••.•• قـــصـــة حـــــبـــــــي للـــــحـــــج••.••

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ••.•• قـــصـــة حـــــبـــــــي للـــــحـــــج••.••


    السلام عليكن ورحمة الله تعالى وبركاته
    أخواتي الغاليات على قلبي،
    اليوم أسرد لكن وبإخلاص قصة حبي ..نعم حبي ،هذا الحب الذي مَنَّ الله به علي كما على سائر عباده ،هذا الحب الذي أشعل اللهفة والشوق في قلبي،حب طاهر حب خاضع حب نقي بريء ...
    اليوم أخياتي أحببت أن تشاركنني هاته القصة التي كنت قد سبق لي وكتبتها على موقع أخي عمرو خالد،فإليكن القصة بالتفصيل:


    [frame="4 10"]

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي في الله ...عمرو خالد...

    هذه هي أولى رسالاتي إليك ولي الشرف أن أبعثها إليك مكللة بباقة من التقدير والوفاء والامتنان فأنت صاحب فضل علينا بعد الله عز وجل..
    هذه الرسالة ستحمل إن شاء الله أصدق مشاعري والله يشهد على ذلك..
    أود أن أخبرك أني عشت هذا العام ومحور حياتي وهدفي الأول والمهيمن على دعائي ألا وهو *الحج*، نعم الحج فدعني أسرد لك قصتي مع محبوبي الحج:
    بدأت حكايتي معه في أول يوم أرى فيه صناع الحياة في الحج،انجذبت للفكرة وأثارتني بل عشقتها (حج التنمية بالإيمان، مشاريع لشباب الأمة ، صناع النهضة، مسؤولون ورجال أعمال، شابات محجبات باللون الأبيض الذي زادهن نورا وإيمانا....)، حتى أنني صرت لا أغادر لحظة من أمام التلفاز لكي لا تفوتني أية كلمة أو خاطرة أو ابتسامة وكلمة مؤثرة، تابعت البرنامج تقريبا كله، رأيتكم تؤدون المناسك بروحانية عالية وإيمان مشع من عيونكم ونور رضا الله يحليكم، كان دعاؤكم يبكيني..يبكيني ويبكيني، كنت أحس أنه لا تمر الساعة إلا وقد غرست في قلبي شوقا ولهفة أكثر إلى هذا الركن من ديني ..لرؤية ذلك المقام الكريم الغالي عند الله سبحانه وتعالى وهو بيته الحرام:الكعبة المشرفة.
    أما يوم عرفات فإنه في كفة الحب لوحده والمناسك الأخرى في الكفة الثانية، كان أروع يوم عرفات أعيشه في عمري كله لم أذق مثل حلاوة الدعاء فيه والابتهال والتذلل والخضوع لله عز وجل ، والذي زاد من تألق هذا اليوم وتربعه على عرش فؤادي عند وقت أذان المغرب لما عمت الفرحة بمغفرة الله وارتفاع الأصوات بالتهنئة والتصافح والعناق ودموع الفرح واختلاط الأحاسيس في تلك اللحظة،إنه حقا يوم خالد في حياتي..
    مر يوم العيد وأيام التشريق فانتهى الحج لكنه لم ينته بالنسبة لي ظل مستمرا العام كله، فأخذت عهدا مع نفسي ونويت الحج لعام 1427هـ مع أمي وأبي الغاليين..نويتها والله يعلم أن وضعنا المالي لا يسمح بذلك لكني ارتقيت بنفسي ورفعت أكفي إلى ربي وقلت له:
    رباه يسألونني من أين لك أن تحضري المال لتحجي رفقة والديك وأقول ياربي إني تركت دعوتي عندك لأني موقنة أنك مالك الملك سبحانك وأنك ياخالقي أمرك إن أردت لشيء أن يكون فإنما قولك له كن فيكون..أيصعب ذلك على ربي الغني المغني ؟ لا والله فظني بربي أنه لن يخيب أملي.
    ظللت أدعو وألتجئ إلى ربي وأُذَكِّرُ أمي وأبي بالدعاء حتى حل علينا شهر السعد رمضان فلم أنس أبدا هدفي وحلمي كنت أقول لأمي إن للصائم عند إفطاره دعوة لا ترد فيا أمي لا تنسي الحج.. لا تنسي الحج..مر رمضان ..شوال..ذو القعدة وأنا على هذا الحال.
    لم أيأس أبدا لأني عندما وضعت هدف الحج وضعت أمام أعيني آيات وأحاديث تثبتني وتدفعني وتحمسني مثل قوله عز من قائل:{إنه لا ييأس من رَوح الله إلا القوم الكافرون} وقول الحبيب صلى الله عليه وسلم:"إن تصدق الله يصدقك" وأيضا قول المصطفى في الحديث القدسي : » أنا عند ظن عبدي فليظن عبدي بي ما شاء« .
    فكنت في كل مرة أذكر نفسي لكي لا تزيغ و لا تنفلت ولا يسوء ظنها بربها عز وجل..
    إلى غاية ليلة فاتح ذي الحجة لما فتحت الموقع ووجدت كلمتك يا أخي وأنا أستمع إلى الرقائق العذبة أجهشت بالبكاء، حينها أيقنت أننا لسنا ذاهبين إلى الحج...بكيت وبكيت وبكيت،بعدها مباشرة دارت في خاطري أسئلة عديدة :أنا أعلم أن ربي يستجيب الدعاء ،إني والله كنت صادقة في نيتي، لم أغفل عن الدعاء إذن ترى لماذا لم نرزق الحج؟أجبت بسرعة أكيد العيب فيَّ،فذنوبي كثيرة ... فياربي..ياربي...ياربي

    أكثرة معاصيَّ حالت بيني وبينك؟..
    أكثرةُ مساوئي وخطاياي أبعدتني عنك..؟
    أجشعُ نفسي وطمعها أنساني ذكرك..؟
    أسوءُ عملي طردني من رحمتك...؟
    ياربي..
    ظني فيك خير وأنت الأعلم..
    ظني فيك أنك أنت الرحمن الرحيم فارحمني..
    ظني فيك أنك أنت القرييب فقربني.. قربني إلى رضاك
    قربني إلى حبك وحنانك ولطفك
    ياربي..همي رضاك فارض عني يارب.
    وأصلي وأسلم على خير الورى سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.


    [/frame]

    سبحان الله..ومن ثم انطلقت شرارة الحب في الفؤاد ولم تنطفئ إلى يومنا هذا بل إنها تشتعل أكثر فأكثر حينما تقترب نسمات هاته الأيام الطاهرة الثمينة..سبحان الله من ثم اخترت بل أحببت أن أسمي نفسي "محبة الحج" في جل المنتديات التي أشارك فيها والمواقع التي أنخرط فيها..ومن ثم وأنا أعيش حالة حب من نوع خاص جدا..سبحان الله كنت أود أن أكتب لَكُنَّ قصتي منذ مدة لكني كنت مترددة لكن عندما شاهدت في هاته الليلة الشيخ محمد حسين يعقوب(جزاه الله عني خيرا) في قناة الناس وهو يصف الشوق ويصف كل الأحاسيس التي يحسها المشتاق إلى حضن الكعبة ..المشتاق إلى نداء "لبيك اللهم لبيك،لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك"

    المشتاق إلى لبس الإحرام ..المشتاق إلى شرب ماء زمزم..المشتاق إلى المغفرة في عرفات...سبحان الملك لم أتردد أبدا بل إني أنادي بقلبي قلب كل أخت قرأت موضوعي هذا أن تدعو بقلبها لي ولوالديَّ ولكل المسلمين المشتاقين لحج بيت الله الحرام.

    والسلام عليكن.
    ****
    **
    *


    أختكن في الله محبة الحج حنان
    أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
    ودعوة منكِ صادقة تكفينـي



  • #2
    [align=center]

    والله يا أختي كلماتك هزت كياني . ماشاء الله عليك .

    الله يرزقنا وإياك وجميع المسلمين نعمة زيارة بيت الله الحرام

    اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا إلى حبك
    [/align]


    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة هداية الرحمن مشاهدة المشاركة
      [align=center]

      والله يا أختي كلماتك هزت كياني . ماشاء الله عليك .

      الله يرزقنا وإياك وجميع المسلمين نعمة زيارة بيت الله الحرام

      اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا إلى حبك
      [/align]
      بارك الله فيك أخيتي على دعاءك الطيب
      جزاك المولى عني خيرا.
      أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
      ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


      تعليق


      • #4
        السلام عليكم و رحمة الله و بركاته عزيزتي حنان بل أناديك بأحب أسمائك محبة الحج
        نعم عزيزتي لقد سبق و قرأت قصتك هذه و أثرت في كثيرا و كلماتك هذه جعلت عيني تدمع....
        و لقد شاهدت بالأمس الحلقة المميزة لشيخنا محمد حسين يعقوب عن أسرار الحج و التي أثارت فينا الشوق لحج بيت الله الحرام
        و الله لقد تذكرتك حينها ودعوت لك بحج بيت الله الحرام كما دعوت بها لنفسي و لمن أحبهم بحج بيت الله
        اللهم لا تحرمنا و لا تحرم كل مشتاق
        اللهم ارزقنا و ارزق أختنا الغالية على قلوبنا محبة الحج حج بيت الله الحرام و زيارة المصطفى في المدينة و جواره في الفردوس الأعلى و لكل أحبابنا و أخواتنا في الله.

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة k-amina مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم و رحمة الله و بركاته عزيزتي حنان بل أناديك بأحب أسمائك محبة الحج
          نعم عزيزتي لقد سبق و قرأت قصتك هذه و أثرت في كثيرا و كلماتك هذه جعلت عيني تدمع....
          و لقد شاهدت بالأمس الحلقة المميزة لشيخنا محمد حسين يعقوب عن أسرار الحج و التي أثارت فينا الشوق لحج بيت الله الحرام
          و الله لقد تذكرتك حينها ودعوت لك بحج بيت الله الحرام كما دعوت بها لنفسي و لمن أحبهم بحج بيت الله
          اللهم لا تحرمنا و لا تحرم كل مشتاق
          اللهم ارزقنا و ارزق أختنا الغالية على قلوبنا محبة الحج حج بيت الله الحرام و زيارة المصطفى في المدينة و جواره في الفردوس الأعلى و لكل أحبابنا و أخواتنا في الله.
          وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
          حبيبتي وغاليتي أمينة جزاك الله عني خيرا والله يفرح قلبك يارب ونفرح لفرحك إن شاء الله ، سبحان الله لم تنسيني البارحة من دعاءك ..سبحان الله أنت في مدينة وأنا في مدينة لكن القلوب ارتبطت بـحـب خالص لله *الحب في الله*..سبحان الله ما أجمل أن تكون لك إخوة تدعو لك بظهر الغيب..حبيبتي أمينة أحبك في الله وأسأل ربي أن يجمعنا مع أحبابنا في الفردوس الأعلى رفقة النبي الأمين يارب.
          أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
          ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


          تعليق


          • #6
            اه يا اختي كم تاثرت بقصتك..وكم زاد شوقي لحج بيته الحرام..والوقوف بعرفة..
            اختي محبة الحج زادك الله ايمانا على ايمان ومحبة بعد محبة والفوز بالدارين ومقاما في الفردوس الاعلى.
            ~ في طريقي...~


            [flash=http://dc05.arabsh.com/i/00758/or0gsa77b30z.swf]width=500 height=300[/flash]



            ستبقين سلطانة الكلمة و سلطانة القلوب
            * أمـــــ الصالحين ـــــــــي *





            نادية

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة nesrine مشاهدة المشاركة
              اه يا اختي كم تاثرت بقصتك..وكم زاد شوقي لحج بيته الحرام..والوقوف بعرفة..
              اختي محبة الحج زادك الله ايمانا على ايمان ومحبة بعد محبة والفوز بالدارين ومقاما في الفردوس الاعلى.

              [rainbow]
              الله يتقبل دعاءك أختي الحبيبة نسرين والله يرزقنا جميعا حج بيته الحرام يارب آمين.


              سعدت كثيييرا بكلماتك ودعواتك الصادقة أختي نسرين .
              [/rainbow]
              أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
              ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


              تعليق


              • #8
                [frame="4 90"]

                بسم الله الرحمن الرحيم

                أختي محبة الحج

                أحسنت بكتابة قصتك فأظن أن كثيرا كن يتساءلن مثلي عن سبب اسمك المستعار ..

                واسمحي لي أختي أن أبدي لك احترامي وكامل تقديري لشخصيتك المحبة لهذا الركن العظيم وأبدي لك أيضا مشاركتي لك في هذا المحبوب ..
                ولن أفشي سرا إن قلت أن هذا الركن بالضبط من أركان الإسلام هو ما يؤثر في بشكل كبير جدا وتفيض له دموعي بمجرد ذكره كما هو حالي الساعة ..

                وانا مثلك تتبعت حلقات عمرو خالد وصحبته الطيبة لاداء مناسك الحج أنذاك وعشت معهم كل لحظة كأنني وسطهم وازداد تعلقي بالفريضة وأدعو دائما بالقبول
                ومنذ ساعة أختي كنت اتفرج على حلقة رائعة عن الحج للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل في غاية الروعة ففاضت دموعي غزيرة وتذكرتك حينها ..
                فلا حرمك الله وإياي أختي من أداء الفريضة والوصول لذلك المقام الغالي ..

                أعتذر عن بوحي لك فقد وجدت من تشاركني حبي ..

                في أمان الله

                [/frame]
                أنا ما كتبت الشعر يوما متباهية...وما شدوت بمجد أسلافي أو نسبي أو مالِيةْ
                ولا استجدت كلماتي منّة قوم تذللا ... تعاف نفسي صغارا فما كنت له ساعية
                إنما حرك نبضَ يراع ســــــــاكن ..... مصائبُ حلّت بأمتي متتــــــــــالية










                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة أم بيان مشاهدة المشاركة
                  [frame="4 90"]

                  بسم الله الرحمن الرحيم

                  أختي محبة الحج

                  أحسنت بكتابة قصتك فأظن أن كثيرا كن يتساءلن مثلي عن سبب اسمك المستعار ..

                  واسمحي لي أختي أن أبدي لك احترامي وكامل تقديري لشخصيتك المحبة لهذا الركن العظيم وأبدي لك أيضا مشاركتي لك في هذا المحبوب ..
                  ولن أفشي سرا إن قلت أن هذا الركن بالضبط من أركان الإسلام هو ما يؤثر في بشكل كبير جدا وتفيض له دموعي بمجرد ذكره كما هو حالي الساعة ..

                  وانا مثلك تتبعت حلقات عمرو خالد وصحبته الطيبة لاداء مناسك الحج أنذاك وعشت معهم كل لحظة كأنني وسطهم وازداد تعلقي بالفريضة وأدعو دائما بالقبول
                  ومنذ ساعة أختي كنت اتفرج على حلقة رائعة عن الحج للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل في غاية الروعة ففاضت دموعي غزيرة وتذكرتك حينها ..
                  فلا حرمك الله وإياي أختي من أداء الفريضة والوصول لذلك المقام الغالي ..

                  أعتذر عن بوحي لك فقد وجدت من تشاركني حبي ..

                  في أمان الله

                  [/frame]

                  [frame="15 98"]بارك الله فيك أختي أم بيان على دعاءك وكلماتك التي بالطبع نبعت من قلب مشتاق ومحب للحج والذي نسأل ربنا الكريم الحبيب المجيب أن يرزقنا وكل مشتاق حج بيته الحرام قبل الممات يارب.[/frame][frame="15 98"]


                  أشكرك مرة ثانية على صدقك في الرد وأسلوبك الجميل..سلمت أختيتي وسلمت أناملك.
                  [/frame]
                  أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
                  ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


                  تعليق


                  • #10
                    قصتك مؤثرو أختي و أنا أيضا مشتاقة للحج مثلك و أشتاق أكثر عندما أشاهد برنامجا أو أسمع درسا عن الحج
                    الله يرزقك ويرزقنا جميعا حج بيته الحرام و زيارة نبيه صلى الله عليه و سلم

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X