كيف تصبحين داعية ولو في محيطك الصغير "ارجو التثبيت للاهمية "

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف تصبحين داعية ولو في محيطك الصغير "ارجو التثبيت للاهمية "

    [gdwl]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    كيف أصبح داعية ناجحه ؟


    هناك عوامل مهمة لبناء شخصية الداعية، ومنها:

    أولا: إصلاح النفس وتربيتها على الإيمان والتقوى؛ فإن الداعية تدعو بعملها قبل أن تدعو بقولها،


    وهي عرضة لآفات عدة، فإن لم تكن متسلحاة بسلاح التقوى فلن تستطيع أن تقوم بالواجب على الوجه الذي ينبغي.
    ثانيا: لابد من تنقية النفس من الصفات المذمومة، كالعجلة والسفه والطيش والجبن والبخل والكسل... وغيرها من الصفات.

    ثالثا: أن تتعلم العلوم الشرعية التي تحتاجها، والعلم الشرعي درجات ورتب متفاوتة،


    وكل يأخذ منه بحسب ما آتاه الله من حرص وقدرة، ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين.
    رابعا: أن تتعلم وتتقن المهارات الاجتماعية التي تعينها على بناء علاقة جيدة مع الناس، وتجعلها شخصية محبوبة.

    خامسا: أن تتعلم المهارات الدعوية، كمهارة الحوار، والإقناع، والتأثير، والاتصال... وغيرها.

    سادسا: أن تتعلم تتقن الوسائل الدعوية التي تعينها على إيصال رسالتها الدعوية للناس.
    سابعاً: أن تتعلم المهارات الشخصية التي تعينها على تنظيم حياتها ووقتها بما تخدم دعوتها، كإدارة الوقت، وإدارة الاجتماعات... ونحو ذلك.
    ومن المصادر التي تعينها على تعلم وإتقان هذه المعارف والمهارات: مصاحبة أهل العلم والدعاة إلى الله عز وجل،

    والمشاركة في الأعمال الدعوية والتدرب عليها، وزيارة المؤسسات الدعوية، والالتقاء بأصحاب التجارب الدعوية والإفادة من تجاربهم،

    والقراءة فيما سطره الدعاة إلى الله قديما وحديثا.

    ومما ينبغي أن تعلمي أن الدعوة مراتب ودرجات، وكل مسلمة تستطيع أن تدعو بحسب ما آتاها الله تعالى،

    فاحرصي على بلوغ المراتب العالية، لكن لا يصدك عن الدعوة استصعاب الطريق واستطالته،

    فابذلي جهدك وطاقتك، وفي الوقت نفسك احرصي على الارتقاء بمهاراتك وقدراتك.[/gdwl]


    اللهم اغفر واقضى حاجة من طلب منك يا كريم فما لنا الا أنت

  • #2
    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
    ربي لا تدرني فردا و أنت خير الوارثين

    تعليق


    • #3










      ياربُّ أنت رجائي ... وفيك حسَّنتُ ظنِّي

      ياربُّ فاغفر ذنوبي ... وعافني واعفُ عنِّي

      العفوُ منك إلهي ... والذنبُ قد جاءَ منِّي

      والظنُّ فيك جميلٌ ... حقِّق بحقك ظنِّي


      تعليق

      المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

      أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

      شاركي الموضوع

      تقليص

      يعمل...
      X