ضرب المرأة موظوع للنقاش

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ضرب المرأة موظوع للنقاش

    [frame="14 98"]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين

    سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله و صحبه اجمعين


    **اسعد الله اوقاتكن اخواتي العزيزات**



    قبل ان اطرح موظوعي للنقاش سأروي لكن قصة حصلت البارحة امام عيناي

    وانا مارة في أحد الشوارع الرئيسية في العاصمة الكبرى

    على بعد خمس مترات لمحت زوجا يهين زوجته ويصفعها امام الملئ

    وهي تحمل رضيعا فوق ظهرها وتمسك بالطفل الاخرفي يدها

    لم اصدق ما رئيت وقبل ان اتجرع الصدمة صفعها الصفعة التانية

    اتيت مسرعة نحوه وهو يكاد ان يضرب برأسها على الحائط لم اتمالك

    نفسي فمسكت يده بقوة

    وصرخت في وجه ماذا تفعل؟ هل جننت ؟ ليس لذيك الحق بضربها

    اجابني :إنها زوجتي!!!!!!!

    قلت له حتى لو كانت زوجتك اي شرع او قانون هذا يبيح لك ضربها ؟

    الا تخاف ربك ؟

    وهددته اني ساتصل بالشرطة حالا لما فعله بزوجته

    فقال لي لا تفعلي ذلك تمهلي واسمعي ماذا فعلت هذه

    ( المسخوطة )لقد قالت انني كنت انظر الى تلك الفتاة

    هناك وانا لم انظر لها بل كنت انظر لذلك الرجل الذي بجانبها !!!!

    صرخت في وجهه يا للهول اتيتني بعذر اقبح وابشع من ذنبك

    اي رجل انت؟

    زوجتك تغار عليك تقوم انت بضربها اين هو قول الله تعالى:

    ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا
    إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون )

    كان عليك ان تعزز مكانتها في قلبك وان تشرح لها بهدوء

    ان ما رئته ليس صحيحا و تنفي ما ظنته بك بالطيب ليس بالضرب

    ياحسرتاه على هذه الأمة بامثالك ثم التفت حولي

    لأجد حشودا من البشرنسائا ورجالا ملتفين حولي

    وجدت نفسي اصرخ واقول:

    اتعلمون لماذا بلدنا لا يسير الى الأمام ؟

    ولماذا بلدنا مازال متخلفا الى حد الآن؟

    لانكم اغمضتكم اعينكم عن الحق وتكبلت ألسنتكم عند رئية الظلم والإسائة

    قال احدهم وماذا تريدينا ان نفعل نحن شعب لا يريد المشاكل

    (باغيين غير تيقار)

    فقلت له للأسف الشديد انتم جبناء

    إذا كنت على حق فلن يجد الخوف طريقه إليك وإذا كنت مؤمنا فلن يجد

    الخوف مكانا في قلبك إن الشعوب الخائفة لا يمكن أن تنتج حضارة

    وانتم للأسف بصمتكم هذا تشجعون العنف والظلم والإحتقار

    والدل والمهانة ليس على هذه المرأة فقط بل على انفسكم ايضا .

    ثم اخد الزوج زوجته المستسلمة وانصرفا بسرعة

    واتممت طريقي وانا غاضبة على جهل هذا المجتمع .

    اخواتي الكريمات لقد حزنت حزنا شديدا بعد رجوعي للبيت

    ما رئيكن بهذا الواقع المرير الذي مازال متعششا في اوساطنا ؟

    ولم يقتصر فقط على بيوت الزوجية بل في الشارع وأمام الملئ









    [/frame]

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك اختي على هذا الموضوع الذي يستحق النقاش
    فالحياة الزوجيه يجب ان تكون مبنيه على الحب والتفاهم وليس على عرض العضلات لان وسيلة الضرب تهدم اي قدر واحترام بين الزوجين
    وانا اعتقد بان الضـــــرب هو فلسفة العاجز الضعيف في التعامل مع الغير حيث يريد ان يبرهن لنفسه ولزوجته مدى رجولته وهذه الجارية عليها أن تطيع اوامره.
    والبعض يرى ان المراة هي ملجأ للتنفيس عن مشاكلهم وضعفهم في الخارج
    فلا يوجد دين كرم المرأة وأنصفها مثل الإسلام. لقد كرمها باعتبارها إنسانًا، وكرمها باعتبارها ابنة، وكرمها باعتبارها زوجة، وكرمها باعتبارها أما، وكرمها باعتبارها عضوا في المجتمع. وأنكر على الجاهلية التي أهانتها إلى حد أن وأدتها بنتًا، وورثتها زوجة كما يورث المتاع والدواب .
    أما ضرب الزوجة أو شتمها أمام أطفالها فهو أمر لا يليق بمسلم يعرف أوليات دينه، ويعلم أنه راع ومسئول عن رعيته، وهو خطأ ديني وخلقي وتربوي لا ينتج إلا الضرر على الفرد والأسرة والمجتمع.
    ودعيني اختي ان انقل بعض الكلمات التي جاءت في محاضرة للدكتور يوسف القرضاوي

    القرآن الكريم عبر عن نوع العلاقة بين الزوجين بقوله سبحانه وتعالى هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ) (البقرة: 187).بكل ما تحمله كلمة " لباس " وتوحي به من معاني الستر والوقاية والدفء والزينة التي يوفرها كل منهما لصاحبه .
    إن حاجة كل من الرجل والمرأة إلى الآخر حاجة فطرية. فقد خلقهما الله بحيث لا يستغني أحدهما عن الآخر، تبعًا لسنة الله الكونية العامة القائمة على ازدواج المخلوقات كلها ابتداء من الذرة إلى المجرة: (وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ). (الذاريات: 49). من أجل هذا حين خلق الله آدم ونفخ فيه من روحه، وأسكنه جنته، لم يدعه وحده، بل خلق له من جنسه زوجًا تؤنس وحشته، ويستكمل بها وجوده، وتوجه إليهما الخطاب الإلهي معا: (اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ..). (البقرة: 35) .

    وفكرة الإسلام كما يوضحها القرآن أن المرأة ليست خصمًا للرجل ولا منافسًا له، وكذلك الرجل بالنسبة للمرأة، بل كل منهما مكمل للآخر لا تتم حياته إلا به .
    وهذا معنى قول القرآن: (فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ). (آل عمران195) .
    ومعنى: (بعضكم من بعض) أن المرأة من الرجل والرجل من المرأة، فلا خصومة ولا تناقض بينهما، بل تكامل وتناسق وتعاون .

    وقد قيل ظلما بان الاسلام يدعوللضرب بينما لو امعنا النظر في الترتيبات التي شرعها الاسلام للضرب فإننا نجدها تتدرج بحيث يكون الضرب آخر وسيلة يلجا لها الزوج

    دمتي غاليتي برعاية الله وحفظه...

    تعليق


    • #3
      [frame="8 98"]
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

      أولا وقبل أن أبدأ تعليقي على ماجاء في الموضوع أعلاه أود أن أطلب تفضلا من أختي ديدو وكل من تكتب بخط رفيع وصغير وألوان فاتحة جدا
      أن تكتب بخط واضح حتى نتمكن من قراءة ردها وتعليقها لنفهم وجهة نظر كل منا وحتى نستوعب ما تود قوله فمرات كثيرة أصرف النظر
      عن موضوع ما لأني لا أستطيع متابعة القراءة بسبب الخط الصغير الذي هو بالنسبة لي خط رديئ لايفي بالغرض في المواضيع المهمة
      وشكرا جزيلا على التفهم ...

      حبيبتي أمينة ما قمت به هو أمر طبيعي من إنسان يفهم دينه ويفقه فيه وأكثر من ذلك فالإنسانية تحتم علينا مساعدة بعضنا
      وهذه فطرتنا التي خلقنا عليها فكون الكثير ولن أقول البعض ليسوا كذلك فهذه مشكلة تواجهها مجتمعاتنا العربية والإسلامية عموما
      فنظرة الرجل لم تتغير بالنسبة للمرأة وأنا أتكلم هنا عن الرجل البعيد عن دينه والبعيد عن الثقافة الكونية والأدهى والأمر أن هذه الشرائح من المجتمع
      لا تريد أن تغير من نفسها ولاتريد أن تسمع الحقيقة ولا تريد أن تجلو قلبها من الجهل الأسود المظلم وبالمقابل تشكو من سوء حالها
      وقلة حيلتها وطلبها للسلام والإبتعاد عن المشاكل التي لا دخل لها بها كما جاء في رد أحد الرجال عليك وأنت تكلمين الجمع المحتشد حول الرجل الذي يضرب
      زوجته ...أرأيت ماذا قال لك الرجل عندما سألته لم تضرب المرأة هل جننت ؟؟ !! كان رده بكل بساطة إنها زوجتي ههههههههه عذر أقبح من ذنب
      هل يعني أنها زوجته أن إهانتها وضربها مستباح في كل زمان ومكان هل كونها على ذمته يعطيه الحق في فعل ما يشاء بها ؟؟!!
      فعلا الإنسان عدو لذوذ لما يجهل وا حسرتاه على ديننا وعلى أناسنا وعلى مجتمعنا المتصدع !!!
      أما في المقلب الآخر فلا يجب على المرأة إهانة زوجها حتى وإن كان بينها وبينه لأنها بهذا تكون زوجة عاصية وقليلة الأصل والتربية كذلك
      وإذا اشتكت أمرها من رجل يأتي المعاصي ولا يخاف الله فيها فالجميع يقول لها اصبري عليه كوني سترا له ربما ربك يصلح حاله ومن هذه الامور الكثير
      فلمن تشتكي أمرها ؟؟!! إلى الله عز وجل طبعا ..مع هذا هناك قانون شرعي ومدني في كل بلاد يحق من خلاله للمراة الدفاع عن حقوقها لكن العرف
      الإجتماعي يحول بينها وين ذلك خصوصا إذا كانت اما لاولاده ..
      والله سبحانه وتعالى حينما أجاز الضرب للزوج اتجاه زوجه لم يجز الضرب المبرح ربما لدرجة العاهات المستديمة لكنه يكون ضربا خفيفا
      وربما تعنيفا كلاميا بينه وبينها فحاشا لله أن يضر عبيده وان يحكم ظالما في مظلوم مكسور الجناح مثل المراة في مجتمعنا ..
      لكني أستطرد في نهاية كلامي وأقول ان النساء اللائي يتعرضن لهذا النوع من التعنيف المستمر وامام الملئ كذلك من طرف أزواجهن
      هن رضين بذلك وهن يردن ذلك فمن النساء للأسف لا تشعر برجولة زوجها ومحبته لها إلا إذا ضربها وانا شخصيا اعرف عينات من هاته الزوجات
      المخبولات ههههههههههههههه........................
      والحل في رأيي هو الرجوع إلى دين الله وفهمه كما يجب وكما نزل على نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام لا ان نتعامل مع ديننا حسب اهوائنا ونأخذ من الآيات الظاهر منها غير آبهين بالتفاسير الكثيرة لها التي تزيح النقاب عن ماخفي منها لعوام الناس لأن بهذه الطريقة يتم فهمها على اكمل وجه وبالتالي العمل بها على اصولها وليس كما يحلو للرجال التعامل مع الشرع كانما ربي خلق الدنيا لهم وحدهم والمراة خادمة وتابعة لهم فقط تعالى ربي عن هذا فديننا هو من اعطى للمراة كل الحقوق التي لم تنلها قبل عهد الإسلام وهو من كرمها وفضلها في بعض الامور على الرجل بكثير ..لكن ( هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون )
      أخيرا أقول لك حبيبتي امينة عين الصواب ما فعلته فلو كنت محلك لفعلت الشيء نفسه لأن الممارسات التي نراها امام أعيننا مستفزة للغاية ..
      اللهم الطف بنا وفقهنا في ديننا وارحمنا واهدنا سواء السبيل
      أستودعكم الله
      تحياتي .
      [/frame]
      كيفكم أخواتي لحبيبات وحشتوووووووووني
      عذرا على طول الغياب ..
      لي عودة إن شاء الله ..

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        شكرا لك اختي زهرة الخزامى على تنبيهي على خط الكتابة فأردت ان اعيد تنزيل ماكتبت
        اولا شكرا لك اختي امينة على هذا الموضوع الذي يستحق النقاش
        فالحياة الزوجيه يجب ان تكون مبنيه على الحب والتفاهم وليس على عرض العضلات لان وسيلة الضرب تهدم اي قدر واحترام بين الزوجين
        وانا اعتقد بان الضـــــرب هو فلسفة العاجز الضعيف في التعامل مع الغير حيث يريد ان يبرهن لنفسه ولزوجته مدى رجولته وهذه الجارية عليها أن تطيع اوامره.
        والبعض يرى ان المراة هي ملجأ للتنفيس عن مشاكلهم وضعفهم في الخارج
        فلا يوجد دين كرم المرأة وأنصفها مثل الإسلام. لقد كرمها باعتبارها إنسانًا، وكرمها باعتبارها ابنة، وكرمها باعتبارها زوجة، وكرمها باعتبارها أما، وكرمها باعتبارها عضوا في المجتمع. وأنكر على الجاهلية التي أهانتها إلى حد أن وأدتها بنتًا، وورثتها زوجة كما يورث المتاع والدواب .
        أما ضرب الزوجة أو شتمها أمام أطفالها فهو أمر لا يليق بمسلم يعرف أوليات دينه، ويعلم أنه راع ومسئول عن رعيته، وهو خطأ ديني وخلقي وتربوي لا ينتج إلا الضرر على الفرد والأسرة والمجتمع.
        ودعيني اختي ان انقل بعض الكلمات التي جاءت في محاضرة للدكتور يوسف القرضاوي

        القرآن الكريم عبر عن نوع العلاقة بين الزوجين بقوله سبحانه وتعالى هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ) (البقرة: 187).بكل ما تحمله كلمة " لباس " وتوحي به من معاني الستر والوقاية والدفء والزينة التي يوفرها كل منهما لصاحبه .
        إن حاجة كل من الرجل والمرأة إلى الآخر حاجة فطرية. فقد خلقهما الله بحيث لا يستغني أحدهما عن الآخر، تبعًا لسنة الله الكونية العامة القائمة على ازدواج المخلوقات كلها ابتداء من الذرة إلى المجرة: (وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ). (الذاريات: 49). من أجل هذا حين خلق الله آدم ونفخ فيه من روحه، وأسكنه جنته، لم يدعه وحده، بل خلق له من جنسه زوجًا تؤنس وحشته، ويستكمل بها وجوده، وتوجه إليهما الخطاب الإلهي معا: (اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ..). (البقرة: 35) .

        وفكرة الإسلام كما يوضحها القرآن أن المرأة ليست خصمًا للرجل ولا منافسًا له، وكذلك الرجل بالنسبة للمرأة، بل كل منهما مكمل للآخر لا تتم حياته إلا به .
        وهذا معنى قول القرآن: (فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ). (آل عمران195) .
        ومعنى: (بعضكم من بعض) أن المرأة من الرجل والرجل من المرأة، فلا خصومة ولا تناقض بينهما، بل تكامل وتناسق وتعاون .
        وقد قيل ظلما بان الاسلام يدعوللضرب بينما لو امعنا النظر في الترتيبات التي شرعها الاسلام للضرب فإننا نجدها تتدرج بحيث يكون الضرب آخر وسيلة يلجا لها الزوج

        دمتي غاليتي برعاية الله وحفظه...

        تعليق


        • #5
          الزواج مودة ورحمة ولكن هناك من يعتبر عقد الزواج بمثابة صك رق يحق له بموجبه معاملة زوجته كيفما يحلو له فيضربهالأتفه الأسباب و يهينها أمام الملأ وادا اعترض عليه أحد كما فعلت أختي أمينة يقول انها زوجتي بمعنى أن حر أفعل بها ما شئت لا يحق لأحد الأعتراض كأن هده المرأة بمثابة قطعة من أثاث بيته,والحل في نظري هو التمسك بشريعتنا الأسلامية السمحة و فهمها الفهم الصحيح كي نتكامل جميعا لأجل بناء مجتمع سليم يسوده ألأحترام والتسامح والتعاون.
          sigpic

          تعليق


          • #6
            [gdwl]
            اولا أختي جزاك الله خيرا على موقفك النبيل تجاه المرأة التي تعرضت للضرب امام الملا

            اما عن هده الظاهرة ,,,ضرب الرجل لزوجته,,, فهي بعيدة كل البعد عن الانسانية و عن القيم الاسلامية

            فالعلاقة الزوجية يجب ان تكون مبنية على التسامح و الحلم في المعاملة و ان يبتعد كلا الطرفين عما يخدش كرامة الاخر

            فالاسلام قد أعطى للمرأة حقوقها كاملة قبل أن تعطيها لها القوانين الوضعية

            و كرمها احسن تكريم.

            ما عسانا أن نقول..لقد ابتعدنا كثيرا عن ديننا و قيمه
            [/gdwl]

            تعليق


            • #7
              السلام عليكي اختي امونة الشجاعة ههههههههو الله اخيتي الى تبارك الله عليك ماخليتيلي مانقول ماشي بحالي انا واحد النهار جرالي بحال هداك الموقف ولكن انا مامشيتش فكيت ماقدرتش اخيتي نفرق بيناتهم ههههه هي كانت كتدوي في التليفون ومركبة وليد م بعد جاي كيصلي فيها قدام الملأ ومركبة هي ولدها صلاها مزيان وركلها وجرها من شعرها اقسم بالله الناس قاعدين كيتفرجو وحتى انا معاهم والمصيبة انا معاهم امرأة كبيرة مانضنهاش امها حيث بقات كتفرج ايوا اش غادي انقوليك راه ظلم كثر في هاد الدنيا وخاص يتعملو حد ولكن الطريقة وهي بيد المرأة اللي كتضرب خاصها اتكون عندها شخصية وتوقف الراجل عند حدو لانه في الدار مكاين اللي سايق ليهم الخبار وكيف ماقلتي هادشي راه ولى كيعصب ولكن لا اعرف اين هي المودة والرحمة اللي وصانا عليها الله سبحانه وتعالى وكدلك كتشوفي شي واحد داخل للجامع وفاش يخرج كتسمعي من فمو لكلام الخايب غير كايتشاير وعلاش حقاش مكاينينش المبادئ واحد غير كيمشي يسمع في الدين كيخرج من هداك المكان وكيسوس كل داكشي اللي سمع زعما لا حولو لا قوة الا بالله وشكرا اختي ام وليد على هاد لالتفاتة اللي درتي والله يجازيك بالخير على الموقف اللي عملتي ايتها البطلة الشجاعة ههههههه

              تعليق


              • #8
                لاحول ولا قوة إلا بالله
                أحييك أختي على شجاعتك وتصرفك النبيل أنا بصراحة إذا شفت زوج يتكلموا غير بصوت مرتفع كنموت بالخوف الله يستر
                بغيت نعرف فين هاد أشباه الرجال من ديننا الي أمرهم بالتعامل مع المرأة برفق وكأنهم يعاملون قوارير سريعة الإنكسار ؟؟؟؟
                واش الرجلة هي ضرب المرأة وكأنه اشتراها من سوق النخاسة وامصيبة راه حتى العبيد ربي مايبغيش شي حد يتعدى عيهم حتى الحيوان أمرنا ربي نرفقوا به
                هذا كله راجع لإنعدام الشخصية والدين والشهامة
                مراته يضربها؟؟؟؟ وفالشارع يالطيف
                ولكن كنظن أن حتى الدولة كتتحمل المسؤلية فين هو البوليس داك الوقت ؟؟؟ ولو يكون متواجد نراهن أنه مايتدخلش بنفس العذر راه مراته ماشغلناش فيهم
                واحد المرة كنت جالسة فواحد الحديقة أنا وحماتي وشوية كنسمع طراااق درت بسرعة كنشوف بنت ماشية وثلاث شباب وراها وواحد منهم ضربها وهي بحال اجرات شوية ويتبعها زادها ثاني على قفاها
                وكانوا قراب لشارع كبير فيه الضو وينزل واحد من سيارته ويعطيه بوووم على وجهه
                وماكملاتش دقيقة كنشوف زوج دراجات النارية ديال البوليس حاوطوه وسيارة بوليس بسرعة لحقات بهم

                وهم يقطنوه وكنسمعوا كيسبها بالعاهرة وهم يدخلوه لسيارة والبنت كيكلموها ودخلوها لسيارة أخرى عاد لحقات هاد الروينة كلها في ظرف خمس دقايق
                الي مشاف من الأول يقول طاحت الروح تماك
                إوا وداك الولد لضربها شوف اشحال عنده من شهر ديال الحبس حينت ضربها فالشارع
                هدا فبلاد لاهي مسلمة ولكن كل واحد حقه مضمون أما إذا كانت مراته الله أعلم كيف غيتصرفوا معاه باش عمره مايتجرأ يرفع عليها يده
                أخيرا الله يهدي هاد النوع ديال الرجال الي كيضربوا النسا ديالهم راه زعما أحنا خير أمة أخرجت على وجه الأرض وديننا موصي على النسا
                وحتى النسا الي كيرضاو بالضرب مانقدرش نلومهم حيت إلا ماصبراتش على ضرب زوجها ماكاين الي يعتقها إذا ردات عليه ودافعات على نفسها غتلقى روحها فالشارع وغيتعاون عليها المجتمع والزمان يضربوها اجميع

                لاحول ولاقوة إلا بالله

















                ياما كان فيها ممالك .. إلاوجهه كله هالك

                من ترابها ولترابها .. من وكان في الدنيا مالك
                مين وكان في الدنيا ملكه .. إلا جاله يوم وهلكه
                مهما نوره طال ظهوره .. جاي ليل ع الدنيا حالك

                جاي ليل ع الدنيا ضلمة .. ياما ناس في الدنيا ظالمة
                في المظالم كل ظالم .. جايله ليل أسود وحالك
                ياما كان فيها وياما .. من هنا ليوم القيامة
                الممالك والمهالك .. مالي يا دنيا ومالك











                شكرا غاليتي أمنار


                حملة الدعاء لاخواننا السوريون يوم الجمعة هلمي اختي


                ،أستحلفكن بالله..الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لاخواننا في سوريا.







                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة اللهتعالى وبركاته
                  اختىالفاضلة امينة
                  لك منى الشكرالجزيل على طرحك لهدا الموضوعولك منى ايضا الف تحية لشجاعتك وجراتك هده الشجاعة التى تنقص الكثيرين للاسف اى ان هناك العديد من المواطنين والدين قد يتعرضون لنف الحادث او قد يشاهدونه لكن وللاسف الشديد يعتبرون مجرد شاهد على ما حصل وهدا تقصير كبير فى حقنا جميعا لان اى واحد منا يمكن ان يتعرض لحادث فظيع وبالشارع
                  واحب اناقول وبكل صراحة ان اى امراة تقبل لنفسها مثل هده المعاملة الدنيئة شخصيا لا احترمها وقد يقول البعض هناك ظروف خاصة فاية ظروف تجعل اى امراةسلبيةلهده الدرجة اى انها تسمح لنفسهابان تهان وامام الملا هدا عيب وعار
                  ام بالنسبة لمثل هؤلاءالرجال فهم يحتاجون لتوعية شديدة كما يحتاجون لمراجعة ما ورد فى ديننا الاسلامى الصحيح والدىيدعو الىالمعاملة الحسنة فامثال هؤلاء بالفعل يقدمون فكرة دنيئة عن مستوى تفكيرنا وساحس باسف شديد لو اخبرتينىان من بينالمتفرجين هناك اجانب
                  اتمنى الا يكون قد حصل دلك فهدا يؤثرحتى علىالجانبالسياحى بشكل كبيرويعطى صورة سيئةعن عن معاملاتنا لبعض وعن تكويننا فنبدو كاننا وكما قلت شعبا متخلفا يحتاج الى اعادةالتربية والسلوك
                  مرةثانية اختى امينةاحيىفيك هده الشجاعة ونتاسف جميعا لمثل هده الاحداث
                  لك منى تحية اخوية صادقة

                  تعليق


                  • #10
                    ما عندي ما نسالك هادي هي الشجتعة ولا بلاش
                    ولكن اختي نقول ليك راه غير طحتي فيه شوية كيحشم اما كون شي واحد اخر والله تا يشركك معاها
                    ونقراو اخبارك فشي منتدي هههههههههههههه (الله يحفظ راه غير كنضحك)
                    لكن صراحة والله الا كاين شي نماذج الا تدخلتي في مشكل ديالهم ما كيعقلو اش كيديرو او كيقولو

                    انا في الحقيقة ما كنضنش اني نتدخل تايجيني الجبن في بحال هاد الحالات (مني من اختي يارا 2000)
                    ونزيدك واحد السيد واحد النهار تعرض لموقف مشابه والمسكين مني جا يتدخل ودار في الراجل بغا يعنفو زهي تدور فيه المرا قالت ليه اسيدي ما سوقكش دخل جواك خليني مني لراجلي (يمكن مسكينة خافت من عواقب التدخل ديالو يقدر راجلها يزيد يتعصب ويدير ما اكثر)

                    وبلا ما نمشيو بعيد
                    شحال د النسا كيلجؤو للقضاء باش ينصفهم اما في حالة الضرب او في حالات اخرى كالخيانة ومن بعد كيتنازلو بمحض ارادتهن

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X