حين يصفعــــــــك الألم ...

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حين يصفعــــــــك الألم ...

    [align=center]
    حين يصفعــــــــك الألم ...



    حين يصفعك الألم بكفه الخشنة على وجهك الرحب

    وحين تمتد يده الباردة لتعبث في مشاعرك فتغير ترتيب حياتك وتغادرك

    ركاما من لا شئ..


    وحين تجد أنه مهما أوصدت نوافذك إلا انه يجد طريقه للوصول إليك مهما
    كنت وأين اختبئت

    حينها لا بد ان تدرك كمّ ضعفك!!..

    ويستقر في جوفك طعم مرٌّ...لاذع

    يسرق من عينيك النوم الهانئ

    ويحيل عينيك ينبوعا لشلالات متدفقة تسكب أحزانك




    لكن قف..نعم ..قف


    فدمعك المتساقط هذا ..ملكك وحدك

    وإن رأته كل الأعين.. فهي لم تر منه إلا ما قد فضحته عينك

    وأما ما خبئته بين ضلوعك وزفرة الآه التي تحرق جوفك

    فهي أيضا ملكك وحدك


    وإن مررت بهذا كله فتهانيَّ لك فأنت لا زلت إنسانا تشعر وتحس !!

    فلا تبتئس بدمعك.. فهو علامة حياتك ووجودك وهو سبيلك لترى آلام

    الآخرين بعين أخرى غير التي اعتادت ان تتعامل مع أوجاعهم وأحزانهم

    ولا تجزع ولا تصخب فكل ذلك سيفقدك معنى الألم وسيحيلك أشلاءا

    ودمارا دون أن ترى ما أُريدَ منك..

    اغتنم دمعك لتكفكف دمع غيرك واغتنم حزنك لتداوي جرح غيرك

    ألا ترى معي أن الألم حينما صفعك فهو قد أحيا روحك؟؟!!..

    وأن الله اجتلبك نحوه بدعائك؟؟!!..

    وأن شلال دمعك قد غسل شيئا من نفسك؟؟!!..

    وتعال الى واحة اليقين وإن كان الدرب مليئا بأشواك الوهم

    فما أَعطرَ تلك الواحة!!!!....


    واقترب بأنفاسك الى طهر السماوات لترقى بكل نفسك..بكل روحك..

    والتفت إلى المساكين الذين غفلوا عن عظيم ما مررت به ومدّ لهم يدك

    علّهم إذا لمسوا دفء حزنك ذاب بعض جليد قلوبهم..

    كم من الذين تجمدت مشاعرهم حين صفعهم الألم وهربوا إلى أصقاع

    بعيدة عن واحتك فبردوا وماتت مشاعرهم!!

    وغدت أحزانهم هي غذاء


    أرواحهم فمات أي إحساس بالآخرين!! وظنّوا أنهم هم فقط الذين


    يعلمون معنى الألم فعموا وصمّوا عن جراحات الأخرين!!!!

    فأي يد ستمتد لأولئك التائهين غير يدك, لتنير لهم طريق الألم الحقيقي

    وتعينهم على أن يكون هذا الألم بوابة الانفراج وبداية الطريق
    نحو فسيح الأمل


    تقبلو فائق احترامي

    [/align]

  • #2
    السلام عليكم.
    اخيتي صرختك هل هي منقولة ام من وحيك ففي كلتا الحالتين ستجد ردا باذن الله.
    الالم غدا يغزو الجميع وليس من الضروري ان تسكب الدموع لنعلم بذلك فكم من قلب متدمر تنهشه الالام دون ان نشعر به .لكن عندما تتساقط الدموع فلا بد ان تجري لكي لا يخنق الالم بالداخل والا لاكتوت الروح والجوارح وعاد الانسان غير عادي فلا بد من دموع تفرج الهم وتكون ردة فعل عادية لما بداخلنا .

    استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
    ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
    امة الستير طهورا حبيبتي

    تعليق


    • #3
      الالم اااااه من الالم بتو اشم هدا المصطلح قبل ان اقراه او اسمع به وكاني به ملتصق
      لكن من لم يتالم لا يستحق الحياة اصلا او انه لم يحيا ابدا
      وياريت ...........وحبدا لو يكون في الله الم ونعم الالم والله بقدر الم منه بقدر استمتاعك به
      لانه في الله ................فالحياة كلها الم بلا حب الله

      فمرحبا بالالام كلها فيه سبحانه ........

      والله انا نتالم ...................حقا نتالم
      sigpic

      تعليق


      • #4
        [align=center]
        باركالله فيكم احبتي على مروركن الطيب
        [/align]

        تعليق


        • #5
          كلمات رقيقة رغم لمسة الحزن التي نحسها فيها ولكنها تبعث الأمل ..والهدوء في النفوس القلقة ...
          بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء

          <<الآلام التي يسببها البشر لم تعد تدمع لها عيناي ..لقد جفت منذ زمن ..بحثت عنها ..توسلتها ان تزورني ..
          ولكنني اظنها قد رحلت دون رجعة ..
          ولكن ما احلاها تلك الدموع التي تنزل من خشية الله ..او خشوعا مع قراءة القرآن >>

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم و رحمة الله وبركاتة


            الألم.....اااااه من الألم....

            تطرقتي اخيتي ارمنوسة لعدة انواع من الألم ( إن جاز التعبير)

            سواء كان الألم الذي تحدثتي عنه منطقيا ام لا...

            لكنه ألم....

            ارمنوسة....

            مثلما تعرفي ان الانسان مسير وليس مخير...

            وان اي ألم ربما تتسببي به لاي شخص على مستوى البسيطة...

            أنك ربما تتجرعي نفس الألم....في نفس الوقت من شخص اخر...

            ولكن الحياة تستمر...

            اهم ما في الموضوع ان لا يكون الألم مقصودا

            لانه حينها سيتحول من ألم حياتي بسيط...

            إلى ألم حياتي مركب( ان جاز لي ان اصفه بذلك..)

            لان الألم مثلما اشرتي انتي انه حاصل حاصل ..

            لكنه عندما يأتي بقصد إيذاء ...

            هنا يختلف الوضع...

            وممكن ان ننتظر ردة فعل...

            ثم نقضي ايامنا من ألم في ألم...

            والله يكفينا شر الألم....

            اسفه على الاستغراق في الموضوع...

            لكن انتي السبب...

            يا اخيتي احبك في الله مدري ليه...

            تقبلي مروري هنا على صفحتك

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            شاركي الموضوع

            تقليص

            يعمل...
            X