إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فتيات الليل ...... هل هن مذنبات ...؟؟؟؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فتيات الليل ...... هل هن مذنبات ...؟؟؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أردت اليوم أن أتكلم عن فتيات الليل .....
    سواء أن كان لهم دين أو لم يكن لهم دين .....
    أنهم ينطلقون في الشوارع بعد منتصف الليل يلبسون ملابس أشبه وكأنهم لا يلبسون ...
    متجملات جميلات ... وأجسادهم رائعة .. وطبعا يجب أن تكون رائعة لأنه مصدر رزقهم ..
    يذهبون مع هذا وذاك .... يقضون ليالي الحرام بلا خوف ...... بلا خجل .....
    وتصدف أو من الممكن تقصد أن تصور الفتاة عارية تماما ....
    وممكن أن يكون بعلمها وممكن أن يكون بغير علمها ....
    لكنه يحدث أولا وأخيرا ...
    تصورها وتنشر صورها عبر الهواتف الجوالة وعبر الأنترنيت .....
    تري من المسئول عن وصول هؤلاء الفتيات إلي هذا المستوي من الإنحراف ..؟؟؟
    هل هو التفكك الأسري .....؟؟؟؟؟
    مضيهم في الشوارع دون رقيب .....؟؟؟؟؟
    تشجيع هواة المتعة لهم وإغرائهم بالمال ....؟؟؟؟
    من المسئول يا تري ....؟؟؟؟
    هل لو كان لهم مصدر رزق ومال بسيط يأكلون منه هل كانوا أبتعدوا عن هذا الطريق المؤلم المخزي
    لها كإنسانة وشرفها الذي راح سدي دون البكاء عليه ؟؟؟
    ماذا لو رأيتها أنت هل ستستغل جسدها وفقرها وتنال ماتريد منها مقابل القليل من الدراهم ...؟؟؟؟
    هل ستشبعك ليلة حرام .... هل ستكفيك .....؟؟؟؟؟؟؟
    هل هم مذنبات .... أم نحن .... أم الأهل ... أم الدولة .......؟؟؟؟؟
    من المذنب ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • #2
    في الحقيقة هذا موضوع نقاش جيد وحتى انا متبع معاكم هذا الموضوع اول حاجة هن المدنبات لان هي لي كتوضع نفسها في داك الموقف
    الفقر في نضري ماشي مبرر
    http://www.lovely0smile.com/2006/islamic/i-042.gif

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      شكرا لك اختي آية الله على مداخلتك انا في رايي الشخصي

      احمل المسؤولية للاسرة اولا لانها اهملت واجبها وهو التربية الحسنة وعلى المنهج الاسلامي ثم المجتمع
      الدي يساعد ها على الانحراف وعدم توجيهها الى طريق الهداية بدل لومها ثم الدولة لانها لم تؤمن
      لها فرص الشغل ثم التعليم ثم الفتات نفسها لانها ارادت الحصول على المال السريع وبطرق غير شرعية"
      ان الواقع الاجتماعي الحاصل بالدول العربية خاصة و بالدول الأجنبية عامة ،
      و التي تتمثل في حالات الطلاق و النزاعات العائلية التي تشتت شمل الأسرة فتخلف لنا أطفالا
      دون الأب أو الأم يصبحون فيما بعد متدمرين من واقعهم الاجتماعي
      الذي يدفعهم الى هذه الممارسات الغير مقبولة من طرفنا نرجو لهم الهداية من الله تعالى ...

      تعليق


      • #4
        اختي بسمة الإسلام على طرحها لهذا الموضوع والذي هو فعلا موضوع الساعه لما نراه من انحلال

        خلقي وفساد اينما وليت وجهك ونستحضر هذه الظاهرة خصوصا في المدن الكبرى والمدن التي يتواجد

        فيها عدد كبير من السياح والتي تنتشر فيها السياحة الجنسية التي أصبحت المغربيات لهن سمع

        عالمية في هذا المجال أما في المدن الصغرى فتكون شيئا ما في الخفاء نظرا لصغر مساحتها وانتشار

        الاخبار بسرعه وكذا معرفة كل فرد من أفرد العائلات.
        \
        حقيقة تراودني أفكار كثيرة ولكن تزاحمت كلها في مفكرتي وذلك لانني كلما تكلمت عن هذ الموضوع

        اشعر بالغيرة على بنات بلدي. لما لا تكون المغربيات مبعث فخر لبلدهن في مجالات نحن بأمس الحاجة

        إليهن لتطويرها وانتشارها عبر العالم، لما لا يكون لهن صيت وشهرة للدعوة للإسلام أو إحراز

        إحداهن لجائزة نوبل للأداب ولما لا للعلوم، لما لا.............................

        لو عدنا لأصل الموضوع سنجد أن الكل مشترك في انحراف بنات الليل ونبدأ أولا ب :

        1) المحيط الصغير : العائلة وتعتبر المكون الأساسي لهن حيث من خلالها يمكن لهن تلقن كل المبادئ

        والأخلاق التي سوف تبقى معن طوال حياتهن، لو كانت الأسرة على علم بالدين وبالأخلاق الاسلامية

        لربتهن على ذلك بغض النظر عن الظروف الاجتماعية التي ممكن أن تتعرض لها أي أسرة كمشكل

        الطلاق أو الفقر، كم من عائلة فقيرة وتعاني مشاكل اجتماعية جمة لكنها ربت أطفالها أحسن تربية

        ومن بينها العفة والاعتزاز بالنفس.

        2) المدرسة : وهي الأسرة الثانية للأطفال والتي من خلالها تكتمل التربية، إذا كانت المقررات

        المدرسية تحث على الدين وعلى الأخلاق وتهذب النفوس من خلال برامج تثقيفية تساعد الأطفال على

        تلقن الفكرة بطريقة جميلة وسلسة أكيد سوف تنتج جيلا صالحا بدون نقاش.

        3) المجتمع : لو كان المجتمع المحيط بهن صالحا أكيد سيساعدهن على الاستقامة حتى لو كن غير

        صالحات، أما إذا كان الحظ الأوفر من المجتمع شيئا ما بعيد عن كل ما هو صالح اكيد سيياعدهن على

        الاعوجاج من دون أي رقيب ولا حسيب.

        4) انخفاض الغيرة على العرض : وهنا أستحظر الأحياء الشعبية من 10 سنين خلت كان ابن الجيران

        بمثابة الأخ إذ لو رأى بنت جيرانهم في أحد المواقف المخلة بالشرف أو ما شابه ذلك كان يقوم للتو

        بالتصرف معها وكأنه فعلا أخوها وهي في نفس الوقت لا تملك الجرأة للرد عليه لأن أهلها بطبيعة

        الحال سوف يؤيدون ابن الجيران أما حاليا فأصبحنا نرى المنكرات بالشوارع العامة وأمام الملأ ولا

        من منهي للمنكر وكأن كل واحد منا يعيش في عالمه لوحده غير معني بكل ما يحدث حوله.

        خلاصة القول للحد من هذه الظاهرة يجب تظافر جهود كل الأطراف المعنية السالفة الذكر والالتزام

        بتعاليم ديننا الحنيف الذي هو مبعث فخر واعتزاز لنا، والله يحز في نفسي طبعا بعد أن أحمد الله على

        نعمة انتشار الاسلام أن أرى غير المسلمين يدخلون الإسلام بطريقة صحيحة رغم كل المشاكل التي

        تعتريهم إبان دخولهم الإسلام (دون الدخول الآن في خوضها ولنجعلها ان شاء الله موضوع ساخن آخر)

        في حين أننا أنعم علينا الله بنعمة الإسلام بأن ولدنا في دولة إسلامية وأن آباءنا وأجدادنا وكل ذوينا

        مسلمين ولكن بعضنا يتصرف بطريقة لا تمس للإسلام بصلة.



        اللهم إنا ظلمنا أنفسنا ظلما كثيرا ولايغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لنا مغفرة منعندك، وارحمنا إنك أنت الغفور الرحيم.


        أستغفر الله لي ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

        تعليق


        • #5
          [size=4][B]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          بسم الله الرحمن الرحيم
          شكرا لك اختي la marocaine07 على مشاركتك التي تعتبر في محلها انا اؤيدك عنما قلت

          يجب تظافر جهود كل الأطراف المعنية السالفة الذكر والالتزام بتعاليم ديننا الحنيف الذي هو مبعث فخر

          واعتزاز لنا، والله يحز في نفسي طبعا بعد أن أحمد الله على نعمة انتشار الاسلام أن أرى غير

          المسلمين يدخلون الإسلام بطريقة صحيحة رغم كل المشاكل التي تعتريهم إبان دخولهم الإسلام (دون

          الدخول الآن في خوضها ولنجعلها ان شاء الله موضوع ساخن آخر) في حين أننا أنعم علينا الله بنعمة

          الإسلام بأن ولدنا في دولة إسلامية وأن آباءنا وأجدادنا وكل ذوينا مسلمين ولكن بعضنا يتصرف

          بطريقة لا تمس للإسلام بصلة.جازاك الله خيرا

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم
            موضوع جميل ورائع .أضن المذنب هما نحن أي المجتمع كله هل في
            يوم ما صادفت احداهما

            وحاولت مساعدتها ولو بكلمة أنا لا أضن ؟أن ترضى أي واحدة مهما كان
            جنسها أن تبيع جسدها ليسوى وليميسواش كل واحدة و ضروفها .
            هل ترضي سيدتي ان تكون اجارتك احداهن هل تعاملهن معاملة حسنة .

            سأروي لكم احدى القصص اللتي عشتها في العمارة التي
            كنت أقطن فيها كان يسكن معنا
            رجلين الأول أستاد العلوم الاسلامية انسان متدين الى أبعد الحدود لا
            يترك فرضا الا وصلاه في المسجد والتاني سكير و وعايش حياة بطول والعرض .
            وفي احدى الايام جاءت واحد البنت اكترت شقة صغيرة هي وامها
            و قد كانت دائما مريضة ولم نكن نعرف سبب مرضها
            ال اننا اكتشفنا أنها حامل وهي بنت 16سنة تخيلو معي 16 سنة حامل ولا تعرف أب

            الطفل لقمة عيشها هي بيع أجسادها هي وأمها و عند المخاض
            لم يكن لديها درهم واحد و لجأت الى الشخص المتدين ودقت عليه في بابو
            لكي بعطيعها 50 درههم
            باش تمشي لسبيطار تصورو معي ماذا فعل دفعها بقوة حتى سقطت على بطنها
            وقالها ماتجيش توسخي لي بابي وترمي بلاك علي شوفي لي درها بك يجي يعتقك
            وهي بقوة الصدمة والام المخاض
            سقطت وبدأت تصرخ بقوة حتى خرجو كلشي الجيران وخرج
            الرجل السكير وعرف السبب
            تصوروا ماذا فعل حمل الفتاة الى سيارته بسرعة تخيلو بالبجامة ديالو
            وخلص عليها كلشي و شرى لطفل
            كل اللوازم .ومنن جاءت لدار دخلو كلشي جيران وجمعنا الفلوس
            كلها وعلاش قد إلا الرجل المتدين
            وزوجته
            ولما تحدت مع تلك الفتاة قلتلها أختي أشداك لديك الطريق

            قالتلي فتحت عيني عليها وجدت أمي تمارسها وأنا مازلت صغيرةوحتى
            أبي ماكنعفرفوش من أمي
            كبرات في السن عوضتها و قالتلي أشنو دنبي لمالقيت لا أب و لا أم ينصحني
            وقالتلي كنت صغيرة جيران
            ماكيخلوش ولادهم يلعبومعيا حيت أنا معنديش أب وحتى الرجل لدقيت بابو
            من دون الجيران وقلت رجل متدين ما غيرر دهاش في وجهي شوهني.
            في رأيكم أخواتي من المذنب في هذه الحالة وهل المجتمع أم هي أم أمها
            لربما حتى هي عاشت نفس الضروف .
            حاولت باش أنني نساعدها وفي الحقيقة كل سكان العمارة لا رجل المتدين طبعا
            ولكن مستطعناش لانها قالتلنما أنها ستدهب الى البادية عند خالتها
            ولكن من بعد اكتشفنا أنها رجعت لنس . اذن في رأيكم من المذنب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

            تعليق


            • #7
              شكرا اختي على الموضوع الذي يهم مجتمعنا خاصة وكل دول العالم عامة
              بالنسبة لفتيات الليل هناك عدة عوامل تجعلهن يمتهن هاته الحرفة وانا اقول حرفة لانهن
              يحترفنها وتكون هي مصدر دخلهن الوحيد
              بالنسبة للعوامل التي ذكرت سابقا كلها موجودة انا اخص بالذكر التفكك الاسري
              فتفكك الاسرة وطلاق الوالدين يضيع الابناء بين مشاكل الوالدين
              فتخرج الفتاة هربا من المشاكل اولا وثانيا بحثا عن نحيط آخر تنسي بها مشاكلها
              لكنها تسقط عند اول حجرة في طريقها ثانيا الفقر وهو من
              الاسباب المهمة لخروج الفتاة للشارع بحثا عن مدخول يؤمن لها حياة تعتقد انها كريمة
              ولا تذكر ان ذلك حرام وهذا يأخذنا الى جهلها بالدين فهي لا تفكر في ان ما تفعله حرام.
              وفي الاخير اقول لا حول ولا قوة الا باللله العلي العظيم
              اللهم احفظ بنات المسلمين من هاته الآفة التي تخرب ديننا ومجتمعنا وقانا الله واياكم من كل شر

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                جميع من ذكرتهم مذنبون

                اذا كان سبب انحرافها هو الفقر فالدولة مذنبة

                اذا كان سبب انحرافها هو سوء التربية فالاهل مذنبون

                اذا كان سبب انحرافها صمت المجتمع ومساعدتها بالسكوت وعدم الابلاغ عنها فالمجتمع مذنب

                اذا كان سبب انحرافها هو المقابل المالي المغري فمن يعطيها المال هو المذنب وهنا ناتي لخانة الرجل

                وهو الذي يستغل هاته الانسانة بشتى الطرق

                وهناك اناس سلكوا هذا الطريق بسبب الضعف الديني

                ولكن نحن دائما نلقي التهمة عن المراة فقط ونحملها كل الاخطاء ويبقى الرجل عفيفا شريفا

                سؤالي موجه الى اختي بسمة الاسلام هل الموضوع منقول ام تحرير شخصي

                لانني عند قرائته وجدته موجه الى الرجال

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  نعم اختي ان الموضوع الدي طرحته منقول و قد فعلت هدا لانه هز مشاعري و حز في نفسي ما يحصل في مجتمعاتنا الاسلامية ة احببت ان نشارك في الموصوع انا و حبيبات قلبي عسى ان نخرج بنتيجة و لو مرضية من هدا النقاش
                  صراحة اختي نبع الكوتر ما قلتيه صائبا فغالبا نتهم المراة و لا ننقول للرجل شيئا < فلمادا هل على رأسه ريشة؟> لا اعرف لمادا المجتمع يسامح الرجل مهما فعل لانه رجل رجل و نجد له 100 حل و حل بيد انه لا يغفر للمراة و لا ينسى لها ما فعلت؟؟ ان الله غفور رحيم و في هدا الصدد اتدكر قصة الغامدية هل تعرفنها اخواتي؟ بكل اختصار انها قصة امراة زانية لما دخلت الاسلام علمت انه يجب عليه القصاص .دهبت الى رسول الله صلى الله عليه و سلم حكت له قصتها فقال لها انه يجب اخد القصاص و هو الرجم حتى الموت فوافققققت ,تم قالت لرسول الله انها تحمل طفلا في احشائها فقال لها ادهبي حتى تلدي و ارجعي لنا .....تم بعد ان رزقت بطفل جاءت للرسول عليه السلام فقالت له هاانا جئت لكي تقتصو مني فقال لها ادهبي حتى تفطمي الطفل و ارجعي .....تم اتت الرسول عليه افضل الصلاة و السلام و طفلها معها يحمل في يديه كسرة خبز <اي انها فطمته > تم قال الرسول للصحابة من يكفل هدا الطفل فرفع الصحابة ايديهم كلهم يتسابقون لكفالة الطفل و لما ارتلحت الام ان طفلها في ايدي امينة أمر الرسول بوضع الحد و هو الرجم حتى الموت و لما توفيت قام الرسول بالصلاة عليها فساله عمر ابن الخطاب " انصلي على زانية؟" فقال له الرسول عليه افضل الصلاة و السلام "لو فرقت توبتها على اهل مكة لكفت"
                  سبحان الله العظيم و لنا في رسول الله اسوة حسنة هدا النبي الكريم مادا فعل معها لقد اعطاها فرصة اولى لتهرب لما كانت حامل لكنها رجعت لما ولدت تم كانت لديها فرصة تانية لما كانت ترصع الطفل لكنها اصرت ال تموت لتكفر عن ما سلف ان الله غفور رحيم صراحة لا اعرف لمادا صد استاد التربية الاسلامية الفتاة المسكينة الم يكن يعرف ان رحمة الله وسعت السموات و الارض
                  لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم

                  تعليق


                  • #10
                    سمحولي و الله ماقدرت ندوي’عندي مانقول لكن فمي مابغاش يدوي لي
                    الله يستر علينا و على وليداتنا,انا قدرية بزاف و كانقول ان الدنب ماشي هو الي كيدير الانسان و انما هو استمراء الشخص لداك الدنب,حبك لداك الفعل و الاصرار عليه .
                    انا عرفت بنات الله يعفو على الجميع اللي كتصليه و الدموع اللي كتدرفهوم ل مولانا بوحدهوم, كتحرج بالليل و تجي و تغسل و توضا و تقابل مولاها و تبكيلو (ما تقولو والو قادر مولاها يقبل منها هي و يخليني انا اللي كنقول من راسي طلعت)
                    عسى الله ان يتقبل منا و منهن و يعفو على الجميع ,انا حضرت لهم على مواقف و الله ما نديرها انا اللي زاعما ملتزمة
                    ماعرف مانقدرش نحكم و شكون انا بعده باش نحكم
                    صافي مانقدرش نزيد
                    موضوع قاسح شوية
                    نقولكم واحد الحاجة و ما يضحك علي حد انا كنعطي لكل وحدة فيهم العدر اللي انا ماعرفاهش.يعلم اله شنو الي رماها لديك المصيبة
                    راه ا لبنات ماساهلش شنو كيديرو راها مصيبة كل النها تحيد حوايجها على واحد ما كتعرفوش -ماتقولوش راهوم مولفين-
                    لا بد كتبقا شي حاجة ف قلب منهم ديال الانسان
                    الله يكون ف عوانهم من داك الاحساس يعفوعليهم و على المسلمين

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اختي الفاضلة الله يهدي بنات المسلمين للخير يارب.
                      حقيقة موضوع صعب جدا لانه موضوع يخص فتياتنا وامهات الغد انا رايي يرجع دلك الى ضعف الوازع الديني وعدم القدوة الصالحة التي توجههن الى الطريق الصحيح وتعلمهن ان ما يا يفعلونه هو خطا فادح يرتكبونه ضد مجتمعهن وكدلك يعطون نظرة سيئة عن وطنهن .ورايي يرجع الى التربية في البداية والنهاية .




















                      تعليق


                      • #12
                        السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته اخواتي العزيزات رايي ربما يعتبره البعض جائرا و لكن لا يمكن ان نغض الطرف على موضوع يتعلق باهم القيم الاسلامية و نبرر هذه الافعال المشينة لان الزنا من الكبائرالتي نهانا عنها الله سبحانه و تعالى و عند الحساب لن نقول لرب العالمين ان سبب انحرافنا هو المجتمع او العائلة او ...... لان كل المنحرفين و المجرمين في العالم نجد ان لديهم مبررات كافية لافعالهم و نحن بايجاد الاعذار لهم كاننا نشجعهم على افعالهم. ان الله جعل لنا عقلا لكي نفكر و نختار طريق الخير و الحلال و ليس طريق الشر و الحرام فهؤلاء الفتيات اخترن اسرع الطرق و اسهلها و الا لماذا تلجا بعض الفتيات للخدمة في البيوت و يتحملن الذل و الاهانة من اجل دراهم قليلة? يفعلن ذلك من اجل اللقمة الحلال .و الا لكانت اختارت اقصر الطرق و ارتاحت . اخواتي العزيزات كل فرد منا انظلم في حياته اما من العائلة او من المجتمع او من الزوج و القائمة طويلة و ليس معنى ذلك ان ننحرف عن المسار الصحيح الذي رسمه لنا ديننا الحنيف ونبيع ضمائرنا للشيطان ثم نعلق اخطاءنا على شماعة ظلم المجتمع او الوازع الديني لان الكل يعلم ان ما تفعله هؤلاء الفتيات انماهو حرام في حرام و يجب ان نقول كلمة الحق في هذا الصدد لانه بالنهاية لا يصح الا الصحيح و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
                        جميل أن تزرع وردة فى كل بستان لكن الأجمل ان تزرع ذكر الله على كل لسان

                        تعليق


                        • #13
                          شكراا على الموضووع المهم جداا والمميز
                          في رايي الشخصي المذنب الاول هو الاسرة التي لم تقم بواجبها الاول وهو التربية السليمة على مبادئ الدين والاخلاق الكريمة ..هناك اسر جاهلة فقيرة تدفع اولادها وبناتها الى الحرام بكل انواعه سواء سرقة او ذعارة او ....المهم جلب النقود ولا يهم كيف !!والان جاء دور الدولة لتقوم بدور الاسرة الذي اهملته فلو فرضت عقوبة على كل اسرة تهمل تربية اولادها وتوفير العيش الكريم لهم لارتدعو ..وناتي الى الحالات الخاصة وهي الطلاق ..وهذا ايضا من واجب الدولة توفير حياة كريمة للمطلقة والارملة ..او التعاون والمساعدة من محيطها من القريب الى الجار .....الموضوع متشعب ومتعدد الاطراف ...فالمسؤولية تقع على عاتق كل افراد المجتمع
                          مع انني الوم الاسرة خاصة لعدم وعيها بالمسؤولية فمثلا تجد الاب عاطل عن العمل والام تشتغل في البيوت وفي نفس الوقت ينجبون طفلا كل سنة؟؟!!!!! لا يستطيعون توفير ابسط حق لهم لا كسوة ولا اكل ولا تمدرس !!!فلماذا ينجبون قنابل موقوتة مؤهلة للانفجار في اي لحظة مخلفة دمارا شاملا تنتشر تداعياته في كل المجتمع ؟؟!!
                          والله لو كان عندي سلطة لفرضت غرامة مالية او السجن على كل اسرة تنجب اطفالا مشردين عالة على المجتمع وهي لا تستطيع اعالتهم !!!
                          وناتي الى اصل الموضووع وهو امتهان الذعارة ...كما يقال الحرة لا تاكل من ثديها ...
                          من هي عفيفة عزيزة النفس كريمة والله ثم والله ثم والله لن ترضى بان تاكل من جسدها حتى لو ماتت جوعا ويكون الموت اهون عليها واشرف لها من ان تبيع جسدها لكلاب مسعورة !!
                          ولم يكن الفقر يوما دافعا لارتكاب الحرام وما تخجل وتانف عنه النفوس !!وليس للذنب مبررات ولا للمعصية

                          تعليق

                          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                          يعمل...
                          X