إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أوَ نُؤجَرُ ويأثمونَ؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أوَ نُؤجَرُ ويأثمونَ؟

    !

    قصّة الإمامُ الحافظُ

    التابعيُّ الجليلُ إبراهيمُ النخعيّ




    كانَ إبراهيمُ النخعيُّ رحمهُ اللهُ تعالى أعورَ العينِ
    وكانَ تلميذهُ سليمانُ بنُ مهرانٍ أعمشَ العينِ )ضعيفَ البصرِ(


    وقد روى عنهما ابنُ الجوزيّ في كتابهِ [المنتظم]

    أنهما سارا في أحدِ طرقاتِ الكوفةِ يريدانِ الجامعَ

    وبينما هما يسيرانِ في الطريقِ


    قالَ الإمامُ النخعيُّ: يا سليمان! هل لكَ أن تأخذَ طريقًا وآخذَ آخرَ؟


    فإني أخشى إن مررنا سويًا بسفهائها، لَيقولونَ أعورٌ ويقودُ أعمشَ! فيغتابوننا فيأثمونَ.


    فقالَ الأعمشُ: يا أبا عمران! وما عليك في أن نؤجرَ ويأثمونَ؟!


    فقال إبراهيم النخعي : يا سبحانَ اللهِ! بل نَسْلَمُ ويَسْلَمونُ خيرٌ من أن نؤجرَ ويأثمونَ.


    المنتظم في التاريخ (7/15).


    نعم! يا سبحانَ اللهِ!


    أيَّ نفوسٍ نقيةٍ هذهِ؟!


    والتي لا تريدُ أن تَسْلَمَ بنفسها.


    بل تَسْلَمُ ويَسْلَمُ غيرُها.


    إنها نفوسٌ تغذَّتْ بمعينِ ((قَالَ يَالَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ)).


    كنتُ أتساءلُ كثيرًا. لو كانَ إبراهيمُ النخعيُّ يكتبُ بيننا.


    هل تُراهُ كانَ يُعممُ كلامهُ، ويُثيرُ الجدالَ، وَيُوهِمُ الآخرينَ، ويُورِّي في عباراتهِ،

    ويطرحُ المُشاكلَ بلا حلولٍ؛ ليؤجَرَ ويأثَمَ غيرهُ؟!!!


    أم تُراهُ كانَ صريحًا ناصحًا، وبعباراتهِ واضحًا؟!




    وَرَضِيَ اللهُ عن عمرَ إذ كانَ يسألُ الرجلَ فيقولُ: كيف أنت؟

    فإن حمدَ اللهَ.

    قال عمرُ : (( هذا الذي أردتُ منكَ )).

    رواه البخاري في الأدب المفرد وصححه الألباني.


    تأمل معي .. إنهم يسوقونَ الناسَ سوقًا للخيرِ؛ لينالوا الأجرَ


    )) هذا الذي أردتُ منكَ.. ((


    أردتك أن تحمدَ اللهَ فتؤجرَ.


    إنهُ يستنُّ بسنة حبيبهِ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ إذ ثبتَ عنهُ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ مثلُ ذلكَ.


    فهل نتبع سنة حبيبنا صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ؟


    أوَ ليسَ :


    نَسْلَمُ ويَسْلَمونَ


    خيرٌ من أن :





    نُؤجَرُ ويأثمونَ؟!!!





    سهرت أعين ونامت عيون ..... في أمور تكون أو لا تكون

    فادرأ الهم ما استطعت عن النفس ..... فحملانك الهموم جنون
    إن ربا كفاك بالأمس ما كان ..... سيكفيك في غد ما يكون

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    رَحِمَ الله الأمام الجليل اِبراهيم النخعي والشيخ سليمان بن مهران وسيدنا عمر بن الخطاب الفاروق ورضي الله عن الصحابة والتابعين وتابع التابعين.
    أثابكِ الله ورفع درجاتكِ وأعلى منازلكـــِ غاليتي في ميزان حسناتكِ
    clavier arabe




    إن مرت الايام ولم تروني
    فهذه مشاركاتي فـتذكروني
    وان غبت ولم تجدوني
    أكون وقتها بحاجة للدعاء
    فادعولي

    تعليق


    • #3
      جزاك الله أحسن الجزاء أين نحن من هؤلاء

      شكرا حبيبتي جوهرة مكنونة يا جوهرة

      x1l5y1.gif[/IMG]

      تعليق


      • #4
        ربنا يجعله فى ميزان حسناتك

        تعليق


        • #5
          جعله الله في ميزان حسناتك غاليتي ياليتما بقينا عند مبدا نؤجر وياثمون وهواضعف الكسب
          لاننا صرنا في الاثم سواء الكل يتنافس على ارتكاب المعاصي اعاذنا الله واياكم منها

          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X