عندما تصير الأخوة شئ ثانوي،،

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عندما تصير الأخوة شئ ثانوي،،

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عندما تصير الأخوة شئ ثانوي،،
    ،
    عنوان غريب، ووجه غرابته ،أنه لا أحد يتصور حدوثه؟
    ولكنه في زمن الماديات ، في زمن التوهان ، واللهث وراء أعباء الحياة
    قد صار حقيقة
    في زمن صار كل واحد متقوقع على ذاته ، متقوقع على أسرته الصغيرة،
    صار حقيقة ، وحقيقة مرة ،


    لا يدرك مدى مرارتها إلا من تجرع صدى من شقيقه ، أو إعراضا من توأم روحه،
    أو لا مبالاة من صنو نفسه،

    لا يدرك مدى صعوبة تحملها من صدم في برودة مشاعر رفيق نفسه ،بعد سنوات على رؤيته،
    قد تكون عادية و مستساغة على من ابتلي ببرودة المشاعر ،

    قد تكون سهلة التحمل على من عهد ، ومنذ نعومة أظفاره ، ضعف و فتور العلاقة الأخوية ،،،

    أخواتي بعد هذه التوطءة أحب أن نتشارك في موضوع الأخوة وما يعتريها من فتور؟

    ترى ما ماهية أسباب فتور المشاعر الأخوية ؟

    وإلى أي مدى يمكن أن تصل ؟
    وهل هناك في الدنيا شئ أهم من الدفء الأخوي؟
    وكيف تتصرف إن وجدت صدودا من أخيك؟


    ماذا ستفعلين أختي إن اعترض زوجك ( وكان معه بعض الحق) على تزاورك وأخيك؟





    ....


    أرجو التفاعل مع موضوع لطالما أسال الدموع من عيني مدرارة،
    مع موضوع لطالما أزال النوم من عيني ،وسهرني الليالي الطوال ؟؟؟؟
    sigpic

  • #2
    السلام اخت الوحيدة رغم اشكرك على هدا الموضوع الجميل التي يثير في قلبي الحزن العميق ان ارى ان كل الخوة تفكر في نفسها ومن يفكر في الاخر سوى وراء المادة ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهههههههههههههههههههه ياربي.

    تعليق


    • #3
      اختي الانيقة كيفما قلتي حنا فزمن الماديات والوقت تيدوز بالزربة مبقاش لواحد تيلقا لوقت باش يفكر فمثل هاد لعلاقات كل واحد مشغول بولادو ومشاكلو وبمستقبل الاسرة ديالوا وأي تصرف لواحد متيديرو حتى تيفكر واش غادي يسلكو ولا لا
      واغلب التغيرات تتوقع حتى تيموت واحد من لوالدين ولا كلاهما عاد تنشوف اللامبالات بالعلاقات الخاصة لي تتربطنا المهم انه علاقتنا باخوانا خصها تبقا بيناتنا ومخصناش تدخلوا فيها أي شخص واخا يكونوا ازواجنا باش متزيدش علاقتنا تضعاف كثر ماهي ضعافت

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        اختي فعلا يوجد نوعا ما هذا التباعد بين افراد الاسرة وليس كايام زمان لما كانت الاسرة بل العائلة كلها تعيش تحت سقف واحد يتشاركون المسرات والاحزان ,اما الان فكل اسرة تقفل عليها باب بيتها ,لكن هذا لا يمنع من التاكيد على اهمية وصل الرحم برغم مشاغل وهموم الحياة ..ورغم تزوج الفتاة وتكوينها لاسرة ,الا ان دفء الاخوة لا يعوضها احد,ومهما يحدث من تباعد وفتور فضروري ان نحافظ على هذه الصلة مهما يكون والا فكيف سيبارك لنا الله في ارزاقنا واعمارنا ..





        تعليق


        • #5
          باسم الله الرحمان الرحيم
          الف شكر غاليتي على الطرح المميز فعلا صدقت فكل مقلتي غير الله استرنا كنشوفو بعض الامور بين الاخوة ولت كتخلع انا كنقول هدشي راجع لتربية والبعد الديني لي ولينا فيه وهدشي مكيعنيش ان فات الفوت بالعكس الرجوع لايام زمان واحياء صلة الرحيم باقي بيدنا الله اهدينا ويتبثنا يارب
          جزاك الله الجنة اختي





          تعليق


          • #6
            للاسف يا اختي ان في مجتمعنا لايوجد دللك الترابط الاسري الموجود في بعد المجتمعات الاخرى
            في عائلتي مثلا نحن الاناث نتواصل وتزاور لكن الدكور ماكيعرفو غي راسهم كاينة اللي تزوجات ومباركوش ليها وكاينا اللي فتحات وما سول عليها حد
            ولما كلمت بعض الصديقات وجدت ان الامر عام.
            اما عن الزوج فلايحق له ان يمنع زوجته من صلة الرحم لانه زوجك ليس ربك وليس له ان يمنعك عما احله الله وانتي بدورك كوني دكية زوري اخيك دون ان تجلبي مشاكله الى بيت زوجيتك هدا رايي الشخصي والله معين
            اللهم يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، أسألك باسمك الأعظم الطيب المبارك ، الأحب إليك الذي اذا دعيت به أجبت ، وإذا استرحمت به رحمت ، وإذا استفرجت به فرجت ، أن تجعلنا في هذه الدنيا من المقبولين والى أعلى درجاتك سابقين، واغفر لي ذنوبي وخطاياي وجميع المسلمين.

            تعليق


            • #7
              موضوع رائع اختي و روعته ان الناس تخاف من ذكره.....كلام الاخوات يؤكد وجهت نظري اضيف فقط ان الضحية الوحيدة هي الام فحزنها على هده المناضر التي لا تسر اي قلب تجعلها حزينة و مرييضة نفسيا .....اه يا رب تهدي ما خلقت حيت هادشي غادي و كايزيد يا لطيف يا الله
              To Love is Nothing......To Be Loved Is Something.....but to Love And to Be Loved Is everything.....

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                أخواتي الكريمات كلكن أشكر لكن تفاعلكن مع موضوعي
                وهذا عزاء لي ، أن عوضني الله بأخوتكن خيرا مم أخذ مني
                فله الحمد وله الشكر من قبل ومن بعد.



                موضوع رائع اختي و روعته ان الناس تخاف من ذكره.....كلام الاخوات يؤكد وجهت نظري اضيف فقط ان الضحية الوحيدة هي الام فحزنها على هده المناضر التي لا تسر اي قلب تجعلها حزينة و مرييضة نفسيا .....اه يا رب تهدي ما خلقت حيت هادشي غادي و كايزيد يا لطيف يا الله

                أختي حلاتي أوافقك الرأي في أن الأم أو الوالدين من يتأثر أكثر من هذا الشرخ الذي يحصل بين الإخوة للأسف الشديد .
                وفي هذه الحالة على من زرع الله في قلبه نبض حنان أن يفرج على الأم المسكينة ويرضيها بزيارة الأخ الشارد ـ رده الله إلى رشده ـ



                للاسف يا اختي ان في مجتمعنا لايوجد دللك الترابط الاسري الموجود في بعد المجتمعات الاخرى
                في عائلتي مثلا نحن الاناث نتواصل وتزاور لكن الدكور ماكيعرفو غي راسهم كاينة اللي تزوجات ومباركوش ليها وكاينا اللي فتحات وما سول عليها حد
                ولما كلمت بعض الصديقات وجدت ان الامر عام.

                أختي نورس هذا هو الساءد لذى الكل تقريبا ومنذ غابر الأيام

                اما عن الزوج فلايحق له ان يمنع زوجته من صلة الرحم لانه زوجك ليس ربك وليس له ان يمنعك عما احله الله وانتي بدورك كوني دكية زوري اخيك دون ان تجلبي مشاكله الى بيت زوجيتك هدا رايي الشخصي والله معين

                أما عن الزوج فينبغي أن يتحمل جزء من أعباء زوجه مع عاءلتها ـ برأيي ـ مثلما تتحمل مشاكله مع عاءلته وتراضيهم بكل ما أوتيت من قوة.
                وعني شخصيا آلعطلة الفاءتة ارتضيت أهون الضررين حيث اشترط علي أن لا نذهب إلى بيته بل نلقاه في مقر عمله ؟؟؟
                وكان له ما شاء .
                ولكن هذا الصيف كأن أخي أراد أن يرد لي الصفعة ، وعمل حيلة أو رتبت والتقاني في الشارع ؟؟؟ للأسف الشديد كأننا صديقين قديمين نسترق اللقاء والسلام في غفلة من أزواجنا ؟؟؟ وهذا ما آلمني بششششششششششدة
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة الوحيدة رغم... مشاهدة المشاركة
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                  أخواتي الكريمات كلكن أشكر لكن تفاعلكن مع موضوعي
                  وهذا عزاء لي ، أن عوضني الله بأخوتكن خيرا مم أخذ مني
                  فله الحمد وله الشكر من قبل ومن بعد.



                  موضوع رائع اختي و روعته ان الناس تخاف من ذكره.....كلام الاخوات يؤكد وجهت نظري اضيف فقط ان الضحية الوحيدة هي الام فحزنها على هده المناضر التي لا تسر اي قلب تجعلها حزينة و مرييضة نفسيا .....اه يا رب تهدي ما خلقت حيت هادشي غادي و كايزيد يا لطيف يا الله

                  أختي حلاتي أوافقك الرأي في أن الأم أو الوالدين من يتأثر أكثر من هذا الشرخ الذي يحصل بين الإخوة للأسف الشديد .
                  وفي هذه الحالة على من زرع الله في قلبه نبض حنان أن يفرج على الأم المسكينة ويرضيها بزيارة الأخ الشارد ـ رده الله إلى رشده ـ


                  للاسف يا اختي ان في مجتمعنا لايوجد دللك الترابط الاسري الموجود في بعد المجتمعات الاخرى
                  في عائلتي مثلا نحن الاناث نتواصل وتزاور لكن الدكور ماكيعرفو غي راسهم كاينة اللي تزوجات ومباركوش ليها وكاينا اللي فتحات وما سول عليها حد
                  ولما كلمت بعض الصديقات وجدت ان الامر عام.

                  أختي نورس هذا هو الساءد لذى الكل تقريبا ومنذ غابر الأيام

                  اما عن الزوج فلايحق له ان يمنع زوجته من صلة الرحم لانه زوجك ليس ربك وليس له ان يمنعك عما احله الله وانتي بدورك كوني دكية زوري اخيك دون ان تجلبي مشاكله الى بيت زوجيتك هدا رايي الشخصي والله معين

                  أما عن الزوج فينبغي أن يتحمل جزء من أعباء زوجه مع عاءلتها ـ برأيي ـ مثلما تتحمل مشاكله مع عاءلته وتراضيهم بكل ما أوتيت من قوة.
                  وعني شخصيا آلعطلة الفاءتة ارتضيت أهون الضررين حيث اشترط علي أن لا نذهب إلى بيته بل نلقاه في مقر عمله ؟؟؟
                  وكان له ما شاء .
                  ولكن هذا الصيف كأن أخي أراد أن يرد لي الصفعة ، وعمل حيلة أو رتبت والتقاني في الشارع ؟؟؟ للأسف الشديد كأننا صديقين قديمين نسترق اللقاء والسلام في غفلة من أزواجنا ؟؟؟ وهذا ما آلمني بششششششششششدة
                  اختي الله يهدي ويصاوب في بعض الاحيان ننسى ان كل شيء فاني واننا بمثل هده الحركات غير كنخربقو فالدنيا وصافي
                  اللهم يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، أسألك باسمك الأعظم الطيب المبارك ، الأحب إليك الذي اذا دعيت به أجبت ، وإذا استرحمت به رحمت ، وإذا استفرجت به فرجت ، أن تجعلنا في هذه الدنيا من المقبولين والى أعلى درجاتك سابقين، واغفر لي ذنوبي وخطاياي وجميع المسلمين.

                  تعليق

                  المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                  أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                  شاركي الموضوع

                  تقليص

                  يعمل...
                  X