لماذا نحسد بعضنا و نحن اتباع الرسول صلى الله عليه و سلم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا نحسد بعضنا و نحن اتباع الرسول صلى الله عليه و سلم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




    الحمد لله على الاسلام فهو اكبر نعم علينا و كل ما يرتضية الله الملك لنا هو شرف و قمة
    قال تعالى هو الذي جعلكم خلائف في الارض و رفع
    بعضكم فوق بعضكم درجات ليبلوكم في ما اتاكم ان ربك سريع العقاب و انه لغفور رحيم




    ما اود قوله هو ان الله تعالى خلق الجميل و خلق المتوسط في الجمال و خلق الغني و المتوسط الحال و الفقير وابتلى بعض الناس بالمرض و البعض منهم بالصحة
    فكل ما من الله تعالى هو ابتلاء كما قال الله تعالىفي الايه الكريمة



    فالذي لاحظته من خلالي تجربتي المتواضعة في الحياة
    ان الكثيرات من النساء و الفتيات عندهم غيرة من الفتاة الذي اعطاها الله تعالى جمالا و تحسدها و للاسف لقدالتقيت بالعديد و اعيدها العديد من االفتيات اللواتي يعتبرن نفسهن متدينات عندهم مشكلة و هي الغيرة من البنت الاكثر منها جمالا و تكون رائعة في تعاملها مع البنت العادية الشكل و تعاملها بلطف و العكس يحدث مع البنت الجميلة سواء اكانت متدينة او غير متدينة



    و الله تعالى يشهد على ما اقول


    انا اؤكد انني اعني ان الكثير من البنات يعانون هذه المشكلة و ليس الكل
    ما اود قوله هو



    لم الغيرة يا اختي المتدينة؟
    و انا اخاطب المتدينة بالتحديد لانها المفروض ان تعي دينها و تكون المثل و تزكي نفسها
    الم تعلمي ان الجمال ابتلاء عظيم لان الجميلة تكون محاطة بنظرات الاهتمام ممن حولها مما يجعل ابتلاؤها عظيم لان العجب قد يدخل الى قلبها او الكبر فالمتدينة الجميلة تصارع هذا الشعوراما الغير متدينة فلا تحاسب نفسها اصلا فالواجب علينا ان نعاملها بحكمة و نحببها في الدين بتعاملنا اللطيف
    ايضا الذي يبتلية الله تعالى بالمال و الجاة فابتلاؤة اصعب من الفقير لانه يلقى التبجيل من الناس و التقدير الزائد من الناس مما يجعل المتدين الغني يصارع شعور الفخر الذي يتسلل الى قلبة و شعور العجب بالنفس



    قال رسول الله صلى الله علية و سلم " لا يدخل الجنة من كان في فلبه ذرة من كبر"


    فالامر خطير للغاية
    فعندما يشعر الانسان المؤمن بانه اقل جمالا او مالا او صحة يكون قريبا من الله و يكون شعور العجب بعيدا عنه ولذلك كان عمر بن الخطاب رضى الله عنه و ارضاة عندما تولى الخلافة يبكي كثيرا خوفا من ان يعجب بنفسة و يخشى النفاق
    لانه يدرك ان ايبتلاء السيادة صعب و يحتاج لمجاهدة النفس
    عظيمة



    الكثير من الناس في ايامنا هذه يعجبون بانفسهم بمجرد ان يحصلون على سلطة و لو قليلة في مجال عملهم و يفتخرون بانفسهم و للاسف هذا المرض صار يصيب العديد من المتدينون و ليس الكل


    لماذا ايها المسلمون و لقاء الله تعالى حق لماذا و الله تعالى يقول " يوم لا ينفع مال و لا بنون الا من اتى الله بقلب سليم "
    فالصلاة و الصيام يجب ان يصلح القلب



    و لا تنسواان الصحابة سألوا رسول صلى الله علية و سلم عن امرأة تقوم الليل و تؤذي جيرانها فقال رسول الله صلى الله علية و سلم
    "هي في النار
    فاذكر نفسي و اياكم بهذا الحديث الخطير و بان كل ما من الله تعالى بلاء فلنحمد الله تعالى ولتكون اخلاقنا كالرسول صلى الله علية و سلم



    قال علية الصلاة و السلام "
    اكملكم ايمانا احاسنكم اخلاقا"
    صدق رسول الله صلى الله علية و سلم

    م ن ق و ل
    اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
    و
    اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

    يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

    فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق



  • #2
    [frame="10 98"]
    حبيبتي حسناء صرنا أتباع رسول الله غير بالكلام


    فأين نحن من وصاياه وأحاديثه وسنته


    لاأخفيك أحمد الله سبحانه أني عمري حسدت أحدا ولو يكون من يكون على جمال أو مال


    لكني لست متدينة ولا ملتزمة وهذا عيبي الكبير وعقدتي وحين أرى امرأة


    ملتزمة أقول يارب لما أنا لست مثلها


    يارب إلى متى ضعفي إلى متى سأظل هكذا أنعمت عليهن بهدايتك فانعم علي


    مثلهن وابعد شياطين الجن والإنس عني


    لاأدري أأغبط الملتزمات أم أحسدهن علما أني أكره هذه الصفة فماذا


    ترين أخواتي أنتن بعد ماحكيت؟؟؟؟


    أما بخصوص الجمال فلله الحمد لم يكن يوما هاجسي وأحمد الله سبحانه على ما وهبني وأحمده أن جعل قلبي أجمل من وجهي وأقول دوما كم من جميلة يشمئز منها القلب وينفر فالجمال أقيسه بالأخلاق وحلاوة السان لا بصورة وهبها الله وقد تتشوه لسبب ما دون سابق إنذار
    فاللهم الحمد لك على ماوهبتنا وكفى

    وأظن الحاسدين والحاسدات لايحمدون الله على ما وهبهم وعندهم نقاط ضعف سوداء بقلوبهم عافاهم الله من مرضهم وكفانا شرهم
    شكرا أختي حسناء على طرح الموضوع
    [/frame]

















    ياما كان فيها ممالك .. إلاوجهه كله هالك

    من ترابها ولترابها .. من وكان في الدنيا مالك
    مين وكان في الدنيا ملكه .. إلا جاله يوم وهلكه
    مهما نوره طال ظهوره .. جاي ليل ع الدنيا حالك

    جاي ليل ع الدنيا ضلمة .. ياما ناس في الدنيا ظالمة
    في المظالم كل ظالم .. جايله ليل أسود وحالك
    ياما كان فيها وياما .. من هنا ليوم القيامة
    الممالك والمهالك .. مالي يا دنيا ومالك











    شكرا غاليتي أمنار


    حملة الدعاء لاخواننا السوريون يوم الجمعة هلمي اختي


    ،أستحلفكن بالله..الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لاخواننا في سوريا.







    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة yara2000 مشاهدة المشاركة
      [frame="10 98"]
      حبيبتي حسناء صرنا أتباع رسول الله غير بالكلام


      فأين نحن من وصاياه وأحاديثه وسنته


      لاأخفيك أحمد الله سبحانه أني عمري حسدت أحدا ولو يكون من يكون على جمال أو مال


      لكني لست متدينة ولا ملتزمة وهذا عيبي الكبير وعقدتي وحين أرى امرأة


      ملتزمة أقول يارب لما أنا لست مثلها


      يارب إلى متى ضعفي إلى متى سأظل هكذا أنعمت عليهن بهدايتك فانعم علي


      مثلهن وابعد شياطين الجن والإنس عني


      لاأدري أأغبط الملتزمات أم أحسدهن علما أني أكره هذه الصفة فماذا


      ترين أخواتي أنتن بعد ماحكيت؟؟؟؟


      أما بخصوص الجمال فلله الحمد لم يكن يوما هاجسي وأحمد الله سبحانه على ما وهبني وأحمده أن جعل قلبي أجمل من وجهي وأقول دوما كم من جميلة يشمئز منها القلب وينفر فالجمال أقيسه بالأخلاق وحلاوة السان لا بصورة وهبها الله وقد تتشوه لسبب ما دون سابق إنذار
      فاللهم الحمد لك على ماوهبتنا وكفى

      وأظن الحاسدين والحاسدات لايحمدون الله على ما وهبهم وعندهم نقاط ضعف سوداء بقلوبهم عافاهم الله من مرضهم وكفانا شرهم
      شكرا أختي حسناء على طرح الموضوع
      [/frame]

      السلام عليكم ورحمة الله
      احسنتي اختي يارا
      فالحمد لله كثيرا و شكر له كثيرا
      اللهم اجعلنا ممن سلمت قلوبهم من الحسد و حب الذات
      و جعلك دوما حملة للامانة

      * امانة تبليغ هذا الدين العظيم*
      امين يارب:)
      شكرا لك على المرور الطيب
      ووفقنا الله الي ما يحبة ويرضاه
      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
      و
      اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

      يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

      فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      شاركي الموضوع

      تقليص

      يعمل...
      X