مئة 100 يوم على رمضان vvV اللهم بلغنا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مئة 100 يوم على رمضان vvV اللهم بلغنا

    مئة 100 يوم على رمضان vvV اللهم بلغنا
    رمضانVvv
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين وسلم تسليما كثيرا أما بعد ...........

    أخواتى الكرام إليكم بإذن الله

    حملة 100 يوم على رمضان





    ♥♥♥ اللهم بلغنا رمضان ♥♥♥ !!


    شعار تربى عليه الصحابة الكرام ، عاشوا بهذا الدعاء الخالد، فكانوا يسعون إلى رمضان شوقًا، ويطلبون الشهر قبله بستة أشهر، ثم يبكونه بعد فراقه ستة أشهر أخرى .

    ♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

    كان سلفنا الصالح ينتظرون رمضان بشوق وحنين وقلوب صادقة ليكون شهر مضمار وسباق إلى الله جل وعلا في شتى القربات .

    قال معلى بن الفضل عن السلف رحمهم الله : " كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم" .


    وقال يحي بن أبى كثير: كان من دعائهم : " اللهم سلمني إلى رمضان، وسلم لي رمضان، وتسلمه منى متقبلاً "


    ويروى أنه باع قوم من السلف جارية، فلما قرب شهر رمضان رأتهم يتأهبون له ويستعدون بالأطعمة وغيرها فسألتهم ,فقالوا: " نتهيأ لصيام رمضان "، فقالت: " وأنتم لا تصومون إلا رمضان؟!! والله لقد جئت من عند قوم السنة عندهم كلها رمضان لا حاجة لي فيكم ..ردوني إليهم " ثم رجعت إلى سيدها الأول


    ▄▄▄▄▄▀▄▀▄▀▄▀▄▄▄▄▄


    ♥♥♥اللهم بلغنا رمضان !! ♥♥♥

    نداء وحداء.. يدرك المسلم دلالاته، فيثير في نفسه الأشجان والحنين إلى خير الشهور وأفضل الأزمنة، فيعد المسلم نفسه للشهر الكريم ويخطط له خير تخطيط

    فكيف يكون الاستقبال الأمثل للشهر؟ وكيف تكون التهيئة المناسبة لقدوم الشهر؟ وهل لنا أن نحافظ على شهرنا من عبث العابثين وحقد الحاقدين وغفلة الغافلين؟


    لنبدأ معا.. خطوات صغيرة بسيطة.. نصل بها الى رمضان


    ▄▄▄▄▄▀▄▀▄▀▄▀▄▄▄▄▄



    رمضان شهر عظيم ، وموسم كريم ، شهر تضاعف فيه الحسنات ، وتفتح فيه أبواب الجنات ، وتقفل فيه أبواب النيران ، وتقبل فيه التوبة إلى الله من ذوي الآثام والسيئات . شهر أوله رحمه ، وأوسطه مغفره ، وآخره عتق من النار .


    فاشكروا الله سبحانه وتعالى شكرا كثيرا على ما أنعم به عليكم من مواسم الخير والبركات ، وما خصكم به من أسباب الفضل وأنواع النعم السابغات ، واغتنموا مرور الأوقات الشريفة والمواسم الفاضلة بعمارتها بالطاعات وترك المحرمات لتفوزوا بطيب الحياة وتسعدوا بعد الممات .

    والمؤمن الصادق كل الشهور عنده مواسم للعبادة والعمر كله عنده موسم للطاعة , ولكنه في شهر رمضان تتضاعف همته للخير وينشط قلبه للعبادة أكثر وأكثر، ويقبل على ربه سبحانه وتعالى , وربنا الكريم من جوده وكرمه تفضل على المؤمنين الصائمين فضاعف لهم المثوبة في هذا الموقف الكريم وأجزل لهم العطاء والمكافئة على صالح الأعمال .


    ▄▄▄▄▄▀▄▀▄▀▄▀▄▄▄▄▄


    ♥♥♥ ما أشبه الليلة بالبارحة .... ♥♥♥


    هذه الأيام تمر بسرعة وكأنها لحظات ، فقد أستقبلنا رمضان ثم ودعناه، وما هي إلا فترة من الزمن وإذ بنا نستقبل رمضان مرة أخرى ، فعلينا أن نبادر بالأعمال الصالحة في هذا الشهر العظيم ، وأن نحرص على ملئه بما يرضي الله ، وبما يُسعدنا يوم نلقاه .

    ♥♥♥ كيف نستعد لرمضان ؟ ♥♥♥

    إن الاستعداد لرمضان يكون بمحاسبة النفس على تقصيرها في تحقيق الشهادتين أو التقصير في الواجبات أو التقصير في عدم ترك ما نقع فيه من الشهوات أو الشبهات ..

    ▬▬▬▬▬▬▬▬▬

    فيُقوّم العبد سلوكه ليكون في رمضان على درجة عالية من الإيمان .. فالإيمان يزيد وينقص ، يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية ، فأول طاعة يحققها العبد هي تحقيق العبودية لله وحده وينعقد في نفسه ألا معبود بحق إلا الله ، فيصرف جميع أنواع العبادة لله لا يشرك معه أحداً في عبادته ، ويستيقن كل منا أن ما أصابه لم يكن ليخطئه ، وما أخطأه لم يكن ليصيبه وأن كل شيء بقدر

    ▬▬▬▬▬▬▬▬▬

    ونمتنع عن كل ما يناقض تحقيق الشهادتين وذلك بالابتعاد عن البدع والإحداث في الدين . وبتحقيق الولاء والبراء ، بأن نوالي المؤمنين ونعادي الكافرين والمنافقين ، ونفرح بانتصار المسلمين على أعدائهم ، ونقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، ونستن بسنته صلى الله عليه وسلم وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعده ، ونحبها ونحب من يتمسك بها ويدافع عنها في أي أرض وبأي لون كان .

    ▬▬▬▬▬▬▬▬▬

    بعد ذلك نحاسب أنفسنا على التقصير في فعل الطاعات كالتقصير في أداء الصلوات جماعة وذكر الله عز وجل وأداء الحقوق للجار وللأرحام وللمسلمين وإفشاء السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتواصي بالحق ، والصبر على ذلك، والصبرعن فعـل المنكرات ، وعلى فعل الطاعات ، وعلى أقدار الله عز وجل .


    ▬▬▬▬▬▬▬▬▬

    ثم تكون المحاسبة على المعاصي وإتباع الشهوات بمنع أنفسنا من الاستمرار عليها ، أي معصية كانت صغيرة أو كبيرة سواءً كانت معصية بالعين بالنظر إلى ما حرم الله أو بالسماع للمعازف أو بالمشي فيما لا يرضي الله عز وجل ، أو بالبطش باليدين في ما لا يرضي الله ، أو بأكل ما حرم الله من الربا أو الرشوة أو غير ذلك مما يدخل في أكل أموال الناس بالباطل .

    ▬▬▬▬▬▬▬▬▬


    ويكون نصب أعيننا أن الله يبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ويبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار،


    وقد قال سبحانه وتعالى: { وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين .الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين . والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون . أولائك جزاؤهم مغفرة من ربهم وجنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ونعم أجر العاملين} .


    وقال تعالى : { قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم }.


    وقال تعالى : { ومن يعمل سوءاً أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفوراً رحيماً} .


    بهذه المحاسبة وبالتوبة والإستغفار يجب علينا أن نستقبل رمضان ، " فالكيَّس الفطن من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني " .


    ▄▄▄▄▄▀▄▀▄▀▄▀▄▄▄▄▄


    إن شهر رمضان شهر مغنم وأرباح ، والتاجرالحاذق يغتنم المواسم ليزيد من أرباحه فاغتنموا هذا الشهر بالعبادة وكثرة الصلاة و قراءة القرآن والعفو عن الناس والإحسان إلى الغير والتصدق على الفقراء .

    ففي شهر رمضان تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتصفد فيه الشياطين وينادي منادٍ كل ليلة: يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر.

    فكونواعباد الله من أهل الخير متبعين في ذلك سلفكم الصالح مهتدين بسنة نبيكم صلى الله عليه وسلم حتى نخرج من رمضان بذنب مغفور وعمل صالح مقبول .


    ▄▄▄▄▄▀▄▀▄▀▄▀▄▄▄▄▄


    ♥♥♥ واعلموا بأن شهررمضان خير الشهور ♥♥♥


    قال ابن القيم : " ومن ذلك – أي المُفاضلة بين ما خَلَق الله – تفضيل شهر رمضان على سائر الشهور وتفضيل عشره الأخيره على سائر الليالي" أهـ زاد المعاد 1/56.


    وفُضِّل هذا الشهر على غيره لأربعة أمور :

    أولا ً :

    فيه خير ليلة من ليالي السنة ، وهي♥♥♥ليلة القدر♥♥♥.


    قال تعالى: { إنا أنزلناه في ليلة القدر . وما أدراك ما ليلة القدر . ليلة القدر خير من ألف شهر . تنزّل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر . سلام هي حتى مطلع الفجر } سورة القدر .

    فالعبادة في هذه الليلة خير من عبادة ألف شهر .


    ▄▄▄▄▄▀▄▀▄▀▄▀▄▄▄▄▄

    ثانياً :


    أُنزلت فيه ♥♥♥أفضل الكتب القرآن الكريم♥♥♥ على أفضل الأنبياء عليهم السلام.

    قال تعالى: { شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن هدى للناس وبيّنات من الهدى والفرقان } البقرة / 158 .

    وقال تعالى: { إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين .فيها يُفرق كل أمر حكيم . أمراً من عندنا إنا كنا مرسِلين } الدخان / 1-2 .


    وروى أحمد والطبراني في معجمه الكبير عن واثلة بن الأسقع - رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أُنزلت صحف إبراهيم أول ليلة من شهر رمضان ، وأُنزلت التوراة لِسِتٍ مضت من رمضان ، وأُنزل الإنجيل لثلاث عشرة مضت من رمضان ، وأُنزل الزبور لثمان عشرة خلت من رمضان ، وأُنزل القرآن لأربع وعشرين خلت من رمضان ) . حسنه الألباني في السلسلة الصحيحة (1575) .


    ▄▄▄▄▄▀▄▀▄▀▄▀▄▄▄▄▄


    ثالثاً :


    هذا الشهر تُفتح فيه أبواب الجنة وتُغلق أبواب جهنم وتُصفَّد الشياطين


    فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلىالله عليه وسلم قال : ( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصُفِّدت الشياطين ) متفق عليه.

    وروى النَّسائي عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا جاء رمضان فُتحت أبواب الرحمة وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين ) وصححه الألباني في صحيح الجامع (471).

    وروى الترمذي وابن ماجه وابن خزيمة في رواية : ( إذا كان أول ليلة في شهر رمضان صُفِّدت الشياطين ومَرَدَة الجن ، وغلقت أبواب النار فلم يُفتح منها باب ، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ، وينادي منادٍ : يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر . ولله عُتقاء من النار وذلك كل ليلة ) . وحسنه الألباني في صحيح الجامع (759) .

    رابعاً َ :


    فيه كثير من العبادات ، وبعضها لا توجد في غيره كالصيام والقيام ( صلاة التراويح ) وإطعام الطعام والإعتكاف والصدقة وقراءة القرآن .


    ▄▄▄▄▄▀▄▀▄▀▄▀▄▄▄▄▄

    أسأل الله العلي العظيم أن يوفقنا جميعاً لذلك ويعيننا على الصيام والقيام وفعل الطاعات وترك المنكرات .
    والحمد لله رب العالمين


    __________________

    اللهم بلغنا رمضان

    باقى من الزمن 54يوما

    sigpic

  • #2
    sigpic

    تعليق


    • #3
      [frame="2 50"]

      فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلىالله عليه وسلم قال : ( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصُفِّدت الشياطين ) متفق عليه.
      "اللهم بلغنا رمضان"
      بارك الله فيك اختي ام الياس على هذه الاطرحة الجميلة والرائعة وكيف لا وهو شهر الغفران والرحمة و البركة
      تقبل الله منك عملك هذا وجعله في ميزان حسناتك
      اسال الله تعالى ان يبلغنا رمضان وان نفوز ببركاته

      [/frame]





      تعليق


      • #4
        [frame="5 70"]


        الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله



        اخوتي في الله


        تمر الايام بسرعة البرق


        وهانحن بعد كم شهر نستقبل الضيف الخفيف الذي ياتينا كل عام مره


        ((شهر رمضان))



        طريق الإسلام( فلاش عن رمضان)


        ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا كان أول ليلة من رمضان صفدت الشياطين ومردة الجان ، وغلقة أبواب النار فلم يفتح منها باب ، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ، ونادى مناد: يا باغي الخير أقبل وياباغي الشر أقصر ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة ) رواه الحاكم وصححه على شرط الشيخين .


        ، فقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يترقبونه قبل ستة أشهر ثم يبكونه بعد فراقه ستة أشهر كذلك


        فليس شهر رمضان شهر خمول ونوم وكسل كما يظنه بعض الناس ولكنه شهر جهاد وعبادة وعمل لذا ينبغي لنا أن نستقبله بالفرح والسرور والحفاوة والتكرم , وكيف لا نكون كذلك في شهر اختاره الله لفريضة الصيام ومشروعية القيام وإنزال القرآن الكريم لهداية الناس وإخراجهم من الظلمات إلى النور ,



        فعلينا من الان استعداد لهذا الشهر الكريم


        والتوبه من المعاصي
        وإذا كان أعداء الإسلام يخططون لإفساد هذا الشهر على المسلمين أيما تخطيط

        ، فيضعون برامج الفسق والمجون عند تجمع كل الناس في بيوتهم وعند نزول

        المغفرة والرحمات ، عند إفطار الصائمين ، وهم كذلك يكرسون جهودهم في

        أوقات السحر وعند صلاة التراويح بالبرامج والمسلسلات الماجنة ، لتخريب

        المسلمين . فنحن أولى بالمحافظة على شهرنا من عبث العابثين وحقد الحاقدين



        وترك كل منكر من نظر وسمع وفعل


        واعداء الاسلام يجتهدون بوضع المسلسلات الماجنه في شهر الخير


        فلاش : بعتي وقتك للمسلسل



        يتم تجهيزها الآن وبكثرة شديدة فى كل القنوات الفضائية

        وطبعاً الغرض منها واضح وهو
        تشتيتنا عن أداء العبادات والفرائض فى رمضان

        لكم أن تتخيلوا من بعد الإفطار وحتى السحور كمية المسلسلات التى تعرض فى هذا التوقيت

        وكل واحد من الأسرة لو شاهد 5 أو 6 مسلسلات يومية


        متى

        يصلى الفرائض والتراويح والتهجد
        ويقيم الليل
        ويذكر الله
        ويقرأ القرءان
        ويؤدى الصدقات
        ويبر الأقارب
        ويزور المريض
        وكل الأمور التى تقربنا من الله عز وجل فى هذا الشهر المبارك





        وقد سال الشيخ الدكتور سفر بن عبدالرحمن الحوالي
        • من محاضرة: الأسئلة
        السؤال: ما حكم مشاهدة المسلسلات والتمثيليات التي فيها نساء متبرجات؟

        الجواب: لا يجوز النظر إليها، ففي الحديث: {العين تزني -إلى أن قال النبي صَلَّى

        اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- والفرج يصدق ذلك أو يكذبه } فكل عضو من بني آدم كتب عليه

        حظه من الزنا، وما شاعت الفاحشة وما انتشرت إلا بمثل هذه البلايا.

        أما من ناحية الحكم فإن العبرة بما في هذه المسلسلات هل هذه المسلسلات

        فيها ما لا يحمد كرؤية المناظر الشائنة القبيحة وذلك بأن يرى النساء المتبرجات

        الكاسيات العاريات ، أو يرى شيئاً مما لا يجوز النظر إليه ، أو يسمع شيئاً مما لا

        يجوز له الإصغاء إليه فإن كان كذلك فإن ذلك مما يتنافى كل التنافي مع ما يطلب

        منه في رمضان وفي غيره ، على أن الصيام داعية التقوى فإن الله تبارك وتعالى

        يقول( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون )


        أن يحرصوا على الوقت فإن الوقت ثمين ، الوقت فرصة الإنسان الذهبية التي إن فوّتها فاته الخير الكثير ، وهو مما يسئل عنه يوم القيامة ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلّم : لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسئل عن خمس عن عمره فيما أفناه ، وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله ما أين اكتسبه وفيم أنفقه ،

        وماذا عمل فيما علم ؟



        فلنجعل هذا الشهر كله لله
        لنفوز برضا الله عز وجل والجنة

        فلنجعل كل شغلنا هو طاعة الله وقراءة القرءان والزكاة وأداء الصلوات الفريضة والنوافل والتراويح والتهجد وذكر الله والتأمل فى خلق الله عز وجل

        لا نريد أن يضيع منا رمضان هذا العام فى أشياء والله لن تفيدنا بشئ





        فلنجعل هذا الشهر اول خير لنا واول توبه لنا من مشاهدة التلفاز والمحرم منه


        وتقتصر مشاهدتنا له على المباح


        ونقول بصوت واحد نعم لتوبه قبل رمضان ولتستمر معنا







        [/frame]





        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


          sigpic









          http://im28.gulfup.com/xTIC1.gif

          تعليق


          • #6
            اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان

            تعليق


            • #7
              [frame="2 60"]
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

              أشكركن أخواتي على الثتبت وجعله الله في موازين حسناتكن يوم لاينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلم سليم
              اللهم بلغنا رمضان صياما وقياما وتقبل منا سائر الاعمال
              والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              [/frame]
              sigpic

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




                تعليق


                • #9



                  بارك الله فيك ام الياس موضوع رائع

                  وبارك الله فيك غدا نلقى الأحبة على المشاركة الأروع

                  جزاكم الفردوس الأعلى

                  تعليق


                  • #10

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    شاركي الموضوع

                    تقليص

                    يعمل...
                    X