وصــايا للاستعـــداد للعشـــر الأولى مـن ذي الحجـة(هل من مجتهد ة)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وصــايا للاستعـــداد للعشـــر الأولى مـن ذي الحجـة(هل من مجتهد ة)





    مواضيع للإعداد القلبي والإيماني لإستقبال أعظم أيام الدهر


    في شكل وصايا وواجبات
    ستكون خفيفة إن شاء الله ومناسبة للجميع
    قبل ان نشرع في الوصايا
    لاحظ الجدول اولا



    الجدول الديني للفروض والسنن والرواتب,والمحافطه عليه على اكمل وجه
    1/احرص على أداء الصلاة في وقتها - وفقك الله - وبإتقان واحرص على أدائها بخضوع وتدبر وعدم السهو عنها، قال الله تعالى : { فويل للمصلين ، الذين هم عن صلاتهم ساهون } توقتينها [الماعون:5-4]
    فلم يقل الذين لا يصلون. بل يصلون وهم ساهون عنها، متى ما فرغوا من أشغالهم وأهوائهم أدوها ساهون عنها... والويل: واد من أودية جهنم نعوذ بالله منه.


    فأنت مسئول عن صلاتك يوم القيامة فإن صلحت صلح عملك كله، وإن فسدت فسد سائر العمل، فلماذا تضيع جهدك هباء منثورا؟ واغتنم أربعا قبل أربع: حياتك قبل مماتك، وشبابك قبل هرمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، قال الرسول : « لاتزول قدم ابن آدم يوم القيامة حتى يسئل عن شبابه فيما أبلاه، وعن ماله من أين اكتسبه، وفيما أنفقه، وعن عمره فيما أفناه »

    2/احرص - وفقك الله - على أداء السنن الرواتب فهي لا تأخذ منك كثيرا، واحتسب الأجر من الله عز وجل، وقوم بركعتين قبل صلاة الفجر، وركعتين ثم ركعتين قبل صلاة الظهر، وبعدها كذلك ركعتين لقوله صلى الله عليه وسلم : « من صلى قبل الظهر أربعا وبعدها أربعا حرم الله وجهه عن النار » [رواه أحمد والترمذي]، وبعد صلاة المغرب ركعتين، وبعد العشاء ركعتين، فتصبح مجموع ركعات السنن الرواتب ( 12 ) ركعة لقوله صلى الله عليه وسلم : « ما من عبد يصلي لله تعالى كل يوم إثنتي عشرة ركعة تطوعا غير فريضة إلا بنى الله له بيتا في الجنة »« أو بنى له بيت في الجنة » [رواه مسلم].
    و من النوافل الكثير والكثير كصلاة الوتر، وأقله ثلاث ركعات قبل منامك ركعتين، ثم ركعة واحدة،اطلبي من الله عز و جل كل ما ترجينه في الدنيا و الآخرة. ولا تنسي صلاة الضحى فإنها فضيلة وفي وسعك أن تصلي من ركعتين إلى ما شاء الله. فهذه الصلوات تزيد درجاتك، و تثقل ميزانك يوم القيامة، و تكفر عنك سيئاتك يوم لا ينفع مال و لا بنون.
    قال الله تعالى : { فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ، ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره } [الزلزلة:8-7]
    السنن والرواتب: وقت صلاة السنة : قبل الفجر ركعتين، وقبل الظهر أربع ركعات، وبعد الظهر ركعتين، وبعد المغرب ركعتين، وبعد العشاء ركعتين.

    3/احرص على الأذكار المأثورة عن النبي في كل وقت، والدعاء و اللجوء إلى الله كلما ضاق بك أمر، ولا تلجئي لأي مخلوق،وارجعى لرب العباد وحده القادر على ا جابتك، وعليك تحري أوقات الإجابة، فمنها ثلث الليل الأخير، فإن الله تعالى ينزل في الثلث الأخير و يقول « هل من داع فأستجب له، هل من سائل فأعطيه » .
    وكذلك ساعة الإجابة في يوم الجمعة وتحريها حتى وقت الغروب، وبعد كل أذان وعند كل صلاة.فلماذا تضيعين تلك الفرص من بين يديك وفقك الله ورعاك؟
    4/احرص بارك الله فيك على الصيام لتنال الأجر والمثوبة من الله، وطهر نفسك من الذنوب، وابتعد عن الصيام المحرم.

    MG]http://im9.gulfup.com/2011-09-05/1315272886162.gif[/IMG].....



    sigpic

  • #2
    الوصية الأولى : استنهــض همتــــك


    ” الإعداد الإيماني – الاحتساب في عبادة الحج – “


    سنبدأ فيها باستنهاض الهمم






    أعمل قوتك ، واستنهض همتك الفاترة بعد رمضان ، فتنشط ، بــ :


    (1)استشعار الخطر . فقد يحبط العمل دون أن تدري قال تعالى : ” أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون “


    (2)الخوف من النفاق . قال تعالى : ” فأعقبهم نفاقا في قلوبهم إلى يوم يلقونه بما أخلفوا الله ما وعدوه “


    فهل ستنقض عهدك مع الله الذي كان في رمضان ؟


    (3)لا ترضَ بالخسران . قال تعالى : ” قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ” .


    (4)الخوف من التمحيص : قال تعالى : ” لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ


    فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ “


    تُرى من أي الفريقين أنت ؟ من الطيب أم الخبيث ، تحسس قلبك ، واسعَ في تطهيره .




    وانتظروا في الرسائل القادمة


    لنتعلم معاني العبودية التي احتوتها أسرار عبادة الحج




    الواجبات العملية :


    - واجب ثابت من اليوم وحتى أول ذي الحجة -


    (1)أكثر من الاستغفار- 300 على الأقل .


    (2)لا يقل وردك القرآني عن جزء قراءة .


    (3)لا يقل ورد القيام عن مائة آية .


    (4)لابد لك في اليوم والليلة من نصف ساعة دعاء وتضرع – على الأكثر.


    (5)حافظ بشدة على أذكار الصباح والمساء والنوم .


    (6)تصدق بصدقة ولو أسبوعية .


    (7)جدد توبتك وابك على خطيئتك ليكسر قلبك له .
    MG]http://im9.gulfup.com/2011-09-05/1315272886162.gif[/IMG].....



    sigpic

    تعليق


    • #3
      الوصية الثانية : افهمهـــــا صـــــــح
      - الإعــداد القلبــي -
      تصحيـــح المفـــــاهيـــــم
      ********
      بعد أن استنهضنا الهمم
      نبدأ الآن بالإعداد القلبي وتصحيح المفاهيم
      أي سنسير كماً وكيفاً
      الكم : الاهتمام بالعدد
      الكيف : الاهتمام بحضور القلب اثناء العمل
      ********


      ليس المراد من العبادات عمل عبادات الجوارح فقط من صلاة وصيام وذكر
      بل هناك عبادات تحتاج الاهتمام وهي : عبادات القلب


      وقد تكون الطاعات ليست كبيرة ، لكن القلب متعبد بالرضا
      قال ابن القيم : ( مزيد الرضا أعظم عند الله من مزيد الطاعات )

      قال صل الله عليه وسلم : رُبَّ أشعث أغبر ذي طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لأبره - صحيح
      تزيد في الطاعات ، لكن أين القلب ؟


      قال الحسن البصري :
      داووا قلوبكم فإن حاجة الله إلى عباده صلاح قلوبهم -
      أي أن الله يريد صلاح قلوب عباده


      لكن لماذا كل هذا الاهتمام بأمور صلاح القلب ؟!!
      انتظروا الرسائل القادمة لنتعرف على ذلك


      الواجبات العملية :


      1/ قال صل الله عليه وسلم " لا يستقيم إيمان العبد حتى يستقيم قلبه ، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه "
      احذر عند الكلام وقلل الكلام الذي قد يسبب زيغ القلب


      2/ تطبيق الواجب الثابت الذي ورد في الوصية الأولى :-
      - أكثر من الاستغفار ، أي عدد أو 300 على الأقل لأصحاب الهمم .
      - لا يقل وردك القرآني عن جزء قراءة لأصحاب الهمم أو بما تيسر.
      - لا يقل ورد القيام عن مائة آية لأصحاب الهمم أو بما تيسر.
      - لابد لك في اليوم والليلة من نصف ساعة دعاء وتضرع لأصحاب الهمم أو بما تيسر.
      - حافظ بشدة على أذكار الصباح والمساء والنوم .
      - تصدق بصدقة ولو أسبوعية .
      - جدد توبتك وابكِ على خطيئتك ليكسر قلبك له .
      MG]http://im9.gulfup.com/2011-09-05/1315272886162.gif[/IMG].....



      sigpic

      تعليق


      • #4
        الوصية الثالثة : عبــــودية الشــــوق
        " الإعداد الإيماني - الاحتساب في عبادة الحج - "
        ********



        معنى جديد من معاني العبودية التي احتوتها أسرار عبادة الحج
        قــلب مشتاق
        نَسِيَ ربه كثيرا ،
        وبارز بالمعاصي طويلا ،
        وعاند وكابر من به بصيرا ،


        إلى أن ذهب إلى هناك ،
        ووقع بصره على البيت ،
        فدبت فيه الحياة ،
        ووقف بعرفة فدعا ربه ورجاه ،
        وذبح الهدي فذبح معه هواه
        ، ورمى الشيطان بالجمرات فقصم ظهره وأخزاه ،
        فعاد أخيرا يبكي من الفرح إلى رحاب مولاه .


        استثر الشوق إلى الله ، فإنه الدافع لتتعجل إليه لترضيه ،
        فعش اليوم هذه العبودية
        ( عبودية الشوق )
        عساك تبلغ بقلبك ما لا تستطيعه ببدنك .


        تخيل أنك ستزور رب البيت لا البيت ، وتطلب القرب من الغفَّار لا من الأحجار ،
        وتخيل مدى الحرمان إذا كنت ممن لا يفدون إليه .



        وأنت حين تزوره في بيته لا تراه ، فقم قيام موسى عليه السلام وقلبه يضطرب شوقاً :
        " رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ " [ الأعراف :143 ]


        واعلم أنك ستراه بإذن الله حين يكشف الحجاب . قال صلى الله عليه وسلم
        " إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله تعالى : تريدون شيئا أزيدكم ؟
        فيقولون : ألم تبيض وجوهنا ؟ ألم تدخلنا الجنة و تنجنا من النار ؟
        فيكشف الحجاب فما أعطوا شيئا أحب إليهم من النظر إلى ربهم "
        [ رواه مسلم ]


        أما تشتاق إلى بيت ربك الذي جعل
        " مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا " [ البقرة : 125 ]



        الواجبات العملية
        استنهض الشوق :
        (1) بسماع أذان الخليل : " وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيق " [ الحج :27 ]


        - ردد الأذان خلال الخمس صلوات وقل دعاء سماع الأذان :

        اللَّهُمَّ رَبَّ هذِهِ الدَّعوةِ التَّامَّةِ ، والصَّلاةِ الْقَائِمةِ، آت مُحَمَّداً الْوسِيلَةَ ، والْفَضَيِلَة، وابْعثْهُ مقَامًا محْمُوداً الَّذي وعَدْتَه . .
        أَشْهَد أَنْ لا إِله إِلاَّ اللَّه وحْدهُ لا شَريك لهُ ، وَأَنَّ مُحمَّداً عبْدُهُ وَرسُولُهُ ، رضِيتُ بِاللَّهِ ربًّا ، وبمُحَمَّدٍ رَسُولاً ، وبالإِسْلامِ دِينًا
        (2) باستحضار موقف الرؤية يوم القيامة وعدم احتمال الحرمان هنالك ، كفى أننا محرومون منه في الدنيا فهل تطيق بعاد
        " لن تراني " وعقاب " كَلَّا إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ " .
        (3) أكثِر من ذكره تعالى ، وألح على ربك بالحبيبتين " سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم "
        لتغرس الحب والشوق في قلبك .
        (4) نريد أن تختم ختمة من الآن وحتى انتهاء شهر ذي القعدة بنية تعميق الحب في قلبك ،
        قال صلى الله عليه وسلم :" من سره أن يحب الله ورسوله فليقرأ في المصحف " [ الصحيحة :2342]
        - الختمة لأصحاب الهمم -
        (5) لا تنس الواجبات الثابتة :
        كثرة الاستغفار وقراءة القرآن والقيام والأذكار والصدقة والدعاء بما تيسر والتوبة
        MG]http://im9.gulfup.com/2011-09-05/1315272886162.gif[/IMG].....



        sigpic

        تعليق


        • #5
          الوصية الرابعة : القصـة قصـة قلــب
          - الإعــداد القلبــي -

          ********

          تعلمنا أن القلب يجب أن نوليه الاهتمام
          لماذا كل هذا الاهتمام بأمور صلاح القلب ؟

          لماذا القصة قصة قلب ؟

          1- لأنه محل نظر الرحمن ومستودع الإيمان .
          2- لأنه هو الميزان ، قال صلى الله عليه وسلم: " إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم . ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم " صحيح مسلم
          3- لأن القلب هو الملك ، قال صل الله عليه وسلم :" ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح لها سائر الجسد ،
          وإذا فسدت فسد لها سائر الجسد ، ألا وهي القلب " صحيح
          4 - كان القلب هو هدف الحبيب الأول لخطورته وأهميته .
          فأول سور القرآن نزولاً بعد سورة العلق هي سورة المدثر
          وفيها قال الله تعالى : " وثيابك فطهر "
          قال أغلب المفسرين أنه القلب : أي طهر قلبك
          5- طهارة القلب شرط دخول الجنة قال تعالى : " إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ " الشعراء : 89
          6- عابد الله بالقلب أعظم من العابد الجوارح بدون قلب
          ومعاصي القلب أعظم من معاصي البدن

          المادة / القصة قصة قلب ( قلوب من نور ) ، بتصرف

          قد علمنا لماذا يجب أن نهتم بأمرعبادات القلب
          فكيف نتعبد الله بالقلب ؟
          انتظروا الرسالة بعد القادمة لنتعرف على
          صفات القلب الطاهر السليم

          *****

          الواجبات العملية :
          1 / تفقد قلبك :
          عند الذكر
          عند قراءة القرآن
          في الصلاة
          دَوِّن كيف حال قلبك في كل عبادة في كشكول
          ودرب نفسك على استحضار قلبك في كل عبادة وسجل مدى تقدمك في كل مرة
          - يكفي النية أنه سيتم تنفيذ هذا الواجب مع مجاهذة النفس في تنفيذه وتحسب الدرجة -

          2 / كان أكثر دعاء النبي صل الله عليه وسلم " يا مُقَلِّب القلوب ثبت قلبي على دينك "
          أكثر من هذا الدعاء

          3 / استمع لدرس :-
          سجــدة قلـــب - هنا -
          وكتابة أهم الفوائد باختصار

          4 / لا تنس الواجبات الثابتة :
          كثرة الاستغفار وقراءة القرآن والقيام والأذكار والصدقة ولو اسبوعية والدعاء بما تيسر والتوبة .
          MG]http://im9.gulfup.com/2011-09-05/1315272886162.gif[/IMG].....



          sigpic

          تعليق


          • #6
            الوصية الخامسة : رحلـــة قلــب
            معنى جديد من معاني العبودية التي احتوتها أسرار عبادة الحج


            استمعوا معي إلى دعوات سيدنا إبراهيم الخليل ، وهو يناجي ربه الجليل فيقول : :
            " رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ
            فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ
            وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ "
            هل لمحت شيئا ؟؟ قال : " فاجعل أفئدة " إنها رحلة بالقلوب لا بالأبدان ،
            رحلة قلوب مشتاقة وأرواح منقادة تنجذب لبيت المحبوب .قال ابن الجوزي في " صيد الخاطر " :
            " واعلم أنَّ الطريق الموصلة إلى الحق سبحانه ليست مما يُقطَع بالأقدام، وإنما يُقطَع بالقلوب "


            هل فهمتم لماذا سنحج جميعا هذا العام إن شاء الله تعالى ؟؟؟
            لأن القصد بالقلب لا بالبدن ، فكم من حاجٍ مردود ، وكم من معذورٍ نال الأجر بنيته .
            قال صلى الله عليه وسلم : " إن أقوامًا خلفنا بالمدينة ما سلكنا شعبًا ولا واديًا إلا وهم معنا حبسهم العذر " [ رواه البخاري ]


            فيا أيها الحاج ويا أيها المعذور كيف سيُقبِل قلبك على ربك ؟
            لا ريب عليك بالتوبة ليطهر هذا القلب ، فاستغفر كثيرا ، وجدد توبتك ،
            واسأل الله تعالى أن يَسْلُلَ سخائم صدرك ، ويغسل حَوْبَتك ،
            واستشعر عظم الأجر لو وقفت ، فالتوبة أسمى المقامات .


            الواجب العملي :(1) اجلس مع نفسك ، من رمضان إلى الآن هل استكشفت عيبك ؟ اكتب في ورقة عيبًا أو عيبين
            ، وأَعمِل جهدك خلال ما تبقى من هذا الشهر
            أن تسعى بكل ما أوتيت من قوة في التخلص من هذه الآفات ، هذا من ثرثرة لسانه ، وهذا من التفاته عن ربه ، وهذا من الكبر ،
            وهذا من العُجب ، وذاك من الرياء وحب المحمدة ، أخلص لتتخلص .
            - يكفي النية أنه سيتم تنفيذ هذا الواجب مع مجاهدة النفس في تنفيذه وتحسب الدرجة -
            (2) زد من ورد استغفارك خلال هذه الفترة لتتطهر .
            (3) تذكر ذنبا لو لقيت الله به غير مغفور هلكت ، هل تذكره ؟؟؟
            نعم هو ذاك الذي يُدمي قلبك ، هو ذاك الذي يُدمع عينك ، هذا الذنب رَوِّض به نفسك لتجدد توبتك .
            (4) لا تنس الواجبات الثابتة من كثرة الاستغفار وقراءة القرآن والقيام والأذكار والصدقة والدعاء بما تيسر والتوبة .
            (5) للمتفرغين : سماع درس : أول المؤمنين



            جودة الملف نوع الملف تحميل / مشاهدة
            جودة متوسطة(realplayer)
            جودة عالية(mp3)
            جودة عالية(mP3)
            نسخة للجوال(mp4)
            MG]http://im9.gulfup.com/2011-09-05/1315272886162.gif[/IMG].....



            sigpic

            تعليق


            • #7
              الوصية السادسة : أطهــر قلــب
              - الإعــداد القلبــي -

              ********

              قال رسول الله صل الله عليه وسلم :
              " خير الناس ذو القلب المخموم واللسان الصادق قيل ما القلب المخموم ؟ قال :
              هو التقي النقي الذي لا إثم فيه ولا بغي ولا حسـد قيل فمن على أثـره ؟
              قال : الذي يشنأ الدنيا و يحب الآخرة قيل فمن على أثره ؟ قال : مؤمن في خـلق حسـن "
              رواه ابن ماجة وصححه الألباني
              صفات أطهر قلب :
              خالي من معاصي البدن والقلب
              كالغل
              والحسد
              والحقد
              الغيبة باللسان وبالقلب
              الصدق
              الإخلاص حب الآخرة وكراهية الدنيا
              حسن الخلق
              سلامة الصدر تجاه كل أحد حتى لمن أخطأ بحقه والدعاء له
              حسن الظن في الله
              البدء بالمسامحة عند الخلاف
              عمل السر
              الرضا عن الله

              المادة / حكاية قلب - قلوب من نور

              الواجبات العملية :
              1/ حاول تطبيق صفتين على الأقل من صفات القلب الطاهر
              - يكفي النية أنه سيتم تنفيذ هذا الواجب مع مجاهدة النفس في تنفيذه وتحسب الدرجة -
              2/ سماع درس :
              3/ لا تنسى الواجبات الثابتة من كثرة الاستغفار وقراءة القرآن والقيام والأذكار والصدقة والدعاء بما تيسر والتوبة
              MG]http://im9.gulfup.com/2011-09-05/1315272886162.gif[/IMG].....



              sigpic

              تعليق


              • #8
                اكتفي بهذا القدر اخواتي ولي موعد معكن في الغذ ان شاء الله

                اترككن في رعاية الله وحفظه وبارك الله في كل مجتهدة
                MG]http://im9.gulfup.com/2011-09-05/1315272886162.gif[/IMG].....



                sigpic

                تعليق

                المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                شاركي الموضوع

                تقليص

                يعمل...
                X