إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرقية الشرعية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرقية الشرعية

    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    • التعريف بالرقيةالشرعية :

    قال العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمة الله عليه: ( " رقى " هي ما يقرأ من الدعاء لطلب الشفاء من القرآن ، ومما صح من السنة . وأما ما اعتاده الناس من الكلام المسجوع الممزوج بكلمات لا يفهم لها معنى ، وقد تكون من الكفر والشرك ، فإنها ممنوعة. ومن السخافات ما يضاف إليها من الخبز بعد أن تدخل فيه السكين أو السيخ ، أو الماء بعد أن يوضع في أوان كتب عليها بعض الكلام ، أو وضع فيها الأوراق التي كتب عليها الكلام والطلسمات ، فإنها من عمل الشيطان ، وتخريف أدعياء العلم ، ويساعد عليها ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر . ولو صح قول النبي صلى الله عليه وسلم : " هي من قدر الله " فمعناه : أن قدر الله كائن لا يُرد )

    المعنى الاصطلاحي للرقية الشرعية :
    قال شمس الحق العظيم أبادي : ( الرقية : هي العوذة - بضم العين - أي ما يرقى به من الدعاء لطلب الشفاء.) ( عون المعبود شرح سنن أبي داوود – 10 / 370 ) ..

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله عليه : ( الرقى بمعنى التعويذ ، والاسترقاء طلب الرقية ، وهو من أنواع الدعاء. )( مجموع الفتاوى – 1 / 182 ، 328 – 10 / 195 )...



    قلت :إذا فمعنى الرقية لا يختلف من الناحية اللغوية ولا من الناحية الاصطلاحية بحيث أن المعنى واحد ألا وهو طلب الشفاء بتعاويذ ورقى شرعية من القرآن والسنة...
    • شروط الرقيةالشرعية :


    قال الإمام السيوطي – رحمة الله عليه - : وقد أجمع العلماء على جواز الرقى عند اجتماع ثلاثة شروط :

    1 - أن يكون بكلام الله تعالى وبأسمائه وصفاته .
    2 – أن يكون بلسان عربي وبما يعرف معناه .
    3 – أن يعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها بل بتقدير الله تعالى .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله عليه :( وأما معالجة المصروع بالرقى،والتعويذات فهذا على وجهين :
    أ – فإن كانت الرقى والتعاويذ مما يعرف معناه ومما يجوز في دين الإسلام أن يتكلم بها الرجل داعيا الله ذاكرا له ومخاطبا لخلقه ونحو ذلك فإنه يجوز أن يرقي بها المصروع ويعوذ ، فإنه ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أذن في الرقى، ما لم تكن شركا. وقال{ من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل}(السلسلة الصحيحة 472 )
    ب – وإن كان في ذلك كلمات محرمة مثل : أن يكون فيها شرك أو كانت مجهولة المعنى يحتمل أن يكون فيها كفر فليس لأحد أن يرقي بها ولا يعزم ولا يقسم ، وإن كان الجن قد ينصرف عن المصروع بها فإنما حرمة الله ورسوله ضرره أكثر من نفعه) (مجموع الفتاوى – 23 / 277 )..
    وقال أيضا : ( ولا يشرع الرقى بما لا يعرف معناه ولا سيما إن كان فيه شرك ، فإن ذلك محرم ، وعامة ما يقوله أهل العزائم فيه شرك ، وقد يقرؤون مع ذلك شيئا من القرآن ويظهرونه ويكتمون ما يقولونه من الشرك ، وفي الاستشفاء بما شرعه الله ورسوله ما يغني عن الشرك وأهله..

    • النصوصالقرآنية الدالة على أن القرآن شفاء:



    - يقول الله تعالى: ﴿ وننـزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا ﴾ ( سورة الإسراء – الآية: 82 )...

    قال الشيخ العلامة عبد الرحمن السعدي في تفسيره : ( أي : فالقرآن مشتمل على الشفاء والرحمة . وليس ذلك لكل أحد ، وإنما ذلك للمؤمنين به المصدقين بآياته ، العاملين به.
    وأما الظالمون بعدم التصديق به ، أو عدم العمل به ، فلا تزيدهم آياته إلا خسارا إذ به تقوم عليهم الحجة.
    2- قال الله تعالى : ﴿ يا أيها الناس قد جائتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور ﴾ ( سورة يونس – الآية: 57 )...
    قال الشيخ العلامة عبد الرحمن ناصر السعدي رحمه الله :(" شفاء لما في الصدور " وهو : هذا القرآن شفاء لما في الصدور ، من أمراض الشهوات الصادرة عن الانقياد للشرع ، وأمراض الشبهات ، القادحة في العلم اليقيني . فإن ما فيه من المواعظ والترغيب والترهيب والوعد والوعيد ، مما يوجب للعبد الرغبة والرهبة . إذا وجدت فيه الرغبة في الخير ، والرهبة عن الشر ،ونمتا على تكرار ما يرد إليها ، من معاني القرآن ، أوجب ذلك ، تقديم مراد الله على مراد النفس ، وصار ما يرضي الله أحب إلى العبد من شهوة نفسه . وكذلك ما فيه من البراهين ، والأدلة التي صرفها الله غاية التصريف، وبينها أحسن بيان مما يزيل الشبه القادحة في الحق، ويصل به القلب إلى أعلى درجات اليقين . وإذا صح القلب من مرضه ورفل بأثواب العافية ، تبعته الجوارح كلها ، فإنها تصلح بصلاحه وتفسد بفساده )
    - قال الحق تبارك وتعالى : ﴿ قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء ﴾ ( سورة فصلت – الآية 44 ) ...
    قال الشيخ العلامة عبد الرحمن السعدي في تفسيره لهذه الآية: ( أي: يهديهم لطريق الرشد ، والصراط المستقيم ، ويعلمهم من العلوم النافعة ما به تحصل الهداية التامة . وشفاء لهم من الأسقام البدنية ، والأسقام القلبية ، لأنه يزجر عن مساوئ الأخلاق ، وأقبح الأعمال ، ويحث على التوبة النصوح ، التي تغسل الذنوب وتشفي القلب )

    • النصوص الحديثية الدالة على أن القرآن شفاء:

    عن عثمان بن أبي العاص – رضي الله عنه – أنه قال: ( أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وبي وجع قد كاد يهلكني ، فقال: ( امسح بيمينك سبع مرات وقل: أعوذ بعزة الله وقدرته وسلطانه، من شر ما أجد . قال : ففعلت فأذهب الله ما كان بي ، فلم أزل آمر به أهلي وغيري ) ( صحيح الترمذي –
    عن ابن عباس- رضي الله عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ما من مسلم يعود مريضا لم يحضر أجله فيقول سبع مرات : أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك. إلا عوفي } ( قال الألباني حديث صحيح ، أنظر صحيح الجامع 5766 ) ...


    عن ابن مسعود – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { عليكم بالشفاءين العسل والقرآن }( أحاديث معلة ظاهرها الصحة – للشيخ أبي عبد الرحمن مقبل بن هادي الوادعي – برقم 247 )...

    قال ابن طولون : ( وقوله صلى الله عليه وسلم : " عليكم بالشفاءين العسل والقرآن" وجمع في هذا القرآن بين الطب البشري والطب الإلهي، وبين الفاعل الطبيعي والفاعل الروحاني ، وبين طب الأجساد وطب الأنفس ، وبالسبب الأرضي والسبب السماوي، . وقوله صلى الله عليه وسلم : " عليكم بالشفاءين" فيه سر لطيف أي لا يكتفي بالقرآن وحده ويبطل السعي . بل يعمل بما أمر ويسعى في الرزق كما قدر ، ويسأله المعونة والتوفيق ) ( المنهل الروي في الطب النبوي – بتصرف – ص : 250 )...

    ارجو ان اكون قد افدتكم اخواتي بهذا الموضوع وأسألكم الدعاء

  • #2
    بارك الله فيك ونفع بك
    اللهم لا فرج الا فرجك
    فرج عنا كل شدة وكربة يامن بيده مفاتيح الفرج
    واكفنا شر من يريد حزننا وضرنا من جن وحاسد وباغ
    وادفعه عنا بيدك القوية إنك على كل شيء قدير

    تعليق


    • #3
      جزاك الله كل خير

      تعليق


      • #4
        جزاك الله كل خير
        sigpic

        تعليق


        • #5





          تعليق

          المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

          أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

          يعمل...
          X