لمـــاذاا تسهــل الكتــابة عن الحـزن أكثــر من السعـــادهـ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لمـــاذاا تسهــل الكتــابة عن الحـزن أكثــر من السعـــادهـ



    لماذا أصبح عنواننا الوحيد هو الحزن ؟؟؟؟


    عندما تملآ الأحزان كل خلايانا، وتسيل أعيننا الدموع
    عندما نتنفسها، نشربها،
    ونأكلها
    وننام عليها، نتغطى بها
    عندما تقف غيومها السود حائلاً بيننا وبين شعاع الشمس الذي كان يداعب وجهنا كل صباح
    لا نملك أن نكتب عن شيء
    آخر
    لأننا لا نعرف
    سواها
    السعادة، الفرح، التفاؤل
    كلها تصبح ألفاظاً غريبة بالنسبة لنا
    مفردات من لغة نجهلها
    ربما تذكرنا أننا كنا نعرفها يوماً
    لكن طعم فمنا عند النطق بها مر، كطعم الفم عندما نصحو صباحاً بعد أن أكلنا الحلوى في المساء ونسينا غسل أسناننا
    أما عندما يملأ الفرح أيامنا، والبهجة ليالينا
    لا يزال هناك مكان صغير لبعض الحزن
    لبعض الخــوف
    لبعض الشجن



    حتى ولو كانت ذكريات بعيدة بعيدة
    نشعر بأنها يمكن أن تعود في أي لحظة

    السعادة شيء هوائي،
    أثيري
    يصعب علينا الامساك بها
    ويسهل انزلاقها من بين أصابعنا
    نقضي جميع لحظاتها ممسكين بتلابيبها لئلا تذهب وتتركنا
    كالأطفال الصغار
    الممسكين بثياب أمهم
    لذا، نادراً ما نجد الوقت لنكتب عنها ونحن نحس
    بوجودها
    وان كتبنا عنها، نكتب بعد رحيلها
    ونحن نحاول قدر الامكان تذكر - أو تخيل - شكلها
    قليلون هم من يمتلئون بالسعادة حتى النخاع
    تسكنهم مهما مرت بهم من ظروف
    وترسم على وجههم ابتسامة
    والدموع لم تجف بعد على خدودهم
    هؤلاء هم من يستطيع الكتابة عن الفرح
    والسعادة
    ورسم البسمة على وجه كل من كاد ينساها


    لماذا نشعر برغبة أكبر في الكتابة في أوقات الحزن أكثر من أوقات الفرح؟
    سؤال أطرحه على الجميع ؟؟
    لماذا يسهل الكتابه عن الحزن اكثر من السعاده؟؟

    ممـــــــــــــا رق ليفنقلته إليــــــــــــــــكن
    [flash=http://assa97.jeeran.com/azzoz.swf]WIDTH=650 HEIGHT=800[/flash]



    فقد الأحبة في الله غربة

    والتواصل معهم أنس ومسرة
    هم للعين قرة
    فسلام على من دام في القلب ذكراهم
    وإن غابوا عن العين قلنا
    يا رب احفظهم وارعاهم





  • #2

    اختي أم هيثم غزان
    اختي الماسية
    شكرا لك على طرحك لمثل هذا الموضوع الجميل جمال قلمك
    "دمت متالقة "
    سأقتطف من حديقتك عبارة
    "السعادة شيء هوائي أثيري يصعب علينا الإمساك به "
    فعلا
    فالسعادة كالزئبق لا يمكن لنا ان نمسك بتلابيبها
    و الحزن شيء يسكن داخلنا كأننا نتوارثه
    لا سيما المرأة
    سأجيبك اختي بسؤال
    متى نكتب ؟؟؟
    عندما نحس بصدق الكلمة وعمق التجربة
    و غالبا ما تكون هذه التجربة مؤلمة قاسية حزينة خذي من المفردات ما شئت التي تجعلنا نبكي و تتالمين فتراثنا زاخر و غني بهذه المعاني و المفردات
    حتى لون مداد الحزن و مذاقه يختلف عن مداد الفرحة عندما نسكبه على بياض الورقة لا يشبه لون الفرحة والسعادة و التفاؤل
    فلون الحزن قاتم لا يشبهه الا الموت احيانا
    فلا نكتب عن الفرح او السعادة لاننا ناذرا ما نفرح و نكون منغمسين و متأثرين تحت هذه اللحظة القصيرة فأحيانا – و هذا اعتقاد شخصي – يعز علينا ان نكتب ونشرح احاسيسنا لاننا نقول ستتبخر بين ثنايا هذه السطور.....فلنعشها او بمعنى اخر نقتنص الفرحة ........

    لي عودة ان شاء الله
    عذرا لقد أسهبت في الكلام

    لك مـودتـــي




























    عـاشـقـة لـ الـضـاد ــغـة




    تعليق


    • #3
      شكرنا اختي اريح الرحمان علي موضوعك جميل

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الف شكر غاليتي على الموضوع المميز
        صدقت قولا فلقد اصبح الحزن الدافع الوحيد حتى للكتابة والتعبير نجد انفسنا في الحزن اكثر ابداعا من اوقات السعادة اربما لكثرت الحزن؟؟؟؟هذا الاخير الذي لامفر من الشعور به وانت في هذه الحياة...
        وليس المشكل في نظري في الحياة او المحيط بل في الانسان نفسه وبتعاده عن الدين والالتهاء بمغريات وملذات الحياة الفانية...
        يعني السعادة والابتعاد عن الحزن يكمن فقط في التفرب من الله عز وجل
        والله اهدينا وثبتنا يارب





        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          أشكرك أختي أم هيثم غزلان على الطرح

          أنا برأي أن السعادة في الدنيا أشبه بالسراب كل منا يبحث عن السعادة ويعتقد أن سعادته في الشيء الذي يفقده لذلك فهو يتعطش للشيء الدي لا يمتلكه ظنا منه أنه سيحصل بذلك على السعادة وقد يمتلك الشيء فيما بعد بقدرة قادر غير أن امتلاكه لذلك لايشعره بالسعادة وكيف يشعر بالسعادة وهو في دار العمل إذا لم يعمل مثلا لن يستطيع توفير مايلزمه ثم يحسب أن السعادة في حصوله علي شيء آخر لا يمتلكه وهكذا دواليك جشع بلا حدود وكيعطينا الله وتنساو شنوعطانا ومتنحمدوش الله عليه لانسلط الضوء على مانملكه ولا نرى فيما نملك سعادة فمثلا أعطاك الله صحة بدن وصحة عقل لا ننظر إلى أن امتلاك صحة البدن والعقل سعادة ولكن إن كنا في حاجة إلى مال نحلم أنه لو توفر لنا المال لكنا نرقص فرحا وسعادة فالسعادة نجدها في المال ولكن لا نضع أبدا بحسباننا كم من انسان اعطاه الله مال قارون ولكن لا يستطيع أن يستمتع به للأنه فاقد العقل أولأنه طريح الفراش .
          وإن حصلت على السعادة من منظورك فإنها تكون وقتية لأن الله كتب لكل شيء أجل لاحزن يدوم ولا سعادة تدوم وما سعادة الدنيا بسعادة فكيف تتذوقين سعادة الدار الأخرة -السعادة الحقيقية - إن تذوقتيها في دار الدنيا؟ أكيد أن سعادة الدنيا لا طعم لها السعادة في دار فيها المرض فيها الموت فيها الشقاء ليست سعادة لكن السعادة في دار النعيم ليس فيها موت ليس فيها مرض أكيد تلك هي السعادة
          فالسعادة التي تشعرين أنها فعلا سعادة تجدينها في طاعة الله جل في علاه ورسوله صلوات ربي وسلامه عليه وغير ذلك لايجلب لك السعادة
          السعادة نجدها في الرضى بأمر الله وفي القناعة بالشيء وفي شكر النعمة والصبر على البلية

          لماذا نلجأ إلى الكتابة لأنا ضعاف أول ماينتابنا حزن كنعبروا عليه بشتى الطرق كاين للي كيبكي كينفس عليه شوية كاين اللي كيكتب حتى يعبر عما يخالجه من إحساس كاين اللي يعتزل الناس ويلزم الصمت لأن في حد ذاتو تعبير ثم سبحان الله كاين اللي كيتوضا ويصلى02 ركعات ويلجأإلى الله كل واحد كيفاش تيعبر عن حزنه
          ختاما أسال الله العلي القدير أن يجعلنا من سعداء الدنيا والأخرة -أن يكتب لنا سعادة الدارين إنه ولي ذلك والقادر عليه
          تقبلي حبيبتي مروري على موضوعك






          زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
          أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


          تعليق


          • #6
            لماذا يسهل الكتابه عن الحزن اكثر من السعاده؟؟
            سؤال في محله اختي حتى انا لا اكتب الا وانا حزينة هدا الحزن الشبح الدي يصاحبني ويوسوس لي اعود بالله منه
            لما نمون سعداء لا نعرف للحزن محلا ولا للكتابة ايضا ربما لما تكون سعيد تعجز عن الكلمات والكتابة اما الحزن فكل شئ سهل الكلمات تأتي دون ان تبحت عنها في القاموس



            تعليق


            • #7
              ممكن لانو اوقات الحزن اكثر من اوقات السعادة

              تعليق

              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

              أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

              شاركي الموضوع

              تقليص

              يعمل...
              X