إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المحبة اذا سادت بين الناس ماذا يمكن ان تفعل

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المحبة اذا سادت بين الناس ماذا يمكن ان تفعل

    اليكم قصة فيها حكمة رائعة اخترتها لكم
    خرجت امراة من منزلها فرات ثلاثة شيوخ جالسين في فناء منزلها..... لم تعرفهم..... فقالت لا ظنني اعرفكم ولكن لابد انكم جوعي
    ارجوكم تفضلو بالدخول لتاكلوا.
    سالوها هل رب البيت موجود؟
    فاجابتهم:لا, انه بالخارج
    فردوا :لا اذن لا يمكننا الدخول
    وفي المساء و عندما عاد زوجها اخبرته بما حصل.
    قال لها:اذهبي اليهم و اطلبي منهم ان يدخلو
    فخرجت المراة و طلبت اليهم ان يدخلوا
    فردو :نحن لا ندخل المنزل مجتمعين
    سالتهم :لماذا؟
    فاوضح لها احدهم قائلا:هذا اسمه الثراء وهو يومئ نحو احد اصدقائه, و هذا النجاح وهو يومئ نحو الاخر,و انا المحبة. و اكمل قائلا و الان ادخلي و تناقشي مع زوجكمن منا تريدان ان يدخل منزلكم.
    دخلت المراة و اخبرت زوجها ما قيل,فغمرت زوجها السعادة وقال يا له من شئ حسن وطالما الامر علي هدا النحو فلندعو الثروة......دعيه يدخل ويملئ منزلنا بالثراء
    فخالفته زوجته قائلة:عزيزي لما لا ندعو النجاح؟
    كل ذلك كان علي مسمع زوجة امنهم التي كتنت في احد زوايا المنزل فاسرعت باقتراحها قائلة:اليس من الاجدر ان ندعو المحبة؟فمنزلنا حينها سيمتلئ بالحب.
    فقال الزوج دعونا ناخد بنصيحة زوجة ابننا, اخرجي و ادعي المحبةليحل ضيفا علينا
    خرجت المراة و سالت الشيوخ ايكم المحبة؟ارجو ان يتفضل بالدخول ليكون ضيفنا.
    نهض المحبة و بدا بالمشي نحو المنزل.... فنهض الاثنان الاخران و تبعاه......... و هي مندهشة,سالت المراة كل من الثروة و النجاح قائلة لقد دعوة المحبةفقط فلماذا تدخلان معه؟
    فرد الشيخان:لو كنت دعوت الثروة او النجاح لظل الاثنان الباقيان خارجا,ولكن كونك دعوت المحبة فاينما يذهب نذهب معه اينما توجد المحبةيوجد الثراء و النجاح.
    منقول للامانة

  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى
    صدقت الأخت مريومة ، و صدق لسانك ، فالمحبة . نعمة ، أنعمها الله على عباده ، يحضى صاحبها بالطمأنينة ، و السعادة ، في حين تجلب التعاسة و ألياس لفا قدها ، الله جل جلاله ، أوصانا بالمحبة فيما بيننا فيما يرضيه تعالى ، وقد ذكر دلك في كتابه الكريم . والمحبة و إن تعددت معانيها ،فالغاية و الهدف واحد، هو السعادة ، النجاح ، القناعة ، الوداعة الرضا ، غنى النفس ، راحة البال ......... ألخ .
    والمحبة أنوإع :أفضلها محبة الله و طاعته ، محبة الرسول صلى الله عليه و سلم، محبة الإسلام ، محبة الناس من غير طمع أو تحقيق مصلحة شخصية ، محبة الزوج ولأولاد ،محبة الوطن ، محبة الجيران و الأصدقاء فيما بينهم ، محبة اليتيم و الفقير ، و ...و .و ،
    اللهم ، أحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، و أجرنا من خزي الدنيا و عذاب الآخرة .

    تعليق


    • #3
      اشكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري

      تعليق


      • #4
        مشاء الله اختي مريمو عبرة رائعة
        المحبة ادا سادت سادت السعادة
        والله ادمها محبة بينتنا كاسرة متماسكة فمنتدنا الغالي اناقة مغربي





        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليك اختي عزيزة وحي الخاطر نعم المحبة هي كل شيء جميل في حياة وادي كانت حياتني في محبة شوف يكون دينا اسعيد ومحبة من صنعي الخلاق

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم حقيقة المحبة الا كانت من القلب كيكون السلام و الاحترام

            تعليق

            المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

            أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

            يعمل...
            X