إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماهدا .......................

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماهدا .......................

    لسلام عليكم اليوم قررت ان اكتب هدا الموضوع لانه المني كتيرا المني ما وصل اليه شباب اليوم من بنات واولاد لاحول ولاقوة الابالله ماهدا الشباب الدي لايهمه شئ في الحياة لايبالي بشئ مايهمه هو الضحك انا اعجب من بعض الشباب الدي يضحك بدون سبب وحتى في المواقف المحرجة لقد مللت وسئمت من هدا الوضع الدي اصبح عليه شبابنا ماهدا التدهور والانحلال الاخلاقي الدي تعرفه فتيات واي فتيات لباس واي لباس انا اتعجب من بعض الفتيات الي لاكانت جية المدرسة بحال جاية العرس اتدكر موقف صادفته في رمضان وهي دايرة المكياج وطالقة شعرها وتتكلم مع واحد الاستاد ديال الرياضة والله العضيم استاد حشم منها وحدر راسو وهي ماحشمت وادا بغيتي التفرج جي لتانويات وتفرج الافلام المكسيكية تتصور عندنا في المغرب لادعي لمشاهدتها في التلفاز سيري الاقرب تانوية حداك وتتفرجي فبور ولكن عتبكي بنات غير تتخرج تتلاقى صاحبها تيستنة فيها وتتركب معاه على سكوتر وخصوصا تبارك الله ان التانويات دائما الموقع ديالها تيجي في شي موقع خيب بحال متلا احنا حدنا غير الخلا والربيع وحدنا الجردة على فكرة تيسمو هديك البلاصة والجردة بي جردة العشاق لانها ممتخواش من البنات والاولاد والمشكل الاخر هو المخدرات داخل القسم والي يؤالم اكتر انا تلبنات ولو تيتعطاو للمخدرت والاكتر من هدا هو ان الاولاد هما ايضا ولو تيديرو المكياج وتيشرو البندات والفيلاات باش يديروهم لشعرهم والله تتجيني البكية والضحكة وحاجة اخرى تعالوا الة الاقسام لتروا الشعر والقصص والتعليقات الساخرة وراني عنخصص هدا الموضوع باش نكتب فيه اش تيتكب ولكن مرة اخرى لاحول ولاقوة الابالله

    تتبع ببعض التعليقات من الاقسام

  • #2
    الجملة الاخير هي رغم جمال المراة فهي مرحاض الرجل اسفة على بعض الاخطاء

    تعليق


    • #3
      عندك الحق اختي
      الصراحة الشباب المغربي في ضياع
      الشباب الي كيتسناوا فيهم يخدموا البلاد هلي داير طانكا في ودنوا هلى مطول الشعر
      و شي كيخرج على شي
      ولكن حتى الاساتدة حاجة منكحملهاش فيهم كيشوفوا بنت ما لبساش الطبلية كيجريوا عليها

      ولد داير شي حاجة في راسوا كيجريوا عليه

      ولكن ما عارفينش ملي غيخرج فين غيبشي
      والشباب بكل صراحة مغربي وكيبقى مغربي في الداخل ديالي كيبقى فيه شوية الحياء

      واكتشفت هاد النقطة
      واحد الاستاد ما كاينش متلوا الله يجازيه بخير عندنا مادة ما فيهاش الامتحان مادة الشان المحلي
      هاد الاستاد عندوا واحد الطريقة كيفاش يغير التلميد مدهلة وكيتكلم لينا في كل مناسب اش خاصنا نديروا من عبادات في ساعة او نصف ساعة
      تخيلوا في رمضان تكلم لينا على اهمية ختم القران وتخيلوا ان جل تلاميد ولاو باغين يختموا القران وكلشي ختم القران في رمضان محجبة والغير المحجبة المتدين وغير المتدين
      وكدلك الصلاة اصبح مسجد المدرسة عامر غير بقيسمنا
      دور الاستاد كبير في ضبط القسم ديالوا بمحاضرات وارشادات
      و الشباب المغربي نشيط خاص غير لي يوجهوا
      والله يهدي الجميع
      [

      تعليق


      • #4
        لاحول ولاقوة الابالله

        أختي مشتاقة لله ودائما في مغرب مدارس محيطة بخلا ولا مساحة ما وراء مدرسة وأقسام فارغة . من صغري وكنسأل نفسي علاش ديك مساحة كل فرغة مديرين فيها لا ملاعب .......... أما في نحلال أخلاق أصبحت مشكلت كل أسر ومجتمع والله يهدي عباد ، ولكن مشي كل أولاد مثل بعضم كاين شبان يقدمون نصح للفتيات وتوجد في بعض ثانويات أعظاء لجمعيات إصلاحية تقدم فيها شباب وشبات نصح وتوزيع مطويات التي تساهم في إصلاح .





        فهرس جميع اطباقي

        تعليق


        • #5
          شكرا اختي سمسمة ومعك حق الاستاد هو ايضا له دور في توجيه التميد ولكن قليل الى تيعملها متلا واحد الاستاد درست عنده هده السنة التانية معمرني مسمعتوا تينصح في شي واحد الامجبتيش الرواية ديال الفرنسية الباب المشكل انا واحد لخرج كلشي تقريبا تيخرجوا ولو تيديرو مشكل الرواية حجة باش يخرجوا جزاك الله خيرا على ردك وايضا اختي عروس الشمال جزاك الله خيرا تانا معرفتش علاش ديما كيكون الخلا حد المدرسة

          تعليق


          • #6
            [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            اختي مشتاقة لله ، شكرا لكي لانكي قد تطرقتي الى موضوع مهم يمس بناتنا و اولادنا في عصرنا الحالي ، عصر الانحلال الاخلاقي و التقليد الاعمى للغرب باسم التطور و الحضارة .
            اي تطور هذا واي تحضر هذا؟ ؟؟
            اختي لقد كثرت المفاسد خصوصا في الاعداديات و الثانويات ولقد رأيت نفس ما رأيتي و اكثر .لكن علينا ان نسال من اين هذا التحلل الاخلاقي و اين هم اولياء الامور ؟ اين هي التربية داخل المنازل ؟ لربما عندما تسال سيقولون لك ومامعنى التربية ؟
            فعلا انها مصيبة كبرى انا اتكلم عن الاسر التي تترك اولادها و بناتها بهذا الشكل المنحل دون ان تعير لها الانتباه .وبما ان الاسرة اساس المجتمع منحلة فالمجتمع اكيد منحل .
            هناك العديد ما يقال في الموضوع المهم جدا
            ولي عودة اليه ان شاء الله تعالى [/align]

            تعليق


            • #7
              اختي المؤمنة دائما اسمحي لي ان اقول شيء

              ليس الاهل دائما هم السبب في الانحلال ولكن المجتمع والاصدقاء وغير دلك من العوامل الخارجية
              هم السبب هناك اناس متدينين ولكن يوجد شخص من ابنائهم كان يصلي في صغره ولكن عندما دهب الى المدرسة ليكمل دراسته السبعة او تامنة و في سن المراهة والوقت الي كيقضيه مع الاصدقاء السوء
              يخرج الابن من طوع والدية ولا يهمه شي ويتغير الى الاسوء
              لاني عشت حالة مشابهة لما اقول وعرف مرارة الاهل عندما يرون ابنهم يضيع او يرافق اصدقاء السوء
              الاباء كيربيوا ابناءهم وكينصحوهم وما كيخليوا مايديروا
              ولكن داك الشخص مني كيبشي المدرسة كينسى الاهل والهدرة لي كيقولوا وكتولي هدرة الاباء اللله يستر متل الصداع ويصبح داك الشخص يكره المجئ للبيت لكي لا يسمع الخطب كما يسمونها
              فيتجه للمخدرات على انها تنسي الهموم والمشاكل التي يتوهمها

              والغريب من دلك والاخطر جدا اصبحوا هناك شباب في التانويات من عبدة الشيطان بينما والديهم مسلمين

              لهدا خاصنا الحل
              [

              تعليق


              • #8
                باسم الله الرحمان الرحيم

                [align=center]موضوع مهم جدا للنقاش
                فلنحاول أن نبحث عن أسباب المشكلة أولا ثم نحاول أن نبحث لها عن حلول
                ملاحظاتك أختي مشتاقة لله حقيقية وواقعية ،نعم شبابنا وصل إلى القعر للأسف ،والمشكلة أنه غير واعي تماما بما هو فيه
                والمسؤولية يتقاسمها كثيرون ،أولهم الأباء
                ،نعم الأباء لأنهم يوفرون لأبائهم كل شيء من ملبس ومشرب ولهو وكل الماديات لكنهم للأسف انشغلوا بتدبير الحياة وغفلوا عن التربية ،ثم تأتي بعد ذلك مسؤولية الاعلام الغير الهادف ،و...
                أما الاستاذ فلا أجد أن له مسؤولية تذكر لكوني أستاذة وأعاني كثيرا من هذه الظاهرة
                الأستاذ له مقرر يجب أن يتمه في وقت وجيز وليس بإمكانه مطلقا أن يجد الوقت لتربية التلاميذ الذين هم تجاوزوا 45في القسم ، يمكنه أن يتقرب إلى قلة الذين هم مهتمون بمادته ،وإذا حصل ووجد الفرصة للنصيحة فلا تلقى قبولا غالبا ،ثم في السنتين الأخيرتين تدهورت الأمور أكثر ،كنا يوما نجد حوالي 10 تلاميذ من بين 40 منتبهين لكن اليوم ليس أكثر من 2 فمستوى التلاميذ انحدر كثيرا والسبب في الغالب الوسائل المتاحة للتلميذ مثل الانترنت والهاتف النقال و..
                أضف إلى ذلك وجود برامج هدامة للأخلاق مثل ستار أكاديمي وستوديو 2m و......

                [/align]








                تعليق


                • #9
                  تبارك الله عليك اختي المشتاقة لله عندك الصح ؤكل ماقلتي كاين مشاء الله ولا قوة الا بالله الله اهدي لينا وليداتنا و وليدات المسلمين واللعجبني ان اللي كتحكي فتاة من عمر هاد الشباب ولاحضات ان هادا خطا الله اكملك بعقلك والواجب على كل اسرة تربي الاطفال ديالها على الطريقة الاسلامية مند الصغر وخا الهدايا من الله ولكن الاسرة عندها دور مهم شكرا اختي موضوع مهم ولا يجب ان نتغافل عنه

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكن اخواتي الفاضلات
                    اولا اشكر اختي الحبيبة المشتاقة لله على تطرقها لمثل هده المواضيع
                    ثانيا نحن حقا ناسف لما وصل عليه شبابنا المسلم من انحراف وفجور وانحلال اخلاقي لا نستغرب من هدا ...حين تكون الاسرة اصلا فاقدة للتربية الدينية في بيتها ... وحين يكون الوالدين مشغولين عن ابنائهم ... وحين يكون الولد فاقد للحب واللتفاهم والحوار داخل اسرته ... فكيف نريد ان يكون هؤلاء الاطفال شباب الغد ورجاله ونسائه اناس دو تربية عالية اسلامية لا انحلال ولا انحطاط اخلاقي ....
                    انا اظن انه بالاضافة الى توجيه ونصائح الاساتدة للتلاميد فلابد اولا ان يكون الاساس صلب وصالح وقوي وهو الاسرة هي المسؤول الاول والاخير عن ما وصل اليه هؤلاء الشباب








                    تعليق


                    • #11
                      كل كلامكم كاين هي الاسرة هي السبب والمجتمع ايضا ولكن ماهو الحل مني تيولي التلميد داخل وداير في ادنيه ويكمان تيسمع في الاغاني وهو عند مادة التربية الاسلامية على اقل يحترم غير هدا المادة المقدسة لاحول ولاقوة الابالله اضافة انه تيتكلم في الهاتف في القسم بنات واولاد تيتكلموا عندنا والاستاد تيكون ولكن متشوفهمش وهنا ماشي كاع عند الاساتدة تيديوها تيبقى كلشي في ايد الاستاد لانه لو كان ظبط القسم متتكونش اما لمن العكس تتكون كارتة والدليل متلا عندنا في قسمنا عند استاد العربية تواحد متتيتكلم الا في الوقت ديالو المخصص ليه اما عند شي اساتدة اخرين تيولي الصداع والغوت انا بعدا تيدرني راسي بعض المرات ولكن ماعندي ماندير التلميد لمانش باغي يقرا علاش تيدخل انا مفهمتش علاش يبقى في دارهم ولا يمشي دير شي صنعة تنفعوا احسن ليه ماشي يمشي يتشمكر ويدير المخدرات ويدخل تسطى علينا احنا وايضا الادارة هل ايضا خاصا يكون عندها دور ماشي واحدة ماجياش لبسة الوزرة ديالها دخل ولكن لبسها محتشم واحدة جيا تقريبا عريانة دخل علاش

                      تعليق


                      • #12
                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        شكر جزيل لك على هذا الموضوع الرائع شبابنا حائر بينالاخذ والرد ولا يدري ما يفعل بنفسه حتى يضيع ويضيع من حوله ومن معه .شباب يفقد الثقة ولا يسيطر على افعاله .شباب التفريط وعديم الاكتراث بماهو نافع له .شباب خلط ما يبن ماهو جميل وما هو قبيح ولم يعد يعرف الاختيارا فقد للحب حلاوته وافضح المتستر ومزق القيم وهتك اعراض الناس رمى الحشمة وراءه لانها تفقده اتزانه امام الناس.جلس يتفرج تحت لواء جيل اليوم وجيل التقدم والتطور الزائف وجيل تامتحرر من كل قيود العصر.
                        مرالوقت الذي كان فيه القبيح يتحاشى فيه الجميل ان يكلمه ومر وقت الذي كان فيه الحرام يتستر على نفسه خوفا من الحلال .وجاء وقت او زمان اصطحب فيه القبيح مع الجميل وترافق الحلال والحرام معا ورفقتهما واصطحابهما ما هو الا دليل على انهزام الجميل وضعف الحلال لان هذا الزمان زمن اأ دخل سوق راسي واتفرد بنفسياحسن لي حتى اصبح الحرام والقبيح وذوي الصفات الغير المالوفة والتي كانت مقبرة مع ناس زمان الذين كانوا يدافعون حقا على عدم اظهار الخبيث والطيب معا لانه لا يجالسهم وكانوا ينفرون من ذوي السمعة والاصحاب مثل هذه الحالات .اما اليوم رضينا بهم كجلساء فتطاولواعلينا حتى النخاع مما سبب في انتشارها وعدم القدرة على صدهم ولو كنا نرفض كما رفض اجدادنا لكنا نرى بين ابنائنا ما يرضينا ولو كان تحت تاثير التقدم والتطور لانه سناخذه وفي يدينا مصفاة نصفي وناخذ ما يلزمنا ونترك ما هو ضد ديننا وكما سياتي زمان يغلب فيه القبيح الجميل ويتستر فيه الحلال ويتطاول فيه الحرام على الحلال ويهتك اعراضه ولن يرض القبيح بالجميل كرفيق.اين الحشمة اين الوقار اصبحنا نرى كل يوم ورقة تلو ورقة تسقط لنرى عوراتنا ولا احد يقدر على سترها .من يفعل يبادرونه بالسب والشتم وينعتونه بالمتطفل والمتخلف وغيرها من الاسماء كان ناس زمان يستعملونها في مكانها الصحيح اما نحن فقلبنا المفاهيم فاصبحنا نرقب من هو التقي فينا بانه رجعي ومتزمت ومغلوب ومنهزم وعديم التحرر واضاع حياته دون جدوى وانه مريض نفسيا .لذلك تجد شبابنا كي يوضح العكس يقبل باي تجديد حتى على حساب دينه ليهرب من احتقار الجميع له ويبرهن انه متقدم ومؤمن بالتطور مثلهم وانه من طينتهم .سبحان مبدل الاحوال .نسال الله الهداية لشبابنا

                        تعليق

                        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                        يعمل...
                        X