كيف اهتديت

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف اهتديت

    حياتنا ما هى الا مجموعة من المشاهد والاحداث فى ترتيب معين تماما كشريط السينما ، منا من شريطه يمر من غير تدبر أو تأمل فى عظمة تدبير الخالق سبحانه لشريط حياته..أما المسلم العاقل فهو يعلم يقيناً ان ربه حكيم وخبير بما يصلحه لذلك فهو متيقظ لافعال الله فيه ، مستمتع فى كل حال بأقدار الله الجارية فى مملكته.

    إذن كل واحد منا هو بطل قصة حياته وقد ينسى كثيرا منها ، ولكن هناك مشاهد لا تنسى ابدا ...
    أول يوم سجدت فيه بصدق ودعوت الله من قلبك، الابتلاء أو النعمة الذين قربوك من ربك ، أول اشارة الهية قالت لك : يا عبد الله.. آن الاوان ان ترجع الى مولاك.
    من باب ( وأما بنعمة ربك فحدث ) فنحن سنتواصل من خلال هذه الصفحة عن طريق عرض قصص الذين هداهم الله لطريق الدين والجنة فأن ذلك من شأنه رفع الهمة وشهود النعمة والمنة التى من الله علينا بها.
    منتظرين مشاركة كل من يشعر بفضل الله عليه ان جعله من أهل طاعته ليحكى لنا ونتعلم منه كيف نبدأ الطريق الى الله .
    اسأل الله لكم جميعا دوام الرجوع الى الله.

    نلتقي لنرتقي
    اروع قصة حب

  • #2
    شكرا على الموضوع الشيق
    الحمد لله منذ الصغر والله مهديني الحمد لله والشكر لله
    لكن اكبر هداية كانت لي عند ارتدائي للحجاب قبل سنى تقريبا
    والسبب اية قراتها مع اني دائما اقرا القران وامر على هذه الاية لكن مرة وانا اقرا الورد اليومي من القران اثارت انتباهي هذه الاية قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله [ آل عمران : 31 ] .
    فقلت مع نفسي انا كندعي انني عزيز عليا الله ومؤمنة بيه ايوا كون كنت كنبغيه نيت كون راه تبعت نبينا محمد في كل صغيرة وكبيرة

    فهمت على حسب مفهومي من الاية الكريمة ان الرسول صلى الله عليه وسلم يريد ان يقول لنا الى كنتو كتبغيو الله فعلا برهنو ليا والبرهان هو انكم تتبعوني
    عليه الصلاة والسلام
    ومن ثم تحجبت ولله الحمد
    هاد الاية خلاتني منرضاش شي حد يقول عليا مكتبغيش الله لانك ممتبعاش الرسول
    وانا اقووى حاجة في حياتي هي حب الله
    الله يهدي الجميع

    تعليق


    • #3
      اللهم امييين بارك الله فيك وجعلك من الهادين المهتدين

      نلتقي لنرتقي
      اروع قصة حب

      تعليق


      • #4
        الحمد لله الذي هدانا لهذا وماكنا نهتدي لولا أن هدانا الله.
        دائما كانت هذه الآية شعاري طول حياتي، فدائما كنت مسلمة أمري لله في كل شيء وأرجع له في أي شيئ. وحتى البيئة التي عشت فيها ساهمت كثيراً في هدايتي والحمد لله.
        لكن الهداية الأكبر لما تحجبت والتزمت بصيام الإثنين والخميس وقيام الليل.
        لكن هذا لا يعني أنني راضية عن نفسي كل الرضى نتمنى ربي يهديني للطريق المستقيم دائما وأبدا وكل الأخوات.
        اللهم أدم علينا نعمة الهداية. يارب
        ا:s11353:

        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        شاركي الموضوع

        تقليص

        يعمل...
        X