة ووصف المغرب كمصدر للداعرات
          أظن أن أغلب الأطفال المغتصبين يكونون أطفال شوارع ولا معيل لهم فيسقطون ضحايا للشواذ المجرمين اللذين يكبرونهم سنا وقوة
          من ناحية أخرى الأطفال العاديين يسقطون ضحايا الشواذ بسبب إهمال أولياء أمورهم أولا وأخيرا وهم من يجب معاقبتهم قبل معاقبة المجرمين لأنهم سهلوا لهم الجريمة
          فلو أنهم يحرصون على بقاء أطفالهم بجانبهم ويخيفونهم من المجرمين ويعلمونهم أن الأطفال أيضا مهددون بالإعتداء عليهم فحتما لن يبتعدو عن أبواب بيوتهم ويقللون الفرص على المجرمين اللذين يقومون بجرائمهم حين تنام العيون عن حراسة أكبادها
          أما بالنسبة لعقاب مثل هؤولاء الشواذ المجرمين فالإعدام أقل شيء يستحقونه لأنهم بالسجن سيزيدون من جرائمهم فإما سيغتصبون أو يغتصبون
          وإعدامهم سيكون عبرة للأخرين

          أما النقطة الثانية فهذه مصيبة أخرى الدعارة بالمغرب آفة لايمكن نكرانها والإعلام لايقول غير الحقيقة على حسب ماأرى والسبب هو قلة فرص العمل الي يفتح بيت وتدني الأجور والحرمان من حقوق العاملات والتحرش الجنسي بهن من أرباب العمل
          لذا تلجأ الشابات لأسهل شغل وأقدم عرفته البشرية **الدعارة**
          ولكن حين يصورون أن العاهرة المغربية **التجارة في الرقيق الأبيض** وتصديرها لبلدان الخليج فإنهم لايفضحون فقط المغربية ولكن قبلها يفضحون الخليجي فلو لم تلقى الدعارة هناك الجو المناسب لكسدت تجارتهم
          إذن كله في الهوى سوى فكل عاهرة مغربية يقابلها أكثر من واحد بل عشرة رجال خليجين في الإنحطاط
          والله سبحانه عنده الزاني والزانية سواسية فلو أقيم الحد عليهم خصوصا في المشرق كونهم يوصفون بالشرقيين وعادات **وفلسفة كاذبة **
          وهم قد عرفوا الإسلام قبل المغرب بسنيــــــن فأين هم من الإسلام بهذه النقطة

          ******أخيرا الصورة الأخيرة مرعبة لذا أحذفها فالموضوع كافي لوصف الجرايم بدون صورة
          شكرا لتفهمك[/quot
          والله اني متفقة معك 100/100 واكتفي بما قلته



          تعليق


          • #6
            هده الظاهرة موجودة مند القدم ولكن تمسكنا بالدين الاسلامى وبالايمان واحترام الجسد الدى خلقه الله وخوفنا من الله هو الملاد علينا ان نتمسك بالعقيدة وان لا نغفل عن الاولاد حتى ينشاوا فى مجتمع سليم الفجوة ووسائل الاعلانات والاباحيات فى المحطات التلفزية تلعب دورا مخربا لمبادىء الانسانية كم من اسرة تكمن بين طياتها اسرارا لا تريد البوح خوفا من الفحيحة كم من تلميدة كبرت جاوزت الاربعين لا تريد الزواج لانها كانت عرضة للجنس من طرف السيد الاستاد كم من بنت ساتة لانها كانت عرضة من طرف الاب وهناك كثير من المشاكل الله يستر ويردنا للصواب والله يهدى الجميع علينا بتوعية الاطفال

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            شاركي الموضوع

            تقليص

            يعمل...
            X