دورة الاستعداد لرمضان ....اركبي معنا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دورة الاستعداد لرمضان ....اركبي معنا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلِ على محمد وعلى آلِ محمد, كما صليت على إبراهيم وعلى آلِ إبراهيم إنك حميدٌ مجيد
    اللهم بارك على محمدٍ وعلى آلِ محمد, كما باركت على إبراهيم وعلى آلِ إبراهيم إنك حميدٌ مجيد.
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ }آل عمران- آية:102.
    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا }النساء- آية:1.


    أخواتي المسلمات..





    "اركـــــــــــبي معنــا"



    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُحبُ السفر صُبح الخميس, وهذا سفرنا إلى الدار الآخرة, ويحتاج إلى سفينة؛ تواجه هذه الطوفانات في زماننا. إذا كان نوح علية السلام نادى ابنه في طوفانٍ يُغرق فتَهلِك بسببه الأجساد. أناديكن من وسط طوفانات الفتن, اركبي معنا.

    اركبي معنا... ولا تكني من الهالكات.

    اركبي معنا... ولا تكني من الخاسرات.

    اركبي معنا... ولا تكني من المذنبات.

    اركبي ... اركــــــــــبي معنـــــــا

    الطـوفانات متعددة (طـوفان الذنوب, وطـوفان العيوب, وطـوفـان الغفلة, وطوفـان الهموم, وطوفـان الشهوات, وطـوفان المشاكل, وطـوفان المشاغل,... موجاتٌ متتابعات).

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: "ستكون فتنٌ كموج البحر, يتبع بعضها بعضًا, تأتي فتنة فيقول المؤمن هذه مهلكتي, ثم تنكشف. ثم تأتي فتنة فيقول المؤمن هذه ..هذه".أخرجه مسلم.

    "اللهم نجنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن."

    في هذه الأيام, أيام البحر..., أيام المصايف..., أيام الرحلات البحرية..., أيام النزهات النهرية..., أيام سيارات البحر, ودراجات البحر..., أيام الغرقان في اليم.

    فجهزي نفسك لمعاركة هده الامواج

    إن كنتي من عشّاق النجاة... فاركـــبي معنا.

    إن كنتي من هواة الوصول... اركـــبي معنا.

    إن كنت تبحث عن جنةِ الأرض... فاركـــبي معنا.

    إن شقّ عليك في هذه الأيام حرّ الصيف, وعرقُه... اركبي معنا.

    إن كنتي تبحثين عن الأمـــــــان... اركـــبي معنا.

    هيــــا... اركبي معنا.



  • #2
    "اللهم إنا نعوذ بك من الظلم وأهله, اللهم نجنا من ظلمات النفوس, ونجنا من ظلماتِ القلوب, ونجنا من ظلماتِ الفتن, ونجنا من ظلماتِ الجهل, ونجنا من ظلماتِ الأذى, ونجنا من ظلماتِ الباطل, ونجنا من ظلماتِ الفتن, ونجنا من ظلماتِ الباطل, ونجنا من ظلماتِ القبور, ونجنا من ظلمات القيامة, ونجنا من ظلمات الصراط , اللهم هب لنا نوراً من نورك يا نور السماوات والأرض"


    هيــا, ننطلقُ في هذه الرحلة لنسير في هذه الرحلة,


    قال جلّ جلاله:


    { وَأُوحِيَ إِلَى نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلاَّ مَن قَدْ آمَنَ فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ (36) وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ (37) وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُواْ مِنْهُ قَالَ إِن تَسْخَرُواْ مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ (38) فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ (39) حَتَّى إِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ (40) وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (41) وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ (42) قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاء قَالَ لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ (43) وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءكِ وَيَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (44) } هود.



    هنـــــــــــا... وقفـــة.




    الرسم العثماني للمصحف, الكتابة نفسها, الخط نفسه, كتابة الكلمة نفسها, الكلمة, لها أسرار. سبحان الملك!, هذه أقدار, وأحكام التجويد فيها أسرار,

    {ارْكَمَّعَنَا}إدغام الباء في الميم كأنها تقول
    التصق فينا, لنصبح شيء واحد.



    {ارْكَمَّعَنَا} إشارة إلى السرعة؛ حذف حرف.




    {ارْكَمَّعَنَا}إلحقي نفسك.




    {ارْكَمَّعَنَا} أسرار..., وهذا هو نداءُنا, اركبي ..

    اركـــبي معنا.



    وانظري إلى النداء {وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ}, الولد كان منعزل وسبحان الملك, أن تمر السفينة والأمواج ترفعها, وهي تجري بهم في موج كالجبال, أنها تمر على هذا المعزل. هده دعوة لكن هيا : "اركــــبي معنا" , هيا أدركي نفسك.

    الأمان ليس في الجبال التي يتوهمها الناس.. ,جبال الأموال.. , ولا جبال المعارف.., ولا جبال القوة والصحة... , ولا جبال الأولاد والعشيرة..., ولا جبال السلطة... , ولا جبال أي شيء. الأمان كل الأمان في التوحيد {وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ } الأنعام- آية:81


    سبحان الله العظيم, ربنا أثنى على سيدنا إبراهيم في هذه المناظرة بالعلم. سبحان الله العظيم, {نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ } الأنعام- آية:83, هذا دليل رفع ربنا له الدرجات. :81.



    سبحان الله العظيم, كيف أخاف الذي أنتم تشركون فيه, وأنتم لا تخافون أنكم أشركتم بالله العظيم, {وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ } الأنعام- آية:81.






    تعليق


    • #3
      كم رمضان مرَّ عليك وأنت ملتزمة؟؟, وأنت متدينة؟؟




      وأنتِ تائبة؟؟ كم رمضان؟؟.




      كيف كان ذلك الشهر في كل تلك الأعوام؟؟,




      بل ...كيف كان أثر هذا الشهر بعد إنقضائة كل عام؟؟





      هل أعتقت رقبتك من النار؟!




      أنت ملتزمة منذ سنة.., سنتين.. , ست شهور .., خمس شهور... , سبعة عشر شهر.., ثمانية سنين.., عشر سنين..., عشرين سنة.






      كانت فرص الفوز بالعتق من النار ,في أي رمضان منهم أكثر؟؟




      في أول التزامك؟؟ ولا في أخر التزامك ؟؟





      يعني السنة التي مضت كانت أحسن من خمس سنين مضوا؟؟



      أن الأعم والأغلب في بداية التزامه, وحماسه, وحبه للدين, وتطلعه وتشوفه لمراتب الصديقين, في البداية كان أحسن, وبعد ذلك بدأ يفتر ويفتن, وينزل حتى أصبح الحال لا يسر .



      هده تساؤلات تطرج نفسها



      لماذا ضاع من ضاع؟؟





      ولماذا وصلَ مَن وصل؟؟





      لِمَ أُعتِقَت رقاب قوم, وأُرغِمَت أنوف آخرين؟!





      هيا لننظر إلى رمضان بنظرة إيمانية, بنظارة الإسلام

      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      شاركي الموضوع

      تقليص

      يعمل...
      X