إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حجر من مزدلفة من ماليزيا.

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حجر من مزدلفة من ماليزيا.


    أعاد حاج ماليزي حجرا صغيرا من بقايا الحصى التي رمى بها الجمرات أثناء وجوده لأداء الفريضة،حيث اكتشف بعد وصوله وطنه وجود هذا الحجر في حقيبته فأصرَّ على إعادته مرة أخرى إلى مزدلفة،فقام بجلب علبة زجاج صغيرة ذات قيمة ونظَّف الحجر وعطَّره ووضعه داخل العلبة ثم كتب رسالة
    إلى مدير بريد العاصمة المقدسة وأرفقها بمبلغ 10 ريالات طلب من مدير البريد أن يدفعهالسائق سيارة أجرة لإعادة الحجر إلى مكانه. وقام مدير بريد العاصمة المقدسة عبدالمحسن بن سلمي الرداديشخصيا بإيصال الأمانة «الحجر» إلى مزدلفة وكتب رسالة لذلك للحاج وأعاد إليه الريالات العشرة ومعها مصحف ومسبحة.وتبيَّن أن الحاج كان مهتما بالحجر لدرجة أنه وضعه داخل زجاج ثمين بعد أن قام بتنظيفه من الأتربةومسحه بعطر ذي رائحة زكية.:cool:

    صراحة أستغربت من تصرف الرجل الماليزي وقلت أكيد فيها ..إن !

    وعلى طول بحثنا في قوقل !!!!!!!




    وأتضح لنا الأتي:

    1_ قال الإمام الشافعي رحمه الله :


    [ لا خيرَ في أن يُخرج من حجارة الحرم ، ولا ترابه شيء إلى الحل ؛ لأنَّ له حرمة ثبتت بايَنَ بها ما سواها من البلدان ، ولا أرى - والله تعالى أعلم - أن جائزاً لأحد أن يزيله من الموضع الذي باين به البلدان إلى أن يصير كغيره ]



    2_ وقال ابن حزم رحمه الله :




    [ ولا يخرج شيء من تراب الحرم ولا حجارته إلى الحل ]



    3_ عن عطاء قال :



    [يُكره أن يُخرج من تراب الحرم إلى الحل ، أو يدخل تراب الحل إلى الحرم ]





    4_ صرح الشافعية


    [ بحرمة نقل تراب الحرم ، وأحجاره ، وما عمل من طينه - كالأباريق وغيرها - إلى الحل ، فيجب رده إلى الحرم ]


    5- من أخذ شيئا من تراب الحرم إلى خارجه فعليه أن يستغفر الله تعالى من فعله أولاً ، ثم عليه أن يرجعه إلى أي بقعة في الحرم إن استطاع ، ولا يجب أن يردَّه بنفسه ، بل لو أعطاه لمن يوثق به ليرده : جاز له ذلك فإن لم يستطع هذا ولا ذاك : فيضعها في أي مكان طاهر .



    6- وقال الماوردي رحمه الله :



    [ فإن أخرج من حجارة الحرم ، أو من ترابه شيئاً : فعليه ردُّه إلى موضعه ، وإعادته إلى الحرم ]


    يعني الماليزي رجع الحجر عشان كذا الله يجزاه بالخير ..




    ************************************************** **********************


    تعليق :


    بغض النظر عن الحكم الشرعي للمسالة .. العبرة في الموضوع هو كيف أن ذلك الحاج



    · كان ممن يعظم شعائر الله


    · وكيف كانت تلك الفريضة وتأديتها على أكمل وجه تعني له


    · وكيف كان حرصه على أن لا يخدش أجره بذنب أو تقصير وإن لم يتقصده


    · وكيف كان سؤاله عن المسألة ( وإن كانت في نظر الكثيرين تافهه) وعمله بمقتضى ما تعلمه



    بهذه الروح يكون أثر الحج والصلاة وسائر العبادات على نفوسنا .... غير
    sigpic

    اللهم

    اَرحم من اشتاقت لهْم اَرواحنا

    وٌهْمْ تٌحْتً الٌترْابْ..!
    وٌهْمْ تٌحْتً الٌترْابْ.

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    أختي *أم المساكين* بارك الله فيك على المعلومة التي أول مرة أعلم بها وجزيت عني وعن المسلمات خيرا يارب.
    أخيتـي في الله ..إن غبتُ فاعذرينـي
    ودعوة منكِ صادقة تكفينـي


    تعليق


    • #3
      [frame="1 80"]
      مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
      [/frame]

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيك اختي على هده الملومة النادرة

        فانا اول مرة اسمع بها

        اجدتي وافدتي
        sigpic

        تعليق


        • #5





          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X