إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ناقصات عقل ودين.. لما لا تفهم بمعناها الصحيح؟!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ناقصات عقل ودين.. لما لا تفهم بمعناها الصحيح؟!

    كثيرة هي الاتهامات التي تُوجَّه إلى الإسلام بخصوص المرأة، وأنه ينتقص من حقها في الحياة والحقوق. وقد عُقدت ولا تزال تُعقد لأجل هذا الغرض الكثير من البرامج والندوات والمناظرات في أماكن مختلفة، وبوسائل إعلامية متنوعة. وأكثر ما يجري عليه التركيز هو عقل المرأة وأن الإسلام يعتبرها ناقصة عقل، ويستشهدون بالحديث الوارد في الصحيحين من أن النساء ناقصات عقل. فهل ما يقولونه حق وصحيح؟ وهل المرأة فعلاً ناقصة عقل؟ وهل الرسول وصفها بذلك حقًّا وقصد ما فهموه هم من الحديث؟ أم يا تُرى أن الأمر هو خلاف ذلك؟

    حديث ناقصات عقل
    روى الإمام مسلم رحمه الله في صحيحه في باب الإيمان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يا مَعْشرَ النساء تَصَدَّقْنَ وأكْثِرْن الاستغفار، فإني رأيُتكُنَّ أكثر أهل النار. فقالت امرأة منهن جَزْلة: وما لنا يا رسول الله أكثرُ أهل النار؟ قال: تُكْثِرْنَ اللَّعن، وتَكْفُرْنَ العشير، وما رأيت من ناقصاتِ عقلٍ ودين أغلبَ لذي لبٍّ مِنْكُن. قالت يا رسول الله وما نقصانُ العقل والدين؟ قال: أما نُقصانُ العقل فشهادة امرأتين تعْدِلُ شهادةَ رَجُل، فهذا نقصان العقل، وتَمكثُ الليالي ما تُصلي، وتُفطر في رمضان، فهذا نقصان الدين. ومعنى الجَزْلة أي ذات العقل والرأي والوقار، وتَكْفُرْنَ العشير أي تُنكرن حق الزوج.
    وهذا الحديث لا يمكن فهمه بمعزل عن آية الدَّيْن التي تتضمن نصاب الشهادة، وذلك في قوله تعالى: ... واستَشْهدوا شهيدين من رِجالِكم فإن لم يكونا رَجُلَيْن فرَجُلٌ وامرأتان مِمَّن تَرضَوْن من الشُّهداء أنْ تَضِلَّ إحداهما فَتُذَكِّرَ إحداهما الأخرى... (البقرة: 282).

    الفهم الخاطئ والمتناقض للحديث
    يبدو أن ما يتبادر إلى أذهان هؤلاء الذين يتيهون فرحًا وطربًا باتهام الإسلام أنه يعتبر المرأة ناقصة عقل قوله صلى الله عليه وسلم: "وما رأيت من ناقصات عقل". فاستنتج هؤلاء أن النساء ناقصات عقل، وأن نقص العقل هو نقص في القدرات العقلية، أو الذكاء كما يسميه علماء النفس، أي أن قدرات النساء على التفكير هي أقل من قدرات الرجال. بمعنى أن المرأة تختلف عن الرجل في تركيبة العقل فهي أقل منه وأنقص، أي أن تركيبة الدماغ عند المرأة هي غيرها عند الرجل. ولو أنهم تدبّروا الحديث لوجدوا أن هذا الفهم لا يمكن أن يستوي، وأنه يتناقض مع واقع الحديث نفسه، وذلك للملاحظات التالية:
    ذكر الحديث أن امرأة منهن جزلة ناقشت الرسول صلى الله عليه وسلم. والجزلة، كما قال العلماء، هي ذات العقل والرأي والوقار، فكيف تكون هذه ناقصة عقل وذات عقل ووقار في نفس الوقت؟ أليس هذا مدعاة إلى التناقض؟
    تعجب الرسول صلى الله عليه وسلم من قدرات النساء، وأن الواحدة منهن تغلب ذا اللب أي الرجل الذكي جدًّا. فكيف تغلب ناقصة العقل رجلاً ذكيًّا جدًّا؟
    أن هذا الخطاب موجّه لنساء مسلمات، وهو يتعلق بأحكام إسلامية هي نصاب الشهادة والصلاة والصوم. فهل يا تُرى لو أن امرأة كافرة ذكية وأسلمت، فهل تصير ناقصة عقل بدخولها في الإسلام؟!
    فهذا الفهم حصر العقل في القدرات العقلية ولم يأخذ الحديث بالكامل، أي لم يربط أجزاءه ببعض، كما لم يربطه مع الآية الكريمة. فالحديث يصرح بأن النساء ناقصات عقل، ويعلل نقصان العقل عند النساء بكون شهادة امرأتين تعدل شهادة رجل واحد، والآية تعلل ذلك بالضلال والتذكير. ولم تصرح الآية بأن النساء ناقصات عقل، ولا أن الحاجة إلى نصاب الشهادة هذا لأجل أن تفكير المرأة أقل من تفكير الرجل.

    فما هو التفكير؟ وما هو العقل؟
    التفكير هو عملية ذهنية يتفاعل فيها الإدراك الحِسّي مع الخبرة والذكاء لتحقيق هدف، ويحصل بدوافع وفي غياب الموانع؛ حيث يتكون الإدراك الحسي من الإحساس بالواقع والانتباه إليه. أما الخبرة فهي ما اكتسبه الإنسان من معلومات عن الواقع، ومعايشته له، وما اكتسبه من أدوات التفكير وأساليبه. وأما الذكاء فهو عبارة عن القدرات الذهنية الأساسية التي يتمتع بها الناس بدرجات متفاوتة. ويحتاج التفكير إلى دافع يدفعه، ولا بد من إزالة العقبات التي تصده وتجنب الوقوع في أخطائه بنفسية مؤهلة ومهيأة للقيام به.
    إن هذا التصور للتفكير يتعلق بالإنسان بغض النظر عن كونه رجلاً أو امرأة، فهو ينطبق على كل منهما على حد سواء. ولا تَدُل معطيات العلم المتعلقة بأبحاث الدماغ والتفكير والتعلم على أي اختلاف جوهري بين المرأة والرجل من حيث التفكير والتعلم. كما لا تدل على اختلافٍ في قدرات الحواس والذكاء، ولا في تركيب الخلايا العصبية المكونة للدماغ، ولا في طرق اكتساب المعرفة. معنى هذا أن المرأة والرجل سواء بالفطرة من حيث عملية التفكير أو آليته، ولا يتميز أحدهما عن الآخر إلا في الفروق الفردية.
    وعليه فإن التفكير ليس مجرد قدرات عقلية أو ذكاء، بل هو أوسع من ذلك وتدخل فيه عوامل كثيرة ويمر في مراحل متعددة، فهو عملية معقدة وليست بالبسيطة. كما أن العقل في مفهوم القرآن والسنة هو أوسع من مجرد التفكير؛ إذ هو لفت انتباه للتفكير من أجل العمل، فلا يكفي أن تفكر، بل لا بد من أن يمتد ذلك إلى التصديق والعمل وإدراك العواقب؛ ولهذا فسوف نلاحظ دقة التعبير في الحديث، فهو عبّر بناقصات عقل وهو ما يعني أن النقص هو في عوامل أخرى تؤثر في التفكير وليس في نفس القدرات الفطرية، أي ليس في قدرات الدماغ، كما يتوهم كثيرون. وذلك لأن نصوص الكتاب والسنة تعلي من شأن التفكير عند كل من المرأة والرجل بوصف كل منهما إنسانًا، ولا تميز بينهما من هذه الناحية على الإطلاق. بل إن كثيرًا من النصوص تظهر وتبين القدرات العقلية العالية عند النساء في كثير من المواضع والحالات.

    أين الإعجاز في هذا؟
    يكمن الإعجاز في الحديث عن نقصان عقل المرأة بهذه الطريقة، فهذا لا يمكن أن يحيط به بشر. فنصوص القرآن والسنة لا تفرق بين قدرات المرأة العقلية وقدرات الرجل، ويتجلى ذلك في الخطاب الإيماني العام لكل من الرجل والمرأة. هذا بالإضافة إلى كثير من النصوص التي تتحدث عن ذكاء النساء وقدراتهن وآرائهن السديدة في مواضع متعددة من الكتاب والسنة. فإذا كان لم يثبت علميًّا أي اختلاف في قدرات النساء العقلية عن قدرات الرجال، ونصوص القرآن والسنة لا تعارضان هذا، فمعنى هذا أن نقصان العقل المشار إليه ليس في القدرات العقلية. فالتفكير عملية معقدة تدخل فيها القدرات العقلية، ويدخل فيها عوامل أخرى منها الإدراك الحسي والدوافع والموانع والخبرة.
    وإذا نظرنا إلى الآية نجد أنها عللت الحاجة إلى نصاب الشهادة المذكور بالضلال والتذكير، وهذا أمر متعلق بالإدراك الحسي وبالدوافع والموانع. وهذا ينطبق على كل من الرجل والمرأة، لكن المرأة لها خصوصيتها من حيث إنها تمر في حالات وتتعرض لتغيرات جسدية ونفسية تؤثر على طريقة تفكيرها. وهذا التأثير ينعكس على القرار الذي يمكن أن تتخذه المرأة. زد على ذلك ما تملكه المرأة من عواطف جياشة تفوق ما يملكه الرجل، وهذا عنصر لا يمكن إغفاله في العقل، ويمكن أن يؤثر بشكل واضح في القرار، كما لو كان الذي ستشهد له المرأة هو ابنها مثلاً.
    إذن فنقصان العقل هو إشارة إلى عوامل أخرى غير القدرات العقلية التي قد تتبادر إلى أذهان من يتسرعون في إطلاق الأحكام، وكيل الاتهامات دونما تحقيق أو فهم صحيح. وهذا يبين حقائق مذهلة تتعلق بالتفكير والعقل وطبيعة المرأة واختلافها في هذه النواحي عن الرجل، وكيف يؤثر ذلك على طريقة التفكير. وهذا ليس انتقاصًا من حق المرأة ولا من عقلها بقدر ما هو تقرير لواقعها، وحث لها على العمل والتغلب على العقبات التي يمكن أن تؤثر فيه. كما أن هذا الموضوع هو جزء من بحث أشمل أسميه الإعجاز الفكري في القرآن والسنة يتعرض لواقع التفكير ودلالاته في كل من القرآن والسنة، وسوف ننشره تباعًا، وقد تقدمت به إلى مؤتمر الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

  • #2
    معنى ناقصات عقل و دين

    معنى ناقصات عقل و دين

    --------------------------------------------------------------------------------

    دائمـاً نسمـع الحـديث الشريف (( النساء ناقصات عقل ودين )) ويـأتي به بعض الرجال للإساءة للمرأة. نرجو من فضيلتكم توضيح معنى هذا الحديث؟


    توضيح حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، من إكمال بقيته حيث قال :
    (( ما رأيت من ناقصات عقل ودين أغلب للب الرجل الحازم من إحداكن، فقيل يا رسول الله ما نقصان عقلها؟ قال: أليست شهادة المرأتين بشهادة رجل ؟ قيل يا رسول الله ما نقصان دينها ؟ قال : أليست إذا حاضت لم تصل ولم تصم ؟!))



    فقد بين ـ عليه الصلاة والسلام ـ أن نقصان عقلها من جهة ضعف حفظها وأن شهادتها تجبر بشهادة امرأة أخرى . وذلك لضبط الشهادة بسبب أنها قد تنسى أو قد تزيد في الشهادة ، وأما نقصان دينها فلأنها في حال الحيض والنفاس تدع الصلاة وتدع الصوم ولا تقضي الصلاة ، فهذا من نقصان الدين . ولكن هذا النقص ليست مؤاخذة عليه، وإنما هو نقص حاصل بشرع الله ـ عز وجل ـ هو الذي شرعه ـ سبحانه وتعالى ـ رفقاً بها وتيسيراً عليها لأنها إذا صامت مع وجود الحيض والنفاس يضرها ذلك . فمن رحمة الله أن شرع لها ترك الصيام ثم تقضيه، وأما الصلاة ، فلأنها حال الحيض قد وجد منها ما يمنع الطهارة . فمن رحمة الله ـ عز وعلا ـ أن شرع لها ترك الصلاة ، وهكذا في النفاس ثم شرع لها ألا تقضي الصلاة ، لأن في القضاء مشقة كبيرة ، لأن الصلاة تتكرر في اليوم والليلة خمس مرات . والحيض قد تكثر أيامه . تبلغ سبعة أيام أو ثمانية أيام ، وأكثر النفاس قد يبلغ أربعين يوماً . فكان من رحمة الله عليها وإحسانه إليها أن أسقط عنها الصلاة أداءً وقضاءً ، ولا يلزم من هذا أن يكون نقص عقلها في كل شيء ونقص دينها في كل شيء ، وإنما بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن نقصان عقلها من جهة ما يحصل لها من ترك الصلاة والصوم في حال الحيض والنفاس . ولا يلزم من هذا أن تكون أيضاً دون الرجال في كل شيء ، وأن الرجل أفضل منها في كل شيء ، نعم جنس الرجال أفضل من جنس النساء في الجملة ، لأسباب كثيرة كما قال الله ـ سبحانه وتعالى ـ : {الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم} سورة النساء .

    لكن قد تفوقه في بعض الأحيان في أشياء كثيرة، فكم من امرأة فاقت كثيراً من الرجال في عقلها ودينها وضبطها.
    وقد تكثر منها الأعمال الصالحات فتربو على كثير من الرجال في عملها الصالح وفي تقواها لله ـ عز وجل ـ وفي منزلتها في الآخرة ، وقد تكون لها عناية في بعض الأمور ، فتضبط ضبطاً كثيراً أكثر من ضبط بعض الرجال في كثير من المسائل التي تعنى بها وتجتهد في حفظها وضبطها ، فتكون مرجعاً في التاريخ الإسلامي وفي أمور كثيرة ، وهذا وأضح لمن تأمل أحوال النساء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وبعد ذلك، وبهذا يعلم أن هذا النقص لا يمنع من الاعتماد عليها في الرواية ، وهكذا في الشهادة إذا انجبرت بامرأة أخرى، ولا يمنع أيضاً تقواها لله وكونها من خيرة إماء الله ، إذا استقامت في دينها ، فلا ينبغي للمؤمن أن يرميها بالنقص في كل شيء ، وضعف الدين في كل شيء ، وإنما هو ضعف خاص في دينها ، وضعف في عقلها فيما يتعلق بضبط الشهادة ونحو ذلك . فينبغي إنصافها وحمل كلام النبي صلى الله عليه وسلم على خير المحامل وأحسنه .


    والله تعالى أعلم .


    (( الشيخ ابن باز ))

    تعليق


    • #3
      النساء ناقصات عقل ودين(مفهوم مغلوط)

      بسم الله الرحمن الرحيم السلام
      عليكم ورحمة الله وبركاته
      نص الحديث
      عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فِي أَضْحَى أَوْ فِطْرٍ إِلَى الْمُصَلَّى، فَمَرَّ عَلَى النِّسَاءِ، فَقَالَ: "يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ، تَصَدَّقْنَ، فَإِنِّي أُرِيتُكُنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ" فَقُلْنَ: وَبِمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: "تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ، وَتَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ، مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الْحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ" قُلْنَ: وَمَا نُقْصَانُ دِينِنَا وَعَقْلِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: "أَلَيْسَ شَهَادَةُ الْمَرْأَةِ مِثْلَ نِصْفِ شَهَادَةِ الرَّجُلِ؟" قُلْنَ: بَلَى. قَالَ: "فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ عَقْلِهَا. أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ؟" قُلْنَ: بَلَى. قَالَ: "فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا" متفق عليه( ).

      وكما جاء في الحديت " النساء ناقصات عقل ودين " فهنا يفهم و يتعامل بعض الرجال مع المرأة بالمفهوم المغلوط فيتصرفون مع المرأة وكأنها قطعة من أثاث المنزل أو جزء من كماليات البيت لا تتحدث إلا بأمر ولا تشارك إلا بإذن ماخلقت إلا لإعداد الطعام وترتيب البيت والإهتمام بألاطفال ورعايتهم وتربيتهم فقط فإذا ناقشت أمرا نهاها الزوج وإذا أشارت بنصيحة رفضها وهذا المفهوم المغلوط أو الخاطئ في التعامل مع المرأة أراه وللأسف مازال منتشرا في بعض مجتمعاتنا العربية والإسلامية فليس هذا من الإسلام في شيئ ولكنه من بدع العادات والتقاليد فالا يعلمون إن المرأة هي الأم وهي الأخت وهي الزوجة والحبيبة الوافية وهي البنت المتربية والمتعلمة وهي التي قال عنها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم " النساء شقائق الرجال " فالرجال الذين يتعاملون مع المرأة بهذا الإسلوب أراهم لم يقرءوا في السيرة ولم يلتزموا تعاليم القرآن والسنة التي أوصوا على المرأة فعندما قال رسول الله صلى الله وسلم " النساء ناقصات عقل ودين " كان يوضح لنا إن المرأة مخلوق ضعيف تحتاج إلي من يعينها في حياتها فإن الرجل الوعي هو الذي يفهم قيمة المرأة في الحياة الخاصة والعامة ويعاملها بأحسن معاملة وإن أخطأت يرشدها للصواب دون إداء الضرر لها.....والحمدلله رب العالمين

      منقول بتصرف

      وسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
      يا رب ♥ إن كان هناك ذنـــب ♥ ... يحـــول بيني وبين رضــــآكـ♥ ............ فـ أبعـــده عني و ابعدنـــي عنه♥ و اغفـــــــره لي يَا اللـہَ ♥ اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك♥ فـلا تـحـرمنــــــا الجـــــنــة ونـحن نســـــألك






      فهرس وصفاتي مصور إهداء للجميع **متجدد بادن ** الله

      تعليق


      • #4

        تعليق


        • #5
          بارك فيك الله حبيبة إلهام ، هذا موضوع جميل جدا ، ختي راه غي رجال جاهلين لي كايعاملو خايب نسائهم ، و شوفي حتى مرة أش من أساس واخدة عليه راجل ، حيت لي كاتاخدو على أساس دين و أخلاق و تربية ، أكيد تعيش عيشة هنية ، حييت يعاملها على أساس دين لي تعلم و قراه و ترابا عليه ، و الله يهدي لجميع ، و الله يلقين مع من حسن منا ، ماتباخليش علينا بجديدك .
          sigpic[CENTER]
          فهرس وصفاتي هدية للأخوات الغاليات وأسألكن الدعاء

          http://www.anaqamaghribia.com/vb/sho...d.php?t=342606

          y

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة nanaw مشاهدة المشاركة
            سلام عليكم
            وانتى من اهل الجزاء
            مشكورة على المرور طيب اختى في لله
            يا رب ♥ إن كان هناك ذنـــب ♥ ... يحـــول بيني وبين رضــــآكـ♥ ............ فـ أبعـــده عني و ابعدنـــي عنه♥ و اغفـــــــره لي يَا اللـہَ ♥ اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك♥ فـلا تـحـرمنــــــا الجـــــنــة ونـحن نســـــألك






            فهرس وصفاتي مصور إهداء للجميع **متجدد بادن ** الله

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة wafiyya مشاهدة المشاركة
              بارك فيك الله حبيبة إلهام ، هذا موضوع جميل جدا ، ختي راه غي رجال جاهلين لي كايعاملو خايب نسائهم ، و شوفي حتى مرة أش من أساس واخدة عليه راجل ، حيت لي كاتاخدو على أساس دين و أخلاق و تربية ، أكيد تعيش عيشة هنية ، حييت يعاملها على أساس دين لي تعلم و قراه و ترابا عليه ، و الله يهدي لجميع ، و الله يلقين مع من حسن منا ، ماتباخليش علينا بجديدك .
              سلام عليكم
              ااامين يارب العالمين
              ياربي يوفقنا لما يحبه ويرضاه
              ان شاء الله
              مشكورة على مرور طيب
              يا رب ♥ إن كان هناك ذنـــب ♥ ... يحـــول بيني وبين رضــــآكـ♥ ............ فـ أبعـــده عني و ابعدنـــي عنه♥ و اغفـــــــره لي يَا اللـہَ ♥ اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك♥ فـلا تـحـرمنــــــا الجـــــنــة ونـحن نســـــألك






              فهرس وصفاتي مصور إهداء للجميع **متجدد بادن ** الله

              تعليق


              • #8



                جزااااااااك الله خيرا اخيتي
                الملفات المرفقة

                تعليق


                • #9
                  بارك الله يك اختي الهام موضوع رائع م ومفيد الله يجعلو في ميزان حسناتك
                  [FLASH=http://im34.gulfup.com/l36uA.swf]
                  [/FLASH]

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة أم فارس66 مشاهدة المشاركة



                    جزااااااااك الله خيرا اخيتي
                    سلام عليكم
                    وانتى من اهل جزاء مشرفتنا الغالية
                    ومبروك الاشراف والله يبارك في وقتك ومجهودك
                    ويجعل عملك في ميزان الحسنات
                    مشكورة على مرور طيب
                    يا رب ♥ إن كان هناك ذنـــب ♥ ... يحـــول بيني وبين رضــــآكـ♥ ............ فـ أبعـــده عني و ابعدنـــي عنه♥ و اغفـــــــره لي يَا اللـہَ ♥ اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك♥ فـلا تـحـرمنــــــا الجـــــنــة ونـحن نســـــألك






                    فهرس وصفاتي مصور إهداء للجميع **متجدد بادن ** الله

                    تعليق

                    المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                    أكبر تواجد بالمنتدى كان 2,525, 26-09-2016 الساعة 21:58.

                    يعمل...
                    X