إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الطائر و أصحاب السفينة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الطائر و أصحاب السفينة

    روي أن امراة دخلت على داود عليه السلام فقالت : يا نبي الله ، ربك ظالم أم عادل ؟
    فقال داود عليه السلام : ويحك يا امراة ، هو العدل الذي لا يجور ،ثم قال لها : ما قصتك؟
    قالت : أنا ارملة عندي ثلاث بنات ،أقوم عليهن من غزل يدي ،فلما شددت غزلي في خرقة حمراء ،و أردت أن اذهب الى السوق لابيعه ،و أبلغ به أطفالي ،فاذا أنا بطائر قد انقض علي و أخذ الخرقة و الغزل و ذهب ،و بقيت حزينة لا أملك شيئا أبلغ به أطفالي .
    فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام ،و اذا بالباب يطرق على داود، فأذن بالدخول ، و اذا بعشرة من التجار كل واحد بيده مائة دينار.
    فقالوا : يانبي الله أعطها لمستحقها.
    فقال لهم داود عليه السلام : ما كان سبب حملكم هذا المال ؟
    قالوا : يا نبي الله ، كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا على الغرق فاذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها غزل ،فسددنا به عيب المركب ،فهانت علينا الريح ، و انسد العيب و نذرنا لله أن يتصدق كل واحد منا بمائة دينار ،و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت.
    فالتفت داود عليه السلام الى المراة ، و قال لها : رب يتجر لك في البر و البحر ، و تجعلينه ظالما ، و أعطاها الالف دينار ، و قال : أنفقيها على اطفالك.

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

يعمل...
X