ادخلي أختي لتعلمي عظمة صلاة الفجر و كيف تستيقظين لاداءها ???

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ادخلي أختي لتعلمي عظمة صلاة الفجر و كيف تستيقظين لاداءها ???

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اولاً\يجب عليك ان تعلمي عظمة صلاة الفجر عند الله.


    يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : (من صلّى الصبح في جماعة فكأنما صلّى الليل كله.




    وقال عليه الصلاة والسلام : (أثقل الصلاة على المنافقين صلاةالعشاء و صلاة الفجر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا)




    وقال : (من صلّى الفجر فهو في ذمة الله فلا يطلبنكم الله بشيء من ذمته) ومعنى في ذمة الله : أي في حفظه وكلاءته سبحانه ، " والحديث رواه الطبراني.




    وقال أيضاً صلى الله عليه وسلم: ( يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر ،ثم يعرج الذين باتوا فيكم ، فيسألهم وهو أعلم بهم : كيف تركتم عبادي ، فيقولون : تركناهم وهم يصلون ، وأتيناهم وهم يصلون)



    وفي الحديث الآخر : (أفضل الصلوات عند الله صلاة الصبح يوم الجمعة ، في جماعة) رواه أبو نعيم وفي الحديث الصحيح: ( من صلّى البردين دخل الجنة ). والبردان الفجر و العصر .




    ثانياً\أن يجب عليك ان تعلمي خطورة تفويت صلاة الفجر ومما يبين هذه الخطورة الحديث المتقدم : (أثقل الصلاة على المنافقين صلاةالعشاء وصلاة الفجر )

    وفي الصحيح عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : (كنا إذا فقدنا الرجل في الفجر والعشاء أسأنا به الظن) رواه الطبراني40.

    وإنما تكون إساءة الظن بذلك المتخلف عن هاتين الصلاتين لأن المحافظة عليهما معيار صدق الرجل و إيمانه ، ومعيار يقاس به إخلاصه ، ذلك أن سواهما من الصلوات قد يستطيعها المرء لمناسبتها لظروف العمل و وقت الاستيقاظ ، في حين لايستطيع المحافظة على الفجر و العشاء مع الجماعة إلا الحازم الصادق الذي يُرجى له الخير .


    ومن الأحاديث الدالة على خطورة فوات صلاة الفجر قوله صلى الله عليه وسلم : (من صلّى الصبح فهو في ذمة الله ، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء ، فإن من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم) رواه مسلم ومعنى من يطلبه من ذمته بشيء يدركه أي من يطلبه الله للمؤاخذة بما فرط في حقه والقيام بعهده يدركه الله إذ لا يفوت منه هارب





    صلاة الفجر هي مقياس حبك لله عز وجل



    إن الكثير من المسلمين في هذا العصر أضاعوا صلاة الفجر .. وكأنهاقد سقطت من قاموسهم .. فيصلونها بعد انقضاء وقتها بساعات بل يقوم بعضهم بصلاتها قبل الظهر مباشرة ولا يقضيها الآخرون.



    .. إن الإنسان منا إذا أحب آخرا حبا صادقا .. أحب لقاءه .. بل أخذ يفكـّـر فيه جل وقته .. وكلما حانت لحظة اللقاء لم يستطع النوم .. حتى يلاقي حبيبه ..



    فهل حقا أولئك الذين يتكاسلون عن صلاة الفجر .. يحبون الله ؟ هل حقا يعظّمونه ويريدون لقاءه ؟



    - دعونا نتخيل رجلا من أصحاب المليارات قدم عرضا لموظف بشركته خلاصته : أن يذهب ذلك الموظف يوميا في الساعة الخامسة والنصف صباحا لبيت المدير بهذا الرجل ليوقظه ويغادر ( ويستغرق الأمر 10دقائق ).. ومقابل هذا العمل سيدفع له مديره ألف دولار يوميا .. وسيظل العرض ساريا طالما واظب الموظف على إيقاظ الثري ..



    ويتم إلغاء العرض نهائيا ومطالبة الموظف بكل الأموال التي أخذها إذا أهمل ايقاظ مديره يوما بدون عذر ..



    إذاكنت أختي المسلمة في مكان هذا ... هل ستفرطين في الاتصال بمديرك ؟ ألن تحرصي كل الحرص على الاستيقاظ كل يوم من أجل الألف دولار ؟ ألن تحاولي بكل الطرق إثبات عدم قدرتك على الاستيقاظ إذا فاتك يوم ولم تتصلي بمديرك ؟



    ولله المثل الأعلى .. فكيف بك أختي الكريمة .. والله سبحانه وتعالى رازقك وهو الذي أنعم عليك بكل شيء .. نعمته عليك تتخطي ملايين الملايين من الدولارات يوميا فقد قال تعالى : "وإن تعدوا نعمة الله لاتحصوها "



    .. أفلا يستحق ذلك الإله الرحيم الكريم منك أن تستيقظي له يوميا في الخامسة والنصف صباحا لتشكريه في خمس أو عشر دقائق على نعمه العظيمة وآلائه الكريمة؟





    ثواب صلاة الفجر





    وركعتا الفجر هما السنة القبلية التي تسبق صلاة الفجر , وهي من أحب الأمور إلى النبي صلى الله عليه وسلم إذ يقول " ركعتا الفجر خير من الدنيا و ما فيها ". وفي رواية لمسلم ( لهما أحب إلي من الدنيا جميعها )



    فإذا كانت الدنيا بأسرها وما فيها لاتساوي في عين النبي صلى الله عليه وسلم شيئا أمام ركعتي الفجر فماذا يكون فضل صلاة الفجر بذاتها ؟





    لن يلج النار



    وقد ذكرالنبي صلى الله عليه وسلم أن من حافظ عليها وعلى العصر دخل الجنة و أبعد عن النار فقد روى البخاري ومسلم قوله صلى الله عليه وسلم " من صلى البردين دخل الجنة " وقال صلى الله عليه وسلم " لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها " . والبردان هما صلاة الفجر والعصر ,"





    قرآن الفجر



    يقول تعالى " وقرءان الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا " وقرآن الفجر هو صلاة الفجر التي تشهدها الملائكة , وقد فصل ذلك النبي صلى الله عليه وسلم إذ قال " يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل , وملائكة بالنهار , ويجتمعون في صلاة الفجر و صلاة العصر , ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو أعلم بهم : كيف تركتم عبادي ؟فيقولون : تركناهم وهم يصلّون وأتيناهم وهم يصلّون "



    فما أسعد أولئك الرجال الذين جاهدوا أنفسهم , وزهدوا بلذة الفراش ودفئه , وقاوموا كل دوافع الجذب التي تجذبهم إلى الفراش , ليحصلوا على صك البراءة من النفاق , وليكونوا أهلا لبشارة النبي صلى الله عليه وسلم بدخول الجنة , ولينالوا شرف شهود الملائكة وسؤال الرب عنهم . ولعظمة الفجر أقسم الله فيه إذ قال " والفجر وليال عشر



    أختي لشهود هذه الصلاة التي تجدد الإيمان وتحيي القلوب ، وتشرح الصدور ، وتملأ النفس بالسرور ، ويثقل الله بها الموازين ويعظم الأجور.أختي في الله إن لذة الدقائق التي تناميها و قت الفجر لا تعدل ضَمّةً من ضمّات القبر ، أو زفرة من زفرات النار، يأكل المرءُ بعدها أصابعه ندماً أبد الدهر ، يقول : ( رب ارجعون لعلي أعمل صالحاً فيما تركت) .فتباً للذة تعقب ندماً ، وراحة تجلب ألماً.



    تذكري أختي نعمة الله التي تتوالى تباعاً عليك وانظري في حال قوم ينام أحدهم و رأسه مثقل بالهموم و الأحزان وبدنه منهك من التعب بحثاً عن لقمة يسد بها جوعته ، يستيقظ صباح كل يوم إما على أزيز المدافع ، أو لفح البرد أو ألم الجوع ، وحوله صبية يتضاغون جُوعاً ،ويتلَّوون ألماً ، وأنت هنا آمِنٌة في سِرْبِك ، معافية في بدنك ، عندك قوتُ عَامِك، فاحذري أن تُسلبَ هذه النعمة بشؤم المعصية ، والتقصير في شكر المنعم جل وعلا.



    أختي : هل أمنت الموت حين أويت إلى فراشك ، فلعل نومتك التي تناميها لاتقومي بعدها إلا في ضيق القبر.فاستعدي الآن ، مادمت في دار المهلة ، وأعدي للسؤال جواباً ، وليكن الجواب صواباً.نسأل الله أن نكون ممن يستمعون الحق فيتبعون أحسنه ،وأن يختم لنا ولكم بخاتمة السعادة ، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته





    حكم التفريط في صلاة الفجر



    قال الله تعالى: " إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا "





    - ‏لقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم الذي يفرّط في صلاتي الفجر و العشاء في الجماعة بأنه منافق معلوم النفاق ! فكيف بمن لا يصليها أصلا .. لا في جماعة ولا غيرها ... فقد قال النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏:



    "ليس صلاة ‏‏ أثقل على المنافقين من الفجر و العشاء ولو يعلمون ما فيهما يعني من ثواب لأتوهما ولو حبوا أي زحفا على الأقدام" رواه الإمام البخاري في باب الآذان.



    - إن الله سبحانه و تعالى يتبرأ من أولئك الذين يتركون الصلاة المفروضة .. فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏لا ‏تترك‏الصلاة‏ متعمدا، فإنه من ترك الصلاة ‏متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله " رواه الإمام أحمد في مسنده.



    فهل تحبين أختي المسلمة أن يتبرأ منك أحب الناس إليك ؟



    فكيف تفوّت الصلاة ليتبرأ الله منك ؟





    وبعد هذه المقالة .. ما هو العلاج ؟



    · أن يقوم كل منا بوضع منبّـه يضبطه على ميعاد صلاة الفجر يوميا



    · أن يتم إعطاء الصلاة منزلتها في حياتنا فنضبط أعمالنا على الصلاة وليس العكس



    · أن ننام مبكرا ونستيقظ للفجر ونعمل من بعده .. فبعد الفجر يوزع الله أرزاق الناس



    · أن يلتزم كل منا بالصحبة الصالحة التي تتصل به لتوقظه فجرا و تتواصى فيما بينها على هذا الأمر



    · أن نواظب على أذكار قبل النوم ونسأل الله تعالى أن يعيننا على أداء الصلاة



    · أن نشعر بالتقصير و الذنب إذا فاتتنا الصلاة المكتوبة و نعاهد الله على عدم تكرار هذا الذنب العظيم




    جعلنا الله و إياكم من المحبين لله عز وجل .. و رزقنا و إياكم الإخلاص في القول و العمل




    كل ما عليك يا أختي أن تصلي ركعتين فقط و تكسبي الأجر الكبير



    تحياتي للجميع


    هبة الله

  • #2
    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
    اللهم اجعلنا ممن يسمعون القول ويتــَّبعوون احسنه يارب العالمين
    اللهم أجعل عملنا كله خالصا لوجهك
    اللهم لاتجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا ً
    ربنا لا تواخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا
    ربنا ولا تحمـِّلنا ما لا طاقة لنا به واعفُ عنا واغفر لنا وارحمنا
    أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين

    تعليق


    • #3
      alahoma tabitna 3la ta3atika braklah ofik akhti lah ijazik bikhir

      تعليق


      • #4
        جزاكي اختي خير الجزاء موضوع اكثر من رائع بارك الله فيك

        وهدانا واياكي الى التشبت بصلاة الفجر والدوام عليها


        تعليق


        • #5








          شكرا لكم على مروركم



          بارك الله لكم


          وفيكم


          وجزاكم كل خير


          وجعله الله فى ميزان حسناتكم



          "اللهم رب الناس خالق الكون ثبتنا على الطاعة و قوي أماننا و اجعلنا من عبادك الصالحين و اجعل كل خطوة نخطوها حسنة أهدنا الئ الصراط المستقيم أنت ارحم الراحمين و انصرنا على القوم الكافرين و اجعل نصرنا مباركا فيه يا رب العالمين اللهم انصر اخواننا المسلمين في فلسطين و العراق و لبنان و قوي وحدة المسلمين كي تقوئ شوكتهم علئ القوم الكافرين امين يا رب العالمين و الحمد لله رب العالمين"

          تحياتي

          هبة الله

          تعليق


          • #6


            تعليق


            • #7
              مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

              تعليق


              • #8
                اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  جزاكي الله اختي الجنة على الموضوع انه حقا رائع
                  اللهم اعنا على دكرك وشكرك وحسن عبادتك يارب اللهم امين

                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله خير الجزاء وجعله في ميزان حسناتك
                    __________________
                    sigpic

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X