إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من جعل الولايات المتحدة الأمريكية تتصرف بحرية في الكون

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من جعل الولايات المتحدة الأمريكية تتصرف بحرية في الكون

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لاأدري هل علمتم بخبر تفجير الو,م,أ,للقطب الجنوبي للقمر بحثا عن الماء:confused:
    من أورثها الكون حتى تتصرف فيه كما يحلو لها من دون حسيب أو رقيب:mad:


  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    اختي انا لم اسمع عن هدا و ما علمت به الا من عندك

    انا اللي سمعت هو ان الصين ضربت بصاروخ السحاب باش تصب الشتا اما الويل اللي متحد علينا ا فانا اول مرة كنسمع بيها

    ايوا وكلنا الله على اللي كيخربق في الكون هادشي اللي نقدر نقول ليك





    زرتك يوما أناقة مغربية التقيت أحبابا أحببتهن لوجه الله الكريم أسأل الله اللقاء بالجنة سامحنني إن أخطأت بحق إحداكن
    أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه


    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ما سمعنا بهذا حسبي الله ونعم الوكيل االلهم انا نستعينك ونسغفرك ونؤمن بك ونتوكل عليك ونثي عليك الخير ونشكرك ولانكفرك ونخلع ونترك من يفجرك الله اياك نعبد ولك نصلي ونسجد واليك نسعى ونحفد ونرجوا رحمتك وننسى عذابك ان عذابك بالكفار ملحق.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        شكرا لتفاعلكن مع الموضوع لذا قمت ببحث في الموضوع فوجدت هذا المقال في منتدى آخر فهاهو بين أيديكن حتى تعم الفائدة

        أجرت وكالة بحوث الفضاء والطيران الأميركية «ناسا» عملية تفجير «مزدوجة» على سطح القمر، هي الأولى من نوعها، في إطارمساعيها للبحث عن مصادر للمياه ضمن السطح الصخري للقمر.

        وأفاد موقع شبكة «سي أن أن» الالكتروني بأن عملية التفجير بدأت في حوالى الساعة 7:31 من صباح أمس(10أكتوبر2009) بتوقيت الساحل الأميركي الشرقي، حين قامت مركبة فضائية بإسقاط صاروخ على ســطح القمر، تلاه بعد نحو أربع دقائق، سقـــوط القمر الاصطناعي «lcross» الخاص برصد «الفوهـــات القـــمرية»، ليرتطم هو الآخر بسطح القمر.

        ويحدث الصاروخ سحابة كثيفة من الغبار، يقدرها المسؤولون في «ناسا» بنحو 2200 كيلوغرام، بحيث يمكن للقمر lcross قياس نسبة المياه في تربةالقمر، وإرسال نتائج فورية إلى الأرض، قبل أن يتحطم عند القطب الجنوبي للقمر.

        وعرضت «ناسا» مشاهد هذا التصادم الفضائي في بث حي، باستخدام التليسكوب الفضائي العملاق «هابل»، نقلته شبكات التلفزيون العالمية، إضافةإلى مئات التليسكوبات والمراصد الفلكية الأخرى في أنحاء العالم، التي أُتيحت أمامها فرصة نادرة لالتقاط صور لهذا الحدث الفريد.

        وكان فريق من العلماء في وكالة «ناسا» ذكر في وقت سابق للتفجير، أنه توصل إلى دليل على وجود المياه على سطح القمر، بكميات أكبر مما كان يعتقد سابقاً.

        لكن الكميات المكتشفة ليست كبيرة، كما رجح الفريق أن المياه التي وجدت في المناطق القطبية على سطح القمر، ربما تكون قد تجمعت من مختلف المناطق على سطح القمر.

        وكان العلماء يعتقدون منذ بدأت مهمة «أبولو» في ستينات القرن الماضي، أن القمر جاف، ولا يحتوي إلا على كميات قليلة جداً من الماء، وذلك بعد أن فحصوا الصخور والأتربة التي جمعتها المهمات المتتالية التي أرسلت إلى القمر.


        كما توصل العلماء في التسعينات إلى وجود جيوب من الهيدروجين،وتوقعوا في ذلك الوقت اتحاد جزئيات الهيدروجين هذه مع الأوكسجين لتكوين الماء.





        تعليق

        المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

        أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

        يعمل...
        X