إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

طفل جزائري توحمت أمه علي سورة الكهف فنطق بها كاملة لأول مرة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طفل جزائري توحمت أمه علي سورة الكهف فنطق بها كاملة لأول مرة









    الظاهرة عبد الرحمن حفظه الله - تصوير بلال زواوي




    استضافت الشروق ظهر أمس بمقرها ظاهرة فريدة من نوعها ولو لم ينته زمن المعجزات بانتهاء بعثة الأنبياء والرسل للزم علينا وصفها بالمعجزة..


    • إنه الطفل "فارح عبد الرحمن" ذو ثلاث سنوات فقط اصطفاه الله ليكون كرامة من كراماته يبعثها للناس في شهره المفضل شهر الرحمة والغفران، في أيامه العشر الأواخر في أرض الجزائر ليحفظ القرآن سماعا تارة من عند أمه، وتارة أخرى من مشاهدته للتلفزيون بصوت الشيخ العفاسي.
    • فهل مرّ على مسمع أحد منا أو رأى رأي العين طفلا في الثالثة من عمره يحفظ القرآن وما تيسر من السور الطوال حبا متراكبا دون أخطاء في أحكام التلاوة أو الخلط بين السور والآيات.
    • اسم هذا الطفل من صفته، فهو "فارح"، ولقب "فارح"، وحُق له ولوالديه أن يعتزا ويفرحا مما خرج من نطفة من مني يمنى.
    • المعروف عندنا أن الطفل في سن الثالثة مايزال رهن اللعب والبكاء، والنوم "بالرضاعة" في أحسن الأحوال، إن لم نقل أن من أقرانه من هو الآن بين ذراعي أمه تهزه يمنة ويسرة وتربّت على جسده حتى ينام ليدعها تتجه لتحضير عشاء الإفطار !..


    • لقد همّ فريق الشروق دفعة واحدة إلى مكان انبعاث صوت النابغة "عبد الرحمن" وهو يفتتح الجلسة بسورة الكهف فقرأها برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية، محاولا تقليد الشيخ العفاسي، ولم يخطئ في السورة خطأ واحدا، بل إنه أتى بجميع المدود وبمقدار حركاتها المعروفة عند أهل الإختصاص وبالرغم من إصابته بنزلة برد، وإتفاع حرارته، إلا أنه أبى إلا أن يتم ترتيله، حتى أوقفناه إستئناسا به وشغفا منا لمعرفة قدرته العجيبة في الحفظ والتمكين من الدقة في رفع المرفوع ومد الممدود وكسر المكسور وترقيق المرقق من الحروف، وإدغام المدغم بالغنة وغير الغنة.
    • ما يسحر عقلك أيها القارئ أن النابغة "عبد الرحمن" تأخر نطقه لمدة سنتين كاملتين، ولما نطق - تقول والدته - نطق بقراءته لسورة الكهف دون تكلف أو إجهاد في مخارج الحروف، بل أكثر من ذلك قرأها، وكأنه ولد بها كما وصفه أبوه بهذا الوصف، حتى إن أباه أخذته الدهشة مأخذ الحيرة فشخّص بصره وصعّده ونزّله في "لقمة" ابنه الذي تأخر انجابه 3 سنوات كاملة، وهو يرى ولا يكاد يصدق ما يرى..


    • إن النقطة الهامة في قضية الظاهرة "عبد الرحمن" حينما كان في بطن أمه، فهذه الأخيرة كانت مواضبة على قراءةسورة الكهف يوميا، توحما منها، وما إن تنتهي منها حتى تكسوها راحة وطمأنينة لامثيل لها، ويؤكد علماء الأجنة أن الجنين يتأثر بما تتأثر به أمه، فإذا كانت عاشقة للموسيقى، نزل هذا الحال وسقط على الجنين ولفه في ملفه، أما إن كانت أمه متأثرة بسماع القرآن - وهي الحالة التي بين أيدينا - وصل صوت القرآن إلى قلب الجنين... وسبحان من خلق فأبدع الخلق.
    • وللأمانة الإعلامية فكل التقدير لإذاعة القرآن ولمديرها على هذا التعاون من أجل اكتشاف النوابغ في أرض المعجزات، قالها مفدي زكريا للأجيال وتركها تلعلع في سمائنا.


    • أمه كانت ترقيه بالآيات وهو صاحب 6 أشهر

  • #2
    ما شاء الله على هذا الطفل المعجزة .الله يحفظه لابويه ويحفظ به الامة الاسلامية يارب ..
    لقد عشت تجربتين فالبنت الكبرى اازدادت وهي مولعة بالموسيقى والمغنى الله يهديها ويسامح علي لاني كنت السبب في هذا الادمان .لقد كنت شخصيا كثيرة الاستماع للموسيقى وهذا مايثبثه علم الاجنة
    وحينما كنت حاملا بابني الاخير كانت امي مريضة وكنا نستمع كثيرا للقران الكريم والمواظبة على قراءته ولما ازداد الطفل عندما كان يبكي لم اكن ادندن له بشيء بل كنت اقرا له القرءان فيكف عن البكاء واضع له شريطا قرانيا فكان يهدأ وينام سبحان الله عندي فيس البيت حالتين متناقضتين الاولى محبةللموسيقى وسريعة في حفظ المغنى بكل لغاته .فرنسية .عربية .وانجليزية .-الله يسامحني-
    والحالة الثانية مولع بالقران وحفظه ولو انه لم يحفظ منه الاالقليل وهو ابن الخامس سنوات
    ما يسعني ان اقول هو ان الله لم يخلق شيئا عبثا
    اللهم لك الحمد ولك الشكر لااله الا انت
    اللهم صلي على المصطفى حبيبنا رسول الله

    تعليق


    • #3
      مشكوووووور والله يعطيك الصحة
      علمت ان رزقي لن يأخده غيري فاطمئن قلبي
      علمت ان عملي لن ينجزه غيري فانشغلت به
      علمت ان ربي مطلع عل فخشيت ان يراني علي معصيه

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
        sigpic

        تعليق


        • #5
          ماشاءالله
          وسبحان الله





          Demande de regroupement familial : 04/04/2014
          Attestation de depot : 07/06/2014
          Test de francais : 13/06/2014
          Complement de dossier : 25/06/2014
          ٍVisite de logement : 27/06/2014
          Avis favorable: 25/09/2014
          visa : 22/10/2014

          تعليق


          • #6
            http://www.youtube.com/watch?v=0qvFb...eature=related

            جزاك الله خير الجزاء







            مواضيعي:



            تعليق


            • #7
              بارك الله فيك أختي .










              ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

              ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

              العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

              والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


              تعليق


              • #8
                ماشاء الله تبارك الله

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمان الرحيم..شكرا لك حبيبتي على زف هدا الخبر المفرح ...هنيئا لنا كامة اسلامية بهدا الشرف العظيم الدي خصنا به المولى عز وجل والمجسد في هدا البرعم النابغة ..حفظه الله تعالى ورعاه مفخرة لكل مسلم ومسلمة ...وطوبى لوالديه خلفهما الصالح وحضوتهما المشرفة ..الله يكثر من امثال هاته الام المؤمنة ..الملتزمة ..التي رعت ابنها ونمته وروت كل عروقه بالقران الكريم .حتى تشبع بها وانتعش من رحيقه المختوم ليرى الحياة وهو ناهل لاسمى واعظم نعمة ..نعمة الاطمئنان والسكينة التي تنبعث من كلام رب العالمين سبحانه وتعالى..وتشع النور الالاهي العظيم في كل الجسد..

                  تعليق


                  • #10

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X