كيف تتصرفن أخواتي مع هذه الظاهرة ؟؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف تتصرفن أخواتي مع هذه الظاهرة ؟؟؟

    [align=center]
    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

    طرق بابي الحين رجل يقول أنه يجمع لجنازة ،فأعطيته ما كتب الله
    لكنه لم يقنع لأنه يريد مبلغ محدد مما أثار شكوكي
    وأحيانا كثيرة أجد في الطريق متسولة أو متسول يطلب ثمن الدواء أو تذكرة سفر لم تكتمل عنده وفي الغالب يكون الأمر كذبة
    لا أدري كيف تتصرفون أنتم مع هذه الظاهرة ؟
    هل تعتبرون الكلام الذي سمعتموه صحيح وتنوين الصدقة أم تحتاطون منه أما ماذا ؟
    يا حبذا لو نناقش هذه الظاهرة الغريبة التي أصبحت تطاردنا في موقف السيارات وفي أبوابنا حتى نستفيد من بعضنا البعض لكي نتفادى الإحراج المتكرر
    أنتظر ردودكن على الموضوع
    [/align]









  • #2
    شكرا اختي على الموضوع
    بصراحة دائما ما اجد هذه الاشكال في الشارع ولن اكذب في بعض الاحيان احس بالشفقة عليهم ولكن غالبا لا اتق بهم وذالك نابع مما اسمعه من قصص حول هؤلاء
    انا احبذ لو ان انسانا اراد ان يتصدق فليبحث هو بنفسه عن المحتاجين فالمحتاج اللذي تعفه نفسه عن طلب المساعدة يكون غالبا بعيد عن الانظار .








    تعليق


    • #3
      [gdwl]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      مشكوره أختي سارة على الموضوع صحيح أنه اصبح اشكالية تغزو مجتمعنا و لم نعد ندري هل محتالين هم أم محتاجين لكن ما يبدو لي أن هولاء يلحون في طلبهم و يطلبون أكتر من مجرد الصدقة و المساعدة بل يلجاؤن الى أساليب فيها نوع من المكر ما أنصح به هو توخي الحذر وكما قالت الاخت من قبلي المحتاج تمنعه العفة من السؤال و يبقى بعيد عن الانظار.
      [/gdwl]
      يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا يزيد سفاهة وأزيد حلما كعود زاده الإحراق طيبا

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        تقبل الله منك حبيبتيا م سارة.
        المهم انك نويت الصدقة فهنا تحضرني القصة الواقعية التي حكيت لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
        قد قيل له بابي هو وامي بان فلان يتصدق على قاطع الطريق وعلى الزانية و..............سبحان الله فقد اجاب شفيعنا عليه الصلاة والسلام عسى ان يطهرهم الله جميعا مما هم يسلكونه.هكذا اقول .عسى ان يكون مالك الحلال مثلا انت حبيبتي طهارة له ويعفو الله عنه تعالى.
        اللهم تجاوز عن هؤلاء الناس واغفر لهم ونبهم للطريق الذين يسلكونه لانعفة النفس خير من مد اليد والكذب احيانا وطبتا حيا وطبت ميتا يا خير خلق الله.صلى الله عليه وسلم.
        ام سارة نيتك انت سالمة فتقبل الله من الدجميع حسن النيات.يارب.والله اعلم.
        اللهم اغفر لوالدي ولريفاني ولجميع موتى المسلمين.

        استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
        ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
        امة الستير طهورا حبيبتي

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اختي ام سارة جزاك الله على طرح الموضوع
          اختي تفشت ظاهرة التسول بالحيل حتى لم نعد نثق باحد و لو كان جادا
          انا شخصيا اؤمن ان الصدقة للمقربين و لا اخفيك اني قلما اعطي الصدقة للمتسولين الا اذا كانت به عاهة ظاهرة و افضل ان اعطيها الى اقرباءنا بالبادية

          تعليق


          • #6
            [frame="14 98"]
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            بارك الله فيك حبيبتي أم سارة ..هذه الظاهرة التي طرحتها للنقاش مشكورة
            قد طغت على كل المجتمعات وليس فقط لدينا في المغرب فحتى هنا في السعودية وبلاد الخليج
            ( محيط البترول ) نجد متسولين ومتسولات شبابا وأطفالا كذلك يقفون عند الضوء الأحمر
            ليتسولو والغرابة أن لاعاهة تمنعهم عن العمل أو التصدي للمشاكل المالية بطرق أخرى أشرف للنفس
            تحفظ ماء الوجه والكرامة معا ..
            أنا شخصيا أتحذر من التصدق على هؤلاء لأني أعلم ( والعلم لله ) أنهم غير محتاجين فعلا
            كما أنه يوجد ناس كثر بأمس الحاجة لكسرة خبز لكن الحياء والعفة تمنعهم من مد اليد والتسول .. كما قالت أختي محبة رسول الله ..والقرآن الكريم يتكلم على هؤلاء الناس الذين إذا رأيتهم لاعتقدت انهم أغنياء من العفة
            وهم لا يملكون قوت يومهم ولا حتى لباس يسترون به أنفسهم وهؤلاء قد أثنى عليهم المولى .. والله سبحانه
            لا ينسى عبيده ومن يتقي الله ويحسن الظن به يرى عجبا سبحان الله ..
            والمتسولون الىن أصبحوا كما قلتي أم سارة يتشرطون !! ويطلبون مبالغ معينة أو أشياء معينة
            وإن لم تكرميهم انهالوا عليك بالشتائم والسب والقذف كذلك لاحول ولاقوة إلا بالله ..
            وقد رأيت الكثير الكثير من هذه الاصناف لكني أقول دائما الاقربون أولى بالمعروف ومن منا لا يعرف قريبا محتاجا
            فهو اولى من غيره لأننا على الأقل نعرفه تمام المعرفة ونعلم بإذن الله ان مساعدتنا بعد الله عز وجل ستنفعه
            لاننا نعرف وجعه وعوزه ..
            وفقنا الله لما يحبه ويرضاه وهدانا وإياكم سواء السبيل ..
            شكرا جزيلا لك غاليتي وجزاك المولى خيرا..
            في رعاية الله .
            [/frame]
            كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
            عذرا على طول الغياب ..
            لي عودة إن شاء الله ..

            تعليق


            • #7
              [frame="13 98"]
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              نعم حبيبتي ام سارة نحن في وقت كثرت فيه الفتن و دهب المحرم في المجرم كما يقال
              فنجد الشاب و الكهل و الصبي كلهم يتسولون فهدا تجده يتسول بامه و داك باولاده و الله يلطف
              انا شخصيا حدثت لي قصة لن انساها ما حييت
              كنت عروس و خرجت انا و زوجي للتفسح
              فجاة قابلنا رجل في كامل قواه الله يبارك و طلب معروفا زوجي تجاهله تماما
              فصاح داك السائل في وجهه : انت تسلك و الضربة تجي فيها هي.
              اااااااااااااااااااااه احسست و كان الدنيا لعبت في راسي
              كنا قد مشينا قليلا............لست ادري كيف اخرجت النقود من حقيبتي و عدت مسرعة اليه و اعطيته المعروف الدي ابعد عني حقا مصيبة حدثت لي مباشرة بعد زواجي.
              فالصدقة تطفئ غضب الرحمان .... فقط الواحد منا يجب ان ينويها لله
              شكرا ام سارة على هدا الموضوع القيم و بارك الله فيك
              [/frame]

              تعليق


              • #8
                شكرا لك اختي ام سارة على هذا الموضوع القيم الذي طرحته للمناقشة ، لان هذه الظاهرة تعتبرافة اجتماعية خطيرة تحيط بنا من كل جانب اينما حللنا واينما كنا سواء في الشارع او في المطعم او في موقف السيارات.... او حتى في منازلنا ، وهذا ما يقلق راحتنا ويجعلنا نقف وقفة تعجب من
                هؤلاءالمتسولين الذين تكاثروا بنسب عالية ،مما اعطى لمدننا منظرا مزريا قلل من جماليتها واصبحت مرتعا لمتسولين تفننوا في اساليب التسول ، ومما يثير الغضب انهم مزعجين وان الواحد منهم لا يتركك حتى تعطيه الصدقة واذا لم تعطيه كوني اكيدة انه سيسبك وهده المسالة عاينتها عدة مرات او اذا اعطيتيه الشيئ القليل لا يقنع ويدعو معك بصوت منخفظ، كنت فيما سبق لا اتردد في اعطاء الصدقة لكن بعد ان رايت ريبورتاجا في تلفزتنا المغربية عن المتسولين اندهشت عندما شاهدت المبالغ التي ضبطتها معهم الشرطة إذ وجدوا عند احدهم 200.000 درهم وعند اخرى دفتر الحساب البنكي به 150.000 درهم ..... والعدد كثير، بدات اختار الاشخاص الذين يستحقون الصدقة.
                ومما يثير الدهشة اكثر ان دولتنا خصصت دورا اجتماعية لايواء المتسولين الذين ليس لهم ماوى اوالمتخلى عنهم من طرف اهلهم او الذين لا عمل لهم ، لكن هؤلاء يرفضون العيش في هذه الدور متذرعين بحجج واهية، ويتحينون الفرص للهرب منها ، اما الذين لم يتم القبض عليهم فيتخذون جميع الاحتياطات اللازمة للفرار كلما راوا سيارة المصلحة الاجتماعية، اذن المسالة ليست مسالة حاجة بقدر ما هي تجارة يمارسها متخصصين في فن التسول، وواجب علينا ان نحتاط منهم لان من هو محتاج لا يرضى بان يمد يده للتسول بل يظل في منزله ينتظر من يحن عليه بمعونة ،وهؤلاء من علينا ان نبحث عنهم ونعينهم اذ ربما يكون احد معارفنا ونحن غافلين عنه.
                فقد وقعت لي مرة ان رأيت متسولة في محطة المسافرين لمدينتي وبعد مرور يوم اويومين تقريبا وجدتها تتسول في المدينة التي كنت اتابع فيها دراستي الجامعية وهي جد بعيدة، تفاجات من الامر وقلت في نفسي لاحول ولا قوة الا بالله لقد اصبح المتسولون متفننين في اختار الاماكن والاشخاص وتغيير الاساليب، مرة ترينهم بعدة اطفال ومرة بدونهم وما الى ذلك من الحيل، وكذلك يقومون بتبادل الاماكن مع بعض حتى يغيروا الوجوه التي اعتادت على رؤيتهم وملت منهم.
                كل هذا يحز في نفسي لان هذه الظاهرة تعطي مظهرا سيئا لبلدنا.
                اختي ام سارة ان هذا الموضوع شاسع ويتطلب الكثير من الوقت لمناقشته وساكتفي بهذا القدر.

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                شاركي الموضوع

                تقليص

                يعمل...
                X