إدمان الطاعة العمياء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إدمان الطاعة العمياء

    سئل عبد الله بن المبارك عن الملوك؟ فقال: الزهاد, قيل: فمن السّفلة؟ قال: الذي يأكل بدينه, (صفة الصفوة لابن الجوزي 4/139)، ولما أراد يزيد بن عبد الملك أن يسير بسيرة عمر بن عبد العزيز- رحمه الله - فجاء إليه جماعة من شيوخ بني أمية فحلفوا له بالله الذي لا إله إلا هو أنه إذا ولّى الله على الناس إماماً تقبل الله منه الحسنات وتجاوز عن السيئات.

    قال ابن تيمية: "كثير من أتباع بني أمية - أو أكثرهم - كانوا يعتقدون أن الإمام لا حساب عليه ولا عذاب, وأن الله لا يؤاخذهم على ما يطيعون فيه الإمام, بل تجب عليهم طاعة الإمام في كل شيء, والله أمرهم بذلك.." (المنهاج 4/541) هذه الطاعة العمياء كانت مضرب المثل, فيقال "طاعة شامية"! بل إن الخصوم قد أدركوا ذلك, حتى قال داعي الدولة العباسية "أما أهل الشام فلا يعرفون إلا طاعة بني مروان" (المنتظم لابن الجوزي 7/56).

    وها هو الحجاج المبير قد استعبدته هذه الطاعة, ثم هو يحاصر عبد الله بن الزبير- رضي الله عنهما - في البلد الحرام, ويصيح قائلاً: يا أهل الشام الله الله في الطاعة! ( البداية لابن كثير 8/329 ), وكان الحجاج - ومعه سيّده عبد الملك بن مروان - يقولان: "ننهى عن ذكر عمر الفاروق - رضي الله عنه - فإنه مرارة للأمراء مفسدة للرعية"! ( البداية 9/66 ) .

    ومن خطب الحجاج: "اسمعوا وأطيعوا ليس فيها مثنوية لأمير المؤمنين عبد الملك". (أخرجه أبو داود 4643)
    واستمر الحجاج على إدمان الطاعة العمياء حتى هلك, فقد جاء في وصيته أنه لا يعرف إلا طاعة الوليد بن عبد الملك عليها يحيى, وعليها يموت, وعليها يبعث!! (البداية 9/139)

    هذه الوثنية السياسية لم يسكت عنها سلف الأمة, فما كان لقمع السطوة الحاكم أن يمنعهم من تبليغ رسالات الله تعالى, فإن الإمام الزهري - رحمه الله - لما سأله الوليد بن عبد الملك عن حديث "إن الله إذا استرعى عبداً الخلافة كتب له الحسنات, ولم يكتب عليه السيئات" , فقال : هذا كذب , ثم تلا قوله تعالى: {يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ} ص26, فقال الوليد: إن الناس ليغروننا عن ديننا. (فتح الباري 13/113)

    وكان الحسن البصري - رحمه الله - يقول: سيأتي أمراء يدعون الناس إلى مخالفة السنة فتطيعهم الرعية خوفاً على دنياهم, فعندها سلبهم الله الإيمان، وأورثهم الفقر ونزع منهم الصبر, ولم يأجرهم عليه.
    وقال الشعبي: "إذا أطاع الناس سلطانهم فيما يبتدع لهم أخرج الله من قلوبهم الإيمان وأسكنها الرعب".
    وقال يونس بن عبيد: "إذا خالف السلطان السنة, وقالت الرعية قد أمرنا بطاعته أسكن الله قلوبهم الشك وأورثهم التطاعن" (الإبانة الصغرى منقول


    هد الموضوع شاركت بيه في اطار المسابقة انا معرفتش جاوبيني مشرفتي واش هدا جائز فالمسابقة
    ]


    لاتتخيل كل الناس ملائكة ,, فتنهار أحلامك ,,
    ولاتجعل ثقتك بهم عمياء,,لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك
    ولتكن فيك طبيعة الماء ,, الذي يحطم الصخرة ,, بينما ينساب قطرةً قطره




























    .

















  • #2
    شكرا لك اختي
    اجتهادك فيما ضمن لك و تقصيرك فيما طلب منك دليل على انطماس البصيرة منك








    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا اختي
      ادخلي وخدي هديتك
      http://www.quranflash.com/quranflash.html

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا اختي فعلا لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق
        اختي المشرفة ممكن تفيدينا لخصوص المسابقة لانه لا علم لي بالموضوع وجزاك الله الجنة

        تعليق


        • #5
          شكرا لمروركم جزاكم الله خيرا واسعدني مروركن
          ]


          لاتتخيل كل الناس ملائكة ,, فتنهار أحلامك ,,
          ولاتجعل ثقتك بهم عمياء,,لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك
          ولتكن فيك طبيعة الماء ,, الذي يحطم الصخرة ,, بينما ينساب قطرةً قطره




























          .
















          تعليق


          • #6
            السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

            أختي بالنسبة للمسابقة هي بقسم التسجيلات و الاسلامية و ليس القصص الاسلامية اليك الرابط

            http://www.anaqamaghribia.com/vb/showthread.php?177830

            تعليق


            • #7
              مشرفتي الغالية شكرا للتوضيح تستاهلين احلى تقييم
              ]


              لاتتخيل كل الناس ملائكة ,, فتنهار أحلامك ,,
              ولاتجعل ثقتك بهم عمياء,,لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك
              ولتكن فيك طبيعة الماء ,, الذي يحطم الصخرة ,, بينما ينساب قطرةً قطره




























              .
















              تعليق


              • #8
                حبيبتي نحن في الخدمة و الشكر موصول لكل عضوات المنتدى الرائعات

                تعليق


                • #9
                  جزاك الله الجنة غاليتي المشرفة وشكرا على التوضيح

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة MENNA مشاهدة المشاركة
                    جزاك الله الجنة غاليتي المشرفة وشكرا على التوضيح
                    و انت من اهل الجزاء غاليتي

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X