رسالة إلى الإباء, أبناؤكم أمانة فاحفظوها

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رسالة إلى الإباء, أبناؤكم أمانة فاحفظوها

    [align=center][tabletext="width:70%;background-color:silver;"][cell="filter:;"][align=center]
    رسالة إلى الإباء, أبناؤكم أمانة فاحفظوها

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله وحده, والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، نبينا محمد وعلى اله وصحبه، ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين.
    اما بعد:
    فان تربية الابناء وتنشئتهم والعناية بهم مسؤولية عظيمة, ومهمة جسيمة, لا يعرف قدرها الا من انار الله بصيرته, ووفقه للنظر في العاقبة, ومعرفة قدر ما يجنيه من فوائد في العاجل والاجل.

    مسؤولية الوالدين

    * لقد حمل الاسلام الوالدين مسؤولية تربية الابناء ورعايتهم والقيام على مصالحهم الدينية والدنيوية, قال الله تعالى:
    { يأيها الذين ءامنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة} [التحريم:6].
    قال علي بن ابي طالب رضي الله عنه: علموهم وادبوهم. وقال الحسن: مروهم بطاعة الله وعلموهم الخير.
    * وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله
    صلى الله عليه وسلم يقول: " كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته: الامام راع ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في اهله ومسؤول عن رعيته, والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها, والخادم راع في مال سيده ومسؤول عن رعيته, وكلكم راع ومسؤول عن رعيته"[متفق عليه].

    فالوالدان هما اول من يراهما الابن في هذه الحياة, وهما أول من يقوم بتعليمه وتوجيهه والتأثير فيه كما قال النبي
    صلى الله عليه وسلم:" ما من مولود الا يولد على الفطرة, فأبواه يهودانه او ينصرانه او يمجسانه"[متفق عليه].

    وقال الشاعر:
    وينشأ ناشئ الفتيان منا على ما كان عوده أبوه
    وما دان الفتى بحجى ولكن يعلمه التدين اقربوه

    * فالواجب على الوالدين ان يبذلا جهدهما, ويستعينا بالله عز وجل في تربية أبنائهما تربية سليمة وفق تعاليم الاسلام الراقية المستمدة من كتاب الله تعالى, وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم, وأن يكونا قدوة للأبناء, ومثالا يحتذونه, ويفتخرون به, حتى ينعما بعد ذلك بصلاح الابناء في الدنيا, وبالثواب الكبير والاجر الجزيل من الله تعالى في الاخرة.
    قال تعالى في دعاء الملائكة للمؤمن وصالح الابناء والذرية
    :{ ربنا وأدخلهم جنت عدن التي وعدتهم ومن صلح من ءابائهم وازواجهم وذريتهم انك انت العزيز الحكيم} [ غافر:8].
    وقال سبحانه في فضل العمل الصالح على الذرية والابناء
    :{ والذين ءامنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان الحقنا بهم ذريتهم وما ألتنهم من عملهم من شئ كل امرئ بما كسب رهين} [ الطور: 21]. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "ان الله عز وجل ليرفع الدرجة للعبد الصالح في الجنة. فيقول: رب انى لي هذه؟ فيقول: باستغفار ولدك لك"[ رواه احمد وابن ماجه وهو في السلسلة الصحيحة للألباني].
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم:" اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث: صدقة جارية, او علم ينتفع به, او ولد صالح يدعو له"[ رواه مسلم]. فصلاح الابناء يعود بالنفع عليهم وعلى الابناء , بل يعود بالنفع على المجتمع والامة باسرها.


    الله اكبر , الله اكبر , الله أكبر ,لاإله إلا الله , الله اكبر , الله أكبر , ولله الحمد


    [/align]
    [/cell][/tabletext][/align]

المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

شاركي الموضوع

تقليص

يعمل...
X