عقوق الوالدين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عقوق الوالدين

    حبيباتي كلنا كنعرفوا أن الله سبحانه وتعالى جعل للأم مكانة عظيـــــمة بحيث أنه جعل الجنة تحت أقدامها
    ووصانا بالوالدين إحسانا وجعل رضاهم علينا من رضاه

    ولكن كاين ظاهرة العقوق ولا النكران بحيث لما كيوصل الوالدين لمرحلة الشيخوخة وبعد ما كيوليو الأطفال نساء ورجال مشدود عودهم ومستقلين خلاص ..................
    كيعيشوا حياتهم مع الزوجات والعيال ووووو كينساو الوالدين
    ماش كلشي ولكن كاين حالات كتقطع القلب
    وش رايكن فالعقوق والعاق؟؟؟؟ وياترى اشكون السبب؟؟؟ واعلاش؟؟؟؟ واش كاين شي حلول ؟؟؟
    واش عندكم شي حكاية ولا شفتوا شي حالة أو عايشتواها
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

















    ياما كان فيها ممالك .. إلاوجهه كله هالك

    من ترابها ولترابها .. من وكان في الدنيا مالك
    مين وكان في الدنيا ملكه .. إلا جاله يوم وهلكه
    مهما نوره طال ظهوره .. جاي ليل ع الدنيا حالك

    جاي ليل ع الدنيا ضلمة .. ياما ناس في الدنيا ظالمة
    في المظالم كل ظالم .. جايله ليل أسود وحالك
    ياما كان فيها وياما .. من هنا ليوم القيامة
    الممالك والمهالك .. مالي يا دنيا ومالك











    شكرا غاليتي أمنار


    حملة الدعاء لاخواننا السوريون يوم الجمعة هلمي اختي


    ،أستحلفكن بالله..الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لاخواننا في سوريا.








  • #2
    يرفع

















    ياما كان فيها ممالك .. إلاوجهه كله هالك

    من ترابها ولترابها .. من وكان في الدنيا مالك
    مين وكان في الدنيا ملكه .. إلا جاله يوم وهلكه
    مهما نوره طال ظهوره .. جاي ليل ع الدنيا حالك

    جاي ليل ع الدنيا ضلمة .. ياما ناس في الدنيا ظالمة
    في المظالم كل ظالم .. جايله ليل أسود وحالك
    ياما كان فيها وياما .. من هنا ليوم القيامة
    الممالك والمهالك .. مالي يا دنيا ومالك











    شكرا غاليتي أمنار


    حملة الدعاء لاخواننا السوريون يوم الجمعة هلمي اختي


    ،أستحلفكن بالله..الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء لاخواننا في سوريا.







    تعليق


    • #3
      السلام عليكم و رحمة الله
      موضوع قيم عزيزتي يارا
      بالنسبة للعقوق و الله يحفظنا منو كاين فيه أسباب
      مثلا كاين كيفما تدين تدان يعني اذا الشخص كان عاق مع والديه و عاصي حتى ولادوا
      غدي يكونوا معه نفس الشي و العياد بالله
      و كاين فيه غير ابتلاء مثلا مرة سمعت سيدة تسأل شيخ دين في احدى القنوات و قالت له
      يا شيخ أولادي الاثنين عاقين مع أنني و لا ابوهم ماقصرنا معاهم في شي
      ربيناهم أحسن تربية لاكن النتيجة أنهم عاقين و سألته شنوا عملنا في دنيتنا
      حتى يكون العقاب لنا في أولادنا
      قال لها الشيخ " هو ابتلاء من رب العباد
      و دكر لها الآية الكريمة
      ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(14)إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ(15)فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ(16)
      و قال لها اذعوا لأولادكم و هم مازالوا صغار بالهداية و البر في كل وقت و صلاة و أوقات الدعوات المستجابة
      لأن دعوة الوالدين مستجابة
      و قال لها بأن بعض الوالدين هداهم الله لا يدعوا مع أولادهم الا اذا حصلت مصيبة
      كمثلا نخرطوا في المخدرات أو اصحاب السوء أو أو الى آخره
      و هناك عدة عقوق أشكال و أنواع كمثلا الابن بعدما يتزوج ينسى أبويه
      و في الأخير يضعهم في دار العجزة ليخلوا له الجو مع زوجته و هاذي الأخيرة حصلت كثيرا
      قبل أن أكمل السطور
      ابارك لك عزيزتي المولود الجديد واسال الله ان يجعله من الأبرار الصالحين
      أختك أم نواف




      تعليق


      • #4
        السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

        غاليتي yara2000 اول مرة كنشوف الموضوع ديالك في الحقيقة موضوع فيه ما يقال
        خصوصا ان ظاهرة العقوق سمحوا لي "ولات موضة" الله يسترنا
        اختي اشخصيا وليداتي باقيين صغار , الله يهديهم و يهدي وليدات كل الأنيقات و المسلمين جميعا
        رايي انه كلما انشئنا جيلا على غير التربية الدينية الحنيفة و عودناه عادات غير عاداته الإسلامية ....هذه المعطيات تعطينا جيلا مختل التوازن من الناحية الأخلاقية
        و لا ننسى عنصر التقليد الأعمى للغرب.....آه على الغرب ز من يعيشون في الغرب..
        الله يسترنا و يحفظ وليداتنا راه حنا في الجهاد سبحان الله ......العجب اللي كيخرج من اولاد المسلمين اكثر من العجب ديال صحاب هذه البلاد......
        قلدوهم غير في الخوى الخاوي......و الخدمة الله يجيب
        انا منعرف شي ناس منين جاو تقريبا من المغرب مدة هذه و خلاو امهم مسكينة لا حنين لا رحيم الا الله تعالى ( 5 سنوات ) ما رجعوا يطولوا عليها ما كيرسلوا ليها حتى ريال ......و البلية انهم حتى الإتصال مكيتاصلوش بها نهائيا....
        المسكينة ملي تبر حتى تعيا تتصل هي بهم ...الا شافوا الرقم ميجاوبوش......
        الله يسترنا و يستركم و ملي تقلق عليهم تتصل بأي رقم ديال شي حد معاهم من العائلة
        و تقول ليهم بغيت غير نسمع صوتهم واش لاباس.....
        و الله الا هاذ الشي كيخلع و هاذ الصلابة و القلوب المحجرة ...سبحان الله

        المهم تقبلي مروري ....لي رجعة للموضوع للمتابعة .....

        دزاك الله خيرا ...موضوع حساس



        قد كفاني علم ربي من سؤالي و اختياري
        فدعائى و ابتهالي شاهد لي بافتقاري

        فلهذا السر ادعو فى يساري و عساري
        أنا عبد صار فخرى ضمن فقرى و اضطرارى

        يا الهى و مليكى انت تعلم كيف حالي
        و بما قد حل قلبى من هموم واشتغالي

        فتداركني بلطف منك يا مولي الموالي
        يا كريم الوجه غثنى قبل ان يفنى اصطباري

        يا سريع الغوث غوثاً منك يدركنى سريعا
        يهزم العسر و يأتى بالذى أرجو جميعاً

        sigpic

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيرا اخيتي على هذا الممتاز

          عقوق الوالدين
          قال الله تعالى وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا أي برا بهما وشفقة وعطفا عليهما إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما أي لا تقل لهما بتبرم إذا كبرا وأسنا وينبغي أن تتولى خدمتهما ما توليا من خدمتك على أن الفضل للمتقدم وكيف يقع التساوي وقد كانا يحملان أذاك راجين حياتك وأنت إن حملت أذاهما رجوت موتهما ثم قال الله تعالى وقل لهما قولا كريما أي لينا لطيفا واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا وقال الله تعالى أن اشكر لي لي ولوالديك إلي المصير فانظر رحمك الله كيف قرن شكرهما بشكره قال ابن عباس رضي الله عنهما ثلاث آيات نزلت مقرونة بثلاث لا تقبل منها واحدة بغير قرينتها أي إحداهما قول الله تعالى أطيعوا الله وأطيعوا الرسول فمن أطاع الله ولم يطع الرسول لم يقبل منه الثانية قول الله تعالى وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة فمن صلى ولم يزك لم يقبل منه الثالثة قول الله تعالى أن اشكر لي ولوالديك فمن شكر الله ولم يشكر لوالديه لم يقبل منه ولذا قال النبي رضى الله في رضى الوالدين وسخط الله في سخط الوالدين وعن ابن عمرو رضي الله عنهما قال جاء رجل يستأذن النبي في الجهاد معه فقال النبي أحي والداك قال نعم قال ففيهما فجاهد مخرج في الصحيحين فانظر كيف فضل بر الوالدين وخدمتهما على الجهاد وفي الصحيحين أن رسول الله قال ألا أنبئكم بأكبر الكبائر الإشراك بالله وعقوق الوالدين فانظر كيف قرن الإساءة إليهما وعدم البر والإحسان بالإشراك وفي الصحيحين أيضا أن رسول الله قال لا يدخل الجنة عاق ولا منان ولا مدمن خمر وعنه قال لو علم الله شيئا أدنى من الأف لنهى عنه فليعمل العاق ما شاء أن يعمل فلن يدخل الجنة وليعمل البار ما شاء أن يعمل فلن يدخل النار وقال لعن الله العاق لوالديه وقال لعن الله من سب أباه لعن الله من سب أمه وقال كل الذنوب يؤخر الله منها ما شاء إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين فإنه يعجل لصاحبه يعني العقوبة في الدنيا قبل يوم القيامة وقال كعب الأحبار رحمه الله إن الله ليعجل هلاك العبد إذا كان عاقا لوالديه ليعجل له العذاب وإن الله ليزيد في عمر العبد إذا كان بارا بوالديه ليزيده برا وخيرا ومن برهما أن ينفق عليهما إذا احتاجا فقد جاء رجل إلى النبي فقال يا رسول الله إن أبي يريد أن يحتاح مالي فقال أنت ومالك لأبيك وسئل كعب الأحبار عن عقوق الوالدين ما هو قال هو إذا أقسم عليه أبوه أو أمه لم يبر قسمهما وإذا أمره بأمر لم يطع أمرهما وإذا سألاه شيئا لم يعطهما وإذا ائتمناه خانهما وسئل ابن عباس رضي الله عنهما عن أصحاب الأعراف من هم وما الأعراف فقال أما الأعراف فهو جبل بين الجنة والنار وإنما سمي الأعراف لأنه مشرف على الجنة والنار وعليه أشجار وثمار وأنهار وعيون وأما الرجال الذين يكونون عليه فهم رجال خرجوا إلى الجهاد بغير رضا آبائهم وأمهاتهم فقتلوا في الجهاد فمنعهم القتل في سبيل الله عن دخول النار ومنعهم عقوق الوالدين عن دخول الجنة فهم على الأعراف حتى يقضي الله فيهم أمره وفي الصحيحين أن رجلا جاء إلى رسول الله فقال يا رسول الله من أحق الناس مني بحسن الصحبة قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال ابوك ثم الأقرب فالأقرب فحض على بر الأم ثلاث مرات وعلى بر الأب مرة واحدة وما ذاك إلا لأن عناءها أكثر وشفقتها أعظم مع ما تقاسيه من حمل وطلق وولادة ورضاعة وسهر ليل رأى ابن عمر رضي الله عنهما قد حمل أمه على رقبته وهو يطوف بها حول الكعبة فقال يا ابن عمر أتراني جازيتها قال ولا بطلقة واحدة من طلقاتها ولكن قد أحسنت والله يثيبك على القليل كثيرا وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله أربعة نفر حق على الله أن لا يدخلهم الجنة ولا يذيقهم نعيمها مدمن خمر وآكل الربا وآكل مال اليتيم ظلما والعاق لوالديه إلا أن يتوبوا وقال الجنة تحت أقدام الأمهات وجاء رجل إلى أبي الدرداء رضي الله عنه فقال يا أبا الدرداء إني تزوجت امرأة وإن أمي تأمرني بطلاقها فقال أبو الدرداء سمعت رسول الله يقول الوالد أوسط أبواب الجنة فإن شئت فأضع ذلك الباب أو احفظه وقال ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن دعوة المظلوم ودعوة المسافر ودعوة الوالد على ولده وقال الخالة بمنزلة الأم أي في البر والإكرام والصلة والإحسان وعن وهب بن منبه قال إن الله تعالى أوحى إلى موسى صلوات الله وسلامه عليه يا موسى وقر والديك فإن من وقر والديه مددت في عمره ووهبت له ولدا يوقره ومن عق والديه فصرت في عمره ووهبت له ولدا يعقه وقال أبو بكر بن أبي مريم قرأت في التوراة أن من يضرب أباه يقتل وقال وهب قرأت في التوراة على من صك والده الرجم وعن عمرو بن مرة الجهني قال جاء رجل إلى رسول الله فقال يا رسول الله أرأيت إذا صليت الصلوات الخمس وصمت رمضان وأديت الزكاة وحججت البيت فماذا لي فقال رسول الله من فعل ذلك كان مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين إلا أن يعق والديه وقال لعن الله العاق والديه وجاء عن رسول الله قال رأيت ليلة أسري بي أقواما في النار معلقين في جذوع من نار فقلت يا جبريل من هؤلاء قال الذين يشتمون آباءهم وأمهاتهم في الدنيا وروي أنه من شتم والديه ينزل عليه في قبره جمر من نار بعدد كل قطر ينزل من السماء إلى الأرض ويروى أنه إذا دفن عاق والديه عصره القبر حتى تختلف فيه أضلاعه وأشد الناس عذابا يوم القيامة ثلاثة المشرك والزاني والعاق لوالديه وقال بشر ما من رجل يقرب من أمه حيث يسمع كلامها إلا كان أفضل من الذي يضرب بسيفه في سبيل الله والنظر إليها أفضل من كل شيء وجاء رجل وامرأة إلى رسول الله يختصمان في صبي لهما فقال الرجل يا رسول الله ولدي خرج من صلبي وقالت المرأة يا رسول الله حمله خفا ووضعه شهوة وحملته كرها ووضعته كرها وأرضعته حولين كاملين فقضى به رسول الله لأمه موعظة أيها المضيع لآكد الحقوق المعتاض من بر الوالدين العقوق الناسي لما يجب عليه الغافل عما بين يديه بر الوالدين عليك دين وأنت تتعاطاه باتباع الشين تطلب الجنة بزعمك وهي تحت أقدام أمك حملتك في بطنها تسعة أشهر كأنها تسع حجج وكابدت عند الوضع ما يذيب المهج وأرضعتك من ثديها لبنا وأطارت لأجلك وسنا وغسلت بيمينها عنك الأذى وآثرتك على نفسها بالغذاء وصيرت حجرها لك مهدا وأنالتك إحسانا ورفدا فإن أصابك مرض أو شكاية أظهرت من الأسف فوق النهاية وأطالت الحزن والنحيب وبذلت مالها للطبيب ولو خيرت بين حياتك وموتها لطلبت حياتك بأعلى صوتها هذاوكم عاملتها بسوء الخلق مرارا فدعت لك بالتوفيق سرا وجهارا فلما احتاجت عند الكبر إليك جعلتها من أهون الأشياء عليك فشبعت وهي جائعة ورويت وهي قانعة وقدمت عليها أهلك وأولادك بالإحسان وقابلت أياديها بالنسيان وصعب لديك أمرها وهو يسير وطال عليك عمرها وهو قصير هجرتها ومالها سواك نصير هذا ومولاك قد نهاك عن التأفف وعاتبك في حقها بعتاب لطيف ستعاقب في دنياك بعقوق البنين وفي أخراك بالبعد من رب العالمين يناديك بلسان التوبيخ والتهديد ذلك بما قدمت يداك وأن الله ليس بظلام للعبيد لأمك حق لو علمت كثير كثيرك يا هذا لديه يسير فكم ليلة باتت بثقلك تشتكي لها من جواها أنة وزفير وفي الوضع لو تدري عليها مشقة فمن غصص منها الفؤاد يطير وكم غسلت عنك الأذى بيمينها وما حجرها إلا لديك سرير وتفديك مما تشتكيه بنفسها ومن ثديها شرب لديك نمير وكم مرة جاعت وأعطتك قوتها حنانا وإشفاقا وأنت صغير فآها لذي عقل ويتبع الهوى وآها لأعمى القلب وهو بصير فدونك فارغب في عميم دعائها فأنت لما تدعو إليه فقير حكي أنه كان في زمن النبي شاب يسمى علقمة وكان كثير الاجتهاد في طاعة الله في الصلاة والصوم والصدقة فمرض واشتد مرضه فأرسلت امرأته إلى رسول الله إن زوجي علقمة في النزع فأردت أن أعلمك يا رسول الله بحاله فأرسل النبي عمارا وصهيبا وبلالا وقال امضوا إليه ولقنوه الشهادة فمضوا إليه ودخلوا عليه فوجدوه في النزع فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله ولسانه لا ينطق بها فأرسلوا إلى رسول الله يخبرونه أنه لا ينطق لسانه بالشهادة فقال النبي هل من أبويه أحد حي قيل يا رسول الله أم كبيرة السن فأرسل إليها رسول الله وقال للرسول قل لها إن قدرت على المسير إلى رسول الله وإلا فقري في المنزل حتى يأتيك قال فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول الله فقالت نفسي لنفسه فداء أنا أحق بإتيانه فتوكأت وقامت على عصا وأتت رسول الله فسلمت فرد عليها السلام وقال لها يا أم علقمة أصدقيني وإن كذبتي جاء الوحي من الله تعالى كيف كان حال ولدك علقمة قالت يا رسول الله كثير الصلاة كثير الصيام كثير الصدقة قال رسول الله فما حالك قالت يا رسول الله أنا عليه ساخطة قال ولم قالت يا رسول كان يؤثر علي زوجته ويعصيني فقال رسول الله إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة عن الشهادة ثم قال يا بلال انطلق واجمع لي حطبا كثيرا قالت يا رسول الله وما تصنع قال أحرقه بالنار بين يديك قالت يا رسول الله ولدي لا يحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي قال يا أم علقمة عذاب الله أشد وأبقى فإن سرك أن يغفر الله له فارضي عنه فوالذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاته ولا بصيامه ولا بصدقته ما دمت عليه ساخطة فقالت يا رسول الله إني أشهد الله تعالى وملائكته ومن حضرني من المسلمين أني قد رضيت عن ولدي علقمة فقال رسول الله انطلق يا بلال إليه وانظر هل يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياء مني فانطلق فسمع علقمة من داخل الدار يقول لا إله إلا الله فدخل بلال فقال يا هؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة وأن رضاها أطلق لسانه ثم مات علقمة من يومه فحضره رسول الله فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه وحضر دفنه ثم قام على شفير قبره وقال يا معشر المهاجرين والأنصار من فضل زوجته على أمه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها ويطلب رضاها فرضى الله في رضاها وسخط الله في سخطها فنسأل الله أن يوفقنا لرضاه وأن يجنبنا سخطه إنه جواد كريم رؤوف رحيم

          تعليق


          • #6
            كلماتك رائعة تدخل القلب من اوسع ابوابه ما رايك فيمن تقاطع امها ارضاء لزوجها هل ستحجب شهادتها ايضا ؟اختي تقاطع امي 5سنوات ارضاء لزوجها الدي خيرها بينه وبينها علما انه يفرض عليها معاملة امه احسن معاملة مهما كانت تصرفاتها

            تعليق


            • #7
              اخيتي الكريمه عاشقة وليد بارك الله فيك اعلمي


              لا تنزل الرحمة على قوم فيهم قاطع لرحم
              الشر يعم والخير يخص، فلا تنزل رحمة على قوم فيهم قاطع رحم، ولهذا يجب التواصي ببر الآباء وصلة الأرحام، والتحذير من العقوق، فإذا فعلوا ذلك سلموا من هذه العقوبة.
              عن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الرحمة لا تنزل على قوم فيهم قاطع رحم".

              لا يدخل الجنة مع أول الداخلين
              قاطع الرحم لا يدخل الجنة مع أول الداخلين وإن كان من الموحدين، ولكن بعد أن يطهره الله بالنار من تلك المخالفة، لأنه لا يبقى في النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان.


              تعليق


              • #8
                عقوق الوالدين في زمننا

                بصراحة حِرْتُ كيف أبدأ موضوعي و كيف أعبِّرُ عمَّا بدواخلي .. فبعد أن قامت والدتي بزيارة لمركز تيط مليل وحكت لي ما شاهدته هناك لَمْ أكن أعرِف أن ليلتي ستكون بيضاء لِمَا بقي راسخا في ذهني من تَنَكُّرٍ وجحود للأبناء أو الأهل ، ورميهم لأناس من دمهم و لحمهم .. عَارٌ عليهم !! كيف يُعقل أن يرمي ابن أو ابنة بأمه أو أبيه في مركز لا لذنب إلا أنه أنجبه ورباه واهتم به لكن لمَّا خانته صِحَّتُهُ أو شاخ أو أقعده المرض النفسي أو الجسمي رماهُ كما تُرْمَى النفايَات .. سمعتها تحكي و الدموع لا تفارق عينيها ، وكأنها تحاول أن تقرأ ماوراء أفكاري خَوفا أنْ يقع لها نفس المصير لا قدَّر الله !! أعوذ بالله أمي الحبيبة فلأعدم حياتي قبل أن تُسوِّلَ لي نفسي فعل هذا الإثم ، حاشا لله أن يتصرف هكذا من تربى على الأخلاق الفاضلة .. شرحت لي والدتي وبالتفصيل المُمل كيف أَمْضت يومها هناك وأبْدت كل الإرتياح والرضى للمعاملة الحسنة للمهتمين والمسؤولين ، وكذلك تحدثت لي عن المحسنات اللواتي يساهمن ماديا ومعنويا في إعادة الطمأنينة والبسمة للنزيلات واللواتي أغلبهم يعانين من الزهايمر .. تحكي والدتي عن قصص تجعلكَ تُذْرفُ الدموع ، هناك من أمضين حياتهن في خدمة أولادهن و لما تزوجن خُيِّرْنَ بين الأزواج أو الأمهات ..لاحول و لاقوة إلا بالله . أقول لهذه البنت أو العروسة : غدا تصبحين أمَّا فحماة أسترضين لنفسكِ أن يُتَنَكَّرَ لكِ ، هل ستفرحين بنفس المصير ؟ ونفس الخطاب للإبن أو العريس ... قررت بيني و بين نفسي أن أزور المركز بين الفينة والأخرى و أحكي عن قصص من الواقع لنناقشها ونأخذ العِبرَ منها لَعَلَّنا نُحاسِبُ أنفسَنا قبل أن نُحَاسَب . تساؤلاتي : *كيف سمحت لك نفسك أيها العاق أن تأخد أباك أو أمك للمركز الاجتماعي ؟ * ألا تتخيل نفسك تلقى نفس المصير غدا ،لما يأخذك فلذات كبدك ؟ -فكما تُدينُ تُدانُ - * هل تجد مبررا منطقيا لمن يقوم بهذا الإثم ؟ وأخيرا تقبلوا تحياتي ومودتي



                تعليق


                • #9
                  جزاك الله خيرا اختي على طرحك لهذا الموضوع الذي يناقش قضية أصبحنا نسمع عنها بكثرة في هذه السنين الاخيرة هذه المآسي التي أصبح يعاني منها بعض الأباء وللأااااسف ، أهكذا يكون البر بالوالدين ، اليس رضا الوالدين من رضا الله أين هم من هذه الآيات ’وبالوالدين إحسانا " "ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما"
                  أختي أنا لاأجد أي مبرر لهذا الفعل الشنيع الذي يتبرأ منه كل ذي أخلاق عالية ، قلت في حديثك أن هناك من ترك والديه من اجل زوجته فهل سالت هذه الزوجة نفسها أن فرض عليها زوجها مقاطعة والديها او أخذهم الى المركز الاجتماعي او دار العجزة هل ستقبل بذلك ، سبحان الله اين عقل هذا الرجل وفطنته الوالدين لن يعوضهما احد ،هناك نسااااء كثيييييرات لكن هل سيجد أما أخرى أو أبا آخر ؟؟؟؟؟
                  يا للأسف أناس آخرون ياتون لزيارتهم ويهتمون بهم وابناءهم تائهووووون في هذه الدنيا الفانية
                  لي عودة باذن الله أختي


                  اللهم اغفر لابي ، وارفع درجته في المهديين ، واخلفه في عقبه في الغابرين ، واغفر لنا وله يارب العالمين ، وافسح له في قبره ونور له فيه واجعله روضة من رياض الجنة
                  آمين آمين يارب العالمين

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم اختي بشرى احمد مشكورة جدا على كلامك ومشاركتكي لي في الموضوع يارب اهدي الجميع ياربي اللهم ارحم والدينا واغفر لهم واجعلهم من اهل الفردوس الاعلى يارب العالمين يارب يارب يارب اللهم اجعلهم من رفقة سيدنا محمد عليه افظل الصلاة والسلام في الجنة ياربي جزاكي الله كل خير اختي بشرى احمد استغفرو الله العظيم واتوب اليك



                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X