برنامج الاستثمار خلال شهر رمضان

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • برنامج الاستثمار خلال شهر رمضان










    ان شهر رمضان الكريم لا يتوقف على برنامج العبادات وحده فالعبادات امر مفروغ منه فرض على كل مسلم وعلينا جميعا التفنن في اداء العبادات لننال العتق والرحمة في هذا الشعر العظيم

    إن من المهم - بالإضافة إلى تنويع الخير المطلوب منك ، اختي المؤمنة ، في رمضان وفي سائر الأوقات - أن يكون لك برنامج في عمل الخير تأخذ به نفسك ، ولا سيما في رمضان الذي ينبغي أن تخصه بمزيد من العناية والبرنامج العملي للسعي نحو الخير.
    وينبغي أن يكون لك في برنامج رمضان العزم على إنجاز مشروع ما ، ليكون ذلك من أنواع الشكر العملي الذي تشكر به مولاك سبحانه على ما أولاك من النعم التي من أجلها أنه بلغك رمضان على العافية والإيمان !! والشكر العملي من أبلغ أنواع الشكر الواجب عليك

    برنامج الاستثمار خلال شهر رمضان


    الإنفاق ، ومن برامجه :
    الإنفاق على المشروعات العلمية والدعوية على المنهج الوسط الذي لا إفراط فيه ولا تفريط ، ومن مجالات هذا الإنفاق ما يلي :
    * الإنفاق على بناء مدرسة.
    * الإنفاق على مصروفات مدرسة.
    * الإنفاق على بناء مسجد.
    * الإنفاق على تحفيظ القرآن الكريم.
    * الإسهام في مشروعات اجتماعية نافعة.


    قائمة ببعض أعمالي

    الخير الأخرى المتاحة :
    * إغاثة الملهوف.
    * خدمة الوالدين.
    * تفطير الصائمين.
    * السعي في كسب رضا الوالدين والفوز بدعائمها.
    * إرشاد الناس وتعليمهم.


    قائمة بصفات أخلاقية ينبغي التحلي بها :
    أولاً : اكتساب جميع صفات المؤمنين ، إجمالاً.
    ثانياً : اكتساب الصفات التالية وتعويد النفس عليها :
    * الإخلاص (تعويد النفس على الإخلاص في العمل).
    * الصدق .
    * الأمانة .
    * الابتعاد عن الفواحش ما ظهر وما بطن.
    * ترك المعاملات المحرمة بمختلف أنواعها.
    * الوفاء بالوعد.
    * البعد عن ظلم الناس بأي صورة من الصور ، وسواء أكان بالقول أو بالفعل ، أو الظن.
    * التواضع.
    * الحلم والتؤدة.
    * خفض الصوت.
    * حسن الظن بالمسلم مع الحيطة والحذر.
    * حب الخير للناس.
    * خفض الجناح للمسلمين والتبسم في وجوههم.



    قائمة ببعض الصفات
    الأخلاقية ينبغي التخلي عليها ،
    ومن ذلك سبيل المثال :
    أولاً : الابتعاد عن جميع صفات المنافقين والكافرين ، إجمالاً.
    ثانياً : الابتعاد عن الصفات التالية :
    * الكذب .
    * الغيبة والنميمة.
    * إخلاف الوعد.
    * الانحلال الأخلاقي.
    * الكلام في ما لا يعني.
    * الاستهزاء بالناس.
    * الاستكبار في الأرض بغير حق.
    * التبرج.
    * ظلم الناس ، سواء في القول أو الفعل ، وفي المشهد وفي الغيبة.
    * التدخين ، والجرام ، أو الشيشة ، والشمة ، وما شابه ذلك.
    * الاختلاط المحرم.
    * الأغاني والموسيقي.
    * حلق اللحية.
    * الغش والخديعة.
    * المعاملات الربوية.
    * قطيعة الرحم.
    * الخمول والكسل القعود عن العمل.
    * الرشوة.
    * التعاون على الإثم والعدوان والظلم.
    * مختلف أنواع الفواحش.
    * كثرة المكالمات الهاتفية من غير حاجة.
    * إطالة المكالمات الهاتفية من غير حاجة.
    * كثرة إرسال الرسائل الالكترونية بالجوال ونحوه من غير حاجة.


    قواعد للتغيير إلى الأفضل والالتزام بالبرنامج :
    * ينبغي القناعة بأن فيك خيراً وإيجابيات ينبغي تنميتها.
    * ينبغي القناعة بأن فيك أخطاءً وسلبيات ينبغي التخلص منها.
    * القناعة بأن التغيير إلى الأفضل ممكن ، وأن له طريقاً أو طرقاً.
    * القناعة بأن رمضان فرصة لا تعوض ، فيجب استثمارها.
    * العزم على الاستمرار على ما تحصل عليه من إيجابيات وتقدم في هذا الشهر ، وليس المقصود به رمضان خاصة.
    * القناعة بالبرنامج والالتزام به شرط أساس للوصول إلى نتائج سارة بنهاية الشهر ، وقد أثبتت التجربة أن الواجبات التي لا تسجل على الورق تضيع ، كما أن من يرسم برنامجاً على الورق ثم لا يلتفت إليه كلما أراد عملاً فإنه لا يستفيد من برنامجه !
    * ما يفوت من الواجبات يقضى ، سواء في رمضان أو في سواه ، ويسجل على أن دين يجب قضاؤه.
    * ما تكسبه من إيجابيات في نهار رمضان يجب المحافظة عليه ، فلا تهدمه في الليل ، والعكس بالعكس ذلك.
    * ينبغي أن يكون الإصلاح شاملاً ، فلا يركز على جانب دون سواه.
    * ينبغي أن يستمر الإنسان في محاسبة نفسه ، وتدارك ما فاته ، بصفة مستمرة ، حتى تصبح الإيجابيات صفة مستمرة ملازمة للشخص ، ويمكن استخدام الجداول التقويمية لذلك.
    * الاستعانة بالله ودعاؤه ، وعلو الهمة ، والصبر ، والجدية ، كلها أمر أساس للوصول إلى الثمار الحسنة من وراء هذا البرنامج



    البرنامج المقترح بعد طلوع الفجر
    • إجابة المؤذن لصلاة الفجر :

    " اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته " , صححه الألباني رقم: 6423 في صحيح الجامع .
    • أداء سنة صلاة الفجر في المنزل ركعتان :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها " , رواه مسلم .
    " و قد قرأ النبي صلى الله عليه و سلم في ركعتي الفجر قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد " صححه الألباني .
    • أداء صلاة الفجر في المسجد جماعة للرجال مع الحرص على التبكير إلى الصلاة :
    قال صلى الله عليه وسلم : " ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوًا " متفق عليه , " بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة " , رواه الترمذي وابن ماجه و صححه الألباني رقم: 2823 في صحيح الجامع .

    • الانشغال بالدعاء أو الذكر أو قراءة القرآن حتى إقامة الصلاة :
    قال صلى الله عليه وسلم : " الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة " , رواه أحمد والترمذي وأبو داوود و صححه الألباني رقم: 3408 في صحيح الجامع .
    • الجلوس في المسجد للرجال / المصلى للنساء :
    - للذكر و قراءة أذكار الصباح :
    كان النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا صلى الفجر تربع في مجلسه حتى تطلع الشمس الحسناء " , رواه مسلم .
    - تلاوة القرآن :
    قال تعالى : ( إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًاِ ) [الإسراء:78[.
    الالتزام قدر الإمكان بــ :
    - قراءة نصف حزب من القرآن لإكمال ختمة واحدة خلال شهر رمضان.
    - أو قراءة حزب واحد من القرآن لإكمال ختميتن خلال شهر رمضان.
    - أو قراءة حزب واحد من القرآن لإكمال 3 ختمات خلال شهر رمضان.
    ومن استطاع الزيادة في مقدار التلاوة فقد حصد خيرا كثيرا إن شاء الله .
    - بعد طلوع الشمس ( بثلث ساعة تقريبًا ) الصلاة ركعتين مستشعرًا ثواب وأجر عمرة وحجة تامة :
    ** ملاحظة : صلاة الإشراق هي نفسها صلاة الضحى أول وقتها .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة " , رواه الترمذي و صححه الألباني .

    • تذكر استصحاب نية الخير طوال اليوم الرمضاني .

    البرنامج المقترح بعد الخروج من المسجد / مغادرة المصلى

    • النوم مع الاحتساب فيه :
    قال معاذ بن جبل رضي الله عنه : " إني لأحتسب في نومتي كما أحتسب في قومتي" .
    • أداء صلاة الضحى ولو ركعتين :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميده صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى " , رواه مسلم .
    • الذهاب إلى العمل أو الدراسة مع الاحتساب فيه :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما أكل أحد طعاما خيرا من أن يأكل من عمل يده وأن نبي الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده " , رواه البخاري .
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من سلك طريقا يلتمس فيها علما سهل الله له به طرقا إلى الجنة " , رواه مسلم .
    • الانشغال بذكر الله تعالى طوال اليوم :
    قال تعالى: ( أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُِ ) [الرعد:28 [.
    قال صلى الله عليه وسلم : " أحب الأعمال إلى الله أن تموت ولسانك رطب من ذكر الله " , حسنه الألباني رقم: 165 في صحيح الجامع .
    • تذكر استصحاب نية الخير طوال اليوم الرمضاني .




    البرنامج المقترح بعد الظهر

    • إجابة المؤذن لصلاة الظهر , ومن ثم أداء الصلاة في المسجد جماعة .
    • أداء السنة الراتبة لصلاة الظهر أربع ركعات قبل فرض الظهر و ركعتين بعدها:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة بني له بهن بيت في الجنة " , رواه مسلم .
    • تذكر استصحاب نية الخير طوال اليوم الرمضاني .

    البرنامج المقترح بعد العصر

    • إجابة المؤذن لصلاة العصر , ومن ثم أداء الصلاة في المسجد جماعة.
    • تلاوة القرآن :
    الالتزام قدر الإمكان بــ :
    - قراءة نصف حزب من القرآن لإكمال ختمة واحدة خلال شهر رمضان.
    - أو قراءة حزب واحد من القرآن لإكمال ختميتن خلال شهر رمضان.
    - أو قراءة حزب واحد من القرآن لإكمال 3 ختمات خلال شهر رمضان.
    ومن استطاع الزيادة في مقدار التلاوة فقد حصد خيرا كثيرا إن شاء الله .
    • سماع موعظة المسجد :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من غدا إلى المسجد لا يريد إلا أن يتعلم خيرا أو يعلمه كان له كأجر حاج تاما حجته " , رواه الطبراني حسن صحيح .
    • أخذ قسط من الراحة مع احتساب النية الصالحة فيه :
    ففي الصحيحين عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " وإن لبدنك عليك حق ".

    البرنامج المقترح قبيل المغرب

    • القيام بأحدى الأنشطة التالية :
    - الاهتمام بشئون المنزل والعائلة .
    - المذاكرة .
    - حفظ القرآن .
    - سماع الخطب أو المواعظ والرقائق أو الدعوة عبر النت .
    - تقديم المساعدات والعون في تفطير الصائمين في المساجد .
    • الاشتغال بالدعاء :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الدعاء هو العبادة " , صححه الألباني رقم: 3407 في صحيح الجامع .


    البرنامج المقترح بعد غروب الشمس

    • إجابة المؤذن لصلاة المغرب .
    • تناول الإفطار على رطيبات أو تمرا وترا أو ماء مع احتساب أجر إتباع السنة مع ذكر دعاء الإفطار:
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال : " ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله" , صححه الألباني رقم: 4678 في صحيح الجامع .
    • أداء صلاة المغرب (جماعة في المسجد للرجال) .
    • أداء السنة الراتبة لصلاة المغرب – ركعتان .
    • الاجتماع مع الأهل حول مائدة الإفطار مع شكر الله على نعمة إتمام صيام هذا اليوم.
    • قراءة أذكار المساء .
    • الاستعداد لصلاة العشاء والتراويح بالوضوء والتطيب ( و يكون التطيب للرجال فقط ) واستشعار خطوات المشي إلى المسجد :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أيما امرأة استعطرت ‏ثم خرجت، فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية " , رواه أبو داود، الترمذي والنسائي ‏وغيرهم و صححه الألباني رقم: 2701 في صحيح الجامع .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أيما امرأة أصابت بخوراً فلا تشهد ‏معنا العشاء الآخرة " أي صلاة العشاء , رواه مسلم .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ، وليخرجن تفلات " أي غير متطيبات , رواه أحمد وأبو داود و صححه الألباني رقم: 7457 في صحيح الجامع .
    قال صلى الله عليه وسلم: " من تطهر في بيته ثم مشى إلى بيت من بيوت الله ليقضي فريضة من فرائض الله كانت خطوتاه إحداهما تحط خطيئة والأخرى ترفع درجة " , رواه مسلم .

    البرنامج المقترح بعد العشاء

    • إجابة المؤذن لصلاة العشاء وأداء صلاة العشاء جماعة في المسجد .
    • أداء السنة الراتبة لصلاة العشاء – ركعتان .
    • أداء صلاة التراويح جماعة كاملة في المسجد :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنه من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة " , رواه أهل السنن وقال الترمذي حسن صحيح .
    • تلاوة القرآن :
    الالتزام قدر الإمكان بــ :
    - قراءة نصف حزب من القرآن لإكمال ختمة واحدة خلال شهر رمضان.
    - أو قراءة حزب واحد من القرآن لإكمال ختميتن خلال شهر رمضان.
    - أو قراءة حزب واحد من القرآن لإكمال 3 ختمات خلال شهر رمضان.
    ومن استطاع الزيادة في مقدار التلاوة فقد حصد خيرا كثيرا إن شاء الله .
    • القيام بأحدى الأنشطة التالية :
    - جلسة عائلية / صلة الرحم / سمر رمضاني هادف.
    - سماع الخطب أو المواعظ والرقائق في المساجد.
    - الدعوة عبر النت أو غيره .
    - المذاكرة.
    - حفظ القرآن .

    البرنامج المقترح في الثلث الأخير من الليل

    • أداء صلاة التهجد مع إطالة السجود والركوع فيها وتصلى جماعة في المسجد في العشر الأواخر من رمضان .
    • أداء صلاة الوتر إن لم تصلى مع الإمام :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنه من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة " , رواه أهل السنن وقال الترمذي حسن صحيح .
    • تلاوة القرآن :
    الالتزام قدر الإمكان بــ :
    - قراءة نصف حزب من القرآن لإكمال ختمة واحدة خلال شهر رمضان.
    - أو قراءة حزب واحد من القرآن لإكمال ختميتن خلال شهر رمضان.
    - أو قراءة حزب واحد من القرآن لإكمال 3 ختمات خلال شهر رمضان.
    ومن استطاع الزيادة في مقدار التلاوة فقد حصد خيرا كثيرا إن شاء الله .
    • السحور مع استشعار نية التعبد لله تعالى وتأدية السنة :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تسحروا فإن في السحور بركة " , متفق عليه .
    • الجلوس للدعاء والاستغفار حتى أذان الفجر :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ينزل ربنا تبارك وتعالى في كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجيب له، ومن يسألني فأعطيه، ومن يستغفرني فأغفر له " , رواه البخاري والمسلم
    التعديل الأخير تم بواسطة غدا نلقى الاحبة; الساعة 22-04-2014, 17:43.

  • #2
    جزاك الله خيرا
    وما أحد من ألسن الناس سلما ولو أنه ذاك النبي المطهر
    فلو كنت سكيتا يقولون أبكم ولو كنت منطيقا يقولون مهدر
    فلا تكثرث بغير الله في المدح و الثنا ولا تخش إلا الله والله اكبر









    تعليق


    • #3







      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      شاركي الموضوع

      تقليص

      يعمل...
      X